صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. #1
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 29556
    تاريخ التسجيل : 05 - 07 - 2008
    الدولة: حيث اكون
    المشاركات: 110
    الجنس : ذكر
    العمل : كما احب
    التقييم: 10
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    الصعـود من الهاويـــة




    i



    سـار بــِ عمقِ ذاك الطريق
    في سرابٍ
    ابى ان ينتهي بـهِ زمن !
    وعندما ظنّ انّـه سيصل
    حانت منه التفاتة الى ذاك الطريق الطويل !
    كم كان جميلا وتحفـّـه اشجار الجمال من كل مكان
    وذاك النهرُ الذي يتحدرُ بعمقـه
    كأنما يقولُ
    ليس الآّ انـا
    يـــ انـا !!





    ربّـما لم تكن لحظات العبور
    طويلة في عمرِ الزمن
    ولكنها كانت ملئيــة بالضوضاء
    والصخب من كل الأتجاهات
    ذلك الضجيج الذي كان .. كما هو !
    فلم يعد يرى سواه
    وربما كان هو سببـه





    عصفت به الأفكار من كل اتجاه
    ولكنـّـه في نهاية ذاك الطريق !
    توقف !
    ربّـما لايريدُ ان يغادره !!
    ربمـّا خوفاً ان يشعر بالحنين اليه يوماً !!
    ربما ذكرى
    وربما الم !
    لايعلم
    حقا لم يكن يعلم لِـما يجب ان يغادر !
    ولكنـّـه يعلمُ انّـه لابدّ ان يغادر !!





    قدّ تمرنا لحظات نفقد فيها اتجاهاتانا
    فلا نعلم اين نحن !!
    قدّ نفقد الأتجاه






    ربما ندخل صحراء التيـــه
    فلا هـُـدى
    لن تكون الألــواح
    فلا جبل طور نصعد عليه
    ولا مــنّ او سلوى !
    بل هو التيه ولا شئ غيره !


    رحّـــال


    التعديل الأخير تم بواسطة رحّـــال ; 05-11-2008 الساعة 07:14PM

  2. #2
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 29556
    تاريخ التسجيل : 05 - 07 - 2008
    الدولة: حيث اكون
    المشاركات: 110
    الجنس : ذكر
    العمل : كما احب
    التقييم: 10
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة



    ii


    وفي صراع نفسٍ
    وضوضاء صوت
    وحنين ذكرى
    وبقايا الم !




    توقف !




    لكنّـه لايعلمُ اين يتجه !
    ولكنّـه
    لن يلتفت !




    نظر امامـه
    مفترق طرق !
    ويخشى ان تتشعب به سـُـبل فلا يصل .
    ولكنـّـه
    لن يلتفت !!




    تأمل تلك الطرق
    فرآءها لاتتقاطع امامه
    بل تمتدُ الى لانهاية
    امام ادراك بصر ..




    رحّـــال



  3. #3
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 29556
    تاريخ التسجيل : 05 - 07 - 2008
    الدولة: حيث اكون
    المشاركات: 110
    الجنس : ذكر
    العمل : كما احب
    التقييم: 10
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة



    iii


    وفي حيرته وصمته
    وذهوله وخوفـه .
    كانت هناك كفٌ تربِتُ على كتفه
    فأخذته حيـرةُ الذهول !!





    لكنـّـه لم يلتفت !!



    فكان صوتُ الهمس
    اين تغادر ياهـذا ؟




    أستغرقه الصوتُ
    عن صمتِ الرحيل
    وبكاء الحزنِ
    ومدامعٌ ابـّـت الاّ ان تكونَ
    ذاك المُخلّص الذي لايفارق !!




    اجابها بصوتِ الحيرة
    لااعلم





    هاهنا طريق
    وهناك طريق
    وبينهما طرق !




    رحّـــال




  4. #4
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 29556
    تاريخ التسجيل : 05 - 07 - 2008
    الدولة: حيث اكون
    المشاركات: 110
    الجنس : ذكر
    العمل : كما احب
    التقييم: 10
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة



    iv



    قالت : ياهذا واينَ تريد !!



    لم يعد يعلمُ مايريد
    كي يـُجيب !
    ولكنـّـه نظر
    الى السماء يوما
    وقال
    لن التفت !



    قال حيث الصحراء امامي
    هناك وضوحٌ فلا تعرجاتُ سُـبُـل



    قالت : ياهذا
    وكيف تـبلغ الطريق ؟
    الم تنظرالحفرةُ التي امامك !!



    قال سأقفزُ لايضير !
    ان نجوتُ سأصل !



    قالت : يــ انتَ
    اقترب !





    سأهمسُ اليكَ !
    تـذّكر ان تهبط الجبل !
    وأسلكَ الطريقَ بتعرجاته
    ان اردتَ ان تكونَ حيثُ تريد





    رحّـــال

  5. #5
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 29556
    تاريخ التسجيل : 05 - 07 - 2008
    الدولة: حيث اكون
    المشاركات: 110
    الجنس : ذكر
    العمل : كما احب
    التقييم: 10
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة




    v



    فتجلجل صوتُ نفسٍ وروح !
    يــ انت !!
    لِــما كان هذا الطريق ؟
    اصحراءٌ مهلكـة !
    وربّـما حرارةُ الطريق !!



    قال من خاف ادلج
    وعندَ الصباحِ سأحمدُ السرى !



    قالت وإن لا صبح
    وطال بك الطريق
    وتُـهت المسير
    وانهكك الظمـأ
    اتـرى !
    صحراءٌ
    بلا انتهاء
    فما وضوحٌ
    في غموض
    حينها ياانت
    لن يُجدي السرى



    قالَ لاضير هاهنا
    اني ارى !



    ياانتِ
    انـّه امامي
    كثيرةٌ تعرجاته
    متقاطعةٌ سُبله
    ولكنّـه ربما يوصلُ
    حيثُ منتهى !!




    رحّـــال


  6. #6
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 29556
    تاريخ التسجيل : 05 - 07 - 2008
    الدولة: حيث اكون
    المشاركات: 110
    الجنس : ذكر
    العمل : كما احب
    التقييم: 10
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة




    vi




    قالت يـ انتَ
    هل نزلت من علو !



    لاتزالُ صاحبَ
    الأوهام
    والأحلامِ
    بكّـاء الحبّ والنوى !



    أسألكَ ياانت !
    لِما ؟



    فترددت حيرتهُ
    في حزنِ دهرٍ
    سكنَ حيثُ نفسٍ
    فأمتزجتَ بهِ روحٌ
    حلـّقت في خيالِ وقتٍ
    فأصابتها حِممُ بركانٍ
    فألجمها بلجامِ عاطفةٍ
    فأصبحت اسيرةً له



    وبعد دهرٍ اجاب
    لااعلمُ لـِـما !!
    ربما اصلُ الى حيثُ اريد !!


    رحّـــال


  7. #7
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 29556
    تاريخ التسجيل : 05 - 07 - 2008
    الدولة: حيث اكون
    المشاركات: 110
    الجنس : ذكر
    العمل : كما احب
    التقييم: 10
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة



    vii


    قالت : ياانتَ
    وإن تاه بك طريق
    فتعثرت خطوتك !



    قال : ومــا !
    كلّ سُبُلـِـي
    كانت كمــا !



    قالت ولا زلتَ
    كما كنتَ
    يـ انـاا
    لــِ مـــا !!


    ايــ رفيقي
    لاتتوشح بحزنٍ
    ولا تبكي الدهرَ يوماً
    فأنتَ من يصنعُ
    ذاك
    وذا !



    كنتَ وهماً
    وأضغاثُ حلمٍ
    ونفثُ ساحرٍ
    ولا يفلحُ الساحرُ
    حيث اتى !




    رحّـــال

  8. #8
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 29556
    تاريخ التسجيل : 05 - 07 - 2008
    الدولة: حيث اكون
    المشاركات: 110
    الجنس : ذكر
    العمل : كما احب
    التقييم: 10
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة



    viii


    فصمتَ
    متأملاً
    في حيرة غروب وقتٍ
    وأنتهاءُ زمن
    وظلمـةِ ليلٍ
    حالكٌ سواده
    فلا ضوء يُـنيرُ
    لهُ السمـاء .



    قالت يـ انتَ
    اقترب ان شئتَ
    اني انتَ
    وانتَ
    انـاا



    انظر حيثُ تكونُ روحك
    وأتّـبع صوت عقلك
    ستكونُ حيثُ تريد
    لاتنظر الخلف
    وكن انتَ
    يـ اناا




    يومك الآتي سرٌ مـُغّيب
    وأمسكَ ياانت
    فقد مضـى !
    لاتنظر حيثُ كنت
    وانظرِ اليومَ
    روحٌ جديدة سترافققك حيثُ سمو
    ستشرق شمسك
    وحينها
    يارفيقي فإن الكون سيراكَ
    وترى !


    رحّـــال


  9. #9
    أَفَآقٌ لآ تُـ ـ ـدرَكْ ..!

    رقم العضوية: 4563
    تاريخ التسجيل : 21 - 10 - 2004
    الدولة: الْغَيـ ـ ـمْ .!
    المشاركات: 21,075
    الجنس : فتاة
    العمل : عَ ـزفْ عَلى اَكُفِ الوَرَقْ .!
    التقييم: 2519
    تم شكره 410 مرة في 261 مشاركة


    [align=CENTER][table1="width:100%;background-color:black;"][cell="filter:;"]




    .
    \


    .. رَحَّآلْ .. { ..,’

    عَلَى ذآكَ الْمُنحَدرْ كآنتْ الْقِمَّهْ تَشهَقُ بـِ نِدآءٍ خآفِتْ .,’
    يُزَعْزِعْ حآفَّةْ الهآوِيه خآوِيَهْ مِنْ قَبسٍ يُستَضآءُ بِهْ مَلِيئَه بـِ قَفرٍ مُجدِبْ
    تُنآدِي ذآكَ المُنهَكْ أنْ لآسَبِيلَ لـِ الْفِرآرْ سِوى عَزِيمَه وقرآرْ .!
    وإنعِتآقْ مِنْ فُوهَةْ الإنهِيآرْ لـِ لُجُوءٍ حفِي بـِ نُورْ النَهآرْ .,’

    كُنتُ عَبرَ شُرُفآتِ هآوِيَتُكْ .. " أصعَدْ " .!
    ولَمَستُ النُورْ يَتفآقَمْ رُغمَ ضَجِيجْ الألَمْ .,’
    دُمتَ غَيمه مآطِرَه وآرِفةْ المُزنْ .. { .,’

    لكَ الوُدَ والْوَرد

    ,’
    [/cell][/table1][/align]

  10. #10
    يتفصد قصيدة

    رقم العضوية: 30699
    تاريخ التسجيل : 15 - 09 - 2008
    الدولة: على عرشها ..!
    المشاركات: 198
    الجنس : شاب
    العمل : إداري
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


    حائر .. يشد الرحال
    وبوصلة شعثاء أضناها الرحيل ..!!
    تشويش ؛ يملأ تجويف الجمجمة
    وصوتها .. يتهاوى في سراديب الذاكرة ..
    ف ي خ ف ت .. و .. ي خ ف ت ..!!
    فهل انطفأ الوميض في قلب ال رحّـــــــال ..!؟
    أم حين تشرق الشمس تَخْرس المصابيح ؟؟
    رحّــــــــال
    أشرقت نفسك
    .

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •