السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه الرساله للعزوبيه واللذين ينوون الانتقال لهذه المرحله

اسمعوني، وفكروا عدل

ترى العزوبي حالته يرثى لها وخاصه اذا كان متزوج مع ايقاف التنفيذ


[shdw]القصيده التاليه للشاعر صالح العمري [/shdw]

تصف هذه الحاله بدقه


[gl]صحيح سوف تجعلنا اضحوكه لبنات حواء [/gl]


ولكن هذا واقع !!!!

وبعدين مساكين هالحريم، خلونا نعطيهم فرصه يضحكون ولو لدقائق <-------مبسوطه حيييييييييييل

المهم استمتعو بالقصيد واحذروا العزوبيه

رحل الحبيب فغاب نور المنزل …………… وغددا اسير صبابة لاتنجلي

تتصاعد الحسرات في زفراتـه ……………وخباءضياء بوجهه المتهلهل

وغزته اشبح " العزوبه" بالدجى ……………ونــهاره في أنه وتملمـل

إن سار فالاحباب في خطراته ………….…او عاد يحضنه الظلام بكلكل

وتناثرت في البيت أثواب الاسى ………….وغدا زلال الماء مثل الحنظل

يتقلب الولهان فوق فراشـــه …….…..ويلاة !!من لنعاس المترمل؟!

وعلى "المواعين" انكفت عبراته ………… وسرى يقلبها بكف تطفــل

هذا الارز وتلك معكرونـــة………… ذاك الدقيق وتلك اكياس الجلي

ومضى يعالج قهوة عربيـــة……….. في" قدر ضغط بالشراسة ممتلي

وسطا على"الخلاط" سطوة ظامي ……… لم يبق عقدة مفصل في
مفصل

موز وجرجير وقطعه خربــز ……… ونشيدة:" ياكوكتلي .. ياكوكتلي"


وأتته في ثوب الزيارة شلـــة………. من كل اعزب حائر "متبهذل "

وتكومت في الدار اصناف الغذا ………. بطماطم وبواقل وقـــرنفل

وعلى كتاب الطبخ قامت حولـة ……….للشجب بين معطل ومـوؤل



كم مأكل "سرطوه"غير مملــح ……….وكريمة خلطت بكومة فلفـل

وعلى الرفوف تبجحت هامورة …….. قليت وصارت مثل رأس المنجل

يشوون فوق الجمر مالاينشوي !……..يقلون – يالا الهول – مالا ينقلي !!

وعلى البلاط مغارف وملاعق ……….. ودجاجة حسنى بستة ارجل

وتنادت الحشرات فوق بساطه ……….. من نملها وذبابها والقمَّــل

واتى البعوض بغارة جويـة ………….....والذرَّ أقبل جحفلا في جحفل

وعلى سياج الباب قامت قطة ……….. ترنوا اليه بنظرة المتأمــل

وتداعت الفئران : تلك غنائم ………… لاترتجي من عهد عبد الأشهل

حتىاذاضاق المقام وحشرجت ………. حن الفؤاد الى الحبـيب الأول

وتقرحت اشداقه وتنا ثــرت ………...... أوراقه ، من حالة المتبـــدل

النوم سبعة ابحر ، واليــوم ……….... ستة اشــهر ، من شوقه المتشعل

آهاته محروقه زفراتــــه …….. ..........مخنوقة ، ياضيعة المتدلــــل

لم يبق من نور الحياة وسعدها …….. في قلبه مثقال حبة خــــردل

حتى اذا حان اللقاء، واقبلـت ……. صاحت وناحت:ويل لي ياويل لي !

ياليت شغلك د نأى عن بيتنـا …….. خلف اللوى بين الدخول فحومــل

ماذا فعلت بمطبخي وقلائدي ………… وسياج أثوابي ودولاب الحلـي؟!

فأجابها والرعب في أوداجه : ………. جال اللصوص بدارنا فتعقلـي !!

عودي الى دار بكتك طولها ………… .....وتملكي قلبي هنا وتدلــــلي

فسعت اليه "بليفة" مبلولـة …………. ومنظف ، ورمت عليه "بمريل "

وبدا يدك هنا " ويدعك " هاهنا ……… ونشيجه في الحي بوق يعتلي :

إن العزوبة قصة مشئومــة ……….. ...تذكي الأسى في الحال والمستقبل







وصلني عبر الايميل


تحياتوووووووووووووو