موضوع مغلق
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4
النتائج 31 إلى 33 من 33
  1. #31

    [ قَوسْ الجمآلْ ] ..

     

     


    رقم العضوية: 32232
    تاريخ التسجيل : 17 - 11 - 2008
    الدولة: في قلب ماما
    المشاركات: 4,338
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبه
    التقييم: 5993
    تم شكره 554 مرة في 329 مشاركة



    - عنوان الخطبة ؟

    فقه الترويح

    - اسم الخطيب؟

    عبدالرحمن السديس


    -كيف تكون العناية بالوقت؟

    وفي هذه المُلاوة الميمونة يحسُن أن يقيَّد من الأوقات نوادّها، ويُسَهَّل من حزون الإجازة مِهادها، ويُبيَّن من الأسفار كِئادها وجَوادُّها؛ ليتّخذها المجازُ منهجًا وسبيلا والحائِرُ بصيرةً ودليلا .
    قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله: "ينبغي للإنسان أن يعرفَ شرفَ زمانه وقدرَ وقته، فلا يضيِّع منه لحظةً في غير قُربة، ويقدِّم الأفضلَ فالأفضل من القول والعمل". فنافسوا الزمان وناقشوا النفوس، والسعيد من اغتنم زمنًا نهايتُه الزمن، وانتهب عمُرا يا قرب انقطاعه،


    - اذكر الترويح المبرور-الذي يهدف الى جلب الخيور ودعم الشرور؟

    إنّ الترويح المبرور الهادفَ إلى جلب الخيور ودفع الشرور ودعمِ العلاقات بين الأفراد والبيئات والأواصر بين الأمم والجماعات على أساسٍ من التراحُم والتعاطف والتلاحُم والتلاطُف بمتنوِّع الضروب وشتى الوسائل والطرائق لهو سمةُ رقيّ المجتمع واستمساكه بمبادئه، كيف لا ومنتهاه الشعور بالمسرّة والحبور والأنس بمرضاة العزيز الغفور؟!

    -ماهوالسفر المحمود والسفر المذموم؟
    السفر المحمود : السفر للتفكّر في ملكوتِ العزيز الغفار والاعتبار والادّكار والاتِّعاظ بأحوال الأمَم كيف تقلّبت بين ازدهارٍ وانحدار واستقصاء الدروس والعبر من أخبار من غَبر؛ لأن العقل والروح لا يستمدّان تألّقهما ونفاذَهما من ركام الثُّواء والتلكّؤ، بل لا بدّ أن يتعدَّيا رحاب الملكوت المديدة وعصورَ الحياة المتطاولة العديدة،

    السفر المذموم : السفر للهو والعبث والمباهاةِ وتزجِية الفراغ واقتراف المحرمات وانتهاك المبادئ والأخلاقِ والقيم .


    -حذر الشيخ من الانحراف في أغتنام اوقات الفراغ والاجازات ؟



    إنّ غياب التأصيل الشرعيّ لفقه الترويح ومقاصده ومآلاته مع فُقدان أصول الإفادة من أوقات الفراغ والإجازات لَيؤدي بالأمم والمجتمعات إلى مهاوي الخمول والجمود ويَهماءِ الانحراف والجحود، وفي ذلك حتمًا تعطيلٌ لملكات وقدرات يلزَم استثمارها ومواهبَ وطاقات من الأهمية قدحُ زنادها واستنفارها، فالمنهج الترويحي الإسلاميّ يستقبل فراغ الأوقات والإجازات بالبِشر والطموح والأمَل، ويكره لأفراده التسيّب والسبهللة والكسل؛ لأنّ الوهن الروحي والفكريّ والكلال الوجدانيّ والفطري يجعل من المرء سيئَ التفكير عليل التدبير، لا يلوي إلا على الترويح السلبيّ القميءِ الهابط المتأسِّن في بؤر المهانة والإسفاف وحنادِس الإباحيّة والانحلال والشّهوات، ويغدو كمَن باعوا أخراهم بدنياهم وأقواتَ يومهم بأوقاتِ يومهم.

  2. #32
    عضو متميّز

    رقم العضوية: 24982
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2008
    الدولة: جدة
    المشاركات: 587
    الجنس : فتاة
    العمل : ==
    التقييم: 4394
    تم شكره 273 مرة في 111 مشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

    عَنْ عُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ": خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ" أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ.
    فلتحرص أخي على أن تنال تلك الخيرية في هذه الإجازة بالإلتحاق بهذه الدورات والتي هي خير معين لك في حفظ القرآن ومراجعته.
    ===========
    الاجابة:
    - عنوان الخطبة ؟

    فقه الترويح .

    - اسم الخطيب؟
    عبد الرحمن السديس.

    -كيف تكون العناية بالوقت؟
    وفي هذه المُلاوة الميمونة يحسُن أن يقيَّد من الأوقات نوادّها، ويُسَهَّل من حزون الإجازة مِهادها، ويُبيَّن من الأسفار كِئادها وجَوادُّها؛ ليتّخذها المجازُ منهجًا وسبيلا والحائِرُ بصيرةً ودليلا، لا سيّما وقد حلَّ موسِمُ الصيفِ بكلكله اللافح وقيظه وسمومِه الطافح، معتبرين كونَ الوقتِ هو قطبَ رَحى الحياة وأساسَها ومادتها وغِراسها، بل الوقتُ إما صديقٌ ودودٌ أو خصمٌ لدود، ومِن أمارة المقت إضاعةُ الوقت، وفي جليل قيمتِه وعظيم أهمّيته أقسَم الباري جلّ وعلا به وبأجزاء منه كالعصر والفجر والليل والنهار والضحى، ويقول سبحانه: وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا [الفرقان: 62]، ويقول : ((نعمتان مغبونٌ فيهما كثيرٌ من الناس: الصحة والفراغ)) أخرجه البخاري
    إنّ الفراغ نعمةٌ جُلّى لا يقدُر قدرَها إلا من سُلِبها، فأنّى لعاقلٍ يبدِّد الوقتَ الشريف متعطِّلا ويمزِّق الزمن النفيس متبطِّلاً، فذاك الذي أضاع الفرصَ، فباء بالغُصص، واستلزم المقتَ والنَّغَص. فيا من هم في منفَسِح الفراغ، ألا من ضنينٍ بأوقاته وساعاته؟! ألا من معتبر بفوات شهوره وسنواته؟! ألا من مدّكر بمرور أيامه ولحظاته؟!
    ثم انقضَتْ تلك السنونُ وأهلُها فكـأنّها وكـأنّهم أحـلامُ
    قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله: "ينبغي للإنسان أن يعرفَ شرفَ زمانه وقدرَ وقته، فلا يضيِّع منه لحظةً في غير قُربة، ويقدِّم الأفضلَ فالأفضل من القول والعمل". فنافسوا الزمان وناقشوا النفوس، والسعيد من اغتنم زمنًا نهايتُه الزمن.

    اذكر الترويح المبرور-الذي يهدف الى جلب الخيور ودعم الشرور؟
    إنّ الترويح المبرور الهادفَ إلى جلب الخيور ودفع الشرور ودعمِ العلاقات بين الأفراد والبيئات والأواصر بين الأمم والجماعات على أساسٍ من التراحُم والتعاطف والتلاحُم والتلاطُف بمتنوِّع الضروب وشتى الوسائل والطرائق لهو سمةُ رقيّ المجتمع واستمساكه بمبادئه، كيف لا ومنتهاه الشعور بالمسرّة والحبور والأنس بمرضاة العزيز الغفور؟!

    -ماهوالسفر المحمود والسفر المذموم؟
    السفر المحمود؟

    السفر للتفكّر في ملكوتِ العزيز الغفار والاعتبار والادّكار والاتِّعاظ بأحوال الأمَم كيف تقلّبت بين ازدهارٍ وانحدار واستقصاء الدروس والعبر من أخبار من غَبر؛ لأن العقل والروح لا يستمدّان تألّقهما ونفاذَهما من ركام الثُّواء والتلكّؤ، بل لا بدّ أن يتعدَّيا رحاب الملكوت المديدة وعصورَ الحياة المتطاولة العديدة، يشهد بذلك أكمل الهدي هدي محمد : لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ [الأحزاب: 21]، فقد كانت أوقاته خيرَ مثالٍ يُقتَدى وترويحه أزكى دليلٍ يحتَذى توسّطًا واعتدالا وسموًّا وكمالاً، فقد كان ـ بأبي هو وأمي ـ أظهرَ حزمًا ولطفًا، وأوفاهم أُنسًا وعطفا.
    السفر المذموم؟
    للسفر للهو والعبث والمباهاةِ وتزجِية الفراغ واقتراف المحرمات وانتهاك المبادئ والأخلاقِ والقيم، فكم من مصطافٍ خارِجَ وطنه قلَب ظهر المجنّ وأظهر من البوائق ما أجنّ.

    -حذر الشيخ من الانحراف في أغتنام اوقات الفراغ والاجازات ؟
    إنّ غياب التأصيل الشرعيّ لفقه الترويح ومقاصده ومآلاته مع فُقدان أصول الإفادة من أوقات الفراغ والإجازات لَيؤدي بالأمم والمجتمعات إلى مهاوي الخمول والجمود ويَهماءِ الانحراف والجحود، وفي ذلك حتمًا تعطيلٌ لملكات وقدرات يلزَم استثمارها ومواهبَ وطاقات من الأهمية قدحُ زنادها واستنفارها، فالمنهج الترويحي الإسلاميّ يستقبل فراغ الأوقات والإجازات بالبِشر والطموح والأمَل، ويكره لأفراده التسيّب والسبهللة والكسل؛ لأنّ الوهن الروحي والفكريّ والكلال الوجدانيّ والفطري يجعل من المرء سيئَ التفكير عليل التدبير، لا يلوي إلا على الترويح السلبيّ القميءِ الهابط المتأسِّن في بؤر المهانة والإسفاف وحنادِس الإباحيّة والانحلال والشّهوات، ويغدو كمَن باعوا أخراهم بدنياهم وأقواتَ يومهم بأوقاتِ يومهم.
    فيا رعاكم الله، هلا استقرأتم التأريخ بعينٍ فاحصةٍ وبصيرةٍ ماحصة؛ فللحقيقة بلَجٌ ونورٌ يشعّ من خلال السطور مهما كان غيهب الأحوال حالكا، فما من قومٍ انخرطوا في سلك الاسترخاء والدَّعَة والتخاذل وركنوا إلى التكاسُل إلا تصرّمتْ فيهم شموس الفضائل، وتضرّمتْ فيهم الشرور والغوائل، وأصبحوا نُهبةً للتسفُّل والانحطاط وقالةً للزراية والإسخاط.
    ============
    الفائز؟
    1- دلع عيني.
    2- القيصر.
    3- بعض احوال.

    اشكر الشاركين في هذه المسابقة بعد شكر الله تعالى , واسال الله تعالى ان يكتب لهم الاجر ويجعله في ميزان حسناتهم كما شكر مشرفي القسم وكل من قرا واستفاد اسال الله تعالى ان ينفعهم بما قراؤ...
    ونصل الى اختتام امسابقه وستعلن النتائج قريبا باذن الله تعالى..

  3. #33
    برنس جديد

    رقم العضوية: 38315
    تاريخ التسجيل : 15 - 09 - 2009
    الدولة: ***
    العمر: 26
    المشاركات: 4
    الجنس : شاب
    العمل : ***
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

موضوع مغلق
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •