صفحة 2 من 29 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 12 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 285
  1. #11
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    التسبيح بالأصابع أفضل أم السبحة؟


    [align=center]
    التسبيح بالأصابع أفضل أم السبحة؟
    [/align]
    [align=center]
    [/align]

    [align=center]
    [/align][/frame]
    [frame="4 98"][align=center]







    الســــؤال





    [/align]
    [align=center]




    يقول الحديث : « كل بدعة ضلالة » ، يعني ليست هناك بدعة غير ضلالة ، وليس هناك بدعة حسنة ، بل كل بدعة ضلالة ، فهل السبحة تعتبر بدعة ، وهل هي بدعة حسنة أم بدعة ضلالة .

    المفتي :




    ابن عثيمين




    الجــواب:







    السبحة ليست بدعة دينية ، وذلك لأن الإنسان لا يقصد بها التعبد لله ، وإنما يقصد ضبط عدد التسبيح الذي يقوله أو التهليل أو التحميد أو التكبير فهي وسيلو وليست مقصودة ، ولكن الأفضل منها أن يعقد الإنسان التسبيح بأنامله أي بأصابعه لأمور :
    الأول : أن الأصابع مستنطقات كما أرشد إلى ذلك النبي صلى الله عليه وسلم .
    الثاني : أن عدد التسبيح ونحوه بالمسبحة يؤدي إلى غفلة الإنسان ، فإننا نشاهد كثيرا من هؤلاء الذين يستعملون المسبحة يسبحون وأعينهم تدور هنا وهناك ؛ لأنهم قد جعلوا عدد الحبات على قدر ما يريدون تسبيحه أو تهليله أو تحميده أو تكبيره ، فتجد الإنسان منهم يعد هذه الحبات بيده وهو غافل القلب يلتفت يمينا وشمالا ، بخلاف ما إذا كان يعدها بأصابعه ، فإن ذلك أحضر لقلبه غالبا .


    الثالث : أن استعمال المسبحة قد يدخله الرياء ، فإننا نجد كثيرا من الناس الذين يحبون كثرة التسبيح بالمسبحة يعلقون في أعناقهم مسابح طويلة كثيرة الخرزات ، وكأن لسان حالهم يقول : انظروا إلين فإننا نسبح الله بقدر هذه الخرزات ، وأنا أستغفر الله أن أتهمهم بهذا لكنه يخشى منه ، فهذه ثلاثة أمور كلها تقضي بأن يجتنب الإنسان التسبيح بالمسبحة ، وأن يسبح الله سبحانه وتعالى بأنامله .



    ثم إن الأولى أن يكون عقد التسبيح بالأنامل في اليد اليمنى ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعقد التسبيح بيمينه ، واليمنى خير من اليسرى بلا شك ، ولهذا كان الأيمن مفضلا على الأيسر ، ونهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يأكل الرجل بشماله أو يشرب بشماله ، وأمر أن يأكل الإنسان بيمينه فقال صلى الله عليه وسلم : « يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك»، وقال : « إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه وإذا شرب فليشرب بيمينه فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله » ، فاليد اليمنى أولى بالتسبيح من اليد اليسرى اتباعا للسنة وأخذا باليمين ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه التيمن في تنعله وترجله وطهوره وفي شأنه كله ، وعلى هذا فإن التسبيح بالمسبحة لا يعد بدعة في الدين ؛ لأن المراد بالبدعة المنهي عنها هي البدعة في الدين ، وتسبيح المسبحة إنما هي وسيلة لضبط العدد ، وهي وسيلة مرجوحة مفضولة ، والأفضل منها أن يكون عد التسبيح بالأصابع .











    فتاوى تهمك - الموقع الرسمي للشيخ محمد حسين يعقوب



    [/align]


    [/frame]
    [frame="4 98"]


    التعديل الأخير تم بواسطة estabrag ; 07-01-2010 الساعة 03:52PM

  2. #12
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    الحور العين


    [frame="4 10"]

    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...&Option=FatwaId
    السؤال
    رجل متزوج من امرأة ويحسن معاملتها ولكنه لا يعرف ما تريد حيث أنه وكلما أراد الخروج أو أتاه أي اتصال اتهمته بأنه يخونها. ولا يمر يوم وإلا تريد الخروج فيه سواء بيت أهلها أو التسوق المهم هو الخروج خارج المنزل ::: وقد ضاقت الأمور بهذا الرجل لتصرفات زوجته وكم من مرة أراد أن يطلقها نظراً لهذا التصرف :: فما رأي الإسلام في ذلك؟

    فتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإن من طبيعة المرأة التي جبلت عليها الغيرة على زوجها، وهذا شيء لم تسلم منه أي امرأة مهما بلغت من الدين والتقوى، ولو سلمت امرأة من هذا لكان أولى بذلك أمهات المؤمنين الطاهرات المطهرات.
    أخرج مسلم في صحيحه عن عروة أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حدثته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من عندها ليلاً، قالت: فغرت عليه، فجاء فرأى ما أصنع، فقال: "ما لك ياعائشة أغرت؟ فقلت: وما لي لا يغار مثلي على مثلك... الحديث".
    والحقيقة أنه ليس في الغيرة حرج ما دام ذلك في حدود المعقول.
    أما إذا كانت المرأة تحاسب زوجها، وتغار عليه في كل صغيرة وكبيرة يعملها، فهذا غير مقبول لأنه يحول الحياة الزوجية إلى جحيم لا سعادة فيها ولا هناء، فعلى المرأة المذكورة وغيرها أن يتقين الله في أزواجهن، وليتركن الأمور طبيعية هادئة، وإلا فليعلمن أن عقوبة الله تعالى لهن بالمرصاد لتسببهن في أذية أزواجهن بالغيرة عليهن من دون أسباب وجيهة.
    وأما ما أشار إليه السائل من خروج تلك المرأة المتكرر من بيت زوجها، فلتعلم أنه لا يجوز لها ذلك إلا بإذن من زوجها، وإذا خرجت بإذن منه ينبغي أن يكون خروجها مضبوطاً بالضوابط الشرعية، فلا تخرج إلا إلى أهلها أو أقاربها، أو حاجاتها التي لا تجد وسيلة للحصول عليها إلا بالخروج، ولا تخرج إلا وهي ساترة جميع بدنها، وغير متطيبة.
    والله أعلم.


    المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    http://63.175.194.25/index.php?ln=ara&ds=q...&QR=25843&dgn=4
    السؤال:


    ماذا سيحصل للزوجين في الجنة ؟ سمعت بأن الزوجة ستكون مع زوجها بالإضافة لسبعين من الحور في خدمته . هذا بالنسبة لي ليس عدلاً بالنسبة للمرأة إذا شاركوها في زوجها بهذه الطريقة .

    الجواب:

    الحمد لله

    أولاً :

    الواجب على المؤمن التسليم لأحكام الله تعالى الشرعية والقدرية ، قال الله تعالى : ( إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) النور/51.

    وإذا أشكل على المؤمن شيء من أحكام الله تعالى ولم يعرف معناه أو حكمته ، فعليه أن يقول كما قال الراسخون في العلم : ( آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا ) آل عمران / 7

    ولا يجوز لمؤمن أن يقول على حكم من أحكام الله تعالى إنه ليس بعدل ، تعالى الله تعالى عن ذلك ، قال الله تعالى : ( وَمَا رَبُّكَ بِظَلامٍ لِلْعَبِيدِ ) فصلت / 46

    ولا حكم أفضل ولا أحسن من حكم الله تعالى : قال الله تعالى : ( أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ ) التين / 8 .

    وقال : ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ ) المائدة / 50 .

    ثانياً :

    في هذا السؤال خطآن ومغالطة ، أما الخطأ الأول : فهو قول السائلة بأن الرجل في الجنة سيكون له سبعون من الحور العين ، والذي ثبت في السنَّة الصحيحة أن للشهيد ثنتين وسبعين من الحور العين . وأن أدنى أهل الجنة له زوجتان . ومنهم من له أكثر من ذلك .

    عن المقدام بن معدي كرب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " للشهيد عند الله ست خصال : يغفر له في أول دفعة من دمه ، ويرى مقعده من الجنة ، ويجار من عذاب القبر ، ويأمن من الفزع الأكبر ، ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها ، ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين ، ويشفع في سبعين من أقاربه " .

    رواه الترمذي ( 1663 ) وابن ماجه ( 2799 ) . صححه الألباني في صحيح الترمذي .

    وقد ورد ما هو أكثر من ذلك ، رواه أبو نعيم في "صفة الجنة" عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الرجل ليصل في اليوم إلى مائة عذراء . يعني في الجنة ) صححه الألباني في السلسلة الصحيحة (367) .

    وعن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن أدنى أهل الجنة منزلة رجل صرف الله وجهه عن النار قبل الجنة ومثل له شجرة ذات ظل ... قال : ثم يدخل بيته فتدخل عليه زوجتاه من الحور العين فتقولان : الحمد لله الذي أحياك لنا وأحيانا لك ، قال : فيقول ما أعطي أحد مثل ما أعطيت .

    رواه مسلم ( 188 ) .

    قال الحافظ :

    وَالَّذِي يَظْهَر أَنَّ الْمُرَاد أَنَّ أَقَلّ مَا لِكُلِّ وَاحِد مِنْهُمْ زَوْجَتَانِ اهـ .

    ثالثاً :

    وأما الخطأ الثاني فهو قول السائلة إن الحور العين تكون للخدمة ، وهذا غير صحيح ، بل الذي يخدم أهل الجنة إنما الغلمان المخلَّدون .

    قال الله تعالى : { ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون } الطور / 24 ، وقال : { ويطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤاً منثوراً } الإنسان / 19 .

    وأما الحور العين فهنَّ زوجات للرجل في الجنة عدا زوجاته من أهل الدنيا ، قال الله تعالى : { كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ } الدخان / 54 ، وقال تعالى : { مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ } الطور / 20 .

    رابعاً :

    وأما المغالطة فهي قول السائلة " هذا بالنسبة لي ليس عدلاً بالنسبة للمرأة إذا شاركوها في زوجها بهذه الطريقة " ، إذ العدل إنما هو في أحكام الشرع لا فيما يظنه من لم يعرف الشرع وأحكامه فضلاً عن حكَمه .

    والأخت السائلة تظن أن ما في قلبها من الغيرة وما يعقب ذلك من الكمد والأسى سيبقى معها في الجنة ، وهذا غير صحيح ، ومن هنا جاءت المغالطة في سؤالها .

    قال الله تعالى : { ونزعنا ما في صدورهم من غلٍّ تجري من تحتهم الأنهار وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله لقد جاءت رسل ربنا بالحق ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون } الأعراف / 43 .

    فليس في الجنة إلا النعيم والسرور ، ولا مكان للحقد والغل في قلوب أهل الجنة ، والحور العين خلْق من الله تعالى إكراماً لأهل الجنة زيادة في نعيمهم ، ثم إن الرجل يُعطى قوة مئة رجل في الجماع ، فليس ثمة ما يؤثر كثرة العدد على المرأة ، ولن يكون في قلبها ما يكون في الدنيا تجاه ضرائرها أو تجاه إماء زوجها .

    عن زيد بن أرقم قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الرجل من أهل الجنة يعطى قوة مائة رجل في الأكل والشرب والشهوة والجماع " ، فقال رجل من اليهود : فإن الذي يأكل ويشرب تكون له الحاجة ، قال : فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " حاجة أحدهم عرق يفيض من جلده فإذا بطنه قد ضمر " . أي : انهضم ما في بطنه من الطعام . ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ ) المائدة / 50 .

    رواه أحمد ( 18827 ) ، وصححه ابن حبان ( 16 / 443 ) ، والشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 1627 ) .

    وعن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يُعطى المؤمن في الجنة قوة كذا وكذا من الجماع ، قيل : يا رسول الله أو يطيق ذلك ؟ قال : يُعطى قوة مائة " .

    رواه الترمذي ( 2536 ) ، وصححه ابن حبان ( 16 / 413 ) ، والشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 8106 ) .

    والله أعلم .

    الإسلام سؤال وجواب (www.islam-qa.com)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ


    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...&Option=FatwaId
    السؤال
    هل نساء الدنيا يأتين في الجنة أجمل من الحور العين؟

    فتوى
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإن نساء الدنيا في الجنة أفضل من الحور العين، وإن الله تعالى يكسو وجوههن نوراً ثواباً لما قمن به من عبادة الله تعالى في الدنيا.
    فعن أم سلمة رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم قائلة: يا رسول الله نساء الدنيا أفضل أم الحور العين، قال: بل نساء الدنيا أفضل من الحور العين كفضل الظهارة على البطانة، قلت: يا رسول الله ولم ذلك؟ قال: بصلاتهن وصيامهن وعبادتهن الله تعالى، ألبس الله وجوههن النور وأجسادهن الحرير، بيض الألوان، خضر الثياب صفر الحلي، مجامرهن الدر، وأمشاطهن الذهب. ذكره العلامة ابن القيم في كتابيه "حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح"، "وروضة المحبين".
    والله أعلم.

    المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...lang=A&Id=60378
    السؤال

    الله سوف يكرم الرجل في الجنه فسوف يجعل له 74 زوجة 2 من الدنيا و72 من الحور العين يحبونه حبا شديدا بدليل قول الله تعالى (قاصرات الطرف)، وقوله (على نساء الدنيا ) عربا أي تحب زوجها، فهل الرجل أيضا سوف يحب أزواجه في الجنة بنفس هذه الدرجه أم هم للمتعه فقط،(الدليل).
    كما أن الرجل بطبيعته لا يحب غير امرأة أو يفضلها عن الباقي فما ذنب الآخريات (مع العلم بأن في الجنة لا توجد غيرة ولا حقد)، فلماذا لا يجعل الله لكل امرأة زوجا تكون هي أغلى شيء له في الجنة كما للرجل أزواج يكون لهم أغلى شيء (الدليل)، الحور العين سوف يكن نصيفات نساء الدنيا فهل المقصود من نصيفاتها أزواج زوجها أم فتيات أخريات؟

    فتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فإن الله يكرم أهل الجنة بتحقيق طموحاتهم، لقول الله تعالى: لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَآؤُونَ {النحل:31}، ولقوله: وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ {الزخرف:71}، ولقوله: وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ {فصلت:31}.

    ثم إن الله تعالى ميز الرجال عن النساء ببعض الخصائص فجعل المرأة لا تطمح لغير زوج واحد بخلاف الرجال، وما قدره الله تعالى في خلقه لا يعترض عليه ولا يقال فيه لماذا، فإن الله تعالى لا يسأل عما يفعل، بل الواجب التسليم والرضى بقدره واليقين بأن جميع أقداره لحكمة بالغة.

    وأما مسألة تفاوت حب الرجل لأزواجه أو تساويه فهو من الغيب الذي لا يطلع عليه إلا عن طريق الوحي، ولم نعلم في الوحي كلاما حوله، مع العلم بأنه لا يوجد ما يشوش خواطر الزوجات ولا يوجد ما يؤدي بهن للغيرة أو المشاكل كما يقع بين الضرائر في الدنيا.

    وأما الحور العين فهن أزواج رجال الجنة، كما قال تعالى: وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ {الدخان:54}، وراجعي الفتاوى ذات الأرقام التالية: 54476، 10579، 5147، 12994.

    وليكن اهتمامك منصبا على الأعمال المفضية لدخول الجنة والحصول على الدرجات الرفيعة فيها، واشغلي فكرك بتعلم الدين وتعليمه والدعوة إليه.
    والله أعلم.
    المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

    [/frame]
    التعديل الأخير تم بواسطة estabrag ; 07-01-2010 الساعة 03:56PM

  3. #13
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    فتاة تسكن مع فتيات سيئات


    [frame="4 98"]
    فتاة تسأل والشيخ ابن باز رحمه الله يجيب :

    --------------------------------------------------------------------------------


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ::::::::::::::::::::::::::


    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول لله.

    السؤال خاص من فتاة لكن الاجابة عامة من علامة الامة لجميع نساء المستقيمات نسال الله أن ينفع بها الجميع .
    من مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لعلامة الامة الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى الجزء السابع.بعنون انكار المنكر حسب الطاقة.



    السؤال:
    إنني فتاة أسكن في السكن الداخلي مع الطالبات، وقد هداني الله إلى الحق وأصبحت متمسكة به ولله الحمد، لكنني متضايقة جدا مما أرى حولي من بعض المعاصي والمنكرات، خصوصا من بعض زميلاتي الطالبات كسماع الأغاني، والغيبة والنميمة، وقد نصحتهن كثيرا ولكن بعضهن يهزأ بي ويسخر مني ويقلن إنني معقدة. سماحة الشيخ: أرجو إفادتي.. ماذا أعمل جزاكم الله خيرا؟

    الجواب:
    الواجب عليك إنكار المنكر حسب الطاقة بالكلام الطيب والرفق وحسن الأسلوب، مع ذكر الآيات والأحاديث الواردة في ذلك حسب علمك، ولا تشاركيهن في الأغاني ولا في الغيبة ولا في غيرها من الأقوال والأفعال المحرمة، واعتزليهن حسب الإمكان حتى يخضن في حديث آخر لقول الله سبحانه: ﴿وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ﴾( ) الآية.
    ومتى أنكرت بلسانك حسب الطاقة واعتزلت عملهن لم يضرك فعلهن ولا عيبهن لك، كما قال الله سبحانه: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ﴾( )، فأبان سبحانه أن المؤمن لا يضره من ضل إذا لزم الحق واستقام على
    الهدى، وذلك بإنكار المنكر، والثبات على الحق، وحسن الدعوة إليه، وسيجعل الله لك فرجا ومخرجا وسينفعهن الله بإرشادك إذا صبرت واحتسبت إن شاء الله، وأبشري بالخير العظيم والعاقبة الحميدة ما دمت ثابتة على الحق منكرة لما خالفه كما قال الله سبحانه: ﴿وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ﴾( ) وقال عز وجل: ﴿فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ﴾( ) وقال سبحانه: ﴿وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ﴾( ).
    وفقك الله لما يرضيه، ومنحك الصبر والثبات، ووفق أخواتك وأهلك وزميلاتك لما يحبه ويرضاه إنه سميع قريب وهو الهادي إلى سواء السبيل.

    [/frame]
    التعديل الأخير تم بواسطة estabrag ; 07-01-2010 الساعة 03:51PM

  4. #14
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    " أهل بيتي أمان لأمتي " دليل على إمامة أهل البيت


    [frame="4 98"]
    التحقيق في حديث والرد عليه

    يستدل بعض المذاهب بهذا الحديث

    " أهل بيتي أمان لأمتي " دليل على إمامة أهل البيت

    أولاً : هذا الحديث ضعيف , قال عنه الهيثمي : رواه الطبراني وفيه موسى بن عبيدة الربذي وهو متروك . حديث رقم ( 15025 ) .

    والرد عليهم
    وأهل البيت لا تعني علي وأولاده , بل كما قال صلى الله عليه وسلم في حديث رأس المنافقين ابن سلول عن السيدة عائشة رضي الله عنها : من يعذرنا في رجل بلغي آذاه في أهل بيتي فوالله ما علمت من أهلي إلا خيراً . صحيح البخاري جـ 3 ص ( 47 ) . وبالإضافة إلى أمهات المؤمنين فيدخل في أهل البيت أيضاً آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس , والمقصود هم العلماء من أهل البيت والمشهود لهم بالصلاح , وليس كل أهل البيت , وإلا لدخل أبي لهب في ذلك المصطلح أيضاً !!



    [/frame]
    التعديل الأخير تم بواسطة estabrag ; 07-01-2010 الساعة 03:50PM

  5. #15
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    ما حُكم قطْـع الصلاة لإجابة نداء الزوج ؟


    [frame="4 98"]
    العنوان ما حُكم قطْـع الصلاة لإجابة نداء الزوج ؟


    الشيخ عبدالرحمن السحيم السؤال


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    هل يجوز قطع الصلاه للاستجابه لنداء الزوج؟

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    إذا كانت صلاة نافلة فيجوز قطعها استجابة لِنداء الزوج أو الوالد .
    أما إذا كانت صلاة فريضة فلا يجوز قطعها ؛ لأن حقّ الله – وهو الفَرْض – مُقدَّم على حقّ كل أحد .

    قال الإمام البخاري : بَاب إِذَا دَعَتْ الأُمُّ وَلَدَهَا فِي الصَّلاةِ .
    ثم روى بإسناده قصة جريج ، وفيها : نَادَتْ امْرَأَةٌ ابْنَهَا وَهُوَ فِي صَوْمَعَةٍ قَالَتْ : يَا جُرَيْجُ . قَال : اللَّهُمَّ أُمِّي وَصَلاتِي . قَالَتْ : يَا جُرَيْجُ . قَال : اللَّهُمَّ أُمِّي وَصَلاتِي . قَالَتْ : يَا جُرَيْجُ . قَال : اللَّهُمَّ أُمِّي وَصَلاتِي . قَالَتْ : اللَّهُمَّ لا يَمُوتُ جُرَيْجٌ حَتَّى يَنْظُرَ فِي وَجْهِ الْمَيَامِيسِ . وذَكَر الحديث .
    والحديث مُخرّج في الصحيحين .

    قَالَ الْعُلَمَاء : هَذَا دَلِيل عَلَى أَنَّهُ كَانَ الصَّوَاب فِي حَقّه إِجَابَتهَا ؛ لأَنَّهُ كَانَ فِي صَلاة نَفْل ، وَالاسْتِمْرَار فِيهَا تَطَوُّع لا وَاجِب ، وَإِجَابَة الأُمّ وَبِرّهَا وَاجِب ، وَعُقُوقهَا حَرَام ، وَكَانَ يُمْكِنهُ أَنْ يُخَفِّف الصَّلاة وَيُجِيبهَا ثُمَّ يَعُود لِصَلاتِهِ . نقله النووي .

    وقال ابن رجب : وفي الحديث : دليل على تقديم الوالدة على صلاة التطوع ، وأنها إذا دعت ولدها في الصلاة فإنه يقطع صلاته ويجيبها .
    والمرأة لا تَصوم تطوّعا وزوجها حاضر إلاّ بإذنه ، كما في صحيح البخاري ، ولكنها تصوم الفريضة مِن غير إذنه ؛ لأن الفريضة حقّ الله ، وهو أوجَب .
    فكذلك الصلاة : إذا كانت فريضة فلا تقطعها المرأة استجابة لزوجها ، وإن كانت نافلة فتقطعها استجابة لزوجها ، ثم لها بعد ذلك أن تُصلّي النافلة .
    والله تعالى أعلم .
    المصدرشبكة مشكاة الإسلامية



    [/frame]
    التعديل الأخير تم بواسطة estabrag ; 07-01-2010 الساعة 03:49PM

  6. #16
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    [frame="4 98"]
    العنوان ما حكم استخدام القمل لإطالة الشَعر أو تكثيره ؟!



    الشيخ عبدالرحمن السحيم



    السؤال

    فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم - حفظكم الله -


    انتشَـر بين بعض النساء استخدامهنّ للقمل وشرائه بأثمان ليست بالقليلة

    حتى تجاوزت قيمة القملة الواحدة المئة ريال !
    فتشتري امرأة زوج مِن القمل ( ذكر وأنثى ) وتجعل مِن شعرها بيئة يربو فيه القمل ويتكاثر .

    ويقولون أنّ القمل يساعِد في إطالة الشعر وتكثيره .
    فضيلة الشيخ ..

    ما حكم استخدام القمل لهذا الغرض ؟؟

    وفقكم الله فضيلة الشيخ وفتح الله عليكم وجزاكم الله عنا خير الجزاء .

    الجواب :

    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    كان يُقال : الجنون فُنون .
    ولكني لم أتوقّع أن يصل الجنون ببعض العقلاء إلى هذه الدرجة ! ولا إلى تصديق كل ما يُروّج له .

    وهذا مع كونه مِن الجنون ، فهو سَفَـه في العقل ، وهو تخوّض في مال الله .
    وقد قال عليه الصلاة والسلام : إن رجالاً يتخوّضون في مال الله بغير حق فَلَهم النار يوم القيامة . رواه البخاري .
    وسوف يُسأل الإنسان عن مالِه مِن أين اكتسبه ، وفيمَ أنفقه ؟
    قال عليه الصلاة والسلام : لا تزول قدما عَبْدٍ يوم القيامة حتى يسأل عن : عن عُمُره فيمَا أفناه ، وعن جسمه فيمَ أبلاه ، وعن عِلْمه فيمَ عمل به ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيمَ أنفقه . رواه الترمذي .
    فهل يكون جواب الإنسان إذا وُقِف بين يدي الله ، ثم سُئل عن مالِه : أن يقول : اشتريت قَمْلاً ؟!!

    ومع ذلك فالقمل مُضِرّ ، وهو آفـة سلّطها الله على فرعون وقومه ، كما قال تعالى : (فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آَيَاتٍ مُفَصَّلاتٍ) .

    وكان مِن هديه عليه الصلاة والسلام في علاج القمل أن يأمر بِحَلْق الشعر مِن أجل إزالة القمل .
    وسبق ذلك هنا :
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=73361

    فكيف يُطلَب القمل أصلا ؟ وكيف يُقْدِم عاقل على شرائه ؟!

    والله تعالى أعلم .
    المصدر


    شبكة مشكاة الإسلامية
    [/frame]

  7. #17
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    [frame="4 98"]
    العنوان هل كلمة ( البنت عار ) صحيحة ؟

    الشيخ عبدالرحمن السحيم


    السؤال


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خير الجزاء وبارك فيكم وفي علمكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين، نعلم بأنه يلزمنا المحافظه على البنت بكل شي
    ولكن أريد منكم إفادتي هل كلمة ( البنت عار ) صحيحة أم هي من عادات الجاهلية ؟
    الجواب:


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    هذا ليس بصحيح ، بل هو من عادات الجاهلية ، فإنهم كانوا يعتبرون البنت عارًا يجب التخلّص منه ! أما في الإسلام فقد اعتُبِرت بابًا إلى الجنة ، وسَببا في مرافقة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة .
    ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : جاءتني مسكينة تحمل ابنتين لها فأطعمتها ثلاث تمرات ، فأعْطَتْ كل واحدة منهما تمرة ، ورفعت إلى فِيها تمرة لتأكلها ، فاستطعمتها ابنتاها ، فَشَقّت التمرة التي كانت تريد أن تأكلها بينهما ، فأعجبني شأنها ، فَذَكَرْتُ الذي صَنَعَت لِرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : إن الله قد أوجب لها بها الجنة ، أو أعتقها بها من النار .
    وفي صحيح مسلم من حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو ، وضمّ أصابعه .
    قال النووي : وَمَعْنَى " عَالَهُمَا " قَامَ عَلَيْهِمَا بِالْمُؤْنَةِ وَالتَّرْبِيَة وَنَحْوهمَا . اهـ .

    و قال ابن حجر : وَالظَّاهِر أَنَّ الثَّوَاب الْمَذْكُور إِنَّمَا يَحْصُل لِفَاعِلِهِ إِذَا اِسْتَمَرَّ إِلَى أَنْ يَحْصُل اِسْتِغْنَاؤُهُنَّ عَنْهُ بِزَوْجٍ أَوْ غَيْره كَمَا أُشِيرَ إِلَيْهِ فِي بَعْض أَلْفَاظ الْحَدِيث ، وَالإِحْسَان إِلَى كُلّ أَحَد بِحَسَبِ حَاله . اهـ .

    وقال العراقي : الْمُرَادُ بِالإِحْسَانِ إلَيْهِنَّ صِيَانَتُهُنَّ ، وَالْقِيَامُ بِمَا يُصْلِحُهُنَّ مِنْ نَفَقَةٍ وَكُسْوَةٍ وَغَيْرِهَا ، وَالنَّظَرُ فِي أَصْلَحِ الأَحْوَالِ لَهُنَّ ، وَتَعْلِيمُهُنَّ مَا يَجِبُ تَعْلِيمُهُ ، وَتَأْدِيبُهُنَّ وَزَجْرُهُنَّ عَمَّا لا يَلِيقُ بِهِنَّ فَكُلُّ ذَلِكَ مِنْ الإِحْسَانِ ، وَإِنْ كَانَ بِنَهْرٍ أَوْ ضَرْبٍ عِنْدَ الاحْتِيَاجِ لِذَلِكَ ، وَيَنْبَغِي لِلإِنْسَانِ أَنْ يُخْلِصَ نِيَّتَهُ فِي ذَلِكَ وَيَقْصِدَ بِهِ وَجْهَ اللَّهِ تَعَالَى ، فَالأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ ، وَمِنْ تَمَامِ الإِحْسَانِ أَنْ لا يُظْهِرَ بِهِنَّ ضَجَرًا وَلا قَلَقًا وَلا كَرَاهَةً ، وَلا اسْتِثْقَالا ، فَإِنَّ ذَلِكَ يُكَدِّرُ الإِحْسَانَ . اهـ .

    إلى غير ذلك من لأحاديث التي جاء الأمر فيها بالإحسان إلى البنات .
    وقد تكون البنت عارًا إذا لم تُحسن تربيتها ، أو تُرِك لها الأمر تفعل ما تشاء ، فهذا يتحمّل جنايته الوليّ ، وتتحمّل هي مسؤولية الحفاظ على نفسها .
    والله تعالى أعلم .
    المصدر

    شبكة مشكاة الإسلامية
    [/frame]

  8. #18
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    [frame="4 98"]
    العنوان هل يعتبر بكاء الإنسان على حكم الله وقضائه من ضعف الإيمان ؟



    الشيخ عبدالرحمن السحيم



    السؤال



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فضيلة الشيخ
    هل يعتبر بكاء الإنسان على حكم الله وقضاءه من ضعف الإيمان ؟
    بارك الله فيكم وجزاكم الجنة



    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وبارك الله فيك ، وجزاك الله خيرا

    لا يُعتَبر ذلك مِن ضعف الإيمان ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الله لا يُعَذِّب بِدَمْع العَين ، ولا بِحُزن القلب .
    ففي الصحيحين مِن حديث عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قال : اشْتَكَى سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ شَكْوَى لَهُ فَأَتَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُهُ مَعَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ وَسَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ وَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، فَلَمَّا دَخَلَ عَلَيْهِ وَجَدَهُ فِي غَشِيَّةٍ ، فَقَالَ : أَقَدْ قَضَى ؟ قَالُوا : لا يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَبَكَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَلَمَّا رَأَى الْقَوْمُ بُكَاءَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَكَوْا ، فَقَالَ : أَلا تَسْمَعُونَ ؟ إِنَّ اللَّهَ لا يُعَذِّبُ بِدَمْعِ الْعَيْنِ وَلا بِحُزْنِ الْقَلْبِ ، وَلَكِنْ يُعَذِّبُ بِهَذَا - وَأَشَارَ إِلَى لِسَانِهِ - أَوْ يَرْحَمُ .
    والمسلم مأمور بالتسليم لله عزّ وَجَلّ في حُكْمِه ، وأما الرِّضا بالقضاء فهو قَدْر زائد .

    والله تعالى أعلم .

    المصدر




    شبكة مشكاة الإسلامية
    [/frame]

  9. #19
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    [frame="4 10"]
    دعاء يحفضك من الموت فجاه ... ( غير صحيح )


    دعاء لمرة واحدة بالعمر





    روي عن رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) مضمون الحديث

    انه قال: من قرأ الدعاء في أي وقت فكأنه

    حج 360 حجة

    وختم 360 ختمه

    وأعتق 360 عبدا

    وتصدق ب 360 دينار
    وفرج عن 360 مغموما


    وبمجرد أن قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) الحديث نزل جبرائيل (عليه السلام) وقال: يا رسول الله أي عبد من عبيد الله سبحانه وتعالى أو أي أحد من أمتك يا محمد قرأ الدعاء ولو مرة واحدة في العمر بحرمتي و جلالي ضمنت له سبعة أشياء :


    رفعت عنه الفقر


    أمنته من سؤال منكر و نكير


    أمررته على الصراط


    حفظته من موت الفجأة


    حرمت عليه دخول النار


    حفظته من ضغطة القبر


    حفظته من غضب السلطان الجائر والظالم


    الدعاء:


    لا اله إلا الله الجليل الجبار لا اله إلا الله الواحد القهار,


    لا اله إلا الله الكريم الستار لا اله إلا الله الكبير المتعال, لا اله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحدا ربا وشاهدا أحدا وصمدا ونحن له مسلمون, لا اله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحدا ربا وشاهدا أحدا وصمدا ونحن له عابدون لا اله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحدا ربا وشاهدا أحدا وصمدا ونحن له قانتون, لا اله إلا وحده لا شريك له إلها واحدا ربا وشاهدا أحدا وصمدا ونحن له صابرون, لا اله إلا الله محمد رسول الله , اللهم إليك فوضت أمري وعليك توكلت يا أرحم الراحمين



    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    لم أجده .
    وعليه علامات الوضع ، وذلك بِما قيل فيه مِن مبالغة في الأجور ، بحيث من قاله مرة فإنه يعدل 360 حجة ... إلى آخره .
    والذي يظهر أنه من أحاديث الرافضة ! لأن مثل هذه المبالغات واردة عندهم !

    مع ما في متنه من النكارة والغرابة ، فليست شهادة التوحيد مما يَرِد في الدعاء .

    ولا نسبة حديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلاّ بعد التأكد من صحته .

    والله تعالى أعلم .

    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=60357





    [/frame]

  10. #20
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    [frame="4 98"]
    [align=center]
    السلام عليكم

    شيخنا الفاضل


    ما صحة دعاء الاستغفار الجامع

    وهذه صيغته

    استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبتـه ... استغفر الله العظيم من كل فرض تركـــتــه
    استغفر الله العظيم من كل إنسان ظلـمـتــــه ... استغفر الله العظيم من كل صالح جـفــوتــه
    استغفر الله العظيم من كل ظالم صاحـــبتــه .... استغفر الله العظيم من كل بـــر أجــلتـــه
    استغفر الله العظيم من كل ناصح أهنــتـــــه ... استغفر الله العظيم من كل محمود سئـمـتـــه
    استغفر الله العظيم من كل زور نطقت بــــه .... استغفر الله العظيم من كل حق أضــعــتـــه
    استغفر الله العظيم من كل باطل اتبعــتـــــه ... استغفر الله العظيم من كل وقت أهـــدرتـــه
    استغفر الله العظيم من كل ضمير قـــتلــــته ... استغفر الله العظيم من كل سر أفشــيــتــه
    استغفر الله العظيم من كل أمين خدعــتـــــه ... استغفر الله العظيم من كل وعد أخلــفــتــه
    استغفر الله العظيم من كل عهد خــــــنتــــه ... استغفر الله العظيم من كل امرئ خذلـــتـــه
    استغفر الله العظيم من كل صواب كتمــــته ... استغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهــت بـــه
    استغفر الله العظيم من كل لغو سمعــــتــــه ... استغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليـــه
    استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت بـــه ... استغفر الله العظيم من كل إثــم فـعـــــلتــــــــه
    استغفر الله العظيم من كل نصح خالفتـــــه .... استغفر الله العظيم من كل علم نـســيــتــــــــه
    استغفر الله العظيم من كل شك أطعـــــتـــه ... استغفر الله العظيم من كل ظن لازمــــتــــــــه
    استغفر الله العظيم من كل ضلال عرفتـــه ... استغفر الله العظيم من كل ديــن أهمــلــتـــــــه
    استغفر الله العظيم من كل ذنب تبت لك به ... استغفر الله العظيم من كل عمل أردت به وجهك فخالطني به غيرك استغفر الله العظيم من كل ما وعــدتـــك بـــــه ثم عدت فيه من نفسي ولم أوفى به
    استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته في ضياء النهار أو سواد الليل في ملأ أو خلا أو سراً أو علانية
    استغفر الله العظيم من كل مال اكتسبته بغير حق .. استغفر الله العظيم من كل علم سُـئـلـت عنه فكتمته
    استغفر الله العظيم من كل قول لم أعمل به و خالفته .. استغفر الله العظيم من كل فرض خالفته ومن كل بدعه اتبعتها
    استغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمت على بها فاستعنت بها على معصيتك
    اللهم أني سامحت كل من أخطأ في حقي فأغفر لي أنه لا يغفر الذنوب إلا أنت , وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليماً كثيرا , ...... لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    جزى الله من كتبه .. ومن نشره

    فهل هذا الدعاء صحيح ام انه يعد من الاعتداء في الدعاء

    وجزاكم الله خيرا






    الجواب:






    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا



    جاء الحث على الاستغفار ، إلاّ أن هذه الصيغ فيها ما يُستنكر ! مثل :
    (استغفر الله العظيم من كل فرض تركته) ، فترك الفرائض لا يكفي فيه الاستغفار ، بل على الإنسان أن يُبادر بالقضاء ، خاصة إذا كان مما يُمكن قضاؤه .
    (استغفر الله العظيم من كل إنسان ظلمته) ، وهذا أيضا لا يكفي فيه الاستغفار ؛ لأن حقوق الْخَلْق مَبْنِيَّة على الْمُقاصَّة ، لأدلة كثيرة ، منها : قوله عليه الصلاة والسلام : لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يُقَاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء . رواه مسلم .
    ومنها : حديث الْمُفْلِس . وهو في صحيح مسلم .
    ومنها : قوله عليه الصلاة والسلام : من كانت لـه مظلمة لأحد من عرضه أو شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ، إن كان له عمل صالح أخذ منه بِقَدْرِ مظلمته ، وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فَحُمِلَ عليه . رواه البخاري .



    وعادة تكون الصِّيَغ الْمُحْدَثَة مُتَكَلَّفَة ، ولا تخلو من مَلْحَظ ، بِخلاف الصيغ الواردة في السنة ، فإنها لا تكون مُتَكَلَّفَة ، مع تضمّنها للمعاني الكثيرة .





    والله تعالى أعلم .



    الشيخ عبد الرحمن السحيم



    الدعاء الثاني
    حكم هذا الدعاء


    اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله


    وإن كان في الأرض فأخرجه


    وإن كان بعيدا فقربه


    وإن كان قريبا فيسره


    وإن كان قليلا فكثره


    وإن كان كثيرا فبارك لي فيه





    هل هذا الحديث صحيح ؟



    الجواب:




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    لم يثبت هذا الكلام فيما أعلم عن النبي صلى الله عليه وسلم
    ولا عن أحد من أصحابه


    كما أن في هذا الكلام سوء أدب مع الله تعالى فإن الله تعالى إذا كتب الرزق لعبده
    فلن يحوج عبده إلى السؤال بتلك الكلمات


    والله أعلم


    الشيخ محمد العويد


    [/align]
    [/frame]

صفحة 2 من 29 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 12 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •