النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو متميّز

    رقم العضوية: 37865
    تاريخ التسجيل : 15 - 08 - 2009
    الدولة: بلاد الأمل
    المشاركات: 1,511
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبة
    الهوايه :
    التقييم: 14449
    تم شكره 632 مرة في 290 مشاركة
    SMS:

    قال رسول الله ( من قال سبحان الله و بحمده مائة مرة حطت خطاياه ، وإن كانت مثل زبد البحر )

    ما هو مشروعك هذا اليوم ؟


    ما هو مشروعك هذا اليوم ؟
    نبذة :
    احفظ سورة ، عَلِّم آية ، انقل مسألة ، ارو حديثاً ، احضر درساً ، اسمع درساً ، اقرأ كتاباً ، وزع مطوية ، لخص محاضرة ، قدم نصيحة ، انشر دعوة ، اكتب مقالاً ، فند شبهة ، صمم موقعاً ، صحح خطأً ، أنكر منكراً ، وسدد أخاً ، ورافق ناصحاً ، أيّد محقا ، طهر بيتاً ، امنح محروماً ، وأعن مجاهداً ، أنفق مالاً ، أغث لهفاناً ، واهد حيراناً ، ورد سلاماً ، شمت عاطساً ، وأقم صلاةً ، وأَدِّ عمرة ، علم جاهلاً ، ألق خطبة ، قدم رأياً ، قاوم بدعة ، صم يوماً ، أطعم مسكيناً ، اتبع جنازة ، اكس عارياً ، زر مريضاً ، ابن مسجداً ، ارسل خطاباً ، أصلح طريقاً ، استر عيباً ، انصر مظلوماً ، خطط مشروعاً ، اجمع صدقة، علق لوحة ، اكبت عدواً ، واكشف منافقاً ، نظم جدولاً ، رتب مدرّساً ، واعقد حلقة ، اشرح درساً ، ابذل شفاعة، ادع كافراً ، وَعِظ عاصياً ، اقض ديناً ، وأشبع جائعاً ، استفت عالماً ، استضف داعية ، حرك كسلانا ، وأيقظ نائماً ، نشط خاملا ، وأرشد تائهاًَ ، وتعهد ناشئاً ، أطلق موهبة ، وجه طاقة ، سد ثغرة ، اقترح فكرة ، أيد مربياً ، شارك عاملاً ، راسل جريدة ، قدم برنامجاً ، زوِّج خيِّراً ، أكرم ضيفاً ، صل رحماً ، بَجِّل شيخاً ، وقّر عالماً ، وهكذا من أعمال البر ، وأنواع العمل للدين. وفقني الله وإياكم لكل خير .

    بصوت الشيخ محمد صالح المنجد ...

    ظ…ط§ ظ‡ظˆ ظ…ط´ط±ظˆط¹ظƒ ظ‡ط°ط§ ط§ظ„ظٹظˆظ… طں


  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ دفئ الأمل على المشاركة المفيدة:

    يولاند (04-07-2012), ضي السحر (21-07-2012)

  3. #2
    مُشرفَة قِسم نَفحات إيمانِيّه , روحَانيّة

    رقم العضوية: 43602
    تاريخ التسجيل : 12 - 11 - 2010
    الدولة: السعوديه
    المشاركات: 1,360
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبه
    التقييم: 16721
    تم شكره 572 مرة في 356 مشاركة

    رد: ما هو مشروعك هذا اليوم ؟


    جزاك الله خير ..
    قال موسى عليه السلام في سورة القصص .. في قولة تعالى
    ( رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)
    قال النابلسي .. أيها الأخ الكريم، خُلِقْتَ أنت في الدنيا للعمل الصالح، فالغنى هو غنى العمل الصالح، والفقر هو فقر العمل الصالح، والفقير الحقيقي من ليس له عملٌ صالح يلقى الله به،
    والغني الحقيقي من كان له عملٌ صالحٌ يُبَيِّضُ وجهه يوم القيامة، هذا هو الغِنى، وذاك هو الفقر، وسيدنا علي يقول: " الغنى والفقر بعد العرض على الله ".
    فسيدنا موسى فقير، لكن لماذا ؟ لمثل هذه الأعمال، والمؤمن الصادق إذا مضى عليه يومٌ من دون عملٌ صالح، من دون أمرٍ بالمعروف، من دون نهيٍ عن مُنكر،
    من دون إصلاح ذات البين، من دون أن يشفع في نزاع، من دون أن يوفِّق بين أمٍ وابنها، بين أخٍ وأخيه،
    من دون أن يعين مظلوماً، من دون أن يعين فقيراً، من دون أن يطعم جائعاً، من دون أن يكسوَ عارياً، إذا مضى عليه يومٌ من دون عملٌ صالح يعدُّه خسارةً في حياته.


    اللهم وفقنا لما تحبة وترضاة ..
    وارزقنا الفردوس الأعلى من الجنة ..

    شكرا" لك..

  4. #3
    زوجه الامير

    رقم العضوية: 36027
    تاريخ التسجيل : 03 - 05 - 2009
    الدولة: حيثما طاب لي الوجود
    المشاركات: 2,990
    الجنس : فتاة
    العمل : دكتوراه في الحياة
    التقييم: 7008
    تم شكره 678 مرة في 403 مشاركة

    رد: ما هو مشروعك هذا اليوم ؟


    جزيتي خيرًا أُخيتي
    رغم بساطته إلا أنه ثري بمحتواه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •