صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14
  1. #1
    سجين الحرمان

    رقم العضوية: 38822
    تاريخ التسجيل : 15 - 10 - 2009
    الدولة: مملَكَة الحِرّمَاَن
    المشاركات: 1,185
    الجنس : شاب
    العمل : البَحثُ عنْ البَيآض !
    الهوايه : الرسم والكتابة
    التقييم: 3889
    تم شكره 717 مرة في 372 مشاركة
    SMS:

    مفَآهِيِمْ الأَلَمّ . !


    [align=CENTER][table1="width:100%;background-image:url('http://www.tafasel.net/vb/uploaded/26_1284429219.gif');"][cell="filter:;"][align=center]





















    الألمَ ’’
    وماهُوَ مكنُونُ سِرِ هَذا الألَمّ المُنتَشِرَ بقلوبّ البشر ياسَآدَة ’ ؟
    تَمَلَكَتنِيِ أسّئِلَةَ شحيحَةُ من رغيف الإجآبَة هَذَاَ المَسَآءُ ’‘
    المُكتَنِزّ بالشٌحوبِ و الآآهـ الرَمآديَة المُنبثقة من ألاآآمٍ تَئن بعمق ,,
    امممم هَذَاَ المَسَآءّ أردّتُ أنّ أتجَوَلّ عَبرَ أعَمآق الأَلمّ لأصفَهُ لكم
    لَآأعلَمُ ماهُوُ سَبَبَ إلحَآحِيِ الشَدِيِدّ ’ أهلّ لِأنهُ رَفِيِقِي مُنذٌ زَمنٍ بعيِد .!
    أمّ لانَهُ سَلَبَ مِنّ فوآدِيِ الطُفُولَةَ السَآبقَةَ ونسَفَ مِنْهَا فرحَة ونشوة العِيِدّ ’‘
    حَقِيِقَة لَآ أعلَمّ مَأ أيقِنَه بِشِدَة وأعلمهُ أنهُ هَشَمَ بِدَآخِلِيِ اليَوّمّ السَعِيدّ’‘
    كَ شَظآياً لَاَ تَتَهَيكَلَ سَويعَآتِ جِينَآتِها البَيضاء كَمَآ خُلقَتّ من جَديدَ ’’
    فَسأسّرِدَ لَكُمُ مَفَآهِيِمَ هَذَا الألمّ الذِيِ إستَطَآعَ وَضَعَ بَصَمآتِهِ فِيِ قٌلُوبِنَاً ’’
    وسَلّبِهَا و قَيدِهَاَ بقَيدّ العُبُوُدِيَةَ وقَيّدِ لإكرآهُ بمَقبَضٍ منّ حديدّ ’’
    فَـ الأَلَمُ لَيسَ سِوى صَرِيِرٌ مَدَوِيَ يَهَشِمُ منّ فٌؤَآدِنَاَ نَشّوَةَ البَقَآء والأمَلَّ
    وَيَنقَضُ عَلىَ أحلَآمِنَا بِمخَآلِبهِ حَتَىَ تَبَآتٌ مَصّرُوعَةٌ تَحتَ لِوآء إفتِرآسِهِ وتَنقَتَل ,,
    ينسِفَ فَخَآرِ ذِكرَيَآتِناَ الجميلة بخَشُوُنَتةَ الحمقاء لِينفِيِ ويلطِخَ بيَآضَاً تنصَعَ بهَاً ,,
    وبَرآئَةً طٌفُوُلَيةٍ مَسّلُوبة أنتِهكَ عرضٌهَاَ ذَآتّ وجعّ ’’ !
    فَتَنحَصِرَ الأمنِيَاتّ الضَآئِعَة فِيِ هامِش معمَعَةَ الظٌروفّ وتتَزَآحَمّ فَوقّ أوردَتنا المنهكة
    وَنَمُوتُ فِيِ جوفِ المَهَآلكِ حَتَىَ نتَرَآكَمَ جُثَثٍ تَفُوحُ مِنّهَآ رَآئحَة الإستسلآم والخٌضُوعّ !
    الألَمُ هوَ قِطعَة من قماشَة يَأئِسُة نَرتَديِهَاَ كَجلبَابٍ فِيِ إرتِدَآئِهِ الخَآنِقّ ليلَ نهار دَآمسونّ ,,
    تَختَلِفٌ فِي مُودِيلآتِها وتَفَاصِيِلَ هَيئَتِها المُتَأكِلِةَ مِنّ أسنَآنّ الخَلآء وبَينَ البَشَرّ ضَآئِعُوُن ’’
    الألمّ هو نَوتَاتٍ مُوسِيقِيَةَ مِنّ طِرَآزٍ فريِدّ ننهَمٌ علَى تَقَآسِيمَهاَ الشَهِيَة ’’ !
    حُقّ لناَ بإلقَآبِها شَهوَة ,! حِينَ لَآ نفّقَهُ و نسَتَمِعّ لمعزُوفَآتِ سِوآهاَ .. !
    الألَمٌ هو مَرآسِمٌ زِفَافٌ لِأوّجَاَعٍ دٌفِنَتّ بممرّ السِنينّ وَمَحَآفِلَ حَالِكَةَ بالظُلمّ
    تتكَآثَرُ بجِينَآتٍهَآ عَبرَ أورِدَتَنَاَ وتَنفِثَ سُمهَا القَآتِمَ ليَنتَشِرَ بِأجزَآء أجسَآدِنا .
    وَيتوفَى بداخلنا الغَدّ وَتبتَرّ كلّ ذكرى جَميِلَةَ من أمسِنَا ’‘
    الألمّ لاَيجِلِبَ سِوى الضٌعفٍ المُتَسَللُ خِلسَةَ إلَىَ أعمَآقِناَ
    ليزّرعَ الترددَ والذبول وكَوّمَةٍ منّ الفُتور و الأهَآآآت القاتمة
    الألَمٌ لَيَسَ سِوَى طِفّلَاً وَدِيعّ أنجِبَ مِنّ رِحّمِ أمنِيَأتٍ مُؤجَلَة
    فَأيقنت من خلالِ نظرتي له أنهُ أقرب لَنَا مِنّ أنفاسِنا
    كَـ ىنبّضٍ يَخفُقُ ’يضّطَرِب ’يَجّتهِظ ’مِنّ خَلفّ أقفَآصِ صدورِناَ
    كَـ عَضَلآتٍ تنبَسِطّ ’تَرّتَخيِ ’تَنّبَسِقّ ’مِنّ مكآمِنّ أضلاعِنا ’‘
    لِـ يَلتَصِقَ فِيِ مَسَآمَاَتِ جِلّدِنَا ليبقى هو جِلّدِنَاَ دونَ وعيَاً مناَ !
    ودوُن َإدرَآكَاً من فِكرِنَا الضَريِرٌ لِـ يَصبَحَ لَذَةً نَعزِفُها لزَفّ الرَحِيِلّ
    الألَمّ جَنينٌ أنّجَبَهُ الحُب قَبلَ أنّ يُنجَبٌ الحٌب من قُلُوُبِنَا !
    فكَيفَ للطَفّلِ الرَضِيع البَقَاء قَبلّ وُجودِ أُمه الحنون ’’ ؟
    فـ الألَمَ لَيسَ سِوى سُمٌ نتَجرَعهُ بهدوء عَمِيِق رٌغمَ أنفِ رِئَتنيَآ ’’
    حَتى أحلآمِناَ أتتّ تائِهَةُ مسّلُوبَةَ بِقيودّ الإكرَآه قَبلَ هجوم اللذَة
    فتٌهنَا وباتت أروآحنا ميتَة فِي لٌجِ سُهَادٍ إدعَىَ يومَاً بإحيآئنا ’’ !
    تقاسَمَ الألمٌ والهَوآنّ صَفوِ ليالينا ليَسقِيهُ لَنَاَ القَدَرَ بِفخَارِه المَرِيِرّ
    ورُغمّ سوآدٍ تَشَكلَ وتهيكَلَ وَتَجَسَدَ فيِ صدورِنَاَ ..’
    إفتَقَدّنَاَ مَرَآرَتِهِ البَآهِضَةَ بَآتَ يسقِمُ إحسَاساً بنا ويهدِمّ شُعورَ البقآء
    الألَمّ هُوَ ذَلكَ البٌركَآنٌ الَسَجِينّ فِيِ صَمتِهِ المخيفّ الوَآعد الدفِيِن
    الذِيِ شَطَرَ البَهجَةُ فِيِ الغَدّ بمُستَقّبلِنا الذِي جَهلَ معالِمَاً يحلقَ نحوها
    وَهُوَ منّ شَآركَ الحِرمَانّ فِي مقاسَمةَ ربيعِنا الخَريفِي الشِتائي الساخن !
    هذهِ هي نَظرتِي فِي ملآمح الألمّ علنِي لمّ أصِبّ وعلنِي أجَدتُ صِفاتٍ مكنُونَة
    لكنْ ماأيقِنُهُ بحقّ ’’ هو أننِي جزّءٌ متَجَزَءَ منهُ


    ثَرثَرَةَ عَمِيِقَةَ أنجِبَتّ لتبحَثَ عن شيئاً أصبح نحنُ !
    والبحثُ يجب ان يتجه نحو ربيع يسكننا
    كتبتّ وثرثرت مساء أمسّ الشحِيحّ من الهدوء
    في مثل هذا الوقت والتاريخ وفقّ إعتِمَآدهَاَ ,,
    وعذريِ إن عَكر صَفوَكٌمّ حرفِي القاتمّ
    لورآنسّ
    [flash=http://dc07.arabsh.com/i/01016/6pbo6hmmdlhk.swf]WIDTH=0 HEIGHT=0[/flash]

    [/align][/cell][/table1][/align]

    التعديل الأخير تم بواسطة مُبَاركْ الْذِّبْيَانِيْ ; 22-09-2010 الساعة 12:44AM

  2. 11 أعضاء قالوا شكراً لـ مُبَاركْ الْذِّبْيَانِيْ على المشاركة المفيدة:

    !. єℓмżη..!! (22-09-2010), Đєώч (22-09-2010), آهات أنثى (22-09-2010), رنيم المشاعر (26-09-2010), صبح@ (27-09-2010), only you (23-11-2010), زَهْرَةُ الجَّلِيدْ (22-09-2010), شغ‘ـب (26-09-2010), عمار عبدالله .. (20-10-2010), عِشقْ (25-09-2010), ضي البدر (23-09-2010)

  3. #2
    أصـــــــــ الحرف ـــالة

    رقم العضوية: 38924
    تاريخ التسجيل : 21 - 10 - 2009
    الدولة: Al Madinah Al Munaww
    العمر: 24
    المشاركات: 243
    الجنس : فتاة
    العمل : طالــــــــــــــــــبة
    التقييم: 541
    تم شكره 64 مرة في 54 مشاركة

    يسعدني أيا لورانس أن اكون اول ماوضعت بصمتي ها هنا

    هنا الألم هنا من فؤادي اليوم ينبثق كشمس مشعة

    يجري كجريان الانهار في صدري
    ينفجر كالبركان داخلي
    وهل استطعنا يوما منعه منذ ذلك

    وهل سنستطيع يوما من ان نصده كجبال عاتيه
    او سدود عاليه

    احاسيس الالم تنبثق دوما بداخلي
    من الممكن اقف امام المرآة اراها بعيوني
    او اتحسس فؤادي فاشعر بها

    وربما سمعت صداها في اذناي
    ولكني لأاعيش سعيدة او اشعر بالسعادة........

    اتشرف بكوني اساند الاخرين بحمولهم
    اشاركم احزانهم وافراحهم..
    ويكفيني شرفا ان اكون بجانبهم

    تحية ملؤها السماء والارض لحرفك ولقلمك على ماكتب......................لورانس لك مني اجمل الاهداءات

  4. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ سنديرلا الحب على المشاركة المفيدة:


  5. #3
    ضَيَآعْ ..

    رقم العضوية: 40397
    تاريخ التسجيل : 04 - 03 - 2010
    الدولة: بَينّ ألَمـيّ
    العمر: 27
    المشاركات: 1,038
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبه جامعيه
    التقييم: 12198
    تم شكره 1,110 مرة في 631 مشاركة




    ليّ عوده مُحمـلهَ بِـ
    جوآنِـح الألـمْ !

    سَجيـنْ كَلـمآتي لآ تـفيّ سـ آكتفي بـ

    5 stars + تقييـمْ

    لِـ حين عودتي كُـنْ بخير





  6. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ آهات أنثى على المشاركة المفيدة:


  7. #4
    روح عابرة

    رقم العضوية: 42638
    تاريخ التسجيل : 04 - 09 - 2010
    الدولة: بقعة زيت
    المشاركات: 1,406
    الجنس : فتاة
    العمل : ..
    التقييم: 23810
    تم شكره 1,937 مرة في 728 مشاركة

    .
    .
    .
    وكأنك عريت الالم من جلباب الغموض
    فأصبحنا نحدق فيه بابتسامة مرصعة بالسخرية رغم جماله
    سألتمس في خبايا نفسي المتهالكه اي خيط يوصلني لـــ نفس
    وأمتطي صهوة اللامبالاه وأشد لجم التواصل وأزف على سيمونية التجاهل حتى لا أدفن في رماله على مر السنون




    المنفرد
    دائما مااجدك تعزف بلحن مختلف وجمال آسر
    لروحك

  8. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ !. єℓмżη..!! على المشاركة المفيدة:


  9. #5
    سجين الحرمان

    رقم العضوية: 38822
    تاريخ التسجيل : 15 - 10 - 2009
    الدولة: مملَكَة الحِرّمَاَن
    المشاركات: 1,185
    الجنس : شاب
    العمل : البَحثُ عنْ البَيآض !
    التقييم: 3889
    تم شكره 717 مرة في 372 مشاركة

    رد: مفَآهِيِمْ الأَلَمّ . !


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنديرلا الحب مشاهدة المشاركة
    يسعدني أيا لورانس أن اكون اول ماوضعت بصمتي ها هنا

    هنا الألم هنا من فؤادي اليوم ينبثق كشمس مشعة

    يجري كجريان الانهار في صدري
    ينفجر كالبركان داخلي
    وهل استطعنا يوما منعه منذ ذلك

    وهل سنستطيع يوما من ان نصده كجبال عاتيه
    او سدود عاليه

    احاسيس الالم تنبثق دوما بداخلي
    من الممكن اقف امام المرآة اراها بعيوني
    او اتحسس فؤادي فاشعر بها

    وربما سمعت صداها في اذناي
    ولكني لأاعيش سعيدة او اشعر بالسعادة........

    اتشرف بكوني اساند الاخرين بحمولهم
    اشاركم احزانهم وافراحهم..
    ويكفيني شرفا ان اكون بجانبهم

    تحية ملؤها السماء والارض لحرفك ولقلمك على ماكتب......................لورانس لك مني اجمل الاهداءات




    لاننفي مطلقاً أننا ثملنا واسرفنا من دموعاً أنثرت لأجلهم
    لكن الدموعّ التي تبات في ماقينا ليست ذات رخصٍ وهوان
    بل تباتُ في عيننا عفيفَة تمتلك كبرياء بحجم الفاصل
    ما بين الارض والسماء ..
    لذلك يجب استرجاع انفسنا على ان نبقى ماكثين على عرش الشموخ
    ولانقف في أمكنه تسهل لهم بجمرناَ بجمرات الالم الخذلان
    صديقة النقاء : سيندريلا الحب
    كنت هنا الوفاء والجمال في ام عينه وبجميع تفاصيله
    لك الحب والتقدير ياشقيقة الحرف والنور لاجلك وردي
    ومودةً صادقة حد الصدق لاتنتهي ~


  10. #6
    ₪₪ شفافية الحرف ₪₪

    رقم العضوية: 42269
    تاريخ التسجيل : 09 - 08 - 2010
    الدولة: السعوديه
    المشاركات: 159
    الجنس : شاب
    العمل : موظف حكومي
    التقييم: 71
    تم شكره 36 مرة في 27 مشاركة

    الألم وعبث الأنين
    رواية ذات فصولٍ طويلة الإجل
    أبطالها ..
    ليس أنا .. أو أنت ياصديقي
    بل ذلك الكاتب
    الذي سطر البداية ..
    وترك لنا النهاية

    رواية تبعث الدمع في أعين المشاهدين
    فكيف بمن يُجسدون تلك الأدوار !!

    **
    الألم وعبث الأنين
    ليست رواية ..
    إنها الأيام التي نعيشها
    أنا .. وانت ياصديقي
    قلب وآخر
    فاضا ممابهما
    وهناك من يقول ..
    تمردوا
    تجلدوا بقوةٍ لن تمنحكم غير الهزيمة
    حتى إشعارٍ آخر ..
    سيكون البقاء للأقوى

    **
    الألم وعبث الأنين
    دروب نمضي بها
    ولانعرف إلى أين ستأخذنا أقدامنا
    برغم أعيننا التي ترى كل شىء
    برغم أفئدتنا التي تستشعر الأذى
    ولكننا مازلنا نمضي
    إنها أقدرانا

    ***







    أخي الحبيب المنفرد




    هنا وجدتك تسطر عبر إحساسك البديع
    رواية ذلك الألم الذي نعرفه جيداً ..
    ولكننا تفاجأنا بظهوره بتلك الصورة

    حقاً .. لقد أبدعت أيها المنفرد حتى في الألم

    دُمت بخيرٍ وسعادة

    تحياتي

  11. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ الحائـر على المشاركة المفيدة:


  12. #7
    سجين الحرمان

    رقم العضوية: 38822
    تاريخ التسجيل : 15 - 10 - 2009
    الدولة: مملَكَة الحِرّمَاَن
    المشاركات: 1,185
    الجنس : شاب
    العمل : البَحثُ عنْ البَيآض !
    التقييم: 3889
    تم شكره 717 مرة في 372 مشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آهات أنثى مشاهدة المشاركة


    ليّ عوده مُحمـلهَ بِـ
    جوآنِـح الألـمْ !

    سَجيـنْ كَلـمآتي لآ تـفيّ سـ آكتفي بـ

    5 stars + تقييـمْ

    لِـ حين عودتي كُـنْ بخير



    تتكبل أنياب ومخَآلب الإضطهاد بنا
    حتى تثقب سويعاتِ مسامات طهرنا
    يتأقزم اليوم في تقويمِنَآ أثر الشحوب
    ويتوفَى الأمل داخلُ مقآبر يأسنَا
    وتتكَآثفُ الجثثّ ذات الرَائحة اليَآئسَة
    ليبثِقَ أولُ مسَآرٍ يتيحَ لحرفنا الإندلاق
    هَكذَا تماماً ماحدثَ معي أمامَ ورقتي
    السَودَآء الحالكَة الغنيَة عن البياض
    ايا أهات انثى
    ساكون على انتظار شاغف
    رغم ان رائحة مزنك هنا تكفي
    لك الود والوداد يا اهات
    التعديل الأخير تم بواسطة مُبَاركْ الْذِّبْيَانِيْ ; 26-09-2010 الساعة 04:58PM

  13. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ مُبَاركْ الْذِّبْيَانِيْ على المشاركة المفيدة:

    آهات أنثى (26-09-2010)

  14. #8
    { هوائي...

    رقم العضوية: 24636
    تاريخ التسجيل : 13 - 02 - 2008
    الدولة: صليب في صدر العذراء
    المشاركات: 802
    الجنس : شاب
    العمل : بحاراً في بحر القاحل .../!
    التقييم: 9753
    تم شكره 860 مرة في 344 مشاركة

    سأترك هنا شيء لأعود

  15. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ منفي من الحرف على المشاركة المفيدة:


  16. #9
    سجين الحرمان

    رقم العضوية: 38822
    تاريخ التسجيل : 15 - 10 - 2009
    الدولة: مملَكَة الحِرّمَاَن
    المشاركات: 1,185
    الجنس : شاب
    العمل : البَحثُ عنْ البَيآض !
    التقييم: 3889
    تم شكره 717 مرة في 372 مشاركة


    ( الألم )
    إستطاع رسم لنا الحكايات الشائكة
    ورغم انيابه البالية الحادة لكنها طاهرة
    حين يكشف الستائر المذلة لهم
    وتقبع بالهناء من بعد غموضِ خاسئ
    يالروعتك هنا يا شهقة ~
    كنتِ رائعة ومذهلة حد الذهول
    كوني دوماً في صفحاتي لانها باتت
    تدمن رحيق طهرها ونسمات وجودها
    شكراً اطوقها على قلب هذا الحضور






    التعديل الأخير تم بواسطة مُبَاركْ الْذِّبْيَانِيْ ; 27-09-2010 الساعة 05:31PM

  17. #10
    سجين الحرمان

    رقم العضوية: 38822
    تاريخ التسجيل : 15 - 10 - 2009
    الدولة: مملَكَة الحِرّمَاَن
    المشاركات: 1,185
    الجنس : شاب
    العمل : البَحثُ عنْ البَيآض !
    التقييم: 3889
    تم شكره 717 مرة في 372 مشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحائـر مشاهدة المشاركة
    الألم وعبث الأنين
    رواية ذات فصولٍ طويلة الإجل
    أبطالها ..
    ليس أنا .. أو أنت ياصديقي
    بل ذلك الكاتب
    الذي سطر البداية ..
    وترك لنا النهاية

    رواية تبعث الدمع في أعين المشاهدين
    فكيف بمن يُجسدون تلك الأدوار !!

    **
    الألم وعبث الأنين
    ليست رواية ..
    إنها الأيام التي نعيشها
    أنا .. وانت ياصديقي
    قلب وآخر
    فاضا ممابهما
    وهناك من يقول ..
    تمردوا
    تجلدوا بقوةٍ لن تمنحكم غير الهزيمة
    حتى إشعارٍ آخر ..
    سيكون البقاء للأقوى

    **
    الألم وعبث الأنين
    دروب نمضي بها
    ولانعرف إلى أين ستأخذنا أقدامنا
    برغم أعيننا التي ترى كل شىء
    برغم أفئدتنا التي تستشعر الأذى
    ولكننا مازلنا نمضي
    إنها أقدرانا

    ***







    أخي الحبيب المنفرد




    هنا وجدتك تسطر عبر إحساسك البديع
    رواية ذلك الألم الذي نعرفه جيداً ..
    ولكننا تفاجأنا بظهوره بتلك الصورة

    حقاً .. لقد أبدعت أيها المنفرد حتى في الألم

    دُمت بخيرٍ وسعادة

    تحياتي
    مارسنا الطيبة بجميع تفاصيل الوقت
    مارسنا تضحياتٍ جمة لـ أؤلآئك الفسقة

    دونا طهرهم الزائف بصفحاتِ ذكرياتنا
    فباتت تلك الذكرياتّ تنبعث منها رائحة
    بـ إسّم النتآنة والإسوداد القاتم
    وتهشمت ألوانِها المزيفة بالكذب والخذلان
    حتى إكتستها الوآن السوآد الغادق ك أفئدتهم
    هون على طهرك يا الحائر وابقى كما انتِ
    شمعة تحترق لكي تسعد ايامك تماماً بجوانبه
    كما اغمرتني بسعادة ضخمة اثر هذا النور
    تِـ الله وبهائك يشاغب مقل العيون
    ووالله الذي خلق فيك الطهر ممتن لهذا
    الحضور الذي أزال الهم والالم والتعب
    مودتي لك ولاتعرف معنى للزوآل


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •