صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 18 من 18
  1. #11
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 24200
    تاريخ التسجيل : 02 - 02 - 2008
    الدولة: Away
    المشاركات: 6,115
    الجنس : فتاة
    العمل : _
    التقييم: 38022
    تم شكره 3,073 مرة في 1,167 مشاركة



    الاســـم:	كنت مثقفآ.jpg
المشاهدات: 296
الحجـــم:	34.6 كيلوبايت

    ,

    ” كنت مثقفاً ”
    مذكرات ساخرة جداً لـ سعيد الوهابي

    صدر عن الدار الوطنية الجديدة.


    وتاتي أجواء (كنتُ مثقفاً)بأسلوب ساخر وسَلِسُ, ومنه:

    سأسير بجوار الحيط كما تنصحني أمي دوماً , أمي ككل الأمهات تخاف وتتمنى أن ينمو أطفالها بسلام , وأن يكبروا ويعيشوا بسلام ايضا , وأنا كذلك بالفعل ,


    شخص مسالم بغض النظر عن الساطور والكلمات النابية وزياراتي المتكررة لدائرة الشرطة وترددي ايضا على المقاهي الشعبية , وفي النادي الأدبي أحاول بقدر الإمكان أن لا أعارض أحداً ,


    وأكاد أن أدهش من أي شئ تقريباً , من القصائد , من أوراق النقد , من القصص , من رجالات الفكر في هذا الوطن , من شارب الشاعر المحلوق , من أوراق الإعجاب بشخصي الكريم ,


    وحتى الشخص المتشدد الذي يجلس بجواري في الصف الأول أحبه جداً, ومعجب من شخصيته القوية وصوته الجهوري , وصورته العنيفة التي سوف تظهر في صحف اليوم التالي ,


    هل رأي أحدكم صراع مثقفين ؟ , سيقولون كلمات المفترض أنها تكون نابية ,


    ولكنني أجدها ليست كذلك , يصرخ أحدهم ضد الأخر :



    أنت ضد التيار , أنت سفسطائي , أنت ديماغوجي , أنت شيزوفريني.

    الترجمة لا تظهر بالأسفل يا رفاق.

    وأتخيل نفسي أتورط مع أحدهم من غير قصد.

    قصائدك جميلة وراقية وملهمة وعظيمة ولكن الفنيلة العلاقي ليست متموضعة في النص , علل ؟.





  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ إبتِسَامَة ❥ على المشاركة المفيدة:

    مِيم (06-07-2010), sajaya (27-11-2010)

  3. #12
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 24200
    تاريخ التسجيل : 02 - 02 - 2008
    الدولة: Away
    المشاركات: 6,115
    الجنس : فتاة
    العمل : _
    التقييم: 38022
    تم شكره 3,073 مرة في 1,167 مشاركة



    ,



    الاســـم:	احلام مسروقة.jpg
المشاهدات: 250
الحجـــم:	16.2 كيلوبايت



    احلام مسروقة
    الكاتب : ميادة كيالي


    تاريخ الصدور :2010-02-10



    نبذة عن الكتاب :
    "عندما ننام في حُلم طويل نحتاج إلى مدافع لهزيمة ما توقظنا على حقيقة الواقع". هذا ما تقوله المؤلّفة في تقديمها لمجموعة المقالات التي يتضمّنها هذا الكتاب.
    والحقيقة التي تكشف عنها متعدّدة الأوجه والمجالات: فمن الظلم اللاحق بالمرأة ابنةً وزوجةً وأمّاً؛ إلى معاناة المواطن العادي في تدبير شؤونه اليومية؛

    إلى الآمال والأحلام الوطنية المسروقة؛ إلى كثير من المواقف والحكايات الواقعية الحافلة بالدروس والعِبَر.
    ... لكن ثمّة نوافذ للأمل تطلّ منها المؤلّفة على ذكرياتها الجميلة:

    في البيت الذي نشأت فيه، وفي مدينة زحلة حيث تفتّحت موهبتها الأدبية، وفي لبنان الذي أحبّته وتألّمت معه في محنته وتضامنت معه في مقاومته .





    عن دار الساقي .



  4. #13
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 24200
    تاريخ التسجيل : 02 - 02 - 2008
    الدولة: Away
    المشاركات: 6,115
    الجنس : فتاة
    العمل : _
    التقييم: 38022
    تم شكره 3,073 مرة في 1,167 مشاركة




    الاســـم:	ديزان القدس.jpg
المشاهدات: 505
الحجـــم:	12.8 كيلوبايت

    ,





    عن دار صفحات للنشر في دمشق صدر كتاب «ديوان القدس.. من أجمل ما قيل من أشعار في مدينة القدس الشريف»
    تأليف / أوس داوود يعقوب .
    صدر بِ تاريخْ 01/09/2009

    نبذّه عن الكتابْ /
    صطفى الله الشام من الأرض، واصطفى فلسطين من الشام، واصطفى القدس من فلسطين، واصطفى المسجد الأقصى من القدس، واصطفى الصخرة من المسجد الأقصى،
    وفيها ثاني المسجدين وثالث الحرمين.
    ويتفق علماء التاريخ البشري على أنه لم تحظ مدينة قط بما حظيت به القدس من أهمية لدى شعوب الأرض قاطبة، فهي مهبط الوحي، وموطن إبراهيم خليل الرحمن، ومقر الأنبياء،

    ومبعث عيسى كلمة الله التي ألقاها إلى مريم، وقد قال ابن عباس: "البيت المقدس بنته الأنبياء، وسكنته الأنبياء، ما فيه موضع شبر إلا وقد صلى فيه نبي أو قام فيه ملك".
    وهي أولى القبلتين، وثالث الحرمين، استقبلها المسلمون زهاء عام ونصف بعد هجرة الرسول الكريم إلى المدينة. وخصها الله بإسراء رسوله المصطفى وهذا كله جعلها محط أنظار أهل الديانات والغزاة،
    بل إنها دمرت على يد غزاتها ثماني عشرة مرة، واحتلت خمساً وعشرين مرة، وقلما نعم أهل مدينة السلام بالسلام، فهم بين الغزو والغزو في غزو، وبين الدمار والدمار خراباً!.
    والقدس مدينة مقدسة عند أصحاب الديانات الثلاث، الإسلام، والمسيحية واليهودية،
    فهي تضم "نحو 200 أثر إسلامي، و60 أثراً مسيحياً، و15 أثراً يهودياً".






    مقتطف من قصيدة
    في القدس… تميم البرغوثي:

    مررنا على دار الحبيب فردنا
    عن الدار قانون الأعادي وسورها
    فقلت لنفسي ربما هي نعمة
    فماذا ترى في القدس حين تزورها
    ترى كل ما لا تستطيع احتماله
    إذا ما بدت من جانب الدرب دورها
    وما كل نفس حين تلقى حبيبها
    تسر ولا كل الغياب يضيرها
    فإن سرها قبل الفراق لقاؤه
    فليس بمأمون عليها سرورها
    متى تبصرِ القدس العتيقة مرة
    فسوف تراها العين حيث تديرها


    ,



    في القدس تنتظم القبور كأنهن سطور تاريخ المدينة والكتاب ترابها
    الكل مروا من هنا
    فالقدس تقبل من أتاها كافرا أو مؤمنا
    أمرر بها واقرأ شواهدها بكل لغات أهل الأرض
    فيها الزنج والإفرنج والقفجاق والصقلاب والبشناق والتاتار والأتراك أهل الله والهُلاك والفقراء والملاك والفجار والنساك
    فيها كل من وطأ الثرى
    أرأيتها ضاقت علينا وحدنا
    يا كاتب التاريخ ماذا جدَّ فاستثنيتنا
    يا شيخ فلتعد القراءة والكتابة مرة أخرى أراك لحنت
    العين تغمض ثم تنظر
    سائق السيارة الصفراء مال بنا شمالا
    نائيا عن بابها
    والقدس صارت خلفنا
    والعين تبصرها بمرآة اليمين
    تغيرت ألوانها في الشمس من قبل الغياب
    إذ فاجأتني بسمة
    لم أدر كيف تسللت في الدمع قالت لي وقد أمعنت ما أمعنت:
    يا أيها الباكي وراء السور.. أحمق أنت؟
    أجننت.. لا تبك عينك أيها المنسي من متن الكتاب
    لا تبك عينك أيها العربي واعلم أنه
    في القدس من في القدس لكن لا أرى في القدس إلا أنت…



  5. #14
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 24200
    تاريخ التسجيل : 02 - 02 - 2008
    الدولة: Away
    المشاركات: 6,115
    الجنس : فتاة
    العمل : _
    التقييم: 38022
    تم شكره 3,073 مرة في 1,167 مشاركة



    الاســـم:	العود.gif
المشاهدات: 276
الحجـــم:	24.6 كيلوبايت


    ,

    العود الهندي عن أماليَّ في ديوان الكندي

    تأليف :
    علامة حضرموت ومفتيها الشريف عبد الرحمن بن عبيد الله السقاف ( 1300 - 1375 هـ )
    عني به :
    محمد مصطفى الخطيب

    رقم الطبعة : الثانية
    سنة الإصدار : 1431هـ - 2010م
    عَن / دَار المنهَاج .

    العود الهندي
    عن أماليَّ في ديوان الكندي




    من أبدع ما كتب في فن الأمالي ، في عصر كاد هذا الفن فيه أن يغيب ، ولولا علم القارىء بالمؤلف .. لحسب أنه قطعة أدبية طوتها يد الزمان حقباً متتالية ، لتظهر اليوم حالية جالية .

    وهذا الكتاب واحة غناء ، يُستَجَم فيها من عناء الفِكْر ، ومن ثقل الهموم ، ومن عنت الحياة .


    وقديماً قال الشَّاعر :
    أفد طبعك المكـدود بالهمِّ راحـةً
    بحـزمٍ ، وعلِّلْـه بشـيءٍ من المزح
    ولكن إذا أعطيته المزحَ .. فليكن
    بمقدار ما تعطي الطَّعامَ من الملح



    من هنا تبرز الحاجة لمثل هذا السِّجل الأدبي ، الحافل بالدَّقائق الأدبيَّة وفق الضَّوابط المنظِّمة لهذه الأُمور ..

    فلا إفراط ، ولا تفريط .
    والمؤلِّف ـ رحمه الله ـ مـمَّن أخذ بحظِّه الوافر من علوم الشَّريعة ..

    حتَّى وصل إلى درجة المفتي لبلاده ، وكذلك في الأدب والشِّعر كان فارس الميدان ، ومن المشار إليهم فيهما بالبنان .
    ولهذا .. جادت عبقريته الفذَّة بهذا الكتاب البديع ، الَّذي نظم سلكه في مجالس أدبيَّة ،

    يفوح منها ندُّ الطِّيب ، وهي مجالس معقودة في « ديوان أبي الطَّيِّب المتنبِّي » ،

    فكان التَّناغم الواضح بين رائحة العود الهنديّ ، وكنية شاعر العربيَّة الأوحد أبي الطَّيِّب المتنبِّي ، وكأنَّه يستنشق أريج أشعاره .
    ونحن في تعريفنا المختصر .. لا نريد أن يفلت منَّا العِنان ، فنسبح في هذه الواحة المترامية الأطراف ؛
    فهذا أمر لا يغني عنه إلاّ المطالعة للكتاب .
    وإنَّما أردنا أن نذكر هنا : أنَّ المؤلِّف قَسَّم كتابه بحيث إِنَّ كلَّ قسم يحوي ذكراً وبياناً لبعض من شمائل العرب ،
    من الكرم والوفاء ، والمروءة والشَّجاعة ، والسَّماحة والبلاغة ، والسَّخاء وعزة النَّفس ، وطيب المَحْتِد ،
    وغيرها من الصِّفات الَّتي قال عنها صلى الله عليه وسلم : « إنَّما بعثت لأُتمم مكارم الأخلاق » .

    وهذا الكتاب من الكتب الأدبيَّة الَّتي لا يُستغنى عنها في الباب ، والَّتي ستبتسم لها لغة الضَّاد ، إن شاء الله تعالى .


  6. #15
    رُوحٌ خَــآواهــآ الشموخ

    رقم العضوية: 37712
    تاريخ التسجيل : 06 - 08 - 2009
    الدولة: بجوار المصطفى
    المشاركات: 1,548
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبه
    التقييم: 12754
    تم شكره 985 مرة في 610 مشاركة

    رد: جديد المكتبـــة ...


    كتاب عجيب وغريب ( قصة الخلق من العرش الى الفرش )

    .

    للكــاتب :عيد الورداني


    .



    منذ سنوات قليلة تضاربت فيه وسائل الإعلام ما بين مؤيد ومعارض .
    والغريب أن المؤيد يرفعه إلى سابع سماء ، والمعارض يخسف به إلى سابع أرض ، ولا وسط ..... ترى أين الحقيقة ؟


    ولكن الأمر الأعجب أن الكتاب عندما يُقرأ عناوينه يجد المرء نفسه متهما الكاتب بالجهل والضلال ، ثم بعد قراءة الكتاب يتهم كل البشرية الآن بالجهل والضلال .. ويوم بعد يوم يزداد المرء حيرة ......
    أين وضع الكتاب الحقيقي ؟
    إن كتاب قصة الخلق من العرش الى الفرش يضع البشرية كلها في مأزق ، أو كما قال المذيع "جمال الشاعر" في برنامجه (كتب ممنوعة) عن هذا الكتاب : "هذا الكتاب في اعتقادي لا يمكن وصفه إلا بإحدى صفتين لا ثالث لهما ، فهو إما ثورة علمية هدارة وبعنف تنسف نتاج البشر العلمي عبر قرون وأجيال ، وتستخرج لماضي البشر وإنجازاتهم العلمية ، شهادة وفاة ، وتلزمنا بتكفين ما ظنناه حقائق ثابتة ، ودفنها بباطن الأرض ، وتغيير مناهج الدراسة في أرجاء الأرض قاطبة، هذا إن صح ولو بعض ما ورد بالكتاب .
    وهو ـ الكتاب ـ إما هرطقة تستوجب استتابة صاحبه وسفسطة تلزمنا إخراسه"




    الجـــافيه
    أشكــرك وبعنف




  7. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ لؤلؤًا منثورًا على المشاركة المفيدة:

    إبتِسَامَة ❥ (29-09-2010)

  8. #16
    لست أدري ...!

    رقم العضوية: 16808
    تاريخ التسجيل : 27 - 04 - 2007
    الدولة: بُعد آخر ...
    المشاركات: 6,120
    الجنس : فتاة
    العمل : مُعتزله ...!
    التقييم: 8484
    تم شكره 858 مرة في 460 مشاركة


















  9. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الجافيه على المشاركة المفيدة:

    إبتِسَامَة ❥ (04-10-2010)

  10. #17
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 24200
    تاريخ التسجيل : 02 - 02 - 2008
    الدولة: Away
    المشاركات: 6,115
    الجنس : فتاة
    العمل : _
    التقييم: 38022
    تم شكره 3,073 مرة في 1,167 مشاركة


    التعليم العالي في السعودية: رحلة البحث عن هوية

    المؤلف : أحمد العيسى
    تاريخ الصدور : 2010
    عدد الصفحات : 192
    السعر : 10.00$
    القياس : 17x24



    يمرّ التعليم العالي في السعودية بمرحلة مخاض عسير. فعلى الرغم من الإنجازات التي تحقّقت في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، لا يزال هذا النظام عاجزاً عن المنافسة والتأثير في نهضة الوطن، وتقدّم الاقتصاد، وخدمة التنمية. كما أن الجهود المبذولة لم تلامس القضية الأساسية التي يطرحها هذا الكتاب، وهي استقلالية الجامعات، وتطوّر هويّتها ورسالتها وأهدافها.

    يرى المؤلّف أن النظام الحالي لمجلس التعليم العالي والجامعات الصادر قبل حوالى عشرين عاماً، ساهم في طمس هوية الجامعات، وخنق فرص التنوّع والاختلاف بينها.

    ويقدّم هنا رؤية لنظام جديد للتعليم العالي تتجاوز الممارسات الراهنة، والفكر الإداري المسيطر، وتتوافق مع التطوّرات الحديثة في مسيرة التعليم العالي على الساحة الدولية. كما يأمل أن يحثّ الجامعات على تحديد طبيعة علاقتها بالدولة ومؤسّساتها، وصياغة علاقتها بالجامعات الأجنبية وبرامجها وبمؤسّسات الثقافة والفكر داخل البلاج وخارجها.



    أحمد العيسى كاتب سعودي ومدير جامعة اليمامة الأهلية سابقاً وعضو في عدد من هيئات ومجالس التعليم المحلّية والدولية. من مؤلّفاته "التعليم في المملكة العربية السعودية: سياساته، نظمه، استشراف مستقبله" و"إصلاح التعليم في المملكة العربية السعودية" الصادر عن دار الساقي .




  11. #18
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 24200
    تاريخ التسجيل : 02 - 02 - 2008
    الدولة: Away
    المشاركات: 6,115
    الجنس : فتاة
    العمل : _
    التقييم: 38022
    تم شكره 3,073 مرة في 1,167 مشاركة

    رد: جديد المكتبـــة ...


    الاســـم:	تعلم الحياه.jpg
المشاهدات: 932
الحجـــم:	30.6 كيلوبايت


    بو ظبي - الرأي نيوز: أصدر مشروع "كلمة" التابع لهيئة أبو ظبي للثقافة والتراث كتاباً جديداً مُترجما للغة العربية عن اللغة الفرنسية بعنوان "تعلم الحياة.. سأروي لك تاريخ الفلسفة"،
    للمؤلف لوك فيري والذي قام بترجمته الدكتور سعيد الولي. حاول لوك فيري، الفيلسوف والأستاذ الجامعي الفرنسي، في هذا الكتاب تعريف القراء، طلاباً وطالبي ثقافة، على تاريخ الفلسفة، وجاء أُسلوبه تعليمياً بامتياز مما يعطي القارىء
    الشعور بأنه بين يدي العارف الذي يقوده من مفهوم لآخر، ومن تعريف إلى آخر شارحاً تارة ومذكراً تارة أخرى.
    ويعرض الكاتب كل مراحل الفلسفة منذ نشوئها في اليونان القديمة وحتى المادية الجديدة ومرحلة ما بعد الحداثة والمرحلة التقنية في عصرنا الحاضر، ولم يبخل بالأمثلة، فقد توقف طويلاً عند بعض الأسماء الكبرى التي شكلت معالماً في تاريخ الفلسفة وفي تطورها
    مثل سقراط وأبيكتال ومارك أوريل وديكارت وباسكال وروسّو وكانط، كما خصّ نيتشه بحصة الأسد في هذا البحث، ثم تبعه هايدغر وكونت-سبونفيل، ولكن كان هناك أيضاً سانت أوغسان كأفضل ممثل للفلسفة المسيحية، إذا جاز التعبير.
    ولم يهمل المؤلف الفيلسوف البوذية في تقشفها ودعوتها إلى عدم التعلق بإنسان أو بشيء تجنباً لآلام الفراق والموت.
    قراءة هذا الكتاب مهمة جداً لكل راغب
    بالتعرف إلى تاريخ الفلسفة كما لكل متسائل عن معنى الحياة ومغزاها، انطلاقاً من تساؤل الإنسان وقلقه أمام حقيقة الموت، ومن أمله في الخلاص، وفي حياة أخرى.
    مؤلف الكتاب، لوك فيري، هو وزير التربية والتعليم الفرنسي السابق وأستاذ جامعي في الوقت الحاضر،
    له العديد من المؤلفات أهمها: الفلسفة السياسية في 3 أجزاء 1984-1985 ، والحكمة والخرافات 2008، وقد صدر له مؤخراً كتاب بعنوان "ثورة الحب" 2010، ويعد كتابه "تعلم الحياة" من أفضل مؤلفاته،
    إذ وصل عدد النسخ المباعة 250000 نسخة. الدكتور سعيد الولي من مواليد طرابلس-لبنان، متخرج من جامعة السوربون في باريس وهو أستاذ في الجامعة اللبنانية، وهو أيضاً شاعر ومحلل وناقد للموسيقى الكلاسيكية وله فيها العديد من الأبحاث.

    المَصدر / alraynews

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •