النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    ".. فِتنَه مَكيه .."

    رقم العضوية: 18850
    تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2007
    الدولة: Makkah
    المشاركات: 3,422
    الجنس : فتاة
    العمل : لا زلتُ آبْحر في الدراسه
    الهوايه : بث البسمه بالغير حتى لو على حساب بسمتي
    التقييم: 115
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    SMS:

    ".. رواية ضَباب .."



    " .. ضَباب .."
    مَا أبجديتيّ إلا أنها مُبرمجه عَلى مَلامح " رِواية مَكيه يشوبَها خواطِر مَدنية "
    تَتحدثْ عَن أديم الأرواح القابِعة بين دروب الحياة
    تَارة يغشاها حرائِر الفَرح وَ تارة أخرى يلثمها غَبره اليَأس
    و لمسار أنفاسُهم أسطورة تُسطر بحبر حواء



    مُلاحظة ..،
    الأجزاء الاولى \ نَشرتُها مِنذ فترة طَويله بِموقع آخر بِاسم آخر



  2. #2
    ".. فِتنَه مَكيه .."

    رقم العضوية: 18850
    تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2007
    الدولة: Makkah
    المشاركات: 3,422
    الجنس : فتاة
    العمل : لا زلتُ آبْحر في الدراسه
    التقييم: 115
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]
    " .. هَوية ضَباب .."

    أنثى قَاربتْ العشرون بمرافقه غمامه الهم الملثومة بِالعتمة المرعبة لكيانها ودخلتْ العشرون بمرافقه أنفاس الوجع المنهك لُكلها ..
    خانها الزمن و وهبها
    " ملاذ الوِحدة "
    جهل طاغيّ يتعالى سماء من حولها عنْ أنثى تتربع على مرتبه النقاء والذَكاء الخالِد تحت أتربِه الضُعفاء .. حتى أصبحت نظرات الصمت حِوارها
    هيَ رغَد كُنيّت بِ"ضَباب" لان وُجودها كعدمِه بنظر مَن حولها ..

    .:. الشخصيات .:.
    فتاه بعمر العشرين "رَغد" تُكنى بِ " ضباب "
    والارواح التي ترافقها من أهلها و أصدقائِها

    [/align]

  3. #3
    ".. فِتنَه مَكيه .."

    رقم العضوية: 18850
    تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2007
    الدولة: Makkah
    المشاركات: 3,422
    الجنس : فتاة
    العمل : لا زلتُ آبْحر في الدراسه
    التقييم: 115
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    الفصل الأول







    ".. بعثره ضَباب .."

    بينما كانت تلك الأنثى تحدق مدراراً نحو الغد والأمسْ فتعثرت خطواتها بينهما ..!

  4. #4
    ".. فِتنَه مَكيه .."

    رقم العضوية: 18850
    تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2007
    الدولة: Makkah
    المشاركات: 3,422
    الجنس : فتاة
    العمل : لا زلتُ آبْحر في الدراسه
    التقييم: 115
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة




    أجواء هادئة تحيط بها فتعجبت من ذلك الهدوء .. فذهبت تبحث عن أي احد بالمنزل .. وتنادني " يا أمي ... أمي وينك ..." فهي كانت تعلم بأن اخوتها خرجن للسوق وبقيت هيَ وامها لوحدهما بالبيت ...
    ولم تجد أمها بالمنزل و علمت حينها بأنها ذهبت لأحدى خالاتِها ..
    ومن سوء حظها بأن ذلك اليوم هو يوم إجازة الخادمَة .. فبقيت لوحدها بين اركان الدار .. وهيَ ترتجف من البقاء لوحدها بداخله ..
    فاستدركت الأمر ورضيت بقدرها .. وتحاول أن تُلهيّ نفسها بأي شيء حتى لاتشعر بِالخوف ...
    و بدر بخاطرها تَرتيب كُتبها .. وبينما هيَ تُرتب وَجدتْ دفترها الخَاصْ الذي تَركته منذ زمنْ ... ورميتْ من يداها كلِ شيء وقبضت الدفتر وانْفردت بِه بِركنٍ يَأويها مِدراراً وَقتْ الضِيق .. لِتذرف دَمعها بِدفء جداره لتحس بأن شيء مَا يَحتويها ..
    وحَاضِنه " دَفتر الذِكرى " بِعمقها ..،
    فَبدأت تَقرأ أحرفُه وتلحنُه بِلحنٍ شرقيّ حزين يَشوبه انسِكاب دَمعها فَوق خَدها المتيّم بِ " نَقاء تِلك الروح "
    وتُردد أين أنتَ يَا نَقائيّ ..
    أينَ أنفاسُكَ مِن سَماء جَسديّ ..
    لِمَ تَركتنيّ كَ.هشيمِ ورقْ مُبعثره أسطره بينَ العبَاراتْ
    وأنغَامِ الآه مُزَلزله المَكانْ ..
    آآآآآآآآآه يَا قلبيّ كم شقيتْ وكم أنتَ مَظلوم ..!
    و لا أحَد يسمعها سِوى مَلائِكه ذَلك الرُكنِ الحَنون
    فجأه ..
    سمعتْ صوت أغانيّ فَعلمت بأن أخيها قَد أتى ..
    "لأنه تعود على سماع الأغاني كثيراً خاصَة عند دخول المنزل "
    وهيَ مسرعه تُمسح الدموع وَ تُخفي الدَفتر عَن نَاظريّه حتى لايَراه ويَعرف سِرُها الدَفين ..
    وخرجت هِيَ مِن غُرفتها قَبل أن يَدخلها ويُبصر لِعشوائيه كتبها المُلقيه على الأرض .. فاستقبلته كَالعادة من أين أتيت يا عماد ؟
    فرد عليها قائِلاً " وأنتِ ليه ملقوفة "
    هيَ .. خلاص مو لازم أعرف بس الله يسعدك خرجنيّ من البيت خلينا نروح أي مكان أنا متضايقة وأبغى أخرج أي مكان
    هُوَ .. شايفتني أبوك ..انقلعي بس
    هيَ .. طيب أوريك ... الواجبات تجيبك ..!
    هُوَ .. عاد من زين حلك .. كله نسخ ولصق من المواقع اللي زي وجهك
    هيَ .. ذحين من زينه هاه .. طيب يا فاهم وريني شغلك .. بدل الدشرة اللي انت فيها و لاتحسبني اني مدري عن حركاتك ..
    هو .. من يومكِ انتِ هبلا .. و باستهتار يُردد "بلا هباله بلا وجع قلب "
    وبَدأت تُكرر نَصائُحها لَه ..
    لن ينفعُكَ أصحَابُك في حياتك انتبه لدراستك .. وووووالخ ... وهو يُبادِلُها
    الجُحود "الطناش بِالعاميّ "...
    وَ صد عَنها واتجه نَحو جِهازه الكُمبيوتريّ ..!
    وتعود هِيّ لِركنها وكأنه رَحمٍ وهيَ جنينه تُداعب رُوحها لوحدها بِعمقه ..
    و تُمسك دفترها بكفاها الطَاهرتين وتُقبِل كيانُه قُبله الفَاقدين .. فبدأت تُقلبْ بِصفحاته فوجدت بعضها بَياضٌ كَ.الثلجِ ...
    وكانت متردده بالكتابه بجوفه خوفاً من أن يندلق دَماً منْ قلمها بدلاً من حِبراً أزرقا ..
    فتَجرأتْ بالكتابه بعمق احدى وريَقات دَفترها العتيق هَذه التراتيل
    سيّقتْ الـ آه بِمنابتْ الروحْ
    فأتْخذَتْ رُكناً تُقيّمْ
    مَناسِكْ الـ عذابْ بِعمقه
    و أضُلعْ الإجلالْ تُجَسّدْ بِدقِه
    عَلى جَسدٍ هَشٍ بُتِرتْ قُواهْ وَحُرقَتْ
    بِـ / ـأيَاديّ القَهرْ وَ على قَلبٍ عتِمْ حُرِقْ بِعنفوَة
    حتَى عَادَ كـ / ـالتنّورْ القَديّمْ
    فَدمُه يَفورْ مِنْ حَرارتِه فَصمماتُه لَمْ
    تَعدْ تَحتِملْ فَلا يُسمعْ سِوىَ آهَاتْ نَبضَاتهْ
    تـ / ـتكورْ بيّنْ نَبضه شَاهِقه وَ حينّاًصَارِخه
    شُيّدتْ حَضاراتْ الـوَجعْ بأحْشَائِه فَتناديّ
    لَـ / ـرُبَما تَجِدْ مَنْ تستَجيّرُ بِه و يُنْقِذُهَا و يَرفعْ
    رَايَـه الـأملْ بِـ / ـعمقْ بُؤبُؤ عَينَاها


    وَ لكنْ ،،،
    سَتبْقَى غَريّقه ببِحورْ الآوجَاعْ
    فَلا هُنَالِكَ مَنْ يَحِنْ وَ يَحملْ بِكفوفِه
    يَاسميّن الأمَلْ لِيهبَها لِهَا

  5. #5
    ".. فِتنَه مَكيه .."

    رقم العضوية: 18850
    تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2007
    الدولة: Makkah
    المشاركات: 3,422
    الجنس : فتاة
    العمل : لا زلتُ آبْحر في الدراسه
    التقييم: 115
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


    [align=right]
    الفصل الثَاني
    [/align]







    [align=center]".. " غموض ضَباب " .."

    يُعرفْ نسيجُها بِأحرف شِعرٍ غُنتْ بِ.حنجرة " ريما "
    لا تسألني عن حالتي أنا راحت علي الأيام.. حتى القريب ابتعد عني نسى إني أنا إنسان ..!
    [/align]


  6. #6
    ".. فِتنَه مَكيه .."

    رقم العضوية: 18850
    تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2007
    الدولة: Makkah
    المشاركات: 3,422
    الجنس : فتاة
    العمل : لا زلتُ آبْحر في الدراسه
    التقييم: 115
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


    بعد انسجام روح ضباب مع وريقَات دفترها .. أقبلتْ والدتها من عندِ خالتِها و تذكرت والدتها بأن ابنتها لا ترتشف كأس الشاي إلا من طُهر يداها ...
    ذهبت والداتها للمطبخ لتبحث عن أي أثر لكوب شاي على الطاولة فرأت أن المكان كما تركته لم يتغير به شيء..
    فدار بذهنها ربما أن ابنتها قد عملت لنفسها شاي وتركت المكان نظيفا .. و جلست بصاله التلفاز و أشغلت القناه المفضله لديها و تنادي بابنتها " رغد ... رغد .. و رفعت بنبره صوتها رغد " حتى وصلت لحاله من العصبية ظناً منها بأن ضباب جاحده لندائها ..
    فذهبت والدتها لغرفتها .. ففتحت والداتها الباب بقوه و ياليتها لم تفتحـه ..!
    أصابها الهلع مما رأته بابنتها ..!
    ملقيه على رخام الأرض و الطقس يغمره البرودة وضامه وسادتها و تبكي بكاءاً لم تره والداتها عليها من قبل ..
    الام .. رغد حبيبتي ايش فيك تبكين ... احد ضربك ...
    وضباب يغشاها الصمت و لاتسمع والداتها سوى شهقات روحها ..
    الام .. يا بنتي وهي ترفعها وتحملها من على الأرض وتجلسها على كرسي مكتبها ... تكلمي .. انطقي .. لا توجعين قلبي يابنتي أنا أمك ايش فيكِ يا رغد ...
    ضباب .. بصوت مبحوح تقول " أمي " و تبكي .........
    الام .. حضنتها بصدرها و تحاول تهدئها بشتى الطرق حتى تعلم مابها
    حبيبتي ايش فيك تبكين ..؟!
    ضباب .. أمي مافيني شيء .. بس جد صديقتي " عنود " مات وتعبانه عشانها
    الآم .. الله يرحمه ويغمد روحه الجنة .. هذا قضاء وقدر يابنتي والمفروض تروحين لعنود تواسينها ..
    ضباب .. العزاء انتهى يا امي وانا دوبني دريت .. و البنت حالها يكسر الخاطر وما وقفت بجنبها بمحنتها .. ما استحق صداقتها يمه ..
    انا نذله يمه ... خليني لحالي أبغى أعاتب نفسي ...
    فَجلست والداتها تهديها وتركتها لوحدها بغرفتها لعلها ترتاح مع نفسها ...
    أريتَ أيها القارئ
    كيف قلب ضباب ... كذبت على والداتها حتى لا تُكدر خاطرها و توجع قلب من حملتها تسعه أشهر ..
    تبكي لوحدها .. وتتجرع مراره الوجع لوحدها
    تتمرغ برمال الألم ولا احد يعلم عن حالها ..
    تبديّ بسمه والداتها على ثغرها القابع بِحزنٍ دفين ..
    قتلها الصمت الملعون ... الذي ادمى عمقها بِعنوة لم تُعهد من قبل في الازمان ..
    فعادتْ ضباب لدفترها الحنون و تسطر بحرقه نبضها آهات القرون
    أمِيّ لكِ ".. وَحدِكِ أنَوحْ وَ أصُرخْ .."
    فَ أنْصِتيّ لِيّ وَ أجِيبِنيّ ..


    مَنْ غَيرُكِ يُدثَرنِيّ وَ يَلتَقفْ أحَزَانِيّ
    مِن جُذوعْ جَسديّ لِ يَغسِلنِيّ
    بِ مَاءٍ ذَي طُهرٍ لِ يَشُوبْ رُوحِيّ
    بِ إبْتسَامَه نَقَاء


    بِرَبِكِ ..

    مَنْ غَيرُكِ يُلَجْ بِ عَمقِيّ سَلالَمْ ال أمَانْ
    فَ أصْعُدْ بِ كَيَانِه وَطَوقٌ مِن بَيَاضْ يَحفْ
    خَاصِرتَيّ فَ أخطُو وكَأنِي حَامِلَه يَاسَمين الكَبريَاءْ


    آآآآه يَا أمِيّ

    وَ مَنْ غَيرُكِ يَخلقْ مِنْ مَلامِح وَجعِي فَرحْ
    وَ مِن حَشرجَه صَوتِيّ نَااااااايّ
    لِ تُعزَفْ أوتَاره بِ أعذَبْ ال أبْجديَاتْ
    فَ تَتَراقصْ أغْصَانْ الَزهَر لِ فِتَنه صَداه




    آواه يَا أمـيّ


    لَيتكِ تَسمَعيّ فَوضَوضَيَه أنَينيّ
    وَ شَهقَات نَبضِيّ لِ تَرفِعيّ عَنيّ
    شِراعْ ألَميّ
    فَ أنتِ ".. دَوائِيّ وَ شِفَاء لِجِراحِيّ .."


    أتَعَلميّ .. وَ خالِق السَماواتْ
    فيّ كُلْ لَحظَه يَزيد وَجعيّ وَ أخْفِيه
    عَنكِ بِ وَشَاحْ الكُتمَانْ
    تَعبتْ يَا أمِيّ مِنْ شَتَاتْ يَنْتشَل آنْفَاسيّ
    لِ يَقذِفْ بيّ لِ قِيعَانْ ال عَذابْ
    وَ خَالقيّ تَعبتْ يَا اميّ مِن وجلٍ
    يَلثُمُنِيّ وَ لاتَعلمِيه أنتِ


    أمِيّ لكِ وَحدِكِ "..أنَوحْ وَ أصُرخْ.."
    فَ أنْصِتيّ لِيّ
    وَ دَعيِنيّ ألَوذْ بِ مَكامِنْ قُربِكِ
    وَ أتَحسسْ الأمَانْ فَ طَلاسِم الحَياه تُرهِبْ كُليّ
    دَ عِينيّ أتَوسَدْ حُضِنكِ وَ أهَمسْ لكِ
    بِ سِرْ ألَمِيّ الدَفِينْ بِ عُمقيّ
    لِ تَرَفقيّ عَنيّ وَجليّ


    أميّ .. أرجُوكِ "..قَربِينيّ اليَكِ.."
    وَ اسْمَعِينيّ فَ انتِ "..شِفَائِيّ.."

  7. #7
    ".. فِتنَه مَكيه .."

    رقم العضوية: 18850
    تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2007
    الدولة: Makkah
    المشاركات: 3,422
    الجنس : فتاة
    العمل : لا زلتُ آبْحر في الدراسه
    التقييم: 115
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]
    وَ للرِوايَه أجزاء أخرى
    بِ.القَريب سَتُنشَر

    .
    .

    تَحيّة بِمَزاج المِسكْ لِكل رُوح عَبرتْ هُنَا
    [/align]

  8. #8
    زوجه الامير

    رقم العضوية: 36027
    تاريخ التسجيل : 03 - 05 - 2009
    الدولة: حيثما طاب لي الوجود
    المشاركات: 2,990
    الجنس : فتاة
    العمل : دكتوراه في الحياة
    التقييم: 7008
    تم شكره 678 مرة في 403 مشاركة

    [align=center]لي عودة ..
    ولذلكـ الحين :.. استمري بالعطاء والسرد الجميل ~ [/align]

  9. #9
    ".. فِتنَه مَكيه .."

    رقم العضوية: 18850
    تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2007
    الدولة: Makkah
    المشاركات: 3,422
    الجنس : فتاة
    العمل : لا زلتُ آبْحر في الدراسه
    التقييم: 115
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    لِحين عَودة شَذاكِ ..
    لَكُلكِ اكليل زَهريّ
    كُوني بِخير

  10. #10
    زوجه الامير

    رقم العضوية: 36027
    تاريخ التسجيل : 03 - 05 - 2009
    الدولة: حيثما طاب لي الوجود
    المشاركات: 2,990
    الجنس : فتاة
    العمل : دكتوراه في الحياة
    التقييم: 7008
    تم شكره 678 مرة في 403 مشاركة

    ناجح


    [align=center]مممممممممممم ~
    ممتع وسلس
    صحيح أني لم اقرأها بعد حتى النهاية
    لكني كونت صورة من خلال هذا السرد الذي أطمع في المزيد منه
    وهي صورة خيآآآليهـ خصبة ورآآئعهـ مفعمهـ بالحيويهـ
    لا كسر اللهـ لكـ قلمًا
    ودام قلبكـ مطمئنًا بذكر اللهـ
    [/align]

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •