سلمت القطع الاثرية في حفل اقيم في المتحف السوري


سلمت سورية العراق سبعمئة قطعة اثرية مسروقة ضبطتها السلطات السورية منذ الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003.
ففي احتفال اقيم في المتحف الوطني في دمشق، قام وزير الثقافة السوري رياض نعسان اغا بتسليم القطع الاثرية الى وزير الدولة العراقي للسياحة والاثار محمد العريبي.
وتعود غالبية القطع المعادة الى الالف الثالث قبل الميلاد، وهي من معروضات المتحف العراقي ببغداد الذي تعرض للنهب بعد سقوط العاصمة العراقية، والذي كان يحوي تحفا يعود تاريخها الى الالف الخامس قبل الميلاد.
وقال نعسان اغا للصحفيين إن "هذه القطع لوحدها تشكل ثروة بوسع العراقيين ان يجعلوا منها متحفا." وناشد الوزير السوري الدول العربية الاخرى ان تحذو حذو سورية.
وقالت منى المؤذن امينة المتحف الوطني في دمشق ان المتحف قام بحفظ ودراسة القطع المضبوطة والتأكد من تاريخها وتسجيلها.
ويقدر المسؤولون العراقيون ان هناك ما يزيد عن 15 الف قطعة اثرية عراقية مسجلة سرقت منذ عام 2003 تم استرجاع 8 الاف منها، اعيدت نصفها فعلا بينما احتفظ بالباقي في عدد من دول الجوار نظرا للحالة الامنية غير المستقرة في العراق.




bbc