النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    الهوايه : الأشغال الفنية
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة
    SMS:

    ماكل ما يتمنه المرء يدركه **تجري الرياح بما لايشتهي السفن

    تركي بن طلال يكرِّم بالأرجنتين أبرز مكافحي الاتجار بالبشر


    الخميس, 17 نيسان 2008



    إنسان نت - بوينس أيرس : أقيمت في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس الاحتفالية التاسعة لجائزة برنامج الخليج العربي العالمية، ومنحت ثلاث جوائز لأبرز المشروعات العاملة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر.







    رئيس (أجفند) يؤكد المعايير الإنسانية لبرنامج الخليج العربي وجائزته





    وفي كلمة ألقاها الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز، نيابة عن الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية (أجفند)، أعرب عن تفاؤله بالتطورات المهمة التي تشهدها قارة أميركا الجنوبية، وتوقع أن تفتح آفاقاً رحبة من التعاون مع العالم العربي.

    وقال "إن الخطوات الواسعة التي قطعتها القارة في التحول السلمي نحو الديمقراطية من شأنها أن تعزز التقارب بين المجموعتين."

    وأكد على المعايير الإنسانية للعمل التنموي الذي يقوده عبر (أجفند)، وقال "إن المجهود التنموي لهذه المنظمة ـ المصنفة ضمن أنشط المنظمات الإقليمية ـ سيظل يركز على نبذ التمييز بين الشعوب على أساس العرق، أوالدين، أو الهوية الثقافية، أو العقيدة السياسية."

    وخلال الاحتفالية التنموية التي رعتها رئيسة الأرجنتين كرستينا فردناندز دي كرشنير، وصف الأمير طلال الجائزة العالمية التي يمنحها (أجفند) سنوياً للمشروعات التنموية الرائدة بأنها "تأصيل لمفهوم محورية الإنسانية في التنمية". وأكد أن إسهام الجائزة في مكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر هي تعزيز لقيم الفضيلة، والسلام والتعايش.

    وقال "إن استراتيجية (أجفند)، منذ تأسيسه في ثمانينيات القرن الماضي تتمحور حول إعلاء شأن إرادة التغيير المستمر بما يضمن ترسيخ المفاهيم والقيم الإيجابية وما يستلزم من انفتاح متبصر على التجارب الإنسانية."، مؤكداً أن الإنسان هو منطلق التنمية ومنتهاها.

    وأوضح الأمير طلال منظوره للتنمية بقوله "إن المفهوم الواقعي والعصري للتنمية ليس مجرد أرقام وإحصاءات صماء عن معدلات الإنتاج، ودخل الفرد، والناتج القومي، بل عملية حضارية شاملة لمختلف أوجه الحياة بمكوناتها الاقتصادية والاجتماعي والثقافية، لتحقيق قدرة مستمرة ومتجددة لتأمين آفاق أفضل لرفاهية الإنسان وسعادته."

    وأشار إلى أن موضوعات الجائزة هذا العام 2008 خصصت للمشروعات المميزة في مكافحة الإعاقة البصرية، أوضح أن دور جائزة (أجفند) لا يتوقف عند مجرد لفت الانتباه إلى المشروعات الرائدة، بل دورها أساسي في ما وصفه بـ "الاستنبات التنموي"، الذي يتم عن طريق دعم وتنفيذ مشروعات جديدة تحاكي المشروعات الفائزة، أو تطوير مشروعات قائمة، أو الاستفادة من الأفكار المبدعة التي تكشفها آلية الجائزة، لتأسيس شراكة تقوم عليها مشروعات أكبر من حيث الشرائح المستفيدة، وأعمق تأثيراً من حيث البعد التنموي.

    وأشاد الأمير طلال في كلمته بالتحولات التي تشهدها أميركا الجنوبية، ووصف ذلك بأنه مما يبعث على التفاؤل "خاصة في ظل التحول نحو الديمقراطية، وأن بلدان القارة تأخذ موقعها في الحراك العالمي، بعد تقلص ظل الحكم الديكتاتوري فيها، وانحسار ثقافة الانقلابات العسكرية الدموية."

    وقال إن الوطن العربي عانى من تلك الآفة ولا تزال تداعياتها تعصف بالثابت والمتغير حضاريا وثقافيا.

    وهنأ الشعب الأرجنتيني بالانتخابات الديمقراطية، وقال "إن العالم يراقب التطورات في بلدكم، ونتائج تطبيق المبادىء والشعارات الطموحة التي ترفعها الرئيسة كرستينا لتوسيع الخيارات أمام شرائح المجتمع، ومكافحة الفقر والحرمان، والمضي بثبات وحزم في معالجة مضاعفات الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي حلت بالبلاد عام 2001، وأثرت بعمق في المجتمع الأرجنتيني."

    وأضاف الأمير طلال أن "قطاف الخطوات التي يتطلع إليها الشعب الأرجنتيني بأمل عريض مرهون بتعزيز الديمقراطية، ومواصلة السياسات التي أطلقت النمو الاقتصادي، وأبرزت سجلات الأرجنتين في مجالات تنمية المرأة، وتعظيم دور المجتمع المدني، وبرامج الطفولة، ومكافحة التهميش الاجتماعي، والأيدز."

    واستشرف الأمير طلال تعاوناً تنموياً ناجحاً بين الأرجنتين وبرنامج الخليج العربي مشيراً إلى "أن القواسم المشتركة بين توجه الأرجنتين ورؤانا التنموية في (أجفند) تجعلنا نتطلع إلى تعاون أكبر في رهان الرفاه والتنمية، وتحقيق العدالة الاجتماعية بمفهوم مؤسسي، ومواجهة مضاعفات العولمة."

    وقال "إن هذا التعاون المأمول يجد أرضيته المهيأة في انفتاح شعب الأرجنتين على الآخر، الذي تجلى في التعامل الحضاري مع الحضور العربي، والحفاوة بالهجرات العربية التي أوجدت جالية نشطة اندمجت في المجتمع الأرجنتيني وانصهرت فيه، وأسهمت في نهضته."

    ويرى الأمير طلال مزيداً من مقومات التعاون التنموي في "التشابه بين المجتمع الأرجنتيني والوطن العربي، من حيث ثراء الموارد، والتطور التاريخي والسياسي، والمنظور للمستقبل، والوقوع في دائرة تأثيرات القوى. وهذه المقومات ـ حسب رئيس أجفند ـ تسهم في تعزيز التقارب بين أميركا الجنوبية والمجموعة العربية، وهو التقارب الذي بدأ في قمة برازيليا عام 2005، وحقق خطوات متقدمة في اجتماع وزراء الخارجية في بوينس أيرس فبراير 2008، وينتظر أن يتبلور في القمة الثانية، التي ستعقد بالدوحة نهاية هذا العام."

    يذكر أن جائزة برنامج الخليج العربي العالمية للمشروعات التنموية الرائدة تعد أكبر حشد تنموي متنقل يطوف العالم، منذ أن وافق الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية (أجفند)، رئيس اللجنة العليا للجائزة، على أن يقام حفل تسليم الجائزة سنوياً في إحدى الدول النامية، لتبقى الجائزة عملياً وسط المجتمعات التي تستهدفها.

    وقبل محطة العاصمة الأرجنتينية (بونس ايرس) وهي المحطة السابعة للجائزة في إطار تطوافها التنموي، أقيمت احتفاليات التسليم في كل من جنيف، باريس، نيودلهي، تونس، كيب تاون، وارسو.

    والجائزة ليست فقط امتداداً لمنهج (أجفند) في تركيز الأداء التنموي ولكنها أيضاً أسلوب مبتكر ومبدع للعون التنموي وتمويل المشروعات. ومن هنا فإن جائزة (أجفند) العالمية هي المبادرة الأولى من نوعها لحفز الإسهامات التنموية، وإبراز النماذج الناجحة وتعميم الأفكار الخلاقة، بهدف دعم الجهود المتميزة الهادفة إلى تنمية وتطوير مفاهيم التنمية البشرية المستدامة وأبعادها، وتطوير العمل التنموي وفق أسس علمية تساعد على تحقيق أهدافه، وإبراز وتعزيز الجهود الرائدة في الدول النامية، التي تهدف إلى بناء تنظيمات أهلية فاعلة، تعمل من أجل مستقبل أفضل يسوده الأمن الاجتماعي والعدالة والمساواة، والإسهام في تحقيق الأهداف الإستراتيجية لـ (أجفند).

    وقد بلغ عدد المشروعات التي تنافست على نيل الجائزة منذ إعلانها عام قبل تسع سنوات 835 مشروعاً، وفاز 27 مشروعاً بلقب "المشروع الرائد".

    والجائزة عبارة عن مكافأة مالية قدرها (300,000) ثلاثمائة ألف دولار أميركي إضافة إلى إهداءات تذكارية وشهادات تقدير، يمنحها (أجفند) سنوياً للمشروعات التنموية الرائدة.



    وتتكون الجائزة من ثلاثة فروع وفق الجهات المنفذِّة للمشروعات المرشحة: جائزة الفرع الأول: مخصصة للمشروعات التنموية الرائدة المنفذة عن طريق المنظمات الأممية والدولية والإقليمية، وقيمتها (150,000) مائة وخمسون ألف دولار أميركي. وجائزة الفرع الثاني: مخصصة للمشروعات التنموية الرائدة المنفذة عن طريق الجمعيات الأهلية، وقيمتها (100,000) مائة ألف دولار أميركي. وجائزة الفرع الثالث: مخصصة للمشروعات التنموية الرائدة التي أسسها / مولها و/ أو نفذها أفراد، وقيمتها (50,000) خمسون ألف دولار أميركي.

    وتشرف على الجائزة لجنة برئاسة رئيس (أجفند) وعضوية عدد من الشخصيات العالمية المتميزة المهتمة بقضايا التنمية، والذين يراعى في اختيارهم التمثيل الجغرافي للعالم.

    والجهات التي يحق لها بالترشيح للجائزة: المنظمات الأممية والدولية والإقليمية والجامعات ومراكز البحوث والجمعيات الأهلية والاتحادات القطرية للجمعيات الأهلية.

    أما المشروعات المؤهلة للترشيح فهي المشروعات المنفذة من قبل المنظمات الأممية والدولية والإقليمية، والمشروعات المنفذة من قبل الجمعيات الأهلية، والمشروعات التي أسسها / مولها و/ أو نفذها.

    والمشروعات التي تكون مؤهلة للفوز بالجائزة، هي التي تنطبق عليها المعايير التالية:

    الإسهام في تحقيق التنمية المستدامة، القابلية الذاتية للتجديد والتطوير، الحداثة والابتكار، قابلية التطبيق في الدول النامية المختلفة، القدرة على استخدام المصادر المالية بشكل فعال في إنجاز المشروع، استخدام الأساليب الحديثة في التطبيق، توفر التنظيم الإداري السليم، إمكانية قياس فاعلية الخدمات أو الإنتاج المحقق، القدرة على تحقيق موارد ذاتية تكفل استمرارية المشروع، المساهمة في تحقيق أهداف برنامج الخليج العربي الرامية إلى التنمية البشرية المستدامة، الموجهة للفئات الأكثر احتياجاً خاصة الأطفال والنساء.

    وتضم لجنة جائزة (أجفند) العالمية في عضويتها عدداً من الشخصيات العالمية البارزة، تمثل الأميركيتين، والاتحاد الأوربي، والمنطقتين العربية والأفريقية، والقارة الآسيوية. وهم: الدكتور أحمد محمد علي، رئيس البنك الإسلامي للتنمية، والبارونة إيما نيكلسون عضو البرلمان الأوربي، ممثلة للقارة الأوربية، والبروفسير محمد يونس، المؤسس والمدير الإداري لبنك غرامين، والسنيورة مرسيدس مينافرا، رئيسة جمعية تودز بور أرغواي، والدكتور يوسف سيد عبدالله المدير العام السابق لصندوق أوبك للتنمية.

    وفاز بالجائزة في عامها التاسع 2007 مشروع "برنامج عبر الحدود لبناء القدرات لمنع الاتجار بالبشر وانقاذ الضحايا وتأهيلهم" بجائزة الفرع الأول، في مجال "دور المنظمات الدولية في دعم السياسات والاستراتيجيات الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر في الدول النامية، وقد نفذته في نيبال منظمة بلانيت انفانتز الدولية.

    وفاز مشروع "مكافحة الاتجار في النساء والأطفال من خلال الشراكة الاجتماعية." بجائزة الفرع الثاني، في مجال "جهود الجمعيات الأهلية لحماية النساء والأطفال من الاتجار بالبشر وتأهيل ضحاياه، وقد نفذته في الهند جمعية براجوالا.

    وفي الفرع الثالث، في مجال "مبادرات الأفراد لمحاربة الاتجار بالبشر في المجتمعات الفقيرة" فاز مشروع "تحريك المجتمع لمكافحة الاتجار بالبشر (CMCT): الذي نفذ في بنجلاديش بمبادرة وجهة من السيد بيوني كريشانا ماليك.

    وقد بلغ عدد المشروعات المرشحة 30 مشروعاً من 18 دولة في 4 قارات.(MEO)

  2. #2

    مابقى غِير[السُكوتْ] ..!


    رقم العضوية: 21684
    تاريخ التسجيل : 16 - 10 - 2007
    الدولة: داخل قلبة ..~
    المشاركات: 4,699
    الجنس : شاب
    العمل : ادارية وانتبة علية واحاتية }~~
    التقييم: 123
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    يعطيك العافية
    . . .

  3. #3
    برنس نشيط جداً

    رقم العضوية: 31316
    تاريخ التسجيل : 11 - 10 - 2008
    الدولة: الرياض
    العمر: 34
    المشاركات: 810
    الجنس : أنثى
    العمل : عاطل
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    يعطيك العافية

  4. #4
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    أشكركم للمررو

  5. #5
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 24761
    تاريخ التسجيل : 16 - 02 - 2008
    الدولة: الدمام ام الدنيا
    المشاركات: 45
    الجنس : أنثى
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مرســــــــي

  6. #6
    بَحٌرٌ بِــَلآ مَــٌآءْ!!

    رقم العضوية: 23786
    تاريخ التسجيل : 22 - 01 - 2008
    الدولة: أنِيٌنُ الَقَلـٌمْ!!
    المشاركات: 125
    الجنس : شاب
    العمل : أَلَبَحَثٌ عَنِ الحٌبٌ,,,!!
    التقييم: 13
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    شكرا لك ويعطيك العافية

    دمت بود

  7. #7
    برنس بارز

    رقم العضوية: 24012
    تاريخ التسجيل : 28 - 01 - 2008
    الدولة: ارض الله الواسعه
    المشاركات: 3,224
    الجنس : فتاة
    العمل : nothing
    التقييم: 434
    تم شكره 20 مرة في 12 مشاركة

    مشكوريين للمرور

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •