صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 47

الموضوع: سأخون وطني !

  1. #11
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة






    اللوحة المسمارية



    صوت: ألو ... مقهى النخبة، هنا نيويورك. أريد أيوب العربي.

    أيوب: هو الذي يتكلم.

    الصوت: أنا الدكتور جافييه بيريز دي كويلار. الم تعرفني؟

    أيوب: مع الأسف.

    الصوت: ولو، أنا الأمين العام الجديد للأمم المتحدة. ما هذا؟ تكاد تنتهي مدة ولايتي ولم تعرفني أو تحفظ اسمي؟

    أيوب: بسيطة يا سيدي، فنصف الوزراء الذين يتحدثون باسمي وبيدهم لقمتي ومصيري لا أعرف أسماءهم، وبعضهم لا أسمع به إلا عند تشكيل الوزارة. على كل حال، أهلاً وسهلا، أية خدمة؟

    الصوت: تعرف أن الاستعدادت بذكرى الإعلان عن حقوق الإنسان قد بدأت.

    أيوب: أي انسان! الإنسان الآلي؟

    الصوت: لا. لا. الإنسان العادي الذي من لحم ودم ومشاعر. الإنسان الذي يزرع لنأكل، ويغزل لنلبس ويموت لنحيا.

    أيوب: وما علاقتي أنا بهذا الموضوع؟



    الصوت: إن الأمم المتحدة معنية هذا العام بإقامة احتفالها السنوي بهذه المناسبة في إحدى دول العالم الثالث.

    أيوب: ألم تجدوا سوى دول العالم الثالث مكانا للاحتفال بحقوق الإنسان؟

    الصوت: لا. لأن هذه الحقوق في تلك البلاد وخلافاً للتقارير ما زالت موضع شك. ولهذا وجّهت الدعوة إلى كبار الكتاب والفنانين والتكنوقراطيين للمساهمة في هذا الاحتفال ليأتي فيلماً وثائقياً وشهادة حية أقف من خلالها على واقع هذا الإنسان وطموحاته، وعلى العوامل التي تجعل وتيرة نموه أقل بكثير من طاقاته وإمكاناته. وأريدك أن تشرف عليه شخصياً من حيث استقبال المدعوين وملاطفتهم، وترتيب أماكن جلوسهم، ومراجعة كلماتهم. انني أعتمد كثيراً على خبرتك وحكمتك في نجاح هذا الاحتفال.

    أيوب: ولكنني تركت الأدب والسياسة منذ زمن بعيد.

    الصوت: هذا ليس موضوعاً سياسياً أو أدبياً، إنه موضوع إنساني . هل تخليت عن إنسانيتك أيضاً؟

    أيوب: لا. ولكنك فاجأتني بمهمة خطيرة ليس عندي أي استعداد نفسي أو معنوي للاضطلاع بها. ليس عندي حتى الثياب اللائقة لأظهر بها في هذه المناسبة.

    الصوت: سترتدي ثياب الأمم المتحدة.

    أيوب: حسناً . وزمان ومكان الاحتفال؟

    الصوت: كل هذه المعلومات ستصلك برقياً في حينه.

    أيوب: والتعويضات!

    الصوت: ستكون مغرية وبعملة البلد المضيف.

    أيوب: لا أنا يساري ولا أقبض إلا بالدولار.

    الصوت: وكيف صرت يسارياً بين ليلة وضحاها؟

    أيوب: كما صار الأستاذ محمد حسنين هيكل. هل هو أحسن من غيره؟

    الصوت: جهّز نفسك للسفر فوراً.
    * * * *
    أيوب: وما أن وصلت إلى مكان الاحتفال حتى هرع كبير الموظفين المكلّف بمرافقتي للاطلاع على كافة الاجراءات المتخذة، يشرح لي الآمال المعلّقة على هذا الاحتفال وسط بحر من الوفود والصحفيين والمصورين والمراسلين الذين تقاطروا من جميع أرجاء آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية: هذا يعبيء غليونه، وذلك يشعل سيجاره، والذي يراجع كلمته، والذي يختصر منها، أو يضيف عليها، وضحكات من هنا وتعليقات من هناك. وما أن بلغت القاعة المخصصة للاحتفال حتى صرخت بمرافقي: ما هذه الفوضى؟ من سمح لهم بالجلوس بهذا الترتيب العشوائي؟
    المرافق: لقد اختار كل وفد مكاناً وجلس فيه وليس عندي أية سلطة تحول دون ذلك.
    أيوب: أما أنا فعندي مثل هذه السلطة. ثم من هؤلاء الذين يجلسون في الصف الأول ويلفون ساقاً على ساق بكل هذه العظمة؟
    المرافق: وفود من الدول العربية.
    أيوب: وماذا جاؤوا يفعلون بهذه المناسبة؟ من وجّه اليهم الدعوة؟ ما من مؤتمر أو مهرجان في مناسبة حقوق الانسان، أو حقوق الملاحة، أو حتى حقوق الفقمة.. إلا وتراهم جاهزين بكلماتهم وتوصياتهم وبرقيات تأييدهم واستنكاراتهم. يا إلهي. هل ينامون بثيابهم في المطارات؟ أخرجهم حالا من القاعة كلها، بل حتى لو وجدت في هذا المبنى ولو "تواليت عربي" سأقدم استقالتي وأنسحب.
    المرافق: ألا يمكن أن نسمح لهم بالبقاء ولو كمراقبين؟
    أيوب: مراقبين على ماذا؟ على حقوق الإنسان؟ هل أنت أجدب؟ هل يؤتمن الثعلب على الدجاج؟ هيّا ... ليغادروا المكان، ولتقف جميع الوفود في الزاوية ريثما أعيد ترتيب الجلوس حسب هذه اللائحة التي أعددتها بنفسي. فهناك أصول ومقامات يجب أن تراعى في مثل هذه الأحوال.
    المرافق: وهذه لائحة يا سيدي بأهم البحوث والموضوعات التي ستلقى في الاحتفال. هل أتلوها عليك؟
    أيوب: طبعاً، وبسرعة.
    المرافق: كلمة الافتتاحة سيلقيها الدكتور خوريا موريا من الأرجنتين عن الجذور التاريخية لحقوق الإنسان عند جان جاك روسو. ثم يعقب عليه الدكتور غوهو موهو من أفريقيا الوسطى بمقولة ديمومة الإنسان لهيغل.
    أيوب: عظيم ولكن أسرع.
    المرافق: ثم هناك التكنولوجيا ومستقبل الإنسان.
    الاسطورة وخيال الانسان.
    الميثولوجيا وطقوس الانسان.
    فولتير وروح الانسان.
    بيكاسو وضمير الانسان.
    بريجينسكي وجسد الانسان.
    شوبان وشفافية الانسان.
    ثم بيتهوفن وعظمة الانسان. والحركة الرابعة من السمفونية الثالثة وقدر الإنسان.
    ثم آسيا تنهض.
    أمريكا اللاتينية تتمخض.
    افريقيا تتحفز.
    أيوب: عظيم . عظيم . والآن، يجب أن يكون ترتيب الجلوس على الشكل التالي:
    في الصف الأول: يجلس الحدادون والنجارون والسباكون واالمقاولون والمهربون وأصحاب الملاهي والكباريهات.
    المرافق: سيدي. ما هذا؟
    أيوب: لا أريد مناقشة أو اعتراضا من أحد فهذا الترتيب نهائي. وجاء نتيجة دراسة ميدانية في معظم أرجاء العالم الثالث. ثم، لو لم أكن موضع ثقة سيادة الأمين العام للأمم المتحدة لما كلفني بهذه المهمة، وأرجو عدم مقاطعتي بعد الآن.
    يليهم في الصف الثاني: أصحاب البنوك وتجار العقارات والموبيليا والمفروشات.
    يليهم: السفراء والقناصل ورؤساء البعثات الأجنبية.
    يليهم: القضاة والأطباء والمحامون والمهندسون.
    يليهم: الطلاب والمدرسون والمقررون والمفتشون.
    يليهم: العمال والفلاحون والحراس والليليون.
    يليهم: الحمالون وماسحو الأحذية والباعة المتجولون.
    يليهم: النشالون والجانحون وأرباب السوابق.
    وأخيراً، يليهم: الكتاب والصحفيون وأرباب القلم.
    ثم: ليوضع في مقدمة الجميع بوط عسكري.
    واحتفلوا وناقشوا بعد ذلك حتى يورق الصوان.




  2. #12
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة






    الحديقة قرب الغابة



    اجمل شعارات هذه الأمة واعرقها. بل ثوب زفافها الأبيض. ماذا حل بها؟ ماذا بقي منها غير الازرار الصدئة والاكمام المتهدلة والجيوب الفارغة؟

    شعارات نقية يطلقها اناس انقياء وبلمح البصر تصبح كثياب عمال الدباغة مع أن الكل يدعي النظافة وتعقيم اليدين.

    معاهد جامعات مخابر تكنولوجيا، ومع ذلك حكمة قيلت قبل أربعين قرناً على ظهر بعير تحكمنا وتسيطر على افعالنا ونحن على متن الجامبو أو الكارافيل وعلى ارتفاع اربعين ألف قدم عن سطح الأرض.

    ما أذرب السنتنا في اطلاق الشعارات. وما ارشق ايدينا في التصفيق لها، وما أعظم جلدنا في انتظار ثمارها، ومع ذلك فان منظر ثائر عربي يتحدث عن آلام شعبه للصحفيين وهو يداعب كلبه الخارج لتوه من الحمام، أو منظر طفل مقنزع في صدر سيارة بمفرده أمام مدرسة خاصة أو حضانة أطفال، وعلى مسافة أمتار من ظل سياراته يقف المئات تحت الشمس المحرقة بانتظار باص، يلغي مفعول عشرين دراسة ومائة محاضرة والف أغنية واهزوجة عن العدالة والاشتراكية. كأن هناك من اختص في تجويف الشعارات العربية وتفريغها كالخلد من أي محتوى... ولا يقر له قرار ما لم يتركها لمن سيجيء من بعده وهي كالبطيخة المنهوشة بالأسنان حتى القشرة البيضاء.

    كأني بهؤلاء وأمثالهم منذ أول مظاهرة عام 1948 اصطفوا على طريق النضال العربي وكل منهم وضع شعاراً من الشعارات في "حلة" ووقف وراءها وبيده مغرفة وراح يفرغ ما بها كبائع السحلب.

    وعندما تصبح هذه الشعارات ضجة بلا محتوى... يعودون إلى الصف مرة ثانية ويقفون رتلاً احاديا وراء بعضهم كما في النظام المنضم وكل منهم يحمل فرشاة في يمينه وسطل دهان في يساره، ويبدأ بلصق التهمة تلو التهمة على ظهر الذي أمامه بينما تكون فرشاة الذي وراءه تعمل في ظهره وتلصق عليه ألف تهمة مماثلة. حتى أصبح ظهر المواطن العربي مع مرور الأيام والعهود والمراحل كواجهة السينما أو لوحة الاعلانات.

    وفي المقابل هناك فريق ثالث يتألم ويخبط كفاً بكف لهذه الحالة.. ويدعو إلى الشفقة والرحمة بهذه الأمة ... ثم يتلفت يمنة ويسرة وينهش منها ثمن سيارته ويمضي.
    ويأتي آخر ينهش منها ثمن طقم كنبايات.
    وآخر ثمن مزرعة دواجن.
    وآخر ثمن كباريه.
    وآخر ثمن شاليه.
    وآخر محضر بناء.
    وآخر تعهد قمامات.
    وهذه خاتم سونيتر.
    وتلك فسطان سواريه للصيف.
    وتلك معطف فرو للشتاء.

    وهذه الأمة ترتجع كالنعجة في موسم القصاص بعد أن جردت من كل ما يسترها ولم يبق منها إلا الأنسجة والاعصاب.

    ولكن حذار:
    يحكى أن نمراً في سيرك هندي بعد أن تقدم به العمر وأحيل على التقاعد كأي دركي عجوز، دفن رأسه بين قائمتيه وانزوى بعيداً عن الأعين، لكن الحيوانات الاخرى لم تتركه وشأنه فراح كل ما في السيرك من قطط صغيرة وقردة وثعالب وسحالي وببغاوات وسعادين يتحرش به ذهاباً وإياباً. وهو صامت لا يروم، تعففاً وسأماً، ولكن في يوم من الأيام عندما زادوا من تحرشهم لم يطق صبراً على ذلك. فانتظرهم حتى مروا قافلة واحدة ورفع يده وهوى بها عليهم. فقضى على الجميع بضربة


  3. #13
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة






    الجاحظ



    العربي الأول: صباح الخير.
    العربي الثاني: صباح لبنان، والضفة الغربية، وجنوب لبنان، وروافد نهر الأردن، وحريق المسجد الأقصى، وضرب المفاعل النووي العراقي، واتفاقية سيناء، وكامب ديفيد، وعقد الاذعان، ومؤتمرات القمة، وخلافات المقاومة، وحرب الخليج، ومجازر صبرا وشاتيلا، ومجازر طرابلس، وقوانين الطواريء والأحكام العرفية، يا قليل الذوق والتهذيب.
    الأول: ماذا فعلت حتى تثور كل هذه الثورة وترفع عليّ حذائك؟
    الثاني: عربي ويقال له صباح الخير!
    الأول: ماذا يقال له إذن؟
    الثاني: يقال له: صباح الجلطة، صباح الديسك، صباح الشلل النصفي ...
    الأول: آسف.
    الثاني: قلها مرة ثانية وسأشكوك إلى الشرطة، إلى محكمة القيم.
    الأول: لم أكن أقصد استفزازك أبداً.
    الثاني: ثم ما هذه الخدوش التي في وجهك؟
    الأول: مناقشة عائلية بسيطة، وأنت، ما هذه الهضبة التي في رأسك؟
    الثاني: ضربتني زوجتي بالطنجرة.
    الأول: طنجرة عادية؟
    الثاني: ألومنيوم
    الأول: لا. نحن أرقى منكم. أنا ضربتني زوجتي بطنجرة بخار.
    الثاني: ولذلك قد يصفر رأسك في أية لحظة عندما تنضج آلامك.
    الأول: هل هذه نكتة؟
    الثاني: نعم.
    الأول: عجيب.
    الثاني: ولكنها نكتة ملتزمة، لا يضحك لها المواطن فوراً كالنكتة البرجوازية العفنة. ولكن في ما بعد، بعد شهر أو شهرين، لأن القيمة الجدلية للنكتة ...
    الأول: وهل عندكم الكثير من هذه النكات الملتزمة.
    الثاني: مجموعة لا بأس بها. وبمجرد أن تقرها اللجنة المركزية، والمكتب السياسي واللجان الشعبية في الأقاليم، ويجربها المسؤولون شخصياً في بيوتهم، سوف تطرح على الجماهير في أحد أعيادها القومية.
    الأول: كان الله في عون هذه الجماهير.
    الثاني: تحيا الجماهير.
    الأول: تحيا.
    الثاني: يعيش الشعب العربي يا...
    الأول: يعيش. يعيش. يعيش.
    الثاني: تسقط الأحلاف الاستعمارية تا...
    الأول: أرجوك دعنا من هذا الحديث، فربما سمعتنا المخابرات.
    الثاني: اطمئن. أنا نفسي من المخابرات. كيف أبدو؟
    الأول: سبحان الخالق. ولكن في هذه الساعة المتأخرة من الليل، والشوارع مقفرة، والناس كلهم نيام، من تراقب؟ بزوغ الشمس من الناحية الأمنية!
    الثاني: بزوغ أي شيء. وإذا لم أجد ما أراقبه، أراقب نفسي.
    الأول: هذه حال لم أسمع بها من قبل.
    الثاني: بل هناك حالات كثيرة متشابهة. أنا مثلاً أعرف صحفياً إذا لم يجد جهة يقبض منها يقبض من نفسه.
    ومطربة تغني أمام المرآة لنفسها وتصرخ بحماس: ما صار. ما صار. وبرلمانياً سابقاً يخرج من دورة المياه ويقول: انتهت الجلسة.
    الأول: يبدو لي أن أعصابك في غاية الأرهاق.
    الثاني: ثلاث ليال لم أعرف طعم النوم.
    الأول: من تراقب.
    الثاني: لا أعرف.
    الأول: لم لم تذهب اذن إلى بيتك وتنام مع زوجتك وأطفالك؟
    الثاني: لا أستطيع لأنني أنا أيضاً مراقب.
    الأول: يا له من عالم عجيب.
    الثاني: نعم يا صديقي، فعندنا لا بد من مخابرات تراقب المخابرات.
    ومن طالب لمراقبة الطلاب.
    ومن كاتب لمراقبة الكتاب.
    ومن سائق لمراقبة الركاب.
    ومن سكير لمراقبة السكارى.
    ومن قاض لمراقبة القضاة.
    ومن محام لمراقبة المحامين.
    ومن مهندس لمراقبة المهندسين.
    ومن حرفي لمراقبة الحرفيين.
    ومن فنان لمراقبة الفنانين.
    ومن صحفي لمراقبة الصحفيين.
    ومن رياضي لمراقبة الرياضيين.
    ومن مسافر لمراقبة المسافرين.
    ومن سجين لمراقبة المساجين.
    ومن يميني لمراقبة اليمينيين.
    ومن يساري لمراقبة اليساريين.
    ومن ناصري لمراقبة الناصريين.
    ومن وحدوي لمراقبة الوحدويين.
    ومن وافد لمراقبة الوافدين.
    ومن فدائي لمراقبة الفدائيين.
    ومن متفائل لمراقبة المتفائلين.
    ومن يائس لمراقبة اليائسين.
    ومن بائس لمراقبة البائسين.
    ومن متحضر لمراقبة المتحضرين.
    بمعنى أن السلطة تراقب الشعب، والشعب يراقب السلطة.
    الأول: واسرائيل تراقب الجميع!



  4. #14
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة






    اصلاحية نورمبورغ العربية - امتحان التخرج


    مدير الاصلاحية: الاسم؟
    نزيل الاصلاحية: لا أعرف.
    المدير: اسم الأب؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: اسم الأم؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: مكان وتاريخ الاقامة؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: عازب أم متزوج؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: المهنة؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: علامات فارقة؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: فئة الدم؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: الوضع المادي؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: الأمراض التي اصبت بها من قبل؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: متى استعمرت الدول العربية؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: ما هي أشهر معارك العرب في العصر القديم؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: في العصر الحديث؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: في العصر الوسيط؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: من هو خالد بن الوليد؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: طارق بن زياد؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: الزير أبو ليلى المهلهل؟
    النزيل: نسبت.
    المدير: متى وقعت معركة القادسية؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: اليرموك؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: حطين؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: من هو المتنبي؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: أبو العلاء المعري؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: أبو خليل الفراهيدي؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: ما هل المعلقات السبع؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: لماذا كانت تعلّق على جدار الكعبة؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: أين كانت تعلّق؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: ما هي المذاهب الأدبية للوطن العربي؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: عدد الأحزاب؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: عدد المذاهب؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: متى ولد عبد الناصر؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: متى مات؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: من هو عبد الناصر؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: متى خرج آدم من الجنة؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: من هو آدم؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: من هي حواء؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: ما هي البورجوازية؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: الرأسمالية؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: الاشتراكية؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: من أول انسان نزل على سطح القمر؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: ما هو القمر؟
    النزيل: لا أدري.
    المدير: ما هي النجوم.
    النزيل: نسيت.
    المدير: ما هو المطر؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: ما هو الربيع؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: ما هي الفصول الأربعة؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: ما هي الجهات الأربعة؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: ما هو البحر؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: ما هو الهواء؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: ما هو الاوكسجين؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: والآن، ما هو وزنك؟
    النزيل: لا أعرف.
    المدير: طولك؟
    النزيل: لا أذكر.
    المدير: لون الشعر والعينين؟
    النزيل: نسيت.
    المدير: عظيم، مدهش، تجربة رائعة لا تصدق. هل معنى ذلك أنك لم تعد تذكر أي شيء على الاطلاق يا بني؟
    النزيل: نعم باستثناء كلمة صغيرة.
    المدير: ما هي؟
    النزيل: فلسطين.
    المدير: فلسطين! اعدام.
    النزيل: شكراً.
    المدير: قف بعيداً مسافة مئة كيلومتر.
    النزيل: وواحد.
    المدير: من أي قرية أنت يا بني؟
    النزيل: لا قرى عندنا.
    المدير: من أي مدينة؟
    النزيل: لا مدن عندنا.
    المدير: من أي شعب؟
    النزيل: لا شعوب عندنا.


  5. #15
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة






    مكوك الفضاء العربي



    ناطق عربي: بعد أن هب الشعب العربي هبة الرجل الواحد وحصل على استقلاله بالعرق والدموع والدماء، وطرد المستعمر الغاشم من بلادنا شر طردة وبعد أن أممنا القناة وجابهنا العدوان الثلاثي وسطرنا أروع آيات البطولة والفداء في حرب السويس.
    وبعد أن كسرنا احتكار السلاح، وأطلقنا شعار "نعادي من يعادينا ونصالح من يصالحنا".
    وبعد أن أسقطنا "حلف بغداد" و"مبدأ ايزنهاور" و"مشروع جونسون" وأرسينا قواعد عدم الانحياز وسياسة الحياد الايجابي بعيداً عن هيمنة الدول الكبرى.
    وبعد أن أطلقنا حركة التحرر العربي في المنطقة وراحت القلاع الرجعية تتهاوى تباعاً تحت ضربات الشعوب في آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية.
    وبعد أن حشدنا طاقاتنا، ونظمنا اعلامنا وبرامجنا على أساس أن اسرائيل مخلب قط للاستعمار، وشوكة في خاصرة الوطن العربي. وبعد أن انتظرناها من الشرق فجاءت من الغرب. أطلقنا شعار: " ما يؤخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة "، وفوقه لاءات الخرطوم الشهيرة: لا صلح، لا اعتراف، لا مفاوضات.
    وبعد أن تجاوزنا هذا كله في حرب اكتوبر حينما حررنا الارادة العربية وحطمنا العنجهية الاسرائيلية أمام الملأ.
    وبعد أن قطعنا امدادات النفط عن الدول المؤيدة للعدوان، وجعلنا من زعمائها وأقطاب صناعتها يهرعون إلينا معتذرين متقربين متملقين.
    وبعد أن عايشنا العمل الفدائي ورعيناه بالمال والسلاح حتى استقام عوده واشتد ساعده برا وبحرا وجوا في جميع أرجاء المعمورة واعتلى منصة الأمم المتحدة، أرفع منبر دولي في العالم.
    وبعد أن وقفنا وقفتنا الغضوب من مبادرة السادات واتفاقية كامب دايفيد واتفاقية الصلح المنفرد وعزلنا مصر شعبياً ورسمياً ونقلنا مقر الجامعة العربية من القاهرة إلى تونس.
    وبعد أن أكدنا على أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني وأنه لا صوت يعلو صوت المعركة.
    وبعد ان استوعبنا حرب لبنان ومنعنا اسرائيل من تحقيق أي من مخططاتها التوسعية نتيجة للتلاحم البطولي بين الشعبين اللبناني والفلسطيني أمام آلة الحرب الاسرائيلية المتعجرفة.
    وبعد أن تفهمنا حرب الخليج وحصلنا على صفقة الأواكس المتطورة رغم جهود اللوبي الصهيوني داخل الكونغرس الأمريكي وخارجه ومن معه من العناصر المؤثرة في مراكز التأثير في الإدارة الأمريكية.
    وبعد أن احتوينا خلافات المقاومة بعد خروجها من لبنان وأكدنا على ديموقراطية القرار الفلسطيني وعلى عدم الاستئثار به من أي طرف كان.
    وبعد أن تفهمنا واستوعبنا جميع مراحل الأزمة في المنطقة عربياً وفلسطينياً ولبنانياً وخليجياً في قمة فاس الاولى وقفزنا قفزة نوعية في قمتها الثانية.
    وبعد أن طافت اللجنة السباعية المنبثقة عنها أرجاء العالم من أمريكا إلى روسيا إلى فرنسا إلى بريطانيا إلى الصين لشرح الموقف العربي وجوهر الصراع في المنطقة من جميع جوانبه، ولوضع حد لممارسات اسرائيل العنصرية وأهدافها التوسعية، وبعد أن عرّينا اسرائيل دولياً وأوقعناها في عزلة خانقة، بعد أن توصلنا مع حلفائنا إلى اتخاذ القرار تلو القرار بطردها من الأمم المتحدة ومن معظم اللجان الثقافية والاقتصادية والتكنولوجية المنبثقة عنها.
    وبعد أن لعبت الجماهير العربية من المحيط إلى الخليج دورها الريادي في المعركة وقالت بلسان احزابها ونقاباتها ومنظماتها لا لمشروع ريغان، كما قالتها من قبل لمشروع روجرز والقرارين 242 و 334 ولكافة الحلول الاستسلامية والطروحات التصفوية.
    وبعد أن لعبت الصحافة العربية المقيمة والمهاجرة دورها الحضاي في طرح الحقائق الموضوعية ولتعرية الصهيونية العالمية ثقافياً واعلامياً واعلانياً.
    وبعد أن لعب البترول العربي دوره القيادي المتميز سياسياً واقتصادياً وصحافياً وفكرياً وفنياً وتلفزيونياً على الصعيد الاقليمي والدولي لرأب الصدع وتوفير الجهد العربي للنهوض بمسؤولياته في المعركة.
    وبعد أن أكدنا على هذا الاتجاه أمام مؤتمرات القمة ومجموعة دول عدم الانحياز ومنظمة الوحدة الافريقية والمؤتمر الإسلامي في كولومبو، ودوة الحوار العربي - الاوروبي وحوار البحر المتوسط في مالطا وفي جميع المحافل والمناسبات الدولية منذ مؤتمر غلاسبورو بين الشرق والغرب إلى المؤتمر الأخير بين الشمال والجنوب.

    عابر سبيل: وبعد كل هذه اللفة والدورة سنجلس على الخازوق المعد لنا منذ عام 1948.


  6. #16
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة






    المواطن والكلب


    كان المثقف العربي غارقاً في بث همومه ومكنونات صدره للكلب الصغير المتثاقل ترفاً واسترخاء في احدى سيارات السلك الديبلوماسي الأجنبي وسط تجمع المارة وسخريتهم، عندما أقدم أحد رجال الشرطة مسرعاً بمسدسه وهراوته وأصفاده وغيرها من عدة الديموقراطية العربية.

    المثقف: سنتابع حديثنا فيما بعد.

    الكلب: لم يرتجف صوتك وتصطك ركبتاك؟

    المثقف: لقد جاء الشرطي؟

    الكلب: وإن جاء، ما علاقته بك أو بسواك؟

    المثقف: إذا لم تفهموا هذه العلاقة حتى الآن فلن تفهموا ما يجري في منطقتنا أبداً.

    الكلب: أنا لا أخاف من حلف الأطلسي.

    المثقف: لأن حلف الأطلسي قد يراجع بشأنك إذا ما تعرضت لمكروه.

    الكلب: أليس لك أهل وأصدقاء يراجعون بشأنك؟

    المثقف: طبعاً. ولكن المشكلة أن الذين سيراجعون بشأني سيصبحون هم اوتوماتيكيا بحاجة إلى من يراجع بشأنهم. الآن وصل الشرطي. أرجوك أن تتصرف وكأنك لا تعرفني.

    الشرطي: ما هذا التجمع وسط الشارع؟

    المثقف: الا تسمعون؟ ممنوع التجمع إلا لرجال الأمن.

    الشرطي: هيا . كل في حال سبيله.

    المثقف: مواطن يتحدث إلى كلب، هل هي فرجة؟

    الشرطي: بل جريمة.

    المثقف: قبل أن ترفع هذه العصا يجب أن تعرف، وأنت رجل القانون، لا يوجد في أي عرف أو دستور أو بيان وزاري ما يمنع المواطن من التحدث إلى كلب؟

    الشرطي: من ندرة الاشخاص والمنابر والمتفقهين من حولك حتى تتحدث بما تعانيه إلى هذا المخلوق المنفر الغريب؟

    المثقف: ولمن أتحدث يا سيدي.
    الكتاب مشغولون بالجمعيات السكنية.
    والفنانون بالمسلسلات الخليجية.
    والمعلمون بالامتحانات.
    والطلاب بمعاكسة الفتيات.
    والتجار باحصاء الارباح.
    والفقراء بغلاء الأسعار.
    والمسؤولون بالخطابات.

    الشرطي: عمّ كنتما تتحدثان؟

    المثقف: موضوعات عامة. كنا نتحدث عن الحب.

    الشرطي: كذاب. لا أحد يحب أحداً.

    المثقف: عن الصداقة.

    الشرطي: أيضاً كذاب. لا أحد يثق بأحد.

    المثقف: عن الصحافة العربية.

    الشرطي: لا أحد يقرأها.

    المثقف: عن الاذاعات.

    الشرطي: لا أحد يسمعها.

    المثقف: عن الإنتصارات.

    الشرطي: لا أحد يصدقها.

    المثقف: عن المقاومة الفلسطينية.

    الشرطي: لا أحد يحس بوجودها.

    المثقف: عن حرب الخليج.

    الشرطي: لا أحد يبالي بها.

    المثقف: عن الزراعة.

    الشرطي: لا أحد يزرع شيئاً. كل طعامنا صار معلبات. عمّ كنتما تتحدثان للمرة الأخيرة؟

    المثقف: بصراحة، كنت احدثه عن قضية الصراع العربي - الإسرائيلي من الألف إلى الباء.
    الشرطي: ياللفضيحة. تتحدث عن أهم قضية عربية إلى كلب وأجنبي أيضاً.

    المثقف: لا تحمل الموضوع أكثر مما يحتمل. اعتبره تتمة للحوار العربي - الاوروبي.

    الشرطي: ولماذا كنت تطلعه على صحفنا المحلية.

    المثقف: كنت أتلو عليه احدى الافتتاحيات.

    الشرطي: وكيف كان تعقيبه عليها؟

    المثقف: لقد عوى.

    الشرطي: كلب متواطىء.

    المثقف: لماذا تتحدث عنه بكل هذه الضعة والاستصغار يا سيدي؟ صحيح أنه كلب صغير بحجم قبضة اليد ولكن انظر إليه كيف يبدو وادعاً مطمئناً، وواثقاً من كل شيء، يعرف متى يأكل ومتى يشرب ومتى يخرج إلى النزهة ومتى يعود منها، ومتى ينام ومتى يستيقظ. باختصار: كلب صغير يعرف مصيره ورجل طويل عريض لا يعرف مصيره. آه يا سيدي

    الشرطي. أنا الإنسان العربي، لو كان لي حقوق كلب فرنسي أو جرو بريطاني لصنعت المعجزات بقلمي البائس ودفتري المهترىء هذا. هل سمعت بإلياذة هوميروس؟

    الشرطي: لا.

    المثقف: بالأوديسة؟

    الشرطي: لا.

    المثقف: بملحمة غلغامش؟

    الشرطي: لا.

    المثقف: بالكوميديا الإلهية لدانتي؟

    الشرطي: لا.

    المثقف: بمسرحية فوست لغوته؟

    الشرطي: لا.

    المثقف: إذن بماذا سمعت؟

    الشرطي: منذ غزو لبنان لم أسمع إلا أغنية "صيدلي يا صيدلي".

    المثقف: إذن: هل تسمح لي بأن أعوي معه قليلاً.

    الشرطي: لا هيّا أمامي.

    المثقف: لن أمشي في الشارع هكذا.

    الشرطي: ماذا تريد؟ موكباً رسمياً!

    المثقف: أريد طوقاً حول عنقي فقد أهرب. كمّامة على فمي فقد أعض.

    الشرطي: من ستعض يا هذا؟

    المثقف: قد أعض الأرصفة. البنوك. الجماهير. اليمين. اليسار. الشرق. الغرب. الجنوب.
    الشمال. اخفض مسدسك يا سيدي ولا تصدق ما أقول ففي النتيجة لن أعض إلا لساني على قارعة الطريق، أو أصابعي حتى يتصل الناب بالناب لأنني آمنت بشيء ما في يوم من الأيام. أليس كذلك يا سيدي الشرطي؟

    الشرطي: أرجوك لا تضربني على الوتر الحساس وإلا تركت عملي وانضممت إلى المحادثات معكما.


  7. #17
    إستِثْنَاءْ !

    رقم العضوية: 36829
    تاريخ التسجيل : 20 - 06 - 2009
    الدولة: صُنْدُوْقُ أُمْنِيآت
    المشاركات: 3,663
    الجنس : فتاة
    العمل : الأِخْتِنَآقْ فِـي أرْوَقَة ~ الجَامِعَة
    التقييم: 30365
    تم شكره 3,577 مرة في 1,415 مشاركة

    رد: سأخون وطني !


    .

    المَاغوطْ
    عندَما اقرأُ لهذا المجنونْ ، أمرّ بشتّى انوَاعِ الانفعَالاتْ
    مابينْ انكَارٍ ، إلى امتعَاض ، إلى إلى ...

    ابْتِسامْ
    هُنَا فُسحَتِيْ للتنَفّسْ
    كونيْ أكيْدَة أنْ سَتكُونُ ليْ عودَاتْ : )

    .

  8. #18
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بعثرة شعور مشاهدة المشاركة
    .

    المَاغوطْ
    عندَما اقرأُ لهذا المجنونْ ، أمرّ بشتّى انوَاعِ الانفعَالاتْ
    مابينْ انكَارٍ ، إلى امتعَاض ، إلى إلى ...

    ابْتِسامْ
    هُنَا فُسحَتِيْ للتنَفّسْ
    كونيْ أكيْدَة أنْ سَتكُونُ ليْ عودَاتْ : )

    .


    حقًا ،
    الصفعَات المبَاشِرة دائمًا لها الوجَع الأدهَى فِي استفزَازِ الحَوَاس
    تلكَ التي ترتدِي عقُولًا كثِيرَة .. بخيانةٍ صريحَة حدّ الذّهُول !
    في حِين كنايات الوفاء تختنق تحت غبَارِ الشعَارات وتعَاقب الأفواه على ترديدها
    والمعَاني مَقلوبَة .. !

    تتنَفَّس الشّرفَات ضوئكِ يا جليّة ، وبانتظَاركِ التّراحِيب لتطوّقَ منكِ العُمق. /



  9. #19
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة






    الاقنية الرومانية




    المسافر: أعددت جدول مباحثاتي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، وركبت رأسي قبل طائرتي، وانطلقت إلى تونس الخضراء. ولما علم بأنني "كاتب" استقبلني في المطبخ، ولكنه بدد في الحال ما اعتبرته إهانة شخصية لي، عندما ربت على كتفي وجدول مباحثاتي وقال:

    القليبي: لا تبتئس يا بني، فأول تعارف بين خروتشوف ونيكسون تم في المطبخ، وأنا أجتمع بك في هذا المكان تقديراً مني ومن الجامعة التي أمثلها للدور الكبير الذي يلعبه الأدب والادباء في هذه المرحلة.

    المسافر: شكراً يا سيدي.

    القليبي: وقد كان بودي أن استقبلك شخصياً في المطار، وأعود بك من سيارة الجامعة وتحت أعلامها.

    المسافر: كم علماً لها الآن يا سيدي؟

    القليبي: لا أعرف. ولكن منذ الاعلان عن اتفاق شولتز بين لبنان واسرائيل لم أغادر مكتبي ولم أر حتى زوجتي وأطفالي، بانتظار ردود الفعل العربية عليه.

    المسافر: وهل هو خطير لهذه الدرجة يا سيدي؟

    القليبي: إنه بالتأكيد سوف يقلب معظم التحالفات والتوازنات القائمة في المنطقة. فاسرائيل هي اسرائيل، لا يمكن أن تعيد شيئاً اخذته بالقوة دون ثمن يوازيه وأكثر.

    المسافر: ولكنها أخذت سيناء بالقوة ثم أعادتها بالكامل للشقيقة مصر.

    القليبي: وأخذت جنوب لبنان بدلاً منها.

    المسافر: ولكنها ستعيده حسب نصوص الاتفاق. فما هي المشكلة اذن يا سيدي؟

    القليبي: ما الذي ستأخذه من العرب بدلاً منه. إنها في أعقاب كل حرب تضع الأمة العربية وفي طليعتها لبنان في زاوية حادة كمنقار الصقر، ليكون شعبها العصافير المطلوبة دولياً واقليميا، فهل نسمح لها بذلك؟

    المسافر: كلا، وألف كلا، ولكن كيف؟

    القليبي: بالارتفاع إلى مستوى المسؤولية.

    المسافر: وهل هذا الاتجاه متوفر الآن يا سيدي؟

    القليبي: نعم، وعندي تأكيدات قاطعة حول هذا الموضوع.

    المسافر: ولكن ها قد مضت أسابيع وأكثر على توقيع الاتفاق، والصمت العربي يكاد يكون مطبقاً.

    القليبي: بالعكس، هذا دليل على استغراق الدول العربية في دراسة الاتفاق وتقييمه من جميع جوانبه قبل تحديد موقفها النهائي. فالمرحلة خطيرة والمسؤولية أخطر. وأنا أتوقع ظهور هذه المواقف وردودها إلى أمانة الجامعة تباعاً بين لحظة وأخرى. ويبدو أن وجهك خير عليّ، وعلى الجامعة العربية، وعلى الأمة العربية بأسرها.

    المسافر: وجهي أنا، لماذا؟

    القليبي: ألا تسمع لاقطة البرقيات الالكترونية كيف أخذت تصفر؟ إن سيل البرقيات أخذ يتوالى. لا تعبث بها أرجوك. إنها برقيات تاريخية في ظرف تاريخي.

    المسافر: اذن تفاؤلك كان في محله؟

    القليبي: طبعاً. فعندي تأكيدات حول ذلك.

    المسافر: برقية عاجلة من ثلاث دول عربية دفعة واحدة تعلن رفضها القاطع للاتفاق. عظيم، وهذه برقية من ثلاث دول اخرى تعلن موافقتها المبدئية عليه. على كل حال، موقف.
    وهذه برقية من أربع دول جديدة تعلن تحفظها مؤقتاً من الاتفاق، ريثما تقوم باتصالا تها مع الدول التي رفضت الاتفاق لتعرف لماذا رفضته. ومع الدول المؤيدة له، لتعرف لماذا أيدته، وذلك حرصاً منها على وحدة الصف العربي.
    وهذه برقية جديدة من دولة جديدة، تعلن أنها ترفض الاتفاق إذا كان يتناقض مع مقررات قمة فاس، وذلك حرصاً على وحدة الهدف.
    وهذه برقية من دولة اخرى، تعلن موافقتها على الاتفاق إذا كان لا يتناقض مع مقررات قمة فاس والرباط حرصاً منها على وحدة المصير.
    وهذه برقية ثانية من الدول التي كانت قد رفضت الاتفاق بشكل قاطع، تعلن موافقتها المبدئية عليه، إذا كان يسمح بعودة مصر إلى الحظيرة العربية، وذلك لأسباب تتعلق بأمنها القومي.
    وهذه برقية من الدول التي كانت قد وافقت عليه بشكل مبدئي، تعلن رفضها القاطع له إذا كان غطاء لمشروع ريغان، لأسباب تتعلق بسياستها الاستراتيجية.
    وهذه برقية من خمس دول اخرى تعلن تحللها من كافة التزاماتها السابقة، وأنها ستحدد موافقها الجديدة من الاتفاق بعد تفسير الملاحق المرفقة به، لأسباب تتعلق بأمنها السياسي.
    وهذه برقية أخرى مستعجلة من الدول التي كانت قد رفضته ثم أيدته، تعلن أنها لا تستطيع تحديد موقفها النهائي قبل أن تتضح مواقف كافة الاطراف على الساحة اللبنانية، لاسباب تتعلق بدورها القومي.
    وهذه برقية مستعجلة اخرى من الدول التي كانت قد أيدته ثم رفضته تعلن أيضاً، أنها لا تستطيع تحديد موقفها النهائي من الاتفاق، لأسباب تتعلق بدورها الجغرافي.
    وهذه برقية من الأغلبية الصامتة، بين الدول العربية، تعلن أنها ما زالت كالعهد بها، وفية لالتزاماتها، أمينة على مبادئها، ثابتة على مواقفها في رأب الصدع وتوفير الجهد لتحرير لبنان ورفاهية شعبه وفرض سلطته الشرعية على كامل ترابه. ولكنها لا تستطيع بلورة موقفها النهائي من الاتفاق، قبل فرز كافة المعطيات التي كانت قائمة على الساحة اللبنانية قبل المفاوضات، وبلورتها مع كافة المعطيات التي استجدت على الساحة العربية خلال المفاوضات. ومن ثم بلورة الموقف في لبنان من الدول المؤيدة لانتمائه العربي قبل الاتفاق، والمعارضة له بعد الاتفاق، وذلك لأسباب تتعلق بدوره الفلسطيني والعربي على حد سواء. والله الموفق.

    المسافر: الموفق على ماذا؟

    القليبي: على كسب الوقت، ريثما تتضح بعض الأمور.

    المسافر: واضحة كعين الشمس، فكل هذه العواطف المشبوهة والكلمات المعسولة عربياً ودولياً، عن الأدوار التاريخية والحضارية في المنطقة، من أجل الغاء دور الثورة الفلسطينية وحجب الاضواء عنها أرضاً وفكراً وشعباً.

    القليبي: بل لنصرتها وحماية وحدتها وأهدافها. وعندي تأكيدات قاطعة بذلك. ألو سنترال ... أعطني الثورة الفلسطينية.

    السنترال: لا صوت لها يا سيدي.

    القليبي: ابحث عنها في أي مكان، أريد أن أتحدث معها بأي وسية.

    السنترال: مستحيل يا سيدي، فمكاتبها في تونس، ومعسكراتها في عدن، ومقاتلوها في البقاع، وصحافتها في قبرص، وأطفالها في المخيمات، وشهداؤها في البرادات، وشبابها في مراكز الهجرة والجوازات.

    القليبي: أعطني المسؤول الفلسطيني الذي تجده.

    السنترال: سافر إلى كوبا لنصرة الشعوب في أمريكا اللاتينية.

    القليبي: الأحداث تتصاعد، أعطني وزير الخارجية الكوبي.

    السنترال: سافر إلى المنطقة لوقف الهجمة اليمينية الشرسة عليها وعلى اليسار العربي.

    القليبي: أعطني رئيس اليسار العربي.

    السنترال: أي يسار؟

    القليبي: اليسار العربي الماركسي.

    السنترال: عرفته. لقد سافر لأداء مناسك العمرة.

    القليبي: الأحداث تتشابك. أعطني مفتي المنطقة لأعرف ما هي القصة.

    السنترال: سافر إلى موسكو لحضور الاحتفالات بذكرى ميلاد لينين.

    القليبي: بصراحة ... لم نعد نفهم ما يجري، وما سيجري.

    المسافر: وهذا المطلوب.


  10. #20
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة






    يا شارع الضباب


    كلما حلت بالأمة العربية كارثة، أو مرت عليها ذكرى كارثة، وقرأت أو سمعت أو شاهدت بهذه المناسبة مظاهرة أو مسيرة محروسة من جميع الجهات لأنها عفوية، يتقدمها صف من وجهاء وأعيان القضية. يسيرون متلاصقين كتفاً لكتف وخصراً لخصر وركبة لركبة. مثل فرقة الدبكة. معبرين بوجوههم المقطبة المجهمة عن ذكرى العار القومي. أو يوم الحداد العالمي، دون أن تنزل من عين أي منهم دمعة واحدة. سرعان ما أتلمس ما تبقى من شعري وأنا اتساءل عما إذا كانت هناك علاقة بالفعل بين الرعب والأهوال والمفاجآت وبين نمو الشعر؟ لأنه إذا كانت مثل هذه العلاقة موجودة فعلاً، فمعنى ذلك أنه لن ينقضي العام الأول من المطر، لأية سيارة تاكسي لكي تنقلني إلى أي مكان في هذا الليل البهيم، وإذا بشاعر تقدمي يبرز لي من الضباب ويبادرني بلهفة: - أين أنت يا رجل؟ عندي حفلة تعارف صغيرة في البيت وحبذا لو تقبل دعوتي.

    قلت مستريباً: من الحضور؟

    قال: وفد صداقة من إحدى الدول الإشتراكية. ويسعدني أن تتعرف اليهم.

    قلت: آسف.

    قال: ولكن هناك كثير من الفودكا. والعشاء "فيليه" من فخذ الغزال. جئت به خصيصاً من أعماق السهول الروسية.

    قلت: تقصد أنه غزال تقدمي؟

    قال ضاحكاً: تقريباً.

    قلت: حسناً لن أذهب ولو كان العشاء "فيليه" من فخذ بريجنيف.

    قال: أهو موقف؟

    قلت: أبداً، كل ما هنالك أنني لبيت دعوة من هذا النوع من قبل وأقسمت أن لا أعيدها. إذ شربنا نخب كل الأحزاب والقوى والتجمعات التقدمية في أوروبا وأمريكا حتى جاء الخبز والملاعق، ونخب كل الثورات في آسيا وأفريقيا حتى جاءت السلطة وهذا كان منذ سنين. فما بالك الآن والعالم يبيض ثورات؟

    قال: لا ... لا ... أنت غاضب لسبب آخر. رفع العلم الاسرائيلي في سماء مصر. لا تحزن يا صديقي ولا تتشاءم. اتفاقيات كامب ديفيد ونظام السادات والحلف الامبريالي كله سيسقط.

    قلت بلهفة: كيف؟

    قال: بإرادة الشعوب وقواها التقدمية وسوف تعود فلسطين إلى أهلها!!!

    قلت: أليس هو الشعار المطروح منذ 1948 قبل الميلاد؟

    قال: نعم.

    قلت: في هذه الحالة أرجو أن تبلغ صديقي الشاعر يوسف الخطيب أن لا يوجه لي الدعوة لتناول الغذاء في يافا أو حيفا كما فعل صبيحة حرب حزيران.

    قال: بل ستحضر وتكون في طليعة المدعوين.

    قلت: لا أحب الظهور. وإذا كان لا بد فسأجلس على طرف المائدة.

    قال منشرحاً: والآن ما علينا إلا دعم وتأييد التدخل السوفييتي في شؤون أفغانستان بناء على طلب حكومتها. لأن القضية العربية مربوطة جدلاً بما يجري في أفغانسان. وهذا تعليق لكاتب تقدمي انكليزي مصداقاً لما أقول. وبعد أن ألقيت التعليق دون أن أنظر إليه، تقدم ومن خلال الضباب أيضاً طليعي آخر وبادرني معاتباً: "رأيتك تتحدث مع واحد من جماعة موسكو. وهم مشبوهون ومرتهنون لأي نظام والماركسية اللينينية منهم براء. فللوقوف في وجه الامبريالية أعدموا ملايين الفلاحين في الثورة. ليأكلوا خبزهم في نهايتها من حقول الامبريالية وبالرجاء والتوسل. وهذا كتاب لريجيس دوبريه يؤيد هذه المقولة من أول سطر".
    وما أن اتبعت الكتاب بالتعليق الذي سبقه حتى برز لي من الضباب أيضاً ناقد متطرف وقال: لقد رأيتك تتحدث إلى واحد من جماعة "ماو" إنهم منحرفون ومزيفون للعقيدة اللينينية - الماركسية. لقد أبادوا العصافير في بلادهم ليتحولوا هم أنفسهم إلى عصافير على أغصان الامبريالية. وكل ما يفعلونه الآن هو الزقزقة عن الاشتراكية. وهذه مقابلة مع رودنسون تفضح أكاذيبهم وعمالتهم.

    وما كاد ينصرف حتى كنت وجهاً لوجه مع مخرج من أقصى أقصى اليسار، وقد بادرني مزبداً مرغياً: لقد رأيتك تتحدث مع واحد من جماعة تروتسكي. وهي جماعة منقرضة ومشكوك بأمرها منذ زمن بعيد. وعليك أن تنتظر نهايتهم جميعاً.

    قلت: لم يعد عندي جلد حتى لانتظار باص.

    قال: ان ما يحتاجه العالم الآن هو يسار جديد يكتسح الأخضر واليابس. وهو في طور التكوين. فكل الشارع العربي يساري.

    قلت: نعم. الشارع يساري والأزمة يمينية.

    قال: أنت مضلل ومسكين وبحاجة إلى من يرشدك ويحميك. هل تنضم إلينا.

    قلت: ابعدني عن السياسة أرجوك.

    قال: حسناً هناك لجنة أدبية وليست سياسية للدفاع عن حرية الكاتب العربي وهي يسارية. ما رأيك؟

    قلت: لجنة يسارية تنبت هكذا فجأة للدفاع عن الكاتب العربي. عن الفلاح العربي. عن الكندرجي العربي، لن أنتسب إليها قبل أن أعرف بالضبط كم عدد أعضائها وكم دولاراً رأسمالها!

    فصرخ مزمجراً: امريكا ... امريكا ... اللعنة على امريكا. إنها وهم، انظر ما جرى ويجري لها في إيران وأفغانستان والسلفادور وبوغوتا على أيدي شعوبها. ونحن جزء من هذا العالم المتفجر، وعليك - شئت أم أبيت - أن تنتظر الثورة العربية الشاملة.

    قلت مذعوراً: تقصد أن الثورات التي مرت علينا كانت "أكل هوا" مقدمات! وأن الضربة الكبرى لم تأت بعد؟

    قال: طبعاً. ان الماركسية - اللينينية ستنتصر. وسوف تحقق الرفاه المبرمج. والتوازن بين الدخل والانفاق، والانفاق والانتاج، لأن راس المال ...

    قاطعته متوسلا ... وأنا أهم بالانصراف: " أخي أمنوا لي خبزاتي ودخاناتي كل يوم وصندلين لولدي كل سنتين وأنا ممنون شوارب ماركس ولينين وانغلز واسبارتاكوس ".



صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •