سلمى ...
نامت فديت عيونها
يا حظها ... بالليل تحضن نفسها ...
وتنثر بغرفتها عطر ... أنفاسها ...!!
وتحلم وهي ترقص على ليلة زفاف ...!!
الشمس خاطبها القمر ...!!
" وأنا على حد السهر مغير أتمتم باسمها "
وهي تنام ...!!
وتصحى الصباح
وتـفطر على زبد وعسل ...!!
وتكد غرتها يمين ...!!
وتمسك يديها خصرها
وتضحك على كل البنات ...!!
وتقول " أنا كل البنات "
وإذا مشت ينعس سواد عيونها ...
يا ربي وش ذاك الكسل ...!!
صدرٍ صغير
وقلبٍ من النشوة حنون

سلمى سوالفها خمر ...!!
وإذا كذبت يصبح صحيح ...!!
وكلش يصير ...
واتـفه مطالبها ... أمر
وهي عارفة ...!!
يكفي إذا ترضى علي ...!!
ودي انام بعينها ...
واشرب سواد عيونها ...
والعب بهذاك الهدب ...!! بس بأدب ...!!
واقول أحبك
وأنتفض ...
وردة فديت عيونها ...!!
إذا جلست مع البنات ... ماكن في المجلس بنات
بلحالها ...
شمسٍ كلت كل النجوم ...!!
وإذا ضحكت بشفاهها ماتوا حياء ...
لوحة حوت كل الفنون


سلمى تغني للهوى ...
وترقص لها كل الطيور ...!!
ودايم بغرفتها بخور ...
وظلال نور ...!!
وشموع ماتطفى أبد ...!!
ودبدوبها الوردي شقي ...!!
ينام في عز الشتاء باحضانها
وينزف عرق ...!!
وهي على ذاك السرير ... ومفرش حرير
تكتب قصايد في ورق ...
وانا يعذبني السهر ...
واشرب من النشوة أرق ...!!
فديتها
تكذب
تموتني قهر
لكن تموت ولا تخون


سلمى إذا تبكي أموت ...!!
وإذا ضحكت طاب السهر ...!!
بعيونها صورة غرام
وبشفاهها كل الكلام
حلووووة ... جنان ...
تلعب إذا جاها المطر ...
تقول " أحبه حيل "
الله ... ليت إني مطر ...!!
وانثر رذاذ العشق فوق خدودها
واسيل ... أسيل ...
واشرب عرق وجناتها
واموت لو تمسح علي بكفها ...!!
يا حلوها ...!!
سلمى ... ولا كل البنات ...!!
فعلاً جنون



سلمى ...
شفايفها كرز ...
والشفة السفلى خبال ...
مليانة توت ...
وإذا ضحكت فاض وبرز ...!!
تحب تتحنى كثير ...
وتنقش على يديها ورود ...!!
وتكتب حروف ...!!
تحط " كاف "
وتحط " راء "
وتحط " ميم "
ما لومها شيخة حريم ...!!
وتموت ما قالت أحبك ...!!
وأنا أموت ...!!
مرة غلطت وقالت " أحبك "
وماتت خجل
وبسرعة قالت " يا يبه ...! "
قلت " أيش ...؟! "
قالت " أنا أحب ابوي ... وأمي بعد "
ثم ضحكت ...
وعضت شفايفها حياء...
وبغيت أموت
يا حظها
تعضهم ما يزعلون ...!!
تبي تموتني قهر ...
فديتها ...!!
قلت " اخ ...!! سلمي حاسبي ...
لا تنجرح شفايفك ...!"
قالت
" وإذا ...؟!! خل تنجرح ...
لو تنجرح يعني اش يصير ...؟! "
قلت
" أخاف دمك ينتثر ...!"
قلت
" فديتك لا تخاف ...
ما في عروقي أي دم ...!!
لو أنجرح يسيل توت ...! "
وادري بسلمى صادقة
فديتها ...!!
من حقها... تعضهم ...!!
على شفايفها تمون ...!

لـ... عبدالكريم المهنا