النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    [ سِحـرٌ يُستَلَـذْ ]

    رقم العضوية: 39529
    تاريخ التسجيل : 11 - 12 - 2009
    الدولة: بينَ الظٍلالْ , !
    العمر: 29
    المشاركات: 1,086
    الجنس : فتاة
    العمل : أجمع مَا تَبقى مِني فِي جَسده ,!
    الهوايه : الرَقصْ عَلى قارِعة الجِنونْ , !
    التقييم: 7099
    تم شكره 1,201 مرة في 502 مشاركة
    SMS:

    ضِلعٌ أعوجْ مِنهُ أنا يُحيِني ..! [ جِـنُونِ الحَ ـيَاةْ ]

    [ قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ ]..






    قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ



    أُمِي:
    نَعمْ عَزيزَتِي .. لَا شَيءْ فَقطْ ضُمِيني, ضُمِيني كَثيراً وَلَا تَترُكِيني
    ضِحكَة جَعلتْ قَلبِي يَتلوى بينَ اضلُعِي وَدِمُوعِي تَنهَمِر
    فَما كَانَ مِنها إلَا أنْ تضحكْ مَرة أخرى وَتَقُول
    كَم انتِي مَجنُونة ..
    فَاخبَرتُها وَلِماذا لَا .؟ إنْ كَان الجِنُون أنْ ارتَمِي فِي هذا الوطنْ الدافِيء
    وَأغتسِل بِطُهره صَباحا مَساء وَ اتذَوقْ مِن هذهِ الضَحَكاتْ
    شَهداً لَا مَثِيلَ لَهُ فِي هذا الكَونْ .. إنْ كَانَ هذا هُوالجِنُونْ
    فَاجَلْ أنا مَجنُونة مَجنونةٌ بِكِ حَدَّ اللإنتِهاء
    لِأنني لَن أكتَفِي وَلنْ أكتَفِي مَا حَييتْ.

    أوَ تَعلمِينْ سَوفْ أُحلِق فِي سَماء أبي أيضاً فَهُناك فِي سَماءه حُرية تجعلنِي اجوب
    الأرضْ مَشارِقها وَمَغارِبها دُونَ ملل دُون تَوقفْ
    وَاشربِ مِن نَهرهِ المَزيد وَ المزيد
    وَلَاءْ .. مَابكِ عَزيزَتِي
    لَاشَىء أُمِي لَاشيء أُحِبُكما أُحِبُكما أكثر مِن ذاتِي ,هَذا كل شَيء
    فَانَا بِدونكم إسمٌ بِلَا مَعنى
    جَسد بلَا رُوح
    وَلَاءْ بِـ إزالة أوَلِي وَوَضعِ البَاء

    ..

    نَظرتْ إلىَّ بِعُمقٍ شَدِيدْ وَكانَها نُورٌ يَخترقْ هذا الجدارْ
    نُورٌ يَخترقْ افكارِي وَيَنفذ مِن عَيناي ..

    فَطَاطَأتُ رَأسِي رِفقاً بِها وَبِنفسِي
    وَبدأتُ أغامِزها وَتُغامزني .. عَلتْ صَوتِ الضَحكاتْ
    وَغمرتنا فَرحة جَعلتْ القلبْ فِي حالة مِنَ الإنتِشاءْ
    وَكأننا نَجتمع مَع من نُحبهم وَنُشاهدْ فِيلماً كُومدياً مِنَ الدرجة الاولى
    " فَجأة "
    صُراخ .. وَاصواتْ تَعالت فِي الخارِج
    أُمِي .. أُمِي .. مَا الذِي يَحدثْ
    لَستُ أعلمْ فالنَذهبْ وَنرى
    " صَـدمَـة "
    إخوانِي الأربعة , وَأختِي الصُغرى
    مُجتمعينَ حَولَ أبِي وَيحمِلونهُ
    إثنانْ مِنَ القدمين , وَإثنانْ من اليدين , وَيُشقلبونهُ
    يَميناً وَيسار .. وَأختِي الصُغرى تَهتفْ وَ تُشَجِع

    فما كَانَ مِنا إلَا أنْ نرتمِي أرضاً مِن كَثرةِ الضَحكْ
    وَبدأتْ دِموعي بِـ الإنهِمار فَهي حركة لَا إرادِية تَاتي مَع كَثرة الضَحك الشَديد
    هيه يَا أنتِي ..لِماذا تَبكِين ..؟!
    فَابتَسمتُ هذهِ المرة وقُلتْ وَخالقِي لَستُ أعلمْ
    رُبما مِن كَثرةِ الفرح .. وَايضاً إتركوا دُموعي وَشانها الآن
    وَهيا لِـ تناولْ طَعامِ الغَذاءْ .

    جَلسنا حَولَ المائِدة , وَفرحٌ يَغمرنا ..
    أُمِي وَابِي .. يَتهامِسانْ بِصوتٍ لَا اكادْ أسمعه .. التَوأمْ يَتشاكسانْ
    أخي الأصغر , وأختى .. يَتاقتلانِ على كَاسِ الماء الموجود
    نَظرتُ إليهم بِعمقٍ لَستُ أدركْ مَاهيته .؟
    أنظُر وَكأنني اراهمْ لِـ أول مرة .. كأننِي لَمْ أعشْ هُنا
    20 عاماً هُناكْ فِي عالمٍ آخر عالمْ مَجهول كَانت تَدور أفكاري
    فرقعة إصبعْ
    أخرجتنِي مِن شُرودِي الغير مُبرر
    كَان هذا أخِي الذِي يَصغرني بِـ عامْ فلقدْ نَسيت وِجودهُ تَماماً
    هيه مَابكِ
    إستقيضتُ مَرةً أخرى مِن شرودِي وَكأنني غَفوتُ ألفَ عامٍ وَها
    انا أرى النُور مِن جَديد

    إبتِسامةٌ ماتت قَبلَ أن تُولدْ
    لَاشَيء أخِي لَاشَيء فالتُكمل طَعامكْ
    قُلتُ لكِ مَا بكِ .. أنا أعرفُكِ جيداً فأنتِ غريبة جِداً هذا اليوم
    كُلما رايتي أحدنا تَحضنينهُ بِكلتا يَديكِ تَحضنينهُ بِـ شَغفْ
    كَأنكِ فِي زِيارة مِن مكانٍ بَعيد بَعيد وَسوف ترحلِي عمَّ قَريبْ

    إسمعنِي جَيداً الآنْ لَيسَ هذا الوقتِ المُناسِب للحديث
    أكمل طَعامكْ وَسوف نَتحدثْ فِيما بَعدْ ..

    نَقلتُ الأطباق إلى المَطبخ وَتباطأتُ فِي جَليها لِأنَنِي لَا اريدْ تِلك
    اللحظَة التِي سَأجلسْ فِيها مَع أخي وَاخبرهُ بِما يَجول فِي
    هذا العقلِ الأسودْ هذا العقل الذِي لَا يُفكِر سِوى بِـ الأسوأ
    ولكِن مَا الذِي سَوف أخبره ُإياه وَبدأت الأفكار السوداء تَجتاحنِي من
    جديد وَتتلكأ بِـ البياضْ

    إنتهيت مِن جلي الأطباق وَلمْ يتبقى لَديَّ حيلة أو حُجة أهربْ بِها
    مِن مواجهة أخِي
    فهو يَعرفني جَيداً وَلَا أستطيع الكَذب فَهُو كَـ غِطاءٍ أحمر يُوضع فَوق
    رأسِي فيكشفني مِن بين الف شَخصْ

    وَأخيراً إنتهت الملِكة مِن جلي الأطباق ام أقُول سِندريلَا المظلُومة
    لَا تَبدأ بِـ هذا الحَديث الماسِخ وَإلَا فَسوفً أذهب الآن أتفهم مَا أقُول

    لَا لَا .. أرجوكِ يَا أميرتِي هيا فالتَجلِسِي
    وَالآن أخبرِيني ما بكِ ..
    لَا شَيء انا بخير انت فَقطْ تتوهم

    وَلَاْء .. لَا تُماطلِي فِي الحديثْ كما فعلتِ فِي جلِي الأطباقْ والآن أخبرينِي
    مَابكِ
    أنتَ تَتعمدْ إستِفزازِي
    وَلَااااااااااااااااااااااااء
    حَسناً حسناً أعتذِر .. سَوف أخبِرُكَ كُل شَيء .
    لكنِي بِحقْ لستُ أعلم ما أخبِرُكَ إياهْ سِوى أنَ قلبِي
    مُنقبضْ بِطريقة غريبة جِداً وَلمْ أشعر بِها من قَبلْ كَأنِني لَن أراكم بعد هذا اليوم
    آه يَا عَزِيزَتِي/ هَذا فَقطْ مِن تَأثِير تَلكَ الأخبارْ التِي تُشاهدِينها على الدَوامْ
    يَجبْ الَا تَفتحِي التلفازْ بَعد هذا اليوم
    مَا الذي تَقولهُ أنتْ ..!
    أصِدقاؤنا يُقتلونَ فِي كُلِ ثانية وَأُمهاتُنا أصبحنَّ ثُكالى وَالأطفال
    تَشردوا وتَيتمُوا وِجوهَهُم مُتمرغِة بِـ دِمائِهم

    وَهذا الطاعُون هذا الطَاعُون الذِي لَا يَكِل وَلَا يَونْ
    مُستمِر بِـ إطلاقْ تِلكَ الًصوارِيخ وَالقنابِل الغير مشروعة

    هذهِ حياتنا هذا هُو حالنا وهذا هُو والواقِع يَا أخِي يجبْ أن لَا نتجاهل
    وِجودنا فِيه ..

    وَأنت أنتْ منذُ ان بَدأت هذهِ الحَرب هَل رَأيتَ
    صَدِيق هَل خرجتَ منَ المنزل او حتى هَل تَجرأت وَنظرتَ مِن هذا الشباكْ اللعينْ
    أتعلمينْ مَعكِ حَق فِي كُل حَرفٍ نَطقتيه ..
    لكنِي هُنا يَا أختي هُنا بين أكفافِ الموتِ أعيشْ
    فأنا لَم أنسى شَيئاً عَزيزتي فالمَوت لَيس أن نَموت إنما هُو أن نرى
    الموتْ وأنا أراهُ كُل يَوم وَأتمزق ألفَ ألفَ مرة

    لكنِي لَن أجعل مِن هذهِ الأحداثْ ان تُؤثر عَليا بِشكلٍ مُباشر هكذا
    أثُور من الداخِل وأستنشق هذهِ الدماء كُل ثانية كُل دقيقة
    لكنْ يَجب أن أكون أقوى مِنها أقوى بِـ كثير لِـ كي أمضِي قُدماً وَيعلمْ
    جَيداً هذا الطاعُون أننا سنأكل التُراب إن جُعنا لكننا لنْ ترضخْ
    مقدار ذَرة ..
    أه إعذرنِي يَا أخي إعذرنِي
    لكنِي أشاهد الأخبار كُل يوم وكُل ثانية منذ بداية هذه الحرب
    لَم يَحدث شَيء لكن اليومْ لَستُ أعلم
    شُعورٌ خانق هُو هذا الشعُور

    أتعلمْ رُبما أنت على حَق لأن هذه الأفكار السوداء
    لَا تكاد تُفارقنِي كَانها جُزءٌ لَا يتجزا مني لذلكَ دعك مِنها وَهيا بنا
    لأننى أريد أن ألعب كُوتشينة وَسوف أهزمك لَا شك هذا اليوم
    ههههه
    مَجنونة هيا بنا لكن لن تهزميني
    سوفَ نرى ..؟!


    أسدلَ الليلْ سِتارهُ وِتلكَ الطائِراتْ كَـ ذُبابٍ كَثيفْ
    يَجوبُ فَوقَ الرُؤوس وَنحنُ نحاول أن نَطردها كَيفما شاء بِـ أي شَيء
    غَفوتُ غَفوة مُتقطعة ما بينَ عينٍ نائمة وأخرى تَبحث عنِ السكون


    أصواتٌ غريبة مُريبة لَمْ أسمع مِثلها من قبل
    هذا يَقول إنها على قَيدِ الحياة إنها تَتنفس هيا أسرعوا
    لَا لَا نعلم مَن تبقى ومن هُم هُؤلَاء
    أين هُم أرجوكم مَن تبقى من تبقى
    أه يا طفلتي مَاذا سَنقولُ لكِ بعدَ الإستفاقة ماذا سنقول
    إنا لله وَإنا إليه راجعون
    حَسبي رَبنا ونعم الوكِيل
    اللهُم إنصرنا على القوم الظالمين
    مَا ذنب هذهِ الطفلة ..
    وَمن ثَمّ عم السِكون وَخيم الظَلَامْ
    ثَلاث أيامْ فِي غيبوبة لَا أعلم شَيئاً عن العالم الخارجِي
    مَاء أرجوكم ماءْ ..!
    يا إلهي لَقدْ إستيقظت فالتُخبروا الطَبيب بِسرعة هيا هيا
    إنها بِخير نَوعاً مَا لكن لَا تُخبروها شَيئاً الآن فَصحتها لَا تَحتمل
    صَدمة أخرى .
    عَمتِي مَا الذِي يَحدث واين أنا
    أين أمي ابي إخواني أين هُم .. آه عزيزتي إنهم بخير لكن يَجب أن لاتفكري
    بَشيء وإرتاحي
    عَمتي أرجوكِ أين هُم وما هذا الكلام الذِي يُخبركِ بِه الطَبيب
    أرجوكِ عمتي أرجوكِ لَا تَكذبي أرجوكِ
    وَدموعٌ تَنهمر كأنها شَلَالٌ لَا يتوقف
    هَل هُم بِخير أرجوكِ هيا أخبريني وَلَا تقولي أنهم إنتقلوا للسماء
    لَا تقوليها عَمتي لَا تقوليها
    وَبدات فِي البكاء فعلمتُ أنهم ذهبوا هُناكْ
    هَل تم دفنهم قُولي لَا لِأني أريد ان أراهم قُولي لَا
    فأيقنت أنهم لَم يُدفنوا حتى هذهِ اللحظة رأفةً بِي وبحالتي المُزرية

    فَحملتُ نَفسِي أجرُ هَذا الجَسدالمُمزق خلفِي وأجري
    حَيثُ لَا مكان فَقطْ اريد أن أراهم ..!

    إلى أن وصلتُ لِتلكَ الغرفة المُجمدة التى تَخرج فِيها الروح
    من الجسد وَتقشعرُ لها الأبدانْ وَتختفي الشَمس
    وَيعم الضَباب ضَبابٌ كَثيف

    وَبدأت بِـ فتح هذه الأبواب واحداً تلو الأخر الأول الحمد لله
    ليس أبي الثاني لَا ليس أحد من أهلي يبدوا أننى أتوهم وانهم بخير

    اخرجوا هذهِ الفتاة أخرجوها من هُنا بسرعة ما الذي تفعله هُنا

    هذا مِن هُنا وَهذا مِن هُناكْ وأنا متشبثة بِـ هذهِ الأبواب المُغلقة
    حَتى فُتحَ أحدهم فَكانتْ الصَدمة الكُبرى إنهُ أخي أجل أخي
    الأكبر الباب الثاني أمي ومن ثمَّ أبي وهكذا
    وَهُم يَجروني خارجاً وأنا أصرخ بِـ صَمت حَتى هذهِ اللحظة

    فَجأة عِندما رأيت آخر إخواني مَلقى لَا مَلامح على وجهه
    لَا معالمْ

    صَرخة
    خَرقتْ الجدار هزت الأرضْ وَكأنها زِلزالٌ مُريبْ
    بُركانٌ تَفجر من هذهِ المُقل
    الكُل ساكِن

    تَركُوني حيث أنا
    جَسدٌ يَتمزقْ جِدارٌ يَتكسر وَمقلٌ تَتفجرْ
    خيم الظَلَامْ

    وَلمْ أرى النُور حَتى هذهِ اللحظةّ
    [flash=http://dc02.arabsh.com/i/00121/4ijb2jyrpify.swf]width=0 height=0[/flash]















    همسة: تَم نشرها مُسبقاً ولأول مرة أكتب قصة ..
    التعديل الأخير تم بواسطة زَهْرَةُ الجَّلِيدْ ; 17-04-2010 الساعة 08:30PM

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ زَهْرَةُ الجَّلِيدْ على المشاركة المفيدة:

    !. الْأَمِيــــرَهْ .! (23-04-2010), أسير حبك (21-04-2010), ضي السحر (28-04-2010)

  3. #2
    رُوحٌ خَــآواهــآ الشموخ

    رقم العضوية: 37712
    تاريخ التسجيل : 06 - 08 - 2009
    الدولة: بجوار المصطفى
    المشاركات: 1,548
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبه
    التقييم: 12754
    تم شكره 985 مرة في 610 مشاركة

    رد: [ قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ ]..



    المَصآئِب المُوجِعه قد تتوآلى على المرأ حتى آخر رَمَق
    هُو أختبآر العزيز الجبآر لِقلوبِ العِبآد
    قد يفرغ صَبَر أحدِهم فَيجزع
    وقد يفرغ صَبرُ آخر فَيحتسِب

    هِيَ أقدآر مُقدره من سآلِف الأزمآن
    ولآيمكن لكآئِنٍ من كآن تغيرهآ


    زهرة الجليد .......

    لروحك..


  4. #3
    برنس ألماسي

    رقم العضوية: 24473
    تاريخ التسجيل : 08 - 02 - 2008
    الدولة: سِكنتوا فينا . .
    المشاركات: 1,851
    الجنس : فتاة
    العمل : .
    التقييم: 12004
    تم شكره 1,109 مرة في 314 مشاركة

    رد: [ قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ ]..


    حتى الألم أحياناً يبدو فاتِناً ؛ كِقصتُك هذهِ يا زهرة .
    أكتُبي كثيراً ، ولا تجعلي الأولى .. أخيرة .



    . .

  5. #4
    { ع ـزف الهديل }

    رقم العضوية: 31445
    تاريخ التسجيل : 16 - 10 - 2008
    الدولة: المدينة المنورة
    المشاركات: 2,386
    الجنس : شاب
    العمل : طالب
    التقييم: 5907
    تم شكره 816 مرة في 489 مشاركة

    رد: [ قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ ]..



    هِيَ وَلاءٌ بِــ الصَّبْرْ
    وَلاءٌ بِــ الْحُبْ
    وَلاءٌ بِــ الرَّهْفَة
    وَلاءٌ بِــ الْوَلاءِ لِمنْ اسْتَحَقَّه
    بَلاءٌ عَلَى قُطَّاعِ طَرِيقِ النَّوْمِ إِلَى الْجُفُونِ وَنَازِعِي نَظَرَاتِ السَّعَادَةِ عَنِ الْعُيُونْ

    الْقِصَّةُ بَيْنَ رِحَابِ قَلَمِكِ جَنَّةٌ أَقْتَطِفُ مِنْهَا الْحَرْفَ شَهِيًّـا
    دَامَ الْقَلَمُ رَفِيقًا لــ أَنَامِلِكِ الْفَاتِنَة



  6. #5
    [ سِحـرٌ يُستَلَـذْ ]

    رقم العضوية: 39529
    تاريخ التسجيل : 11 - 12 - 2009
    الدولة: بينَ الظٍلالْ , !
    العمر: 29
    المشاركات: 1,086
    الجنس : فتاة
    العمل : أجمع مَا تَبقى مِني فِي جَسده ,!
    التقييم: 7099
    تم شكره 1,201 مرة في 502 مشاركة

    رد: [ قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ ]..




    ::

    ’[ أَحْلَآكُمـ وَ ـأتْحَدَآكُمـ~’,
    هِي أقدَآرٌ مُقدرة وَ مَصَآئب تَرتَقِي بِنا نَحو
    مَنزلةٍ أكثر علواً ..

    كَ’ النَسِيم تَلفحين وَجهِي بِعذوبة
    لكِ الوِد وَ{ الوردْ ..




  7. #6
    [ سِحـرٌ يُستَلَـذْ ]

    رقم العضوية: 39529
    تاريخ التسجيل : 11 - 12 - 2009
    الدولة: بينَ الظٍلالْ , !
    العمر: 29
    المشاركات: 1,086
    الجنس : فتاة
    العمل : أجمع مَا تَبقى مِني فِي جَسده ,!
    التقييم: 7099
    تم شكره 1,201 مرة في 502 مشاركة

    رد: [ قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ ]..


    ::

    ’[ أُوووه (( عَفـرآءْ))~’,
    كَانتْ أيامْ مُخضبة بِالوَجعْ ليتهُ حقاً يَكونُ جَميلاً
    وَينثر عِطرُ المُضاد في أجسادنا..

    عَذبةٌ أنتِ يَا وَجه القمر
    لكِ الوِد وَ{ الوردْ ..


  8. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ زَهْرَةُ الجَّلِيدْ على المشاركة المفيدة:

    عَفراءْ (22-04-2010)

  9. #7
    [ سِحـرٌ يُستَلَـذْ ]

    رقم العضوية: 39529
    تاريخ التسجيل : 11 - 12 - 2009
    الدولة: بينَ الظٍلالْ , !
    العمر: 29
    المشاركات: 1,086
    الجنس : فتاة
    العمل : أجمع مَا تَبقى مِني فِي جَسده ,!
    التقييم: 7099
    تم شكره 1,201 مرة في 502 مشاركة

    رد: [ قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ ]..


    ::

    ’[ أَسِيـر حُبِـك~’,
    لَو أَننا نُدرك للوَلاءِ وَطنْ وَيُدرك ذَاكَ الطاعُون
    المُغتصب أيُ بَلاءٍ هذا الذِي يَزرعوهُ فِي رِحبانا فَثطْ لَو نُدرك
    وَ يُدركون رُبما سَنجد أنفسنا بينَ تلكَ الدهاليز ..

    وَلكَ ذَاتُ الوَلاء سَيدِي

    عِطرٌ وَريحانْ ..

  10. #8
    لَآزِلْت أَتَنَفَّس..!

    رقم العضوية: 29285
    تاريخ التسجيل : 18 - 06 - 2008
    الدولة: غَــصٌة حَنيٍن..
    المشاركات: 2,565
    الجنس : فتاة
    العمل : ....؟!
    التقييم: 15009
    تم شكره 1,189 مرة في 510 مشاركة

    رد: [ قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ ]..




    قصة ....مليئه بالالم والحزن .....
    لم استطع تمالك نفسي فـــ تساقطت وانهالت دموعي
    دون ان اشعر
    كم هو مؤلم فقدان من نحب
    وكم هو قاسٍ الشعور بالألم



    رائع قلمكِ بقدر ماحمل من الاسى والالم
    دمتِ ياقديرة ....!

  11. #9
    زوجه الامير

    رقم العضوية: 36027
    تاريخ التسجيل : 03 - 05 - 2009
    الدولة: حيثما طاب لي الوجود
    المشاركات: 2,990
    الجنس : فتاة
    العمل : دكتوراه في الحياة
    التقييم: 7008
    تم شكره 678 مرة في 403 مشاركة

    رد: [ قُبُورٌ جَائِعَة وَفَاجِعةَ تُلَبِي النِدَاءْ ]..


    ركضت وأنا أحكم القبض على قلمي ..
    وكدت أنسى أنها عطر من القصص التي تروى ..أوحت لي بأن هناكـ المزيد والمزيد
    تابعت واستمريت
    وفي كل سطوور اتخيل المشهد
    اتألم .. وهو ممزوج بلهفة شووق


    زهرة الجليد

    كم اشتقت لأحضان أحبتي
    وكم انعشت في حروف حنين لكل ما سطره القلم على صفحات حيااتي
    لا كسر الله لكـ قلمًا
    ولا تحرمينا جديدكـ الثري بالقيم


    ضي السـ ح ـر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •