صفحة 1 من 5 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 44
  1. #1
    .. حَ ـدِيثْ الرُوحْ ..
    رحمك الله رحمة واسعة

    رقم العضوية: 14440
    تاريخ التسجيل : 23 - 02 - 2007
    الدولة: مواعيد التعب
    المشاركات: 1,130
    الجنس : شاب
    العمل : دبلوماسي
    الهوايه : إنْتِزاعُ الْمُفْردة من رَحِمِ الأبْجَدي
    التقييم: 18
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    SMS:

    [::: لُعَابُ الْوَرَقْ :::]


    كعادتي حينما يُطْرِقُ الغيابُ أرْكَانه
    بعودةٍ حينما أُرْشي الوقْتَ من أجْلِكُمْ
    أعودُ إليكُمْ يارِفَاقَ الروح
    مُثْقَلاً بأكْوامٍ مِنْ وَرَقْ
    وأقْضِمُ بأنيابِ الحروف
    رغيفٌ مِنْ أرَقْ
    لتتكونَ في داخلي
    وجْبَةٌ مِنْ تَعَبْ




    هُنا لاجديدَ لَدَيِّ
    سِوى لُعَابُ وَرَقٍ
    لـ رَجُلٍ أصبحَ بِلا قَلب
    لاتثريبَ عليكم بعد اليوم
    وَ سألْعَقُ مُفْرَدَاتي
    وسأَتَمَوْسَقُ بينَ أرْكَانِها
    [بـ] قَلَمٍ هَزيلْ
    ثُمَّ أجْثوَ حَافِياً
    مُنْتَعِلاً سيوفَ الحنين

    وسأعودُ
    لأتلَذَّذُ
    [بـ] لُعَابِ قِصَةِ عِشْقٍ مُهينْ
    للأرَقِ المُتَغَلْغِلُ بين زوايا الوتين ..
    فلا تستَعْجِلوا ....
    فإنِّي لَكُمْ مِنَّ النَّاصِحِينْ





    وهذه الـ تُنْسَاقُ إليكُمْ تبْتَسِمْ شُكْرَاً
    على أملِ العودة لإفْراغِ الجُعْبةِ
    المُثْقَلةِ بأكْوامٍ مِنَ التَّعَبِ والإنْهاك ..


    التعديل الأخير تم بواسطة ضَجِيجُ الْوَرَقْ ; 01-11-2008 الساعة 10:20AM

  2. #2
    أتعقبُ النسيانْ

    رقم العضوية: 3353
    تاريخ التسجيل : 29 - 06 - 2004
    الدولة: في دمعي..!!
    العمر: 33
    المشاركات: 8,477
    الجنس : فتاة
    العمل : أجترّ بعض الحزن نحو هاوية السقوط..!!
    التقييم: 519
    تم شكره 18 مرة في 6 مشاركة

    ضَجِيجْ الورَقْ
    وعَوده تَحمِل بِينْ طَيَاتِها الابدَاعْ
    أنَتَظِرْ نَزَفكْ بـِ شَغفْ
    ومُتابِعه لـِ هَذَا الجَمَالْ

    مَودَه


  3. #3
    أَفَآقٌ لآ تُـ ـ ـدرَكْ ..!

    رقم العضوية: 4563
    تاريخ التسجيل : 21 - 10 - 2004
    الدولة: الْغَيـ ـ ـمْ .!
    المشاركات: 21,075
    الجنس : فتاة
    العمل : عَ ـزفْ عَلى اَكُفِ الوَرَقْ .!
    التقييم: 2519
    تم شكره 410 مرة في 261 مشاركة


    [align=CENTER][table1="width:100%;background-color:black;"][cell="filter:;"]




    .
    \


    .. ضَجِيجْ الْوَرقْ .. { ..,’

    سآنْصُبُ خَيمتِي هُنآ وأتَكَوَّرْ فِي كَينُونَةْ الإنتِظآرْ .,’
    لـِ أرتَشِفْ مآخَلفْ الجُعبَهْ مِنْ حُفُنآتِ الإنهآكْ .!

    وتَرَقُّبْ يَعقُبُهْ شَغفْ لـِ حَدِيثْ الْرُوحْ .. ( ) .,’
    لكَ أُستآذِي قَوآفِلَ النُورْ ..,’

    ,’
    [/cell][/table1][/align]

  4. #4
    مخالف لقوانين المنتدى

    رقم العضوية: 23695
    تاريخ التسجيل : 20 - 01 - 2008
    الدولة: قـلبي المنهكـ
    المشاركات: 7,838
    الجنس : ذكر
    العمل : أروي الياسمين بـ دمعي
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    " تَبْجيلٌ " سَمَاوِيٌ مُشْبَعٌ بِـ " الْتَقدِيس "
    مَابَيْنَ أَكِنَّةِ حروفِكَ المُكْتَظَّةِ بِـ الفِتْنَةِ . .
    لِـ تُوشِمَهَا بِـ قَدَاسَةِ " التَّخْلِيدِ " أُسْطُورَةٌ بَآقِيةٌ

    بِـ سَلْسَبِيلِ " نُونٍ " لاَ يَبُور .

    الْمُبْدِعْ . . ضَجِيجُ الْوَرَقْ \
    سَـ أَغْرِسُني هُنَا . . إلَى أنْ أفْقِدَ الأَنفَاسْ

    :


  5. #5
    .. حَ ـدِيثْ الرُوحْ ..
    رحمك الله رحمة واسعة

    رقم العضوية: 14440
    تاريخ التسجيل : 23 - 02 - 2007
    الدولة: مواعيد التعب
    المشاركات: 1,130
    الجنس : شاب
    العمل : دبلوماسي
    التقييم: 18
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [دوماً ]
    كُلَّما زَاغَتْ عيْنايِّ حول شبابيكِ الأمَلِ
    أرْقُبُ نافِذةَ رؤْيَتِها
    لأقْتَرِبَ مهْووساً بسياطِ إشْتياقٍ يهدُّ الأصفاد
    وَ يُزلْزِلُ بقايا ثباتٍ
    كُنْتُ سائِلاً الله
    أن أبْقَى رجلٌ بِلا قَلْبٍ
    يأْويِّ كثيراً إلى رُكْنٍ شَديدْ
    سأبْدَأُ هذه الأُهْزوجة
    ::: بهذا المدْخَل :::
    لعلََّهُ يُعطي شرعية هذا اللُّعَابْ
    من بين كُفوفِ هذا الحرفِ الـ مُتْعَب


  6. #6
    .. حَ ـدِيثْ الرُوحْ ..
    رحمك الله رحمة واسعة

    رقم العضوية: 14440
    تاريخ التسجيل : 23 - 02 - 2007
    الدولة: مواعيد التعب
    المشاركات: 1,130
    الجنس : شاب
    العمل : دبلوماسي
    التقييم: 18
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [دوماً ]
    ياشهيَّةَ الأطْرافِ أنْتِ
    وخالِقكِ أن حروفي تَتَهَوْدَجُ على قُرْفُصَاءٍ
    يَسُدُّ فَمَّ قَلَمِي الذي تَتَقَرْحُ أشْدَاقُهُ
    مِنْ كَثْرةِ عُبُورِ الْوَرَقِ المُكْتظُّ ضَجِيجاً
    بين الرُّفوفِ ذاتَ غَسَقْ ..
    هكذا أكونُ ياغالية
    مُتْخَمٌ أنا ورُفوف ذَاكِرَتِي
    تخْلُقُ الإنْهَاكِ على فواجِع التَّعَبْ
    تُجْبِرُ هذه اللَّعْنَةَ
    على أنْ تَتَمَنْطَقُ بِذِرَاعِ العُرِيِّ المُستوْطِنْ
    لأتَعَرَّى أمامَ أبْصَارِهِمْ
    وألْتَزِمُ قَدْرَاً مِنْ َصَنَادِيقَ الهُدُوءْ
    كَـ نَزَقٍْ لمُفْرَدَةٍ تُرْبِكُ النَّظَرْ مَكْلُومَةً تَنْتَحِبُ
    وهي مُكَمَّمَةٌ لأفْواهِ الحياة
    نَازِيَّةً قابِلَةً لمواردِ الإنْفِجَار
    تطْرُقَ شبابيكَ الأرَقْ
    بجسدٍ يبْحَثُ عن ألَقْ
    ياروحَاً مِنْ نور
    [فـ]شَفَتَيِّ الْقَلَمِ تشتكي من مَضْغِ حُروفُ الأنا
    وأَصابِعِيْ تَتَضَوَّرُ جوعاً بين الشموعْ
    وتُمارِسُ فِيْ احْتِراقِها تعاقُبًا
    كـ تعاقُبِ الليلِ والنهارْ



  7. #7
    .. حَ ـدِيثْ الرُوحْ ..
    رحمك الله رحمة واسعة

    رقم العضوية: 14440
    تاريخ التسجيل : 23 - 02 - 2007
    الدولة: مواعيد التعب
    المشاركات: 1,130
    الجنس : شاب
    العمل : دبلوماسي
    التقييم: 18
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [دوماً ]
    أعودُ مُحْمَلاً بدَهْشَةِ العابِرين
    وذاتَ يومٍ كُنْتُ مُبْتَسِمَاً
    إنْتَزَعْتُ ترسُّباتَ قبائَلَ من أرَقْ
    تطْحَنُ ما تبقى من ذاكِرةِ الأمل
    تجعلُني أتمحْورُ كثيراً
    على كفوفِ لَعْنةِ عشْقٍ هزيلْ


  8. #8
    .. حَ ـدِيثْ الرُوحْ ..
    رحمك الله رحمة واسعة

    رقم العضوية: 14440
    تاريخ التسجيل : 23 - 02 - 2007
    الدولة: مواعيد التعب
    المشاركات: 1,130
    الجنس : شاب
    العمل : دبلوماسي
    التقييم: 18
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [دوماً ]
    أنا وَ قَلَمٌ مِنْ رَصَاصْ
    أتذَوَّقُ نَكْهَةُ الأرَقْ
    تَتَرَقَصُ كُفُوفي على أنامِلَ تفْتِقُ بأوراقِ الخريف
    أتقوْقَعُ على جبينِ إمْرأةٍ وأتَّكِأُ على ناصيةِ أُنْثى
    أسْتَبِقُ مَبْسَمَ الشَّوْقِ لَعْنَةً شاهِقَةُ الإنْصات
    تتهادى مِحْبَرَتي نحو عَتَبةَ مُفْرَدَةٍ
    لها هديلٌ ينْتَقِمُ من أرائِكَ الصمت
    يُصيِبُني رَعْشَةُ الدَّوران على قُطْرِ الأمْل
    كاذِبٌ هذا هو الشَّوق ياغالية
    يجعلُ الرُّوحَ تنْزَلِقُ على مدارجَ التيْه
    ألوكُ بقلبي حول حمائمَ زُرْقَةِ السَّماء
    ولكنْ ... هيْهاتَ أن أشعُر بالراحة ..!!!!


  9. #9
    .. حَ ـدِيثْ الرُوحْ ..
    رحمك الله رحمة واسعة

    رقم العضوية: 14440
    تاريخ التسجيل : 23 - 02 - 2007
    الدولة: مواعيد التعب
    المشاركات: 1,130
    الجنس : شاب
    العمل : دبلوماسي
    التقييم: 18
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    هو لُعَابٌ مِنْ وَرَقْ
    تلْعَقُهُ أصابِعُ الكفوف
    يتقاطرُ بين أناملي من شَفَتيِّ أُنْثَى
    تُطْبِقُ بِمطْرَقَةِ أُنوثَتها بِلا هوادة
    تعْصِفُ بأشْرِعَةِ الروحِ ذاتَ غَسَقٍ وأرَقْ
    تهْوي بقلَمٍ مِنْ رَصاص على قارِعةِ الإنْهاك
    حيثُ لا مَشَارِقَ للقلبِ تُنيرُ ظُلْمةُ الطريق
    مُقيَّدٌ بقيودِ الآه ..
    هكذا أكونُ دوماً حينما أكْتُب
    أكْتُبُ الحرفَ بشريانِ قلبي وينْسِفُني الفَرح
    ويسكنُ في أرواحِ القُراء ..
    وأتَجَردُ وحيداً في أرْضٍ قاحِلة
    أهوي في عُمْقِها
    حتى تُلامس شفتي قاعاً صَفْصَفَا
    لا يُرى فِيهَا عِوَجًا وَلا أَمْتًا
    هكذا أكونْ
    أُشْعِلُ شهوةَ أضْرِحَةَ النِّساءِ
    بسيوف الدَّهْشَة والإبْهار ..
    بـ ثِقَابٍ من أرْق ... شاهِقٌ في الإشْعَال ..
    أتَكَوْمُ كثيراً بين رفوفِ الورق
    وأحتسي لُعابَاً أمْزُجهُ من رحيقِ فِتْنَةُ السماءْ
    وتستلْقي تلْكَ الأُنْثى على نَزَقٍ يسير من ضجيج الورق
    قد كُنْتُ أتحسسُّ شُعيّراتَ طُغْيانِ أنوثتِها قبل أن تطير
    في برّزَخٍ من التوجُّعِ بيّنَهُما أحْلامُ قَلْبَينِ لا يبْغيانْ
    يارِفَاقَ الروح .. قدْ قُلْتُ لكم لا تستعْجِلوا ..
    فإني وخالِقِكُمْ آنَسْتُ بِكُمْ سعادةً
    أسّتمْسِكُ [بـ] وَجْبةِ تَعبْ
    أصنافُها ترْتَكِبُ ذاتُ نَصَبْ
    فاصطفيتُ اللغةَ صلاةً وقداسةً
    تبعْثرّتُ في التكْبيرةِ الأولى
    وأبْتسمَ لي الْقدرُ في الثانية
    وبينَ التسّليمتانِ أُهّديتُ مفاتيحَ الأملْ
    فـ بُسِطَتْ بأكْمَلِها على رياضِ قلْبي
    لـ تبْتَهِلَ شرايينُ الْعِشّقِ
    برداء الخُزامى
    وبعِشْبِ الأناقة
    جعلتني أشتاقُ لنَغَماتِ بعْثَرَتُها
    وأجْتاحتِ الْغيرةُ أغْصانُها
    بين قلمٍ مبْتور وعِشّقٍ مفْتونْ
    كـ عَاشِقٍ أخّرجَ قَلْبَهُ
    لـ يعْجِبَ بهِ الْعُشّاقْ
    كُنْتُ لا أمْلِكُ خيوطَ الْمِدّفأة
    ولا حفيفَ فُسّتانِ الأبْجَديّة
    الا بِضْعٍ من ذِكْرَيَاتٍ مُتَمَرِّدة
    حتى أصبحتُ في سكْرةٍ من قِطْرة
    لـ تُمْسِكَ بـ معْصَمِ الروح ذاتاً وخمرة
    عبر عبقِ خَمْرها الْعُذّري


    يافِتْنَةَ النَّظَرْ
    حينما يكونُ الْقَمَرُ مُتَّسِقْ
    أُمارِسُ سفّكَ أبْجَدِيّاتَ أُنوثتك
    وأهْتِكَ بكارةَ شموخك
    لأستنشِقَ نزف عبقَ عِطْرِكْ
    قلتُ في نفسي
    ( والتقى القلبانِ على أمرٍ قدْ قُدِرْ )
    فوقَ تِلالِ يومٍ نحّسٍ مُسّتَمِرْ
    فقال القدر :
    يا أيُّها الْمُنْهَكُ قَلْباً
    و
    الْمُكَبْلُ وَجَعاً ...
    الذي لم يُفْطمْ من رضاعِ الألمِ دهّراً
    هيّهاتَ هيّهاتْ
    مرجَ القلبانِ لا يلْتقيانْ
    وإن التقيا ...
    التقيا بوادٍ غيرِ ذي زرّعْ ...

    كانت تُريد القول :
    ربِّ لا تنزعِهُ من صدري
    وإبْقي بهِ في مِحّجرِ نهّديَّ
    هي الأنثى الأصدقُ مشاعراً
    والأطْغى بوّحاً
    ولكنها رغمَ ذلك
    قويةً ضعيفة في نفسِ الْوقتْ
    تُمْسِكُ بتلابيبِ قلبها عاطِفةٌ جيّاشة
    وعلى أطرافِ كفوف روحها
    ينْتَصِبُ عَقْلُها مُتَعَجِّبَاً
    حيثُ لا مَرْكَزِيَّةً يمْتَلِكْ
    ومكائِدَ مَكْرُهَا ثوابتٌ لا تقْبل التغيير
    في زوياها المُطْلَقَة
    وَ رَحِمَ الله بنَ حَزْمٍ الأنْدَلُسي
    حينما قال :
    الْحُبُّ أَوْلُهُ هَزَلْ
    وآخِرُهُ جِدْ ..

  10. #10
    .. حَ ـدِيثْ الرُوحْ ..
    رحمك الله رحمة واسعة

    رقم العضوية: 14440
    تاريخ التسجيل : 23 - 02 - 2007
    الدولة: مواعيد التعب
    المشاركات: 1,130
    الجنس : شاب
    العمل : دبلوماسي
    التقييم: 18
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    ها أنا عُدْتُ مُسرِعاً مِنْ أجلك ياصغيرتي
    وأرْسلْتُ خيوطَ قلبي تُرفْرِفُ فَرَحاً برؤيتك
    يا صاحِبَةَ الكفَّ الأنيق
    جئْتُ مِنْ حيثُ لا أدري
    وتشابهَت عليَّ الطُّرُقَات
    وأنْفاسي تلْهَث وتجْتَثُّ الأرْض أنفاساً
    لم أستطع أن أتحكم بها ...
    حينما قيل لي أن هذه البرونزية
    لها ضجيجٌ يُجلْجِلُ الأذْهان
    وأنا حافيَّ القدمين
    بعد أن أرْشيتُ الوقت
    ليمنحَ الرّوح لقاءً على رصيفِ النَّقَاءْ ...


صفحة 1 من 5 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •