النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 18132
    تاريخ التسجيل : 07 - 06 - 2007
    الدولة: فلسطين
    العمر: 40
    المشاركات: 78
    الجنس : ذكر
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    ليالي الفرح تقض منام العباد وتغلق الشوارع فأين المسؤولين؟؟


    ليالي الفرح تقض منام العباد وتغلق الشوارع فأين المسؤولين؟؟






    ليالي الفرح تقض منام العباد وتغلق الشوارع فأين المسؤولين
    - عاطف أبو الرب
    تمضي أيام الصيف حارة صاخبة، وينتظر الناس في مدننا وقرانا الليل ليخلدوا للنوم، أملاً أن تكون الليالي أقل فوضى وضغط عليهم، ولكن أيان لهم ذلك. فما أن يؤذن المؤذن للمغرب، حتى تبدأ أصوات مزعجة عبر مكبرات الصوت تتوارد للأسماع. يعرف الناس أن الأمر جد خطير، فيستعدوا لسهر طويل مجبرين على الاستماع لأصوات في غالبها نشازاً. ترى كيف يعيش أهالي جنين ليالي هذا الصيف؟
    منع استخدام الرصاص لماذا لا تمنع المفرقعات:
    لقد استبشر الناس خيراً بقرارات السلطة وقف إطلاق النار. فقد أثبتت السلطة أنها قادرة على تطبيق القانون، ورغم وجود بعض المخالفات التي تحدث من حين لآخر، إلا أن المتتبع لأمر إطلاق النار في الأفراح تأكد من جدية السلطة في تطبيق هذه القوانين، ولم نعد نسمع إطلاق نار في الأفراح. السؤال هنا هل يكفي هذا القرار وهذا الالتزام؟ للحقيقة فإن المعتادين على الفوضى وجدوا في الألعاب النارية ضالتهم، فمع التزامهم مجبرين، إلا انهم يصرون على إزعاج المواطنين بكم كبير من المفرقعات التي لا تقل إزعاجاً عن الرصاص، وإن كانت أقل خطراً. لذا فلماذا لا تتخذ السلطة وأجهزة الأمن موقفاً واضحاً من استمرار استخدام المفرقعات بهذا القدر؟ لا بد من تفعيل القرارات التي تحظر استخدام وبيع المفرقعات، وذلك لخلق جو أقرب للحياة الطبيعية.
    مكبرات الصوت تقض منام العباد
    قضية أخرى مزعجة وتنتهك حقوق المواطنين دون استثناء، وهي مستوى الصخب والصوت الناتج عن مكبرات الصوت في ليل ساكن. فمن يعيش في مدينة مثل مدينة جنين يعيش على وقع هذه الأصوات دون إرادته. فمدينة صغيرة مثل جنين، تعيش ليالي الصيف على وقع المكبرات. والغريب في الامر أن حفلات هذا الصيف تمتد حتى ساعات متأخرة من الليل، دون مراعاة لحق طفل بالنوم، ودون مراعاة لحق عامل يود أن ينام ليصحو في غده باكراً ليوم عمل طويل. فلماذا لا يتم تحديد ساعة يمنع بعدها استخدام مكبرات وذلك حفاظاً على حق العباد في النوم والراحة؟
    إغلاق الشوارع:
    وهناك قضية لا تقل خطورة وأذى عن سابقاتها، وهي إقدام الناس على إغلاق شوارع رئيسية طوال ساعات الليل، وذلك بحجة إقامة حفلاتهم وسط الشوارع المغلقة. وهنا لا أدري من أين استمد هؤلاء هذا الحق بإغلاق الشوارع بوجه حركة المواصلات. وفي أحيان كثيرة يتم إغلاق الشوارع في جانب، وبعد أن تدخل السيارات هذه الشوارع من الطرف الآخر يجد السائق نفسه مضطراً للعودة بشكل عكسي مسافات قد تطول، وذلك لعدم وجود إشارة تفيد بأن الشارع مغلق. أين أفراد الشرطة من هذا الاعتداء على حقوق المواطنين في التحرك والسفر دون معيقات؟
    أمام هذه الصورة، التي تحمل في طياتها الكثير مما يشوش على حياة العباد، وأمام انتهاك أصحاب الأفراح حريات الآخرين دون وجه، وأمام استهتار البعض بحق العباد في النوم والسكون، هل ستتحرك الأجهزة الأمنية والمحافظين والجهات ذات الاختصاص لترتيب الأمور بما يوفر أجواء الفرح للمحتفلين دون أن يؤثر ذلك على الآخرين؟

  2. #2
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 21126
    تاريخ التسجيل : 17 - 09 - 2007
    الدولة: فَلْسطِينْ / غَــزّه
    المشاركات: 5,117
    العمل : مَازِلتُ أَعملُ بَينْ أَورآقيْ
    التقييم: 1412
    تم شكره 70 مرة في 48 مشاركة


    .,". سَـاهِـر .,".

    أخيَ
    المكانَ الانسبْ لموضُوعكَ
    هوَ قسمْ اِبحارْ قَلمْ عبَر حرفِ ومقالَ
    ولكَ كل الشُكرَ

    ..()..


    .,". ‏دُموع الرَحيل .,".

  3. #3
    مَُراقِبَةْ
    ![ المُنْتَـدَيَاتُ العَامَـةْ ]!
    !! ويـــــوي !!

    رقم العضوية: 16153
    تاريخ التسجيل : 13 - 04 - 2007
    الدولة: KSA
    المشاركات: 16,505
    الجنس : فتاة
    العمل : ^_^
    التقييم: 47330
    تم شكره 4,514 مرة في 1,673 مشاركة



    ساهر 1000

    كثير من الناس عندما تفرح لاتراعي خصوصية الأخرين

    و كــأن هذه الطريقة الوحيده للتعبير عن الــفرح


    موضوعك منــقول ...


    مكانـه المناسب فاكهة الإنتقاء ...

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •