أعلنت شركة فولكسفاجن عن تأجيل اندماجها مع بورش لفترة معينة لحين الانتهاء من الدعاوى القضائية الأمريكية والضرائب الألمانية.

وكانت فولكسفاجن أعلنت عن اندماجها مع بورش فى أغسطس 2009 بعد الديون التى ألحقت بالسيارة الرياضية بورش 911 والتى وصلت إلى أكثر من 10 مليارات يورو أى حوالى 14 مليار دولار، ولذلك أقدمت فولكسفاجن على شراء 49.5% من أسهم بورش، الأمر الذى يمهد الطريق للاندماج فى 2011.

وذكر موقع أوتو نيوز أن هناك بعض الدعاوى القضائية ضد شركة بورش جاءت من قبل البائعين على المكشوف فى الولايات المتحدة من مستثمرى فولكسفاجن الذين ادعوا أن السيارة الرياضية قد ألحقت بأكثر من مليار دولار حجم خسائر لأسهم فولكسفاجن، بالإضافة إلى أن اندماج بورش مع فولكسفاجن يعوقه بعض المفاوضات من قبل السلطات الضريبية الألمانية.