لِلْبُخَارِيِّ عَنْ اَلزُّبَيْرِ بْنِ عَدِيٍّ قَالَ: أَتَيْنَا أَنَسًا فَشَكَوْنَا إِلَيْهِ مَا نَلْقَى مِنْ اَلْحَجَّاجِ فَقَالَ: اِصْبِرُوا فَإِنَّهُ لَا يَأْتِي عَلَيْكُمْ زَمَانٌ إِلَّا وَاَلَّذِي بَعْدَهُ شَرٌّ مِنْهُ؛ سَمِعْتُهُ مِنْ نَبِيِّكُمْ صلى الله عليه وسلم . لقـد أصبح المسلمون اليوم عرضة ومسرحاً لدسائس أعدائهم ومكر حسادهم ، وقـد استمكن
هذا المكر واستفحل هذا الدس حتى فرق شمل الأحبة وشتت جمع الأخوة ، فوهن الصف وضعف العزم
فوجد العدو فرصته للنيل من الأمة وكرامتها ، ولا عاصم لهذه الأمة ولا صلاح لها إلا بما صلح به أولها

هذه من فتن اخر الزمان اسلامنا يعتبر اقل اهتماتنا
هذا هو حالنا وحال امتنا نسأل الله العافيه
ونساله ان يفرجها على اخينا حميدان ويفك اسره عاجلا غير اجل
وان يفرجها على الامة الاسلاميه

الهاشميه ,,,,,,,,سلمتي على طرحك

رذاذ الخريف