النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    ندى الكلمات

    رقم العضوية: 38384
    تاريخ التسجيل : 20 - 09 - 2009
    الدولة: مصر
    العمر: 24
    المشاركات: 12
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبة
    الهوايه :
    التقييم: 11
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    SMS:

    لم لا تموت امي لارتاح


    [glow=000000]بسم الله الرحمن الرحيم[/glow]اقرأو القصة واعطوني رايكم ..


    وأنا أتجول في أحد المواقع شاهدت هذا المقطع الذي أبكى تركيا , عندما عرض في عيد الأم ,,

    لم أستطع وضع الرابط لكم لأنه يحتوي على مقاطع أخرى منوعة تمنع سياسة المنتدى وضعها .

    المقطع مصحوب بأيقاع موسيقي بصوت مطرب تركي يغني للأم بالعربي والتركي !
    .
    .

    كانت لأمي عين واحدة... وقد كرهتها ... لأنها كانت تسبب لي الإحراج

    كانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة.

    في يوم وأنا في المرحلة الابتدائية جائت لتطمئن علي ,,

    أحسست بالإحراج فعلا ,,, كيف تأتي وتفعل هذا بي !

    تجاهلتها ورميتها بنظرة مليئة بالكره

    ,



    في اليوم التالي , قالي لي أحد التلاميذ

    : اووووووه ,, أمك بعين واحدة !!

    حينها تمنيت أن أدفن رأسي وأن تختفي أمي من حياتي ..

    عند عودتي من المدرسة واجهتها ,,

    : لقد جعلتي مني أضحوكة , لما لاتموتين وتختفين من حياتي !

    ,
    ,



    لكنها لم تجب وصمتت !!

    لم أكن مترددا فيما قلت , ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضباً جداً.

    ولم أبالي لمشاعرها ولم أهتم بها .

    وأردت فعلاً مغادرة المكان .

    درست بجد وتفوقت , وحصلت على منحة دراسية واُبتعثت للدراسة في سنغافورا.

    وفعلاً ذهبت ودرست وعملت واشتريت بيتاً ومن ثم تزوجت ,,

    أنجبت أطفالاً وعشت سعيداً وكنت مرتاحاً في حياتي .

    وبعد سنوات ,, جائت أمي لزيارتي وقد مرت سنين طوال لم تشاهدني ولم تشاهد أحفادها قط !

    وقفت على الباب وأخذ أطفالي يضحكون لها ,

    أتيت مسرعا وعند رؤيتي لها صرخت فيها بقوة

    : كيف تجرأت واتيت لتخيفي أطفالي ؟!!!!

    أخرجي حالاً !!!



    ,



    أجابت بهدوء وحزن طاغي على ملامحها ,,

    : آسفة لقد أخطأت بالعنوان على مايبدو !

    وذهبت فوراً

    وذات يوم وصلتني رسالة من مدرستي القديمة تدعوني ليوم لم الشمل العائلي .

    فكذبت على زوجتي وأخبرتها أني ذاهب لرحلة عمل

    بعد الاجتماع في مدرستي القديمة مع أصدقائي ومعلماتي ,

    ذهبت لمنزلي القديم للفضول فقط .

    أخبرني الجيران أن أمي ,,,,

    ماتت

    لم أكترث

    ولم أذرف دمعة واحدة

    ,

    قاموا بتسليمي رسالة من أمي .
    ,

    ,

    ,



    ( أبني الحبيب ,, لطالماً فكرت بك ,,

    آسفة لمجيئي إلى سنغافورا وإخافة أولادك ,

    كنت سعيدة جدا عندما سمعت أنك سوف تأتي لاجتماع

    ولكني قد لااستطيع مغادرة سريري لرؤيتك هناك

    آسفة لأني سببت لك الإحراج مرات ومرا في حياتك ,,

    هل تعلم ....

    لقد أصبت في حادث وأنت صغير ...

    ,

    ,


    وفقدت عينك !!

    وكأي أم لم استطع إن أتركك تكبر وتنمو بين أقرانك بعين واحدة ,,

    لذا

    ,
    أعطيتك عيني .

    وكنت فخورة وسعيدة جداً,, أن صغيري يرى العالم بعيني!!!

    مع حبي ,,

    وداعاً)




    والان ما رايكم اعزائي

    تقبلو ارق تحياتي

    احلى دلوووعة

  2. #2
    مَُراقِبَةْ
    ![ المُنْتَـدَيَاتُ العَامَـةْ ]!
    !! ويـــــوي !!

    رقم العضوية: 16153
    تاريخ التسجيل : 13 - 04 - 2007
    الدولة: KSA
    المشاركات: 16,505
    الجنس : فتاة
    العمل : ^_^
    التقييم: 47330
    تم شكره 4,514 مرة في 1,673 مشاركة

    هذهـ القصه كانت قضية مسلسل ظل الياسمين
    في رمضان الماضي و توقعت أنها من خيال الكاتبة وداد الكواري
    لكن للأسف طلعت قصة حقيقية لـ/شاب تركي .. ):

    في مثل هذه القصص نلاحظ دائماً أن الأنسان المعطاء
    لا يفكر بـ/النتائج أبداً



  3. #3
    ندى الكلمات

    رقم العضوية: 38384
    تاريخ التسجيل : 20 - 09 - 2009
    الدولة: مصر
    العمر: 24
    المشاركات: 12
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبة
    التقييم: 11
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مشكور على المرور

  4. #4
    زوجه الامير

    رقم العضوية: 36027
    تاريخ التسجيل : 03 - 05 - 2009
    الدولة: حيثما طاب لي الوجود
    المشاركات: 2,990
    الجنس : فتاة
    العمل : دكتوراه في الحياة
    التقييم: 7008
    تم شكره 678 مرة في 403 مشاركة

    [align=center]قصة محزنة ومدوية
    حقيقةً ..
    سمعت هذه القصة مرارًا ووقفت عندها لمرات عديدة
    استعرضت أحداثها وتفاصيلها الصغيرة
    ورغم كونها قصيرة إلا أنها معبرة عن أمور كثيرة
    غالبًا ما نحرج من تصرفات الوالدين لكونهم من جيل قد نعده مختلفًا لكن التخلف الحقيقي أن نجهلهم وهم يعرفون تفاصيل حياتنا ويحفظونها ..
    اشكركـ غلاآآتي فهذه القصة تحديدًا تدفعني للعودة إلى زمن الأجداد ووقفاته << حقيقةً دائمًا ما اعتبر فتاة من جيل الأجداد لحبي للتراث وحرصي على الاستفادة من تجارب غيري
    وكل عام وأنتي بخير ~[/align]

  5. #5
    ندى الكلمات

    رقم العضوية: 38384
    تاريخ التسجيل : 20 - 09 - 2009
    الدولة: مصر
    العمر: 24
    المشاركات: 12
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبة
    التقييم: 11
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مشكوره اختي على المرور

  6. #6
    برنس نشيط

    رقم العضوية: 37511
    تاريخ التسجيل : 24 - 07 - 2009
    الدولة: إسـآلـوا الأمـآكن }
    المشاركات: 198
    الجنس : شاب
    العمل : لازلت اتعلم ... من حقائق الحياة }
    التقييم: 55
    تم شكره 21 مرة في 7 مشاركة

    مشكووووره وما قصرتي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •