النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: أراك طروبــآ

  1. #1
    Q.V

    رقم العضوية: 34379
    تاريخ التسجيل : 15 - 02 - 2009
    الدولة: بلاد الحفريات
    العمر: 30
    المشاركات: 929
    الجنس : شاب
    العمل : مهندس معماري
    الهوايه : الهندسه قضت على جميع هواياتي وباتت حياتي
    التقييم: 1995
    تم شكره 130 مرة في 70 مشاركة
    SMS:

    لاتحسـبً سرورآ دائمآ أبدآ .. من سرهـ زمنٌ سـائتـه أزمـانُ

    أراك طروبــآ


    قصيده قديمه ..
    اراك طروبا والـــــــها كالمـــــــتيم .. تطوف باكناف السـحاب المــــــــــخيم
    اصـابك سـهما ام بليـــت بنظـــــــــرة .. فـما هـذه الا سـجـيه مغـــــــــــــــــرم
    على شاطيء الوادي نظرت حمـــامه .. اطالت على حسرتي وتنــــــــــــــدمي
    اشـير اليها با لـبنــــــــان كانــما .. اشير الى البيت العتيق المــــــــعـظم
    اغار عليها من ابيـــها وأمــــها .. ومن خطوة المسواك ان دار في الفم
    اغار على اعطافــــــها من ثيابــــــــها .. اذا لبسـتها فـوق جسـم مــــــنعم
    واحسد اقداح تقـــــــبل ثغرهـــــــــــــــا .. اذا وضعتها موضع اللثم في الـــفم
    خذوا بدمي منها فـــــــاني قتيلــــــــــها .. ولا مقصدي الا تجـود وتنـــــــــــعمي
    ولاتقتلوها ان ظفـــــــرتم بقتــــــــــلها .. ولكن سلوها كيف حل لها دمــــــــــي
    وقولا لها يامنيه النـــفس انــــــــني .. قتيل الهوى والعشق لو كنت تعلــمي
    ولا تحسبوا اني قتـــــــلت بصـــــــارم .. ولكن رمتني من رباها باسهـــــــمـي
    لها حكم لقمان وصــــــوره يوســــف .. ونغمـه داود وعـفه مريـــــــم
    ولي حزن يعقوب ووحـــــــشه يونس .. وآلام ايوب وحسـره آدم
    ولما تلاقينا وجـــــــدت بنانــها .. مخضبه تحكي عصـاره عندم
    فقلت خضبت الكف بعدي أهـــــــــكذا .. يكون جزاء المسنهام المــتيم
    فقالت وابدت في الحشىلعج الجوى .. مقاله من في القول لم يـــتبرم
    وعيشك ماهذا خضاب عرفــــــــــته .. فلا تكن بالبهتان والزور متهــــمي
    ولكنني لما رايتك راحــــــــــــــــــلا .. وقد كنت كفي وزندي ومعـصــــمي
    بكيت دما يوم النوى فمســــــــــحته .. بكفي فاحمرت بناني من دمـــــــي
    ولو قبل مبكاها بكيت صـــــــــــبابه .. لكنت شـفيت النفس قبل التـــندم
    ولكن بكت قبلي فهيج لي البـــــكاء .. بكاها فكان الفضل للمــــتقدم
    بكيت على من زين الحسن وجهها .. وليس لها مثل بعرب واعجــمي
    مدنـيه الالحاظ مكيه الحـــــــــــشى .. هلالـيه العـينين طائيه الـفـــم
    وممشوطه بالمسك قد فاح نشرها .. بثغـر كأن الدر فيه منــــظم
    اشارت بطرف العين خيفه اهــلها .. اشارة محزون ولم تتكـــــلم
    فايقنت ان الطرف قد قال مرــــحبا .. واهلا وسهلا بالحبيب المتــــيم
    فوالله لولا الله والخوف والرجـــــا .. لعانقتها بين الحطيم وزمـــــزم
    وقبلتها تسـعا وتسـعين قبــــــــــلة .. براقة بالكـف والخـــــد والفم
    واخر قولي مثلما قلــــــــــت اولا .. اراك طروبا والها كالمـــتيم

    التعديل الأخير تم بواسطة Mohammed.K.B ; 09-12-2009 الساعة 07:31PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •