صفحة 1 من 9 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 83
  1. #1
    الشاعر أحمد الفيفي

    رقم العضوية: 24769
    تاريخ التسجيل : 16 - 02 - 2008
    الدولة: هناك
    العمر: 39
    المشاركات: 1,158
    الجنس : شاب
    العمل : اكتب
    التقييم: 39
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    (حصري فقط لمنتديات البرنس)...(إناث للبيع)...


    تقديراً مني لهذا الصرح الشامخ والذي ارتكبت فيه جريمه الحرف ..!
    فقد قررت أن يكون أول كتاب من تأليفي وهو بعنوان (إناث للبيع ..دراسة واقعيه للعلاقات العاطفية) قررت ان يكون على هيئة حلقات في منتدى البرنس حصرياً قبل صدور الكتاب


    التعديل الأخير تم بواسطة محرم على النساء ; 07-09-2008 الساعة 11:03AM

  2. #2
    الشاعر أحمد الفيفي

    رقم العضوية: 24769
    تاريخ التسجيل : 16 - 02 - 2008
    الدولة: هناك
    العمر: 39
    المشاركات: 1,158
    الجنس : شاب
    العمل : اكتب
    التقييم: 39
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    في شارع الحياة تواجهنا الكثير من علامات الإستفاهم والتي تجعلنا في دوامه حقيقية ومن تلك العلامات الأشد غرابة وواقعيه في نفس الوقت على مستوى الفرد والمجتمع هى تلك العلاقة التي تنشأ بين الجنسين وهنا نجد العديد من علامات الإستفاهم تطاردنا ...
    1- ما سر تلك العلاقات العاطفيه والتي بدأت تشكل خطراً واقعيا وشبحاً يطارد الأسره ؟ هل هي الفطرة والإنجذاب الأزلي بين الجنسين ؟
    2- من يتحمل المسؤوليه ؟
    3- ما سبب رضوخ حواء أمام جموح آدم ؟
    كلها وغيرها الأسئلة سنحاول الإجابة عليها من خلال نضرة واقعيه حتى نصل الى الإشكالية ولعلنا قبل البدأ في طرح الموضوع بشكل واسع نبين أمراً أن الشرع حرم تلك العلاقات العاطفية تحت اي مسمى وهمي ورفض الا أن يكون الزواج هو الرابط المقدس بين أي ذكر وأنثى ولعلنا هنا نبين ما هي العلاقة المحرمه وهي تعني إنشاء جسر للتواصل بين ذكر وانثى لغرض العلاقة العاطفيةحتى لوكان الغرض هو الزواج فالغاية لا تبرر الوسيلة على مختلف انواع الإتصال سواء كان عن طريقة التقنية اوالاتصال الحسي .
    ونجد ان السؤال الذي يطاردنا هو هل الفطرة البشرية جبلت الذكر والانثى على الميول؟
    فعندما نريد القول بأن الفطره البشرية السليمه لا تحتم الميول بين اي ذكر وانثى نكون أخطأنا فالفطرة البشرية تحتم على الذكر ان يميل للأنثى ولذلك فرض الدين على المراة غض البصر والإلتزام بالحجاب وفرض على الرجل غض البصر ايضاً وحرم الإختلاط بين الجنسين تحت اي مسمى ولكن ماهي الأسباب التي تدعوا الى هذا النوع من العلاقات وهنا اتحدث فقط عن الفتاة والتي تمثل الحلقة الأضعف في هذه العلاقة والخاسر الأكبر .

  3. #3
    الشاعر أحمد الفيفي

    رقم العضوية: 24769
    تاريخ التسجيل : 16 - 02 - 2008
    الدولة: هناك
    العمر: 39
    المشاركات: 1,158
    الجنس : شاب
    العمل : اكتب
    التقييم: 39
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    من أول اسباب العلاقة العاطفية والتي تنشأ بين الجنسين هو البعد عن الله وقلة الوازع الديني في ضل زمن المغريات وقلة المحتسبات في الأوساط النسائية ولن أتحدث عن هذه النقطة بإسهاب حيث أنها مفهومه سلفاً .
    السبب الثاني : رفقة السوء والتي لها الأثر الأكبر على الافكار والتوجهات حيث أنها تدل على مثلك تلك العلاقات بل وتهيء الجو لذلك وبالنضر الى الواقع المعاصر تطالعنا العديد من القصص المفزعه لفتيات سقطن في فخ الرذيلة وذلك عن طريقة الرفقة السيئة فهذه فتاةفي أحدى المناطق الساحليه تحكي لنا قصتها وتقول : كنت فتاة متفوقة في دراستي حائزة على اعجاب والدي ووالدتي محافظة بالحد المعقول وعند انتقالي من المرحلة المتوسطه الى الثانويه انخرطت في المجتمع المدرسي وبطبيعة الحال تعرفت على أحدى الزميلات والتي تسبقني بسنه واحده لم أكن اشك في أمرها فقد كانت طبيعيه الى حد كبير وفي يوم من الأيام طلبتني للحضور معها الى حضور حفلة للطالبات تقام في منزل أحداهن وبالرغم من أني لم احضر سابقا لمثل تلك الحفلات فقد اقنعت والدي بالذهاب وحضرت زميلتي الى منزلنا برفقة السائق والذي اقلنا الى احد المجمعات السكنيه والذي من المفترض ان يكون منزل زميلتها الأخرى فدخلت هناك برفقتها وقد لاحظت وجود فتيات الاحظ انهن تجاوزن العشرين سنه وبعد الترحيب قدم الى كأس شاهي لم اكد اشربة حتى شعرت بأني لا استطيع التحكم في نفسي ووجدت نفسي اصاب بدوار شديد ورأيت أحد الأبوب تفتح ليخرج منه عدد من الشباب لم استطع حينها التحكم في نفسي فقد سقطت بفعل المخدر لأجد نفسي بعد ساعات عارية ملطخة بدماء العذرية التي فقدتها صرخت وبكيت ونهرت وكانت المصيبة صور التقطت لي لتهديدي بها لم اجرء على الحديث مع والدي بما حدث لينتهي بي المطاف في يد رجال هيئة الأمر بالمعروف بعد ان خرجت مع احدهم مكره تحت تهديد نشر الصور لينتهي بي الحال من فتاة متفوقة الى فتاة رخيصة يرفضها اهلها .. أنتهى .
    وهنا يتضح مدى خطورة صاحبة السوء حتى لو لم تقنعك بافكارها فقد تسعى الى الإضرار بك بأي طريقة كانت .
    والحل لمثل هذه النقطه تكمن في عدة نقاط سيتم شرحها تفصيلاً في الرد القادم

  4. #4
    الشاعر أحمد الفيفي

    رقم العضوية: 24769
    تاريخ التسجيل : 16 - 02 - 2008
    الدولة: هناك
    العمر: 39
    المشاركات: 1,158
    الجنس : شاب
    العمل : اكتب
    التقييم: 39
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    أولاً : الإختيار الدقيق للرفقة وليس بالشرط ان تكون متدينه ولكن أن تكون انسانه ذات اخلاق تمنعها من الدلاله على الفساد وتهيئة الجو للرذيلة وربما من الأفضل تبادل الحوار معها من وقت لآخر وطرح قضايا للنقاش يعرف من خلالها طريقة تفكيرها .
    ثانياً : الحذر من الخروج من المنزل دون اخت قريبه منك او عمه او ما شابة ذلك خصوصاً للحفلات الخاصة وما شابة ذلك .
    ثالثاً : الحد من علاقات الصداقة الخاصة بالمدرسة خصوصاً أنها مرحلة خطيرة يستلزم معها الحذر حيث ان الفتاة تكون في سن مبكرة وبالأمكان تشكيل تفكيرها من خلال الصداقات الخاطئة ولا اعني بذلك الإحجام عن الصداقات ولكن الحد من تأثيرها داخل المدرسة فقط .

  5. #5
    أبجدية أنثىْ..~

    رقم العضوية: 16132
    تاريخ التسجيل : 12 - 04 - 2007
    الدولة: ..الريـآضْ..
    المشاركات: 5,825
    الجنس : فتاة
    العمل : طالبه جامعيه
    التقييم: 1324
    تم شكره 115 مرة في 37 مشاركة

    متابعه بصمت..

    .......................

  6. #6
    الشاعر أحمد الفيفي

    رقم العضوية: 24769
    تاريخ التسجيل : 16 - 02 - 2008
    الدولة: هناك
    العمر: 39
    المشاركات: 1,158
    الجنس : شاب
    العمل : اكتب
    التقييم: 39
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    ثالثاً : الوضع الإجتماعي والنفسي والذي يندرج به عدد من البنود ..
    أولاً : الحالة الإجتماعيه للوالدين المنفصلين فقد تكون تلك الفتاة مع امها تحت سطوة زوج ام متسلط أو تكون مع والدها تحت نيران زوجة اب لا ترحم والتي تجعل من حياة تلك الفتاة جحيماً لا يطاق فتبحث عن الخروج من ذلك بعلاقة عاطفية ترد لها شيئاً من انسانيتها وقد يستغل فيها ذلك الشاب الوضع النفسي للفتاة والتي راحت ضحية تلك الضورف القاسية .
    ثانياً : والدان غيرمتفاهمان وجو مشحون بالمشاكل فدائماً ما تحدث المشاكل في المنزل وتصاب تلك الفتاة بحالة من التشتت النفسي والخوف الداخلي فتبحث عن الاستقرار العاطفي عن طريقة علاقات محرمه .
    ثالثاً : والدان لا يعيران اهتماما للأبناء فدائماً مشغولون عن الأبناء بأمور الحياة المختلفة مما يجعل من المستحيل التواصل مع الأبناء وربما واجهت تلك الفتاة المشاكل الخاصة والتي لم تجد اي اهتمام بها من ابويها فيهيء ذلك لها الجو مع شاب يقوم بإعطائها الاهتمام الذي حرمت منه في المنزل وبالتالي فإنها تنحدر شيئاً فشيئاً حتى تصل الى مرحلة اللاعودة
    رابعاً : الإضطهاد النفسي لتلك الفتاة فتقع بين والدين يغطان عليها بصفة مستمرة دون الأشادة بأي شي تقوم به مجرد فتاة للطبخ والكنس والغسل والعمل وتنفيذ الأوامر فهنا نجد ان الوالدين قد مهدا الطريق لأبنتهم للإنحراف والإنخراط في علاقات عاطفية لاشباع مشاعرها التي وادتها ابوه ممزقه وبالتالي فإنها تكون صيداً سهلاً بل وربما اقدمت هي على الإنجراف في ذلك .
    خامساً : والد متوفي وام مشغولة بأمور الأبناء وأخوة يمارسون الضغط عليها بشكل مستمر كالاحتقار والتقريع والذم والتوبيخ الدائم في ضل غياب الأب وفقدان من تلجأ اليه فيقودها ذلك الى علاقة عاطفية ربما ليست اكثر من علاقة بريئة في بداية الامر ولكن لكل شيء بداية .
    سادساً : البيئة المحيطه بها فقد تكون الأم والأب على حد سواء هما بنفسيهما أو الأخوة يقودون تلك الفتاة الى تلك العلاقات ويمهدون لها الطريق فحينما يكون الأب بنفسه منخرط في علاقة محرمه أو الأم بنفسها كذلك او أحد الأخوة وتكتشف ذلك تلك الفتاة فهنا سقط جميع المثل والقيم وتحطمت صورة الأب وبالتالي فقد تسير الفتاة في نفس الطريق بناء على المثل القائل إذا كان رب البيت بالدف ضارباً فشيمة اهل البيت هي الرقص

    وللحديث بقية
    التعديل الأخير تم بواسطة محرم على النساء ; 07-09-2008 الساعة 09:16AM

  7. #7
    الشاعر أحمد الفيفي

    رقم العضوية: 24769
    تاريخ التسجيل : 16 - 02 - 2008
    الدولة: هناك
    العمر: 39
    المشاركات: 1,158
    الجنس : شاب
    العمل : اكتب
    التقييم: 39
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    سابعاً : فتاة مطلقة في أول العمر تعود الى منزلٍ ضاق بها ذرعاً مابين تهكم وسخرية واتقزز منها فلا تجد مخرجاً منه سوى بعلاقة عاطفية وللمعلوميه فإن الفتاة المطلقة او الأرملة تحتاج الى رعاية تفوق الفتاة العادية واهتمام خاص من اهلها والوقوف معها حتى تتجاوز تلك المرحلة .
    ثامناً : فتاة متزوجه من شاب مستهتر لا يقيم لها وزناً وكأنه اشتراها بمالة فهي مجرد خادمة للعمل والاشغال المنزليه دون ادنى مشاعر بل وربما كان الشاب بنفسة على علاقة محرمه فهنا يكون الزوج قد مهد لتلك الفتاة طريق الإنحراف والانجراف خلف علاقة وهميه
    تاسعاً : فتاة متزوجة من شاب يرى انها مجرد الة للجنس دون الاهتمام بها ونسي قوله تعالى ((هو الذي جعل لكم انفسكم ازوجاً لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمه)) وهذا يعد من الإحتقار للأنثى بل وقتل لانوثتها فالفتاة قبل ان تكون زوجه هي انثى تسعد بكلمة حب من زوجها واهتمام بمشاعرها
    هو لا يكلفها ربما بأي عمل ولكن لا يعيرها اهتماماً .

    وهنا أجدني أتيت على معضم النقاط المختصة بالحاله النفسية للفتاة التي تدعوها الى علاقات عاطفية وبقي ان نذكر الحلول

  8. #8
    الشاعر أحمد الفيفي

    رقم العضوية: 24769
    تاريخ التسجيل : 16 - 02 - 2008
    الدولة: هناك
    العمر: 39
    المشاركات: 1,158
    الجنس : شاب
    العمل : اكتب
    التقييم: 39
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    الحلول :

    1- اولاً : على الأبوين في حالة كونهما منفصلين ان يراعوا الضروف النفسية للفتيات وذلك عن طريق السؤال والإهتمام المباشر والنضرة الفاحصة والتي لا يمكن ان تخفى معها الحالة النفسية للفتاة والسؤال المباشر عن الضغوط النفسية التي تعانيها الفتاة من زوج الام أو زوجة الأب وفي حالة كونك والدك ايتها الفتاة لا يعيرك اهتماماً بل ربما ساعد في تعذيبك نفسياً فقد يكون لأحد الأقرباء دور في اناء هذه المعاناه دون اللجوء الى علاقات لا طائل منها سوى العبث وإضافة مأساة جديدة الى قائمة المآسي التي تعانين منها.
    2- على الوالد والوادله التنبه الى امر مهم وجعله دستور حياتهم وهو عدم مناقشة اي اشكالية امام الأبناء وخصوصاً أنها قد تصنع قناعات مستقبلية خاطئة لديهم .
    3-الإهتمام النفسي بالإبناء عامه وبالفتيات على وجه الخصوص والسؤال الدائم عن المشاكل التي يعانين منهاوزرع الامان لديهم للتحدث بما يواجههم من صعاب وليس الأرهاب الإجتماعي بحيث ان الفتاة لن تجرأ عن الحديث مع والدها او والدتها عن مشكلة تعاني منهاولذلك لحاجز الرهبة المفرط الذي يصنعه الاب أو الام ويضن بذلك أنه يفرض احترامه وهو بذلك لا يفرق بين الرهبة والاحترام .
    4- اشباع الجانب العاطفي للفتاة من قبل الوالدين باضهار معاني الأبوة الحانيه والعطف والحنان والإشاده بما تقوم به من مجهود بالمنزل او المدرسة ورفع الجانب المعنوي لها حتى يصنع فيها ذلك حاجز ذاتي لعدم الجرأة على التضحية بكل تلك المشاعر والانجراف في الفساد بالإضافة الى قيام الام والأخوة في حالة غياب عماد الأسرة بالدور الأمثل بكل ماسبق .
    5-الحرص على تمثل القيم والمباديء من قبل الرموز كالاب والام حتى يكون لذلك اثر في تشكيل الجانب الأخلاقي للفتاة
    6- الحرص على مرعاة حالة الفتاة المطلقة حيث انها تمر في مرحلة خطيرة والإهتمام بها والتنبه الى ذلك وعدم الضغط النفسي عليها والمحافظه عليها بطريقة اكبر من الفتاة العادية
    7- الحرص من قبل الأزواج على الجانب النفسي للزوجات وذلك بالملاطفة والمداعبه واشباع المشاعر قبل الاجساد فلذلك اثر ولسنا افضل من رسول الله فقد كان يلاطف زوجاته ويقول صلى الله عليه وسلم ((خيركم خيركم لأهله وانا خيركم لأهلي )) أو كما قال




    للحديث بقية

  9. #9
    مخترع الطاقيه...!

    رقم العضوية: 30516
    تاريخ التسجيل : 06 - 09 - 2008
    الدولة: السعودية
    المشاركات: 6
    الجنس : ذكر
    العمل : شركة العزيزية بندةالمتحدة
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    كشكوول


    [[motr]glow=666666]يسلموووووووووووووو ويعطيك الفين عافيه [/glow][/motr]

  10. #10
    "خَـبآل مَن نَوعِ رآآقيْ"

    رقم العضوية: 29741
    تاريخ التسجيل : 16 - 07 - 2008
    الدولة: ^_^ <~ تضيع السآلفه
    المشاركات: 3,662
    الجنس : فتاة
    العمل : .. طآلبه ..
    التقييم: 15406
    تم شكره 567 مرة في 266 مشاركة

    ناجح


    ماشاء الله عليك

    مبدع كعادتك

    متابع لموضوعك المميز

صفحة 1 من 9 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •