النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مسافر في عالم البحار

    رقم العضوية: 7568
    تاريخ التسجيل : 25 - 11 - 2005
    الدولة: في البحار و المحيطات
    المشاركات: 78
    الجنس : ذكر
    العمل : مغامر
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    قـالـوا عـن الـشـيـخ أحـمـد يـاسـيـن





    * الجريمة تدل على عجز العدو وعدم قدرته على إنهاء وتصفية الانتفاضة
    أسامة حمدان ممثل حماس في لبنان

    * كان الشيخ أحمد ياسين مشروع شهادة و كان شهيدًا يمشي على الأرض
    عصام أحمد البشير وزير الأوقاف السوداني

    * إن الشيخ ياسين حقق أمنية طالما طلبها من ربه، وهي أمنية يتمناها كل رجل مخلص، وهي الشهادة، وإذا كان يبتغي السلامة فإنه كان يستطيع أن يتخفى، ولكنه عرض نفسه ليد إسرائيل ولهذه الميتة المحبوبة. وهذه الجريمة تعطينا درسًا وهو أن مسيرة السلام لم يعد لها مكان ومن يتصور ذلك فهو واهم، وليس هناك إلا خيار وحيد هو خيار الجهاد والمقاومة، والسيف لا يقاوم إلا بالسيف وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، وإسرائيل لا تعرف إلا هذا المنطق
    المفكر والداعية الإسلامي يوسف القرضاوي



    * الشيخ ياسين كان يستحق الموت بسبب العمليات " الإرهابية " التي ارتكبتها حماس
    زئيف بويم نائب وزير الحرب الصهيوني

    * كان الشيخ أحمد ياسين رمزًا إسلاميًا كبيرًا في حياته و قد أصبح باستشهاده معلمًا بارزًا فريدًا في تاريخ هذه الأمة العظيمة
    لم يخبرنا التاريخ عن قائد صنع من الضعف قوة كما فعل هذا العالم المجاهد
    عبد العزيز الرنتيسي

    * الإمام المجاهد العظيم نال الشهادة التي يحلم بها ! أراه سيتحول إلى ما يشبه الأسطورة بين أبناء وطنه
    رجل قعيد أقوى من الرجال الأشداء ، دوّخ عدوًا يملك أقوى جيش بمنطقة الشرق الأوسط
    محمد عبدالقدوس ــ صحافي مصري

    * إن الشهيد الشيخ أحمد ياسين كان سيعيش 70 عامًا أو 90 عامًا و يموت حتمًا كما يموت كل الناس و لكن الله أكرمه بأن جعل حياته أطول مما أرادها شارون
    أبو جرة سلطاني، حركة مجتمع السلم الجزائر

    * الشيخ أحمد ياسين هو شهيد الشهداء بإجماع الآراء ، لو كان هناك استفتاء لاختيار الشهيد الذي يستحق هذا اللقب الكريم
    رجاء النقاش

    * إن حماس منظمة إرهابية وأحمد ياسين إرهابي
    كونداليزا رايس

    * إنها حقًا لسابقة لا مثيل لها في تاريخ أي عهد وأي مجتمع أن يجلس رئيس حكومة تدّعي الشرعية والانتساب إلى النظام الدولي - أن يجلس على كرسي الرئاسة محاطًا بوزرائه و أمامه الميكروفونات ليعلن بكل صفاقة ووقاحة أنه هو الذي أمر - كأننا لم نكن نعرف - باغتيال الشيخ أحمد ياسين و تابع أن اغتياله بالوسيلة البربرية التي استخدمت هو انتصار كبير لدولة إسرائيل التي تخلصت من عدوّها الأكبر
    غسان تويني

    * الشهيد الشيخ أحمد ياسين و بشهادة من عرفه كان جزءًا من الوطنية الفلسطينية قبل أن يكون حماسيًا و كان وحدويًا قبل أن يكون صاحب انتماء وانحياز أيديولوجي/ سياسي ، تشهد له على هذا بصماته الوحدوية التي تركها على امتداد الأعوام الماضية بين فصائل قوى المقاومة و الحركة الوطنية و السلطة الفلسطينية ، و يشهد له دوره في الشارع و بين الناس في سياق الانتفاضة ومعركة العودة والاستقلال الوطني التي يخوضها الشعب الفلسطيني منذ عقود متتالية
    علي بدوان ــ الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

    * إن من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها
    جورج بوش

    * الشيخ أحمد ياسين زعيم روحي مارس التوجيه و الهداية ، ولن ينسى المسلمون أن إسرائيل قتلته وهو خارج من الصلاة في مسجد يرتاده بانتظام وفي مواعيد الصلاة المعروفة ، فقتله لم يكن إنجازًا أمنيًا أو عسكريًا وإنما جريمة ضد رجل مسلم و إهانة لكل المسلمين في اختيار مكان القتل
    جهاد الخازن

    يا أحمدُ الياسين كنتَ مفوَّهاً
    بالصمت كان الصَّمْتُ منكَ بيانا
    ما كنتَ إلا همّةً وعزيمة وشموخَ صبرٍ أعجز العدوانا
    الشاعر عبدالرحمن العشماوي

    * عرضت على الشهيد قبل عدة أيام من استشهاده أن يختبئ عندي خوفًا على حياته بعدما تردد أن الصهاينة يعتزمون اغتياله لكن الشهيد الشيخ رفض ذلك بشدة و قال : " أنا لا أخاف الموت و أحب الشهادة ليتني أنعم بهذه الشهادة و أنال شرفها " و كانت له و نال ما تمنى
    و قال لي : " لا أريد أن أذهب إلى منزلك يا أخي خوفًا من أن يقصف الصهاينة المنزل بالصواريخ على رؤوس ساكنيه و يقتل أولادك جميعًا بسببي اتركني وشأني إن الله معي و فوضت أمري إلى الله سبحانه وتعالى "
    الحاج شحدة ــ شقيق الشيخ

    * جمعنا والدي على غير عادته أنا و جميع أخوتي و أخواتي رحمه الله قبل استشهاده بيوم واحد و أحسست حينها أن شيئًا كبيرًا و خطيرًا سيلم بالأسرة الوالد رحمه الله كان قد اعتاد أن يجمعنا و نجلس معه و نتبادل معه الحديث لكن هذه المرة كانت تختلف تمامًا حيث أصر والدي رحمه الله أن نجتمع كلنا معه
    جلسته الأخيرة معنا كانت أشبه بجلسة مودع و أكد لنا خلال الجلسة أنه يشعر بأنه سوف يستشهد قريبًا و انه يطلب الشهادة
    سمية ابنة أحمد ياسين

    * إن الشيخ الشهيد كان في أيامه الأخيرة دائم الحديث عن قرب استشهاده و كان يحس أنه اقترب من هذا الموعد و أكد ذلك عدة مرات بطريقة غير مباشرة حيث كان يردد لأهل البيت أنه يطلب الشهادة و يبحث عن الآخرة و لا يريد الدنيا
    مع تكرار التهديدات الصهيونية بالنيل من حياته كنا نشعر بالخطر دومًا لم نكن نقضي ليلتنا في البيت فقد اعتادت بناتي الثلاث المبيت خارج البيت تخوفًا من استهداف البيت بالقصف الجوي لعلمنا أن العدو الصهيوني لا يتورع عن ذلك و لا يهمه من كان داخل البيت سواء كانوا أطفالاً أو نساء أم رجلاً مقعدًا
    عندما سمعت الصاروخ الأول علمت يقينًا وأحسست أن الشيخ هو المستهدف حينها خرجت مسرعة و كان الشيخ قد قضى ليلته في المسجد ، فهو كان يبيت خارج المنزل منذ أكثر من عامين أي منذ بدء التهديدات الصهيونية له لذلك لم أكن أعلم مكان وجوده و عندما وجدته على الأرض وقد أصيب بشكل مباشر لم أجد من جسده شيئًا، فقد فتت القصف الصهيوني رأسه وحول جسمه إلى أشلاء ، مبينة أن الشيخ كان صائمًا في ذلك اليوم فقد اعتاد صيام كل يومي الاثنين والخميس بحسب السنة النبوية الشريفة
    أم محمد زوجة الشيخ أحمد ياسين

    * إن استشهاد الشيخ أحمد ياسين يعد إعلانًا عن استباحة الأمة العربية و الإسلامية و هو مهانة حقيقية للأمة
    فهمي هويدي

  2. #2
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 33189
    تاريخ التسجيل : 28 - 12 - 2008
    الدولة: إسـآلـوا الأمـآكن }
    المشاركات: 4,658
    الجنس : فتاة
    العمل : لازلت اتعلم ... من حقائق الحياة
    التقييم: 30002
    تم شكره 3,156 مرة في 1,418 مشاركة

    الله لك يااعظم رجل في تاريخنا والله اكبر على الخنازير من اليهود الغاشمين والمغتصبين

    اللهم دمرهم شرتدمير وزلزلهم كقوم عاد الاولين

    اللهم اجعلنا ممن يستشهدون في سبيلك

    يعطيك الف عافيه اخوي السندباد على هالطرح المبدع وكثر من امثالك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •