النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    عضو متميّز

    رقم العضوية: 43900
    تاريخ التسجيل : 05 - 12 - 2010
    الدولة: عالمي الخاص
    المشاركات: 1,426
    الجنس : فتاة
    العمل : Top Secret
    الهوايه : هواياتي وافكاري طليقة
    التقييم: 7147
    تم شكره 718 مرة في 378 مشاركة
    SMS:

    استودعتكم الله الذي لاتضيع ودائعه

    نواف بن فيصل يشكر خادم الحرمين الشريفين+ سيرته الذاتيه


    رفع صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب خالص شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – للثقة الكريمة التي أولاها رعاه الله لسموه بتعيينه رئيساً عاماً لرعاية الشباب.
    وعبر سمو الرئيس العام لرعاية الشباب في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عن اعتزازه بالتوجيهات السديدة والحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ونائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وما يقدم لقطاع الشباب والرياضة من دعم كريم.
    وسأل سمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد الله سبحانه وتعالى أن يعينه على تحمل هذه المسؤولية لما فيه رفعة مسيرة قطاع الشباب والرياضة في المملكة.
    ونوه سمو الرئيس العام لرعاية الشباب بالجهود التي بذلت منذ بدء العمل في مسيرة رعاية الشباب من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن عبدالعزيز – رحمه الله – وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز وما قدموه لقطاع الشباب والرياضة من جهود.



    عين اليوم السبت 15 يناير 2011 الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود بأعلى منصب في الرياضة المحلية (الرئيس العام لرعاية الشباب بمرتبة وزير)، حسب أمر ملكي

    وهن نص البيان:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الرقم أ / 1
    التاريخ 11 / 2 / 1432هـ
    بعون الله تعالى
    نحن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود
    ملك المملكة العربية السعودية
    بعد الاطلاع على المادة الثامنة والخمسين من النظام الأساسي للحكم الصادر بالأمر الملكي رقم أ/90 بتاريخ 27/8/1412هـ.
    وبعد الاطلاع على نظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفي المرتبة الممتازة الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/10 بتاريخ 18/3/1391هـ .
    وبعد الاطلاع على الأمر الملكي رقم أ/14 بتاريخ 3/3/1414هـ .
    أمرنا بما هو آت :
    أولاً : يعفى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب من منصبه بناءً على طلبه .
    ثانياً : يعين صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز رئيساً عاما لرعاية الشباب بمرتبة وزير.
    ثالثا : يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه .
    عبدالله بن عبدالعزيز




    سيرته الذاتية
    نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود,وهو ابن الـ 34 ربيعا تقريبا.
    المؤهل: درجة البكالريوس في القانون من كلية العلوم الإدارية بجامعة الملك سعود بالرياض عام 1998.
    المناصب التي تولاها :
    ـ نائب الرئيس العام لرعاية الشباب بمرتبة وزير بموجب المرسوم الملكي الصادر في الثامن عشر من شهر جمادى الآخر لعام 1420هـ الموافق 28 سبتمبر 1999م.
    ـ نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية رئيس مكتبها التنفيذي .
    ـ رئيس الاتحاد السعودي للفروسية .
    ـ نائب رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم رئيس اللجنة التنفيذية .
    ـ رئيس هيئة دوري المحترفين السعودي .
    ـ نائب رئيس الجمعية العربية السعودية لبيوت الشباب.
    ـ نائب رئيس مجلس إدارة معهد إعداد القادة.
    ـ رئيس مجلس أمناء جائزة الأمير فيصل بن فهد لبحوث تطوير الرياضة العربية.
    ـ رئيس لجنة الخصخصه وتنمية الاستثمارات في الأندية الرياضية بالمملكة العربية السعودية.
    المناصب العربية والدولية:
    ـ عضو اللجنة الأولمبية الدولية ( IOC ) من 2002م .
    ـ عضو لجنة العلاقات الدولية باللجنة الأولمبية الدولية من 2006م
    ـ عضو مؤسس لمنظمة السلام والرياضة بموناكو وسفير السلام
    ـ نائب رئيس اتحاد اللجان الاولمبية العربية.
    ـ نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم .
    ـ نائب رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي .

    الأوسمة والتقدير
    ـ وسام الأرز الوطني اللبناني برتبة كومندوز 1421هـ ـ 2000م تقديرا من الحكومة اللبنانية لخدماته وجهوده في دعم الثقافة والرياضة العربية.
    ــــ منحته الحكومة السودانية وسام النيلين من الدرجة الأولى في عام 2006م تقديرا لجهود سموه في النهوض بالرياضة العربية بصفة عامة والرياضة السودانية بصفة خاصة .
    ـ اختير شخصية العام ( 2001م ) الرياضية في العالم العربي في استفتاء مجلة الأهرام العربي المصرية.
    ـــــ جائزة اللجنة الأولمبية الدولية ( الرياضة والفكر الاولمبي ) لعام 2007م

    فكر وتطوير وجرأة
    ويعتبر الأمير نواف بن فيصل من الشباب المسؤولين الذين توسعت خطاهم سريعا في وقت وجيز على صعيد التعلم والاكتساب والتكوير والجرأة في المضي قدما نحو أفق العالم الرحب، قفز عملياً وفي ظرف سنوات وجيزة إلى سدة الأمور الرياضية والشبابية والثقافية السعودية والعربية والدولية بفضل ما تمتع به من قدرات لافتة وإمكانات ذهنية وعقلية مبرزة جعلت أمر اختزاله السنين أمراً ممكناً بفضل الله.
    استطاع بفضل ما حباه الله عز وجل من قدرة على الاقدام على اتخاذ القرارات الصائبة المعتمدة أصلاً على دراسة مسبقة وتحليلات معمقة , لتكون مسألة القبول والنتائج ممكنة جداً , وهو بالفعل ما تحقق تجاه جملة قرارات ومواقف كان يقف وراءها الأمير الشاب , فكسب مزيد من ثقة الشارع الرياضي والثقافي والشبابي المحلي والعربي والدولي التي أصبحت تتعزز يوماً بعد يوم. وهذه سمة حقيقية للقيادة الموهوب .
    ولإلقاء الضوء على جزء من جوانب شخصية وأعمال هذا القيادي فإن سمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز يعتبر واجهة حقيقية للقيادة الشابة المتفتحة في هذا الزمن فهو مع ثقافته الأدبية والرياضية يحمل فكرا طموحا لا يتوقف عند حد للارتقاء بالشباب والرياضة ليس بوطنه المملكة العربية السعودية فحسب بل على مستوى العالم العربي والدولي بحكم مناصبه في الاتحادين العربيين للألعاب الرياضية وكرة القدم ومناصبه في اللجنة الأولمبية الدولية .
    الأمير نواف بن فيصل بن فهد من مواليد مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية وحاصل على درجة البكالوريوس في القانون من كلية العلوم الإدارية بجامعة الملك سعود بالرياض .
    وكان بفكره النيّر وديمقراطيته الواعية محط أنظار المسئولين سواء بالمملكة العربية السعودية او باللجنة الاولمبية الدولية فأسندت إليه عدة مهام ومسئوليات داخل المملكة من أهمها شغله لمنصب رئيس الاتحاد السعودي للفروسية ونائب لرئيس اللجنة الاولمبية العربية السعودية ونائب لرئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم ورئيس للجنة تخصيص الأندية الرياضية السعودية ونائب لرئيس الجمعية العربية السعودية لبيوت الشباب ورئيس مجلس أمناء جائزة الأمير فيصل بن فهد لبحوث تطوير الرياضة العربية .
    وعلى مستوى المناصب العالمية فهو عضو باللجنة الاولمبية الدولية ( IOC ) منذ عام 2002م ولما لمسته اللجنة الاولمبية الدولية بسمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز من توجه متفتح نحو العديد من القضايا الرياضية والاولمبية والإنسانية تم تعيينه عضوا بلجنة العلاقات الدولية باللجنة الاولمبية الدولية منذ عام 2006م .
    وعلى الصعيد العربي ومن خلال مناصبه كنائب لرئيس الاتحاد العربي للألعاب الرياضية ونائب تنفيذي لرئيس الاتحاد العربي لكرة القدم فإن كافة المسئولين والمراقبين الرياضيين والشبابيين العرب يلمسون في شخصية سموه الطريق السليم لتطور قطاعي الشباب والرياضة العرب خاصة عقب ان اسند مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بجامعة الدول العربية لسموه مسئولية إعادة صياغة لائحة الدورة الرياضية العربية من خلال لجنة رأسها وضمت في عضويتها عدد من الوزراء والخبراء العرب لتكون متطابقة مع لوائح وأنظمة الدورات والبطولات العالمية والاولمبية ولكي تحظى الدورة برعاية اللجنة الاولمبية الدولية وقام بتقديم اللائحة للمجلس وتم إقرارها . كما اسند المجلس لسموه مسئولية إعادة هيكلة ولوائح وآلية عمل اللجنتين الشبابية والرياضية المعاونة للمجلس .
    وتقديرا من بعض الحكومات العربية لجهود سموه وما بذله في سبيل رقي وتطور الرياضة العربية فقد منح عدد من الأوسمة من أهمها وسام الأرز الوطني اللبناني برتبة كومندوز عام 2000م تقديرا من الحكومة اللبنانية لخدمات وجهود سموه في دعم الثقافة والرياضة العربية . كما منحته الحكومة السودانية وسام النيلين من الدرجة الأولى تثمينا لدعمه السخي للبنيات التحتية لاتحاد كرة القدم السوداني وتكفل سموه بإنشاء وتجهيز مركز لغسيل الكلي .
    وعلى الرغم من شخصيته الثقافية والرياضية إلا انه يتمتع بشخصية إنسانية ملموسة من خلال ما قدمه ويقدمه للمساعدة في الأمور الإنسانية سواء داخل بلاده المملكة العربية السعودية أو وطنه العربي .

    إنجازات نواف بن فيصل
    امتداداً لاهتمامات الأمير نواف الثقافية كان نجاحه لافتاً أيضاً في إدارة شؤون جائزة والده الراحل الأمير فيصل بن فهد الدولية لبحوث تطوير الرياضة العربية التي أعلن عنها عام (1403هـ - 1983م)، على اعتبار أن الرياضة أصبحت علماً موضع أبحاث ودراسات وليست ممارسات عشوائية تتطور تلقائياً، فكانت الأمانة التي حملها الأمير الشاب هي ترؤسه مجلس أمناء الجائزة الذي يُمثَّل عدد من الهيئات الدولية، وهي: الاتحاد الدولي للتربية البدنية وعلوم الرياضة (FIEP) والمجلس الدولي للصحة والتربية البدنية والرياضة (ICHPER) والمجلس الدولي للتربية البدنية وعلوم الرياضة (ICSSPE) والاتحاد العربي للألعاب الرياضية، وكانت مساعيه حثيثة لدعم الجائزة وإشهارها على المستوى الدولي من خلال المطبوعات والنشرات التي تصدر عن تلك الهيئات لحث الباحثين والعلماء على التفاعل مع محاورها لتحقيق أهداف الجائزة.
    ولا تخفى على أحد إنجازات الجائزة في كنف سموه، وما قدمته من أبحاث معتبرة خلال دوراتها المتعاقبة، وما حظيت به من إشادات دولية.

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ هدوئي مزعجهم على المشاركة المفيدة:

    ḾзяṪąђ (16-01-2011), عَزف منفرد (17-01-2011)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •