النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    برنس نشيط جداً

    رقم العضوية: 40885
    تاريخ التسجيل : 28 - 05 - 2010
    الدولة: وطني العزيز
    المشاركات: 851
    الجنس : شاب
    العمل : لاشي
    الهوايه :
    التقييم: 3614
    تم شكره 305 مرة في 199 مشاركة
    SMS:

    ياحي ياقيوم برحمتك استغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين

    مجنون لكنه عاقل


    الدنيا ثلاثة أيام



    أما أمس فقد ذهب بمافيه،
    وأما غداً فلعلك لا تدركه،
    وأما اليوم فلك فاعمل فيه
    مر مجنون على عابد يناجي ربه وهو يبكي والدموع
    منهمرة على خديه وهو يقول:
    ربي لا تدخلني النار، فارحمني وأرفق بي، يا رحيم يا رحمن لا تعذبني بالنار، إني ضعيف فلا قوة لي على تحمل النار فارحمني، وجلدي رقيق لا يستطيع تحمل حرارة النار فارحمني،وعظمي دقيق لا يقوى على شدة النار فارحمني
    ضحك بصوت مرتفع، فالتفت إليه العابد قائلاً:
    ماذا يضحكك أيها ؟؟؟
    قال: كلامك أضحكني
    فردَّ العابد: وماذا يضحكك فيه ؟
    قال المجنون: لأنك تبكي خوفًا من النار..
    قال: وأنت ألا تخاف من النار ؟؟
    قال : لا، لا أخاف من النار
    ضحك العابد وقال: صحيح أنك مجنون
    قال : كيف تخاف من النار أيها العابد وعندك رب رحيم،رحمته وسعت كل شيء ؟
    قال العابد : إن عليَّ ذنوبًا لو يؤاخذني الله بعدله لأدخلني النار،
    وإني أبكي كي يرحمني ويغفر لي ولا يحاسبني بعدله بل بفضله ولطفه، ورحمته حتى لا أدخل النار ؟؟
    هنالك ضحك بصوت أعلى من المرة السابقة
    انزعج العابد وقال: ما يضحكك ؟؟
    قال: أيها العابد عندك ربٌّ عادلٌ لا يجور وتخاف عدله ؟
    عندك ربٌّ غفورٌ رحيمٌ تواب، وتخاف ناره ؟؟
    قال العابد: ألا تخاف من الله أيها قال المجنون: بلى إني أخاف الله ولكن خوفي ليس من ناره
    تعجب العابد وقال: إذا لم يكن من ناره فمِمَّ خوفك ؟
    قال المجنون: إني أخاف من مواجهة ربي وسؤاله لي،
    لماذا يا عبدي عصيتني ؟؟
    فإن كنت من أهل النار فأتمنى أن يدخلني النار من غير أن يسألني،
    فعذاب النار أهون عندي من سؤاله سبحانه،
    فأنا لا أستطيع أن أنظر إليه بعين خائنة،
    وأجيبه بلسان كاذب..إن كان دخولي النار يرضي حبيبي
    فلا فأستعجب العابد وأخذ يفكر في كلام هذا المجنون
    قال المجنون: أيها العابد سأقول لك سرًّا، فلا تذِعه لأحد
    فقال العابد: ما هو هذا السرُّ أيها العاقل؟
    فردَّ المجنون: أيها العابد إن ربي لن يدخلني النار أتدري لماذا ؟؟
    قال العابد: لماذا يا مجنون ؟
    فردَّ عليه: لأني عبدته حبًّا وشوقًا، وأنت يا عابد عبدته خوفًا وطمعًا، وظني به أفضل من ظنك،
    ورجائي منه أفضلُ من رجائك،
    فكُن أيها العابد لما لا ترجو أفضل مما ترجو،
    فموسى عليه السلام ذهب لإحضار جذوة من النار ليتدفأ بها
    فرجع بالنبوة، وأنا ذهبت لأرى جمال ربي فرجعت مجنونًا
    ذهب يضحك، والعابد يبكي،
    ويقول: لا أصدق أن هذا مجنون، فهذا أعقل العقلاء
    وأنا
    فسوف أكتب كلامه بالدمــــوع

    انها قصة فقط........ اظن انها ليست حقيقية
    لكن فيها عبرة....
    التعديل الأخير تم بواسطة مجرد زائر ; 30-04-2011 الساعة 06:05PM سبب آخر: تعديل طفيف

  2. #2
    برنس نشيط

    رقم العضوية: 43367
    تاريخ التسجيل : 22 - 10 - 2010
    الدولة: السعودية
    المشاركات: 180
    الجنس : فتاة
    العمل : أيقاد النور في طرق الظلام
    التقييم: 1145
    تم شكره 71 مرة في 41 مشاركة

    مابين العقل والجنون شعره دقيقه
    رأينا كثير من المجانين وكأنهم عقلاء
    ورأينا كثيرا ممن يقال عنهم عقلاء فكان سلوكهم وتصرفهم كاالمجانين
    نسأل الله ان يجنبنا كل فعل يغضبه
    وان تسعنا رحمته التي وسعت كل شي

    شكرا لك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •