النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    لست أدري ...!

    رقم العضوية: 16808
    تاريخ التسجيل : 27 - 04 - 2007
    الدولة: بُعد آخر ...
    المشاركات: 6,120
    الجنس : فتاة
    العمل : مُعتزله ...!
    الهوايه : عُزلة ... و حِداد ...!
    التقييم: 8484
    تم شكره 858 مرة في 460 مشاركة
    SMS:

    لا شريك في الألم ...

    تحت بند الإرهابية ...!


    بسم الله الرحمن الرحيم








    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







    {!} ...
    و بعيد عما تُفكر العقول ...}


    في عز الشباب و قبل الكهولة و الموت انحصر الفكر على مجموعة خلايا تسلسلت تحت بند الإرهاب ...! قد أكون أقرب إلى الجنون و مرحباً به متى شاء لكن لا يزال العقل على قيد العمل ... في الجيش تحكمه المعايير لـ نصب الجنود على هيئة مصفوفة و كتيبة لا يتخللها فروقات متباعدة ... و في الجيش يعتدل مخ العربيد حتى يرى النظام و الالتزام أمام ناظريه في وجود الرتب ... و في الجيش ينتصر الظالم قبل أن يُنصر المظلوم ... لكن في الجيش الذي في قاموسه كلمة معركة لا يوجد مكان للنساء ...؟! بحق لست من حزب مناصرة المرأة و ليست من حقوق المرأة أو حتى الانسان لكن هذا عنصر غائب عن ساحة جيشنا ...؟ بـ الطبع اعتاد مجتمعنا على أن تكون الفتاة أو الأنثى أو المرأة والخ ... من مترادفاتها أن تكون صورتها مرسومة على أنها تلك الضعيفة المنكسرة الخائفة من كل شيء من الفأر حتى الصرصار ولا تستطيع أن تطفئ النار بغضب من شفاهها ...! و أؤكد بـ الطبع أن هذا المفهوم مغلوط عندما يكون بصيغة العموم على جميع النساء ... و لكن لم آتي بكلامي هذا من فراغ حتى لا تعود عُزلتي المسكينة هي المسبب في ذكر هذا الموضوع فـ تُفتح سيرة وقضية ... و إنما تلك فسلفة التاريخ الإسلامي و فلسفة السابقين و سرد من الأولين ... رغم أنهم لم يشترطوا في ذلك الوقت للنساء على معايير معينة من الطول أو دقة الفحوصات الأخرى - لكن هذا ناتج من التطور - ... و في موضع آخر من تلك السلسة الإرهابية و كـ من أطلقها على هذه الأفكار المستحيلة المجنونة كنت أفكر هل يمكن أن يسمحوا لأي أحد بدخول السجن بتهمة التجربة فقط ...؟! و يا سعادة والديَ من أفكار الجافية التي كانت من المفترض أن تتمحور عن لون الزهور و شذى العطور و تجسيد الأزياء و ميل الخصور و حول الفرح و ثوب العروس ...! لكن بعيداً عما كانوا يحلمون ... كانت أماني مجنونة و جميلة و مجهولة المصير و هي لا تزال منذ كنت زهرة يانعة حتى كهولتي المقفرة و لعلها تتحقق يوماً دون جناية أو جريمة ... هل جاء نص الضحك حتى أضحك ...؟ لا يهم ... لكن بحق لا يوجد للحياة حد و لا قانون ولا استثناء و لا قاعدة حتى تُصنف من الناس و حسب أمزجة المعايير و البنود ...! فما دامت الحياة معركة فسيكون البشر هم الجنود ...!

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ الجافيه على المشاركة المفيدة:

    منفي من الحرف (25-09-2010), سائحه (07-09-2010), Sweet Ontha (08-09-2010)

  3. #2
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 22392
    تاريخ التسجيل : 18 - 11 - 2007
    الدولة: الرياض جعلها السيل
    المشاركات: 4,525
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبة
    التقييم: 32541
    تم شكره 2,239 مرة في 1,136 مشاركة

    ..






    وعليكم السلام والرحمه


    لابد انك تعلميا حتما ان النساء في تركيبتهم لايطيقون المشاق مهما ابدت من صلابه
    وتعلمين ايضا ان التاريخ سجل بعض وقائع للمسلمين حاربو فيها النساء


    وكأن الجيش فقط هو لرجال وهذا من مسلمات الحياة التي عليها تعايشنا..
    وبها سنو البشر تلك القوانين وسارو عليها..
    واستحدوثها صرامة وكأن مشاركتها ارهابا



    لكني جندية بشكل واخر بدافاعي عن ذاتي وتحقيق كياني ..
    واتصف بما يتصف به ذاك الجندي في تلك الكتيبه ..





    جافيه / بحق راائعه





    ..

  4. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Sweet Ontha على المشاركة المفيدة:


  5. #3
    [ سِحـرٌ يُستَلَـذْ ]

    رقم العضوية: 39529
    تاريخ التسجيل : 11 - 12 - 2009
    الدولة: بينَ الظٍلالْ , !
    العمر: 29
    المشاركات: 1,086
    الجنس : فتاة
    العمل : أجمع مَا تَبقى مِني فِي جَسده ,!
    التقييم: 7099
    تم شكره 1,201 مرة في 502 مشاركة



    صَباحُكِ مُطَرزْ, بِـ الطُهرْ ..

    إرهاب, جُنود, إسلامْ , رَجُل, إمرأة ..
    كُلها مُسمياتْ, وكلٌ منهم يَحمل الكَثيرْ ..

    قَد لا تَرتدي المرأة زِي الجُندي, إلا أن هُناك الكَثير منهنُّ على قَيدِ الحياة
    وَإن لم تسمح لنا برؤيتهن ..
    فالشَمس تَحجبها أحياناً الغُيومْ, إلا أنها لا بد وأن تُشرق يوماً ما .


  6. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ زَهْرَةُ الجَّلِيدْ على المشاركة المفيدة:

    سائحه (08-09-2010)

  7. #4
    منفيّه.!

    رقم العضوية: 26573
    تاريخ التسجيل : 28 - 03 - 2008
    الدولة: ألمنفى
    المشاركات: 143
    الجنس : فتاة
    العمل : ...
    التقييم: 1158
    تم شكره 103 مرة في 36 مشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجافيه مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجافيه مشاهدة المشاركة






    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







    {!} ...
    و بعيد عما تُفكر العقول ...}


    في عز الشباب و قبل الكهولة و الموت انحصر الفكر على مجموعة خلايا تسلسلت تحت بند الإرهاب ...! قد أكون أقرب إلى الجنون و مرحباً به متى شاء لكن لا يزال العقل على قيد العمل ... في الجيش تحكمه المعايير لـ نصب الجنود على هيئة مصفوفة و كتيبة لا يتخللها فروقات متباعدة ... و في الجيش يعتدل مخ العربيد حتى يرى النظام و الالتزام أمام ناظريه في وجود الرتب ... و في الجيش ينتصر الظالم قبل أن يُنصر المظلوم ... لكن في الجيش الذي في قاموسه كلمة معركة لا يوجد مكان للنساء ...؟! بحق لست من حزب مناصرة المرأة و ليست من حقوق المرأة أو حتى الانسان لكن هذا عنصر غائب عن ساحة جيشنا ...؟ بـ الطبع اعتاد مجتمعنا على أن تكون الفتاة أو الأنثى أو المرأة والخ ... من مترادفاتها أن تكون صورتها مرسومة على أنها تلك الضعيفة المنكسرة الخائفة من كل شيء من الفأر حتى الصرصار ولا تستطيع أن تطفئ النار بغضب من شفاهها ...! و أؤكد بـ الطبع أن هذا المفهوم مغلوط عندما يكون بصيغة العموم على جميع النساء ... و لكن لم آتي بكلامي هذا من فراغ حتى لا تعود عُزلتي المسكينة هي المسبب في ذكر هذا الموضوع فـ تُفتح سيرة وقضية ... و إنما تلك فسلفة التاريخ الإسلامي و فلسفة السابقين و سرد من الأولين ... رغم أنهم لم يشترطوا في ذلك الوقت للنساء على معايير معينة من الطول أو دقة الفحوصات الأخرى - لكن هذا ناتج من التطور - ... و في موضع آخر من تلك السلسة الإرهابية و كـ من أطلقها على هذه الأفكار المستحيلة المجنونة كنت أفكر هل يمكن أن يسمحوا لأي أحد بدخول السجن بتهمة التجربة فقط ...؟! و يا سعادة والديَ من أفكار الجافية التي كانت من المفترض أن تتمحور عن لون الزهور و شذى العطور و تجسيد الأزياء و ميل الخصور و حول الفرح و ثوب العروس ...! لكن بعيداً عما كانوا يحلمون ... كانت أماني مجنونة و جميلة و مجهولة المصير و هي لا تزال منذ كنت زهرة يانعة حتى كهولتي المقفرة و لعلها تتحقق يوماً دون جناية أو جريمة ... هل جاء نص الضحك حتى أضحك ...؟ لا يهم ... لكن بحق لا يوجد للحياة حد و لا قانون ولا استثناء و لا قاعدة حتى تُصنف من الناس و حسب أمزجة المعايير و البنود ...! فما دامت الحياة معركة فسيكون البشر هم الجنود ...!




    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



    يتفوق الرجل على المراه بالقوه الجسديه لديه وبنيته
    هذا هو الاختلاف لاختيار الرجال عناصر في الجيش على المراه
    والمراه كما نعلم ناقصة عقل اي تتحكم بها عاطفتها عزيزتي فما رايك
    لو احتاج الامر للقتل .. هل ستقتلين ؟!
    رغم هذا باعتقادي ان المراه تستطيع ان تدافع عن نفسها وبلدها ودينها
    لكن ليس كالرجال .. حتما هناك اختلاف ويختلف الامر من امراه لاخرى فهناك
    من تستطيع ان تدافع عن نفسها وغيرها وهناك من تستطيع ان تدافع عن نفسها
    واخرى ستموت من مرور صرصار الى جانبها !!

    المراه اذا ارادت لن تكون ضعيفه ومنكسره كما يهدف المجتمع لحشو فكرها بانها تلك الناعمه
    الواجب عليها الخوف من كل شيء ليحميها ذاك الرجل .. دعيني من قصص الخيال هذه فانا لا احتملها
    ودعينا نغوص في الحقيقه فان النساء تستطيع على ما لا يستطيعه الرجل قال تعالى " ان كيدهن عظيم "
    عظيم يا اختي وكيد اذا هناك دوافع واسباب تجرد المراه من نعومتها وضعفها لتصبح جنديا في هذه الصفوف
    ومع التدريب ستصبح محترفه لتدافع عن بلدها ودينها و ..


    نعم الدين الاسلامي لم يمنع المراه من المحاربه ودخول الجيش ولكنه لم يفرض عليها ذلك
    وهناك الكثير من الصحابيات المجاهدات وغيرهن من نساء المسلمين دافعن عن دينهن وجاهدن
    لاجله .. وسبب عدم فرضه عليها يعود لظروفها وقوتها الجسمانيه ويجب التنويه انها تملك القوه لكن
    ليست قوة الرجال ..



    التجربه ليست جريمه .. لكن ليس علينا تجربة السجن لنعلم معنى الظلم والعداله
    في الحياة تجارب تجعلك تدركين انك في سجن حقيقي دون قضبان حديديه بل قضبان من
    نيران وخيارات جهنميه ^_^


    مساله تجنيد المراه يعود لظروف الدوله .. فهناك دول لا تقبل ادخال المراه في صفوف الجيش
    والاسباب اكثر من انها " ناعمه " او كما يقال " امراه.! " بل لان هذه الدول لا تستعمل جيشها من
    الرجال اذا لم النساء ؟! وزمن الجهاد اصبح في خبر كان .. هل اقول لم النساء ؟!

    وبعضها يسمح والسبب ( تحته خطين ) ان تكون بلاد منفتحه في عين الغرب .. | رحمتك ربي


    وانت قلت ما دامت الحياة معركه فسيبقى البشر جنود ..


    يعطيك العافيه يا رب

  8. #5
    لست أدري ...!

    رقم العضوية: 16808
    تاريخ التسجيل : 27 - 04 - 2007
    الدولة: بُعد آخر ...
    المشاركات: 6,120
    الجنس : فتاة
    العمل : مُعتزله ...!
    التقييم: 8484
    تم شكره 858 مرة في 460 مشاركة

    رد: تحت بند الإرهابية ...!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Sweet Ontha مشاهدة المشاركة
    ..






    وعليكم السلام والرحمه


    لابد انك تعلميا حتما ان النساء في تركيبتهم لايطيقون المشاق مهما ابدت من صلابه
    وتعلمين ايضا ان التاريخ سجل بعض وقائع للمسلمين حاربو فيها النساء


    وكأن الجيش فقط هو لرجال وهذا من مسلمات الحياة التي عليها تعايشنا..
    وبها سنو البشر تلك القوانين وسارو عليها..
    واستحدوثها صرامة وكأن مشاركتها ارهابا



    لكني جندية بشكل واخر بدافاعي عن ذاتي وتحقيق كياني ..
    واتصف بما يتصف به ذاك الجندي في تلك الكتيبه ..





    جافيه / بحق راائعه ..
    لا أخالفكِ لكن حتى نكون منصفين لا يمكن أن تُجبر النساء على الالتحاق طالما أنهن لا يرغبن لذلك سـ يكون كـ أمراختياري - و لهذا المشروع فوائد للنساء وللبلد- منها خبرة ومنها إخلاص للوطن ...

    جم الشكر ...

  9. #6
    لست أدري ...!

    رقم العضوية: 16808
    تاريخ التسجيل : 27 - 04 - 2007
    الدولة: بُعد آخر ...
    المشاركات: 6,120
    الجنس : فتاة
    العمل : مُعتزله ...!
    التقييم: 8484
    تم شكره 858 مرة في 460 مشاركة

    رد: تحت بند الإرهابية ...!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زَهْرَةُ الجَّلِيدْ مشاهدة المشاركة


    صَباحُكِ مُطَرزْ, بِـ الطُهرْ ..

    إرهاب, جُنود, إسلامْ , رَجُل, إمرأة ..
    كُلها مُسمياتْ, وكلٌ منهم يَحمل الكَثيرْ ..

    قَد لا تَرتدي المرأة زِي الجُندي, إلا أن هُناك الكَثير منهنُّ على قَيدِ الحياة
    وَإن لم تسمح لنا برؤيتهن ..
    فالشَمس تَحجبها أحياناً الغُيومْ, إلا أنها لا بد وأن تُشرق يوماً ما .

    و طاب مساؤكِ بـ الأفراح والخير ...

    الجميع جنود لكن حين تُخص لهن سـ يكون أمر يجمع بين المتعة و المخطط له لـ مستقبل ليس مجهول لـ هذا يجب أن يُفكر دائماً على بُعد خطوة أو بضع خطوات عن الآن ...!

    جم الشكر ...

  10. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الجافيه على المشاركة المفيدة:


  11. #7
    لست أدري ...!

    رقم العضوية: 16808
    تاريخ التسجيل : 27 - 04 - 2007
    الدولة: بُعد آخر ...
    المشاركات: 6,120
    الجنس : فتاة
    العمل : مُعتزله ...!
    التقييم: 8484
    تم شكره 858 مرة في 460 مشاركة

    رد: تحت بند الإرهابية ...!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سائحه مشاهدة المشاركة



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



    يتفوق الرجل على المراه بالقوه الجسديه لديه وبنيته
    هذا هو الاختلاف لاختيار الرجال عناصر في الجيش على المراه
    والمراه كما نعلم ناقصة عقل اي تتحكم بها عاطفتها عزيزتي فما رايك
    لو احتاج الامر للقتل .. هل ستقتلين ؟!
    رغم هذا باعتقادي ان المراه تستطيع ان تدافع عن نفسها وبلدها ودينها
    لكن ليس كالرجال .. حتما هناك اختلاف ويختلف الامر من امراه لاخرى فهناك
    من تستطيع ان تدافع عن نفسها وغيرها وهناك من تستطيع ان تدافع عن نفسها
    واخرى ستموت من مرور صرصار الى جانبها !!

    المراه اذا ارادت لن تكون ضعيفه ومنكسره كما يهدف المجتمع لحشو فكرها بانها تلك الناعمه
    الواجب عليها الخوف من كل شيء ليحميها ذاك الرجل .. دعيني من قصص الخيال هذه فانا لا احتملها
    ودعينا نغوص في الحقيقه فان النساء تستطيع على ما لا يستطيعه الرجل قال تعالى " ان كيدهن عظيم "
    عظيم يا اختي وكيد اذا هناك دوافع واسباب تجرد المراه من نعومتها وضعفها لتصبح جنديا في هذه الصفوف
    ومع التدريب ستصبح محترفه لتدافع عن بلدها ودينها و ..


    نعم الدين الاسلامي لم يمنع المراه من المحاربه ودخول الجيش ولكنه لم يفرض عليها ذلك
    وهناك الكثير من الصحابيات المجاهدات وغيرهن من نساء المسلمين دافعن عن دينهن وجاهدن
    لاجله .. وسبب عدم فرضه عليها يعود لظروفها وقوتها الجسمانيه ويجب التنويه انها تملك القوه لكن
    ليست قوة الرجال ..



    التجربه ليست جريمه .. لكن ليس علينا تجربة السجن لنعلم معنى الظلم والعداله
    في الحياة تجارب تجعلك تدركين انك في سجن حقيقي دون قضبان حديديه بل قضبان من
    نيران وخيارات جهنميه ^_^


    مساله تجنيد المراه يعود لظروف الدوله .. فهناك دول لا تقبل ادخال المراه في صفوف الجيش
    والاسباب اكثر من انها " ناعمه " او كما يقال " امراه.! " بل لان هذه الدول لا تستعمل جيشها من
    الرجال اذا لم النساء ؟! وزمن الجهاد اصبح في خبر كان .. هل اقول لم النساء ؟!

    وبعضها يسمح والسبب ( تحته خطين ) ان تكون بلاد منفتحه في عين الغرب .. | رحمتك ربي


    وانت قلت ما دامت الحياة معركه فسيبقى البشر جنود ..


    يعطيك العافيه يا رب
    لا أحد يختلف حول اختلاف التكوين البيولوجي ... و في رفع الملك للقرارات لا يمكن أن أفتي للأسف عن نقصان العقل ...
    و ما دام السؤال يتعلق في القتل فـ أحب أن أوضح مسألة بسيطة عن المرأة أنها تقتل في سبيل الحب ... و عند اقتراب الأذى عن من تُحب و لا يصعب عليها طالما عزمت على الأمر ... و أشيد بكلامك عن حالات النساء فـ لكل منهن مقدرة لـ هذا يفترض أن يكون القرار اختياري و ليس إجباري ... و بحق الله من يظن أن تبقى الأرض على ما هي عليه خلال السنوات القادمة و حتى نكون واقعيين و في قلب الصورة أن الأرض لن تكون على حالها و التجنيد مجرد إضفاء خبرة لـ شعب لم يتعلم الأستعداد لأي الصعاب و لأي المشكلات المفاجئة و مدينة جدة فضحت المستور و أعجزت المتشرد و المسؤول عن عمل شيء عند تضارب الماء ...! فـ كيف لـ هجوم و عداء في المستقبل ...؟ الخبرة و الأستعداد شيء يجهله معظم الشعب رجالاً و نساء و لماذا لا زلت لا أعلم بحق ...! و لم أعني في كلامي الجهاد لأنه أصبح من الباطل في هذا الحاضر أو إرهابي يتنكر تحت مسمى الإسلام ... و حقيقة أن التجربة سـ تكون دليلاً على وجود اثنان من السجون ... سجن الحياة و سجن البشر فـ تُثبت نظرية اللامفر ...!

    جم الشكر ...
    التعديل الأخير تم بواسطة الجافيه ; 13-09-2010 الساعة 08:33PM

  12. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الجافيه على المشاركة المفيدة:

    سائحه (25-09-2010)

  13. #8
    { هوائي...

    رقم العضوية: 24636
    تاريخ التسجيل : 13 - 02 - 2008
    الدولة: صليب في صدر العذراء
    المشاركات: 802
    الجنس : شاب
    العمل : بحاراً في بحر القاحل .../!
    التقييم: 9753
    تم شكره 860 مرة في 344 مشاركة

    الدفاع الذي يقوم على مراتب عديدة منها الأرض و النساء
    فرجل بجميع حالته يدافع عن أرضه وقد الازم و يدافع عن المرأة في جميع أوقاته
    المرأة عبارة عن ملكة يحكمُها بملك في نفس المقياس
    فلا يوجد أحد أفضل من أحد فهم على نفس العرش

    ولاكن المرأة في شكل عام مثل أي مخلوق على وجه الأرض
    إذا أحد أقترب عليها وعلى أولادة لسوف ترفع البندقية لوحده على العالم أجمع و تكون ( أرجل من الرجل )

    ولا نذهب إلى البعيد لنرى الجزائر في حرب التحريرية فقد كانت ذو بند فعال جداً
    و أنا شخصياً أنسب هذا التحرير للنساء

    الجافة جميله مثل فكرك

  14. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ منفي من الحرف على المشاركة المفيدة:

    Sweet Ontha (27-09-2010)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •