صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. #1
    ( جنيّة )

    رقم العضوية: 18680
    تاريخ التسجيل : 25 - 06 - 2007
    الدولة: تَنبّأ أيهَا الأَعمى
    المشاركات: 422
    الجنس : نُوْن ..
    العمل : تَحْريْضُ الأَسْقُف
    التقييم: 60
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    عِنْدَ رَصِيْفِ البُكَاء ،،


    عِنْدَ رَصِيْفِ البُكَاء ،،


    تَعْوِيْذَةٌ تَنْفُضُ النَّبْضَ عَنِ الرَّمَاد ..
    زَفْرةٌ .. مِنْ ثَمّ .. إِغْمَاضة !




    لِـ امرأةِ جسدٍ معلَّق ،
    لِـ أُنثىً يُجْتَزُّ نبضها مِن ناصِيَةِ عشقها المضاد ،
    لِـ امرأةٍ تعتلقُ بآخرِ خيطٍ منسلٍ من ردائِه ،
    لِـ نارِيَّةِ الغيرةِ الشَّرِسَة ،
    لِـ امرأةِ البللِ المتعثِّرِ بِـ محنةِ هواء ،
    لِـ حقائِبِ الذَوبانِ المحزمة بِـ سحٍ فِيْ هرولةٍ مِنْ صقيع ،
    لِـ ريْحٍ عجوز .. تُجبرُ سنابِل النَّبضِ على الولوجِ في حالةِ الـ لا استقامة ،
    لـِ عربدةِ الأوْهامِ فِيْ صدأ يلفُّ خاصرةَ الحقائِق ،
    لِـ لعنةٍ خائِضةٍ فيْ أوحالٍ طينية .. تتقيّأ أنصافَ ذواكِر ،
    لِـ أمطارٍ جنائِزيّةٍ .. مفزوعٌ هطولها المرتّب ،
    لِـ بُحَّةِ ضَوْءٍ يغتبقُ من تجلببِ الصَّمتِ نشوة ،
    لِـ شهقةٍ .. يتوقَّفُ من أجلها العالم ،
    لِـ سماءٍ غارِقةٍ في الطِّيْن ،
    لِـ الجسدِ المشلوخِ فيْ تقاطيْعِ ظُلمةٍ مخيفة ،
    لِـ الرَّميمِ المُلقى في ذرى العتمةِ يعمه ،
    لِـ توازني المختنق ،
    لِـ قسمٍ متعفّنٍ .. حينَ ماتَ مختنقًا .. ولم يوارَ النَّبض ،
    لِـ الضلْعِ المائِلِ لِـ الشَّدْخِ دونَ استقامة ،
    لِـ التَّهَجّدِ فيْ محاريبِ الشَّوْقِ السِتَّة ،
    لِـ الأجزاءِ المكشوطةِ منّيْ ،
    لِـ الزَّبدِ المنفلتِ من فاهِ البَحْر تحتَ قدميّ ،
    لِـ جِذعيَ المشدودِ فيْ المنتصف ،
    لِـ الشَّمْسِ الممنّاةِ بتفتّقٍ واضح يتجشَّأ دفئًا ،
    لِـ العوْسجِ المنفلتِ من تراتيلِ حنينٍ مفقود فِيْ لحظة ،
    لِـ العراءِ الرُّوحيّ المتمطّقِ فيْ ثمالةٍ ترتميْ عروجًا لِـ سماءاتٍ
    مِنْ فرار ،
    لِـ القَارعةِ التي احتوتَ كُلّ القيءِ المُفرغ - أعلاه وأدناه - دونَ تقزّز
    فِيْ فيءٍ مِنْ تقوزحِ الأرصفة ،
    لِـ / ـيْ أنا !




    ( لَيْسَت نُقطة ، كَما يَنتَهِيْ الَأمْرُ فِيْ كُلّ مَرَّة )






    عَلَى شَفا : -
    لَيْسَ كُلّ ما سـ يُقذف هُنا شَوْقًا ،
    بلْ حِممٌ مخبوءَة ، تتكاثرُ تباعًا ،
    لـ تُبقيْ الروحَ قيْدَ اشتعالها !*

    ؛

  2. #2
    ( جنيّة )

    رقم العضوية: 18680
    تاريخ التسجيل : 25 - 06 - 2007
    الدولة: تَنبّأ أيهَا الأَعمى
    المشاركات: 422
    الجنس : نُوْن ..
    العمل : تَحْريْضُ الأَسْقُف
    التقييم: 60
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    عِنْدَ رَصِيْفِ البُكَاء


    ،،

    لـ أَنّ الوَجَع انْتَقَلَ مِنْ رَأْسِيْ إلى ...... صدْري !





    عَلَى قَارِعَةِ سيّدي[الحُزن]،

    خَائنَةٌ هِيَ عَبَاءَةُ الليْل ، لا تُسَتّرُ جَمِيْعَ أَعْضَائِيْ ،بَلْ تَمنَحُ كائِناتها الفرصةَ الماثِلَةَ للتَفَرُّج ، لِتَلْدَغَ عقارِبَ وَقْتٍ يَمْشي دونَ أنَ يَتَحَرّك ،،
    هَلْ مِنْ زَكاةِ نَظر ، أَوْ رغِيْفَ بُكاءٍمُنْهك لا يُتْقِنُ ارْتِداءَ قَمِيْص النُّضُوجِ المُرَتّقِ بِأصَابِعٍ مِنْ ملح ،أو رُبّما بَقايا لِـ فُتاتِ وَجَعٍ مُستَمِيْت ، أُؤمِنُ مِنْ خِلالِهِا بِـ داخِليّةَ أجْفَانِي المُبَطّنَةِ التي لا تَعْرِفُ طعمًا للخمولِ أبدًا،
    تَضْرِبُ الذَاكِرَة المَثْقوبَةُ بِسياطِ خَرِيْرِ ماءِ الذّكرى ، ظَهْرَالوَجَعِ الكَامِنِ فِيَّ ، لِتَرْوي ظَمَأ مزار الماضِيْ العتيق ، المُعتّقبرائِحَة الرُّوح ، التيْ انزَلَقت مِنْ طَللٍ طِينِيٍّ عَلَى شَاكِلتيْ "أَنَا" .. ، ثمّ أُصيبت بـ شرخٍ فِيْ رَأْسِها، إذْ أَنّ أُمّيْ حِيْنَ وَلَدَتْنِيْ ، لَمْ تَكْتُب عَلَى جَبيني : ( هذهِ الفتاةُ ( ت ) .. قَابِلةٌ لـ الكَسْر ) .......... لم ستكِنْ المِدادُ بعْد !





    باسمِ الله .. ثُمّ باسمكَ ..



    [تسَرُّب] ..
    بِـ آَهَةٍ ، وَ ينْعَتَقُ إِصْبَعِيْ لِـ حَوافِقَارِعَةِ الحُزنِ .. لِـ بَابِ مَدِيْنَتِنَا الشَّاعِريّ ، لِعُبُورنَا ضِفّةَالنهرِ المُتَجَمّدِ حِيْن انتظَرْتُ / أنا .. ولم تَعُد / أنت .. وكَمْ هُوَمُؤْلِمٌ أَنْ نَعْشَقَ نَهْرًا بِلا ضِفّة .. الأمْرُ تمامًا كـ أَنْ أُمسِكَ بـ جناحَيّ حَمامة ، وأَسْكُبُهُما فِيْ ضِلْعِ لِقاءٍ مُفتت ، أو تحْتَ ذراعِ فقدٍ ملوِيّ ..
    لـ أَجْلِ أَنْ تَعْلَمَ أَنّ غدًا سـ يَكُوْنُ دائِمًا أَفْضَل .. فَقَط اْرك بعضَ أَصابعِكَ فِيْ يديْ ، ودَعها تَرْتَديْ أَصابِعِيْ ، وتضغطُ على يدي بـ قُوّةٍ وهيَ تُمسِكُها ..
    هِشْ .. لَنْ أَنَام ..
    لـ أنّ مَشارِيْعُ النَّوْمِ مُؤَجَّلَة مُنْذُ آَخَرِ حُلُمٍ لَم أركَ فِيْه ..


    .
    .



    [عِنْدَ البَاب]




    رَأْيتُ السَّمَاء مُتَدَثّرةً بِـ الغُيُوم .. فَتَيَقَنتُمِنْ أَنّهُ مَوْعِدُ هُطُولِكَ .. إلاّ أنّكَ لَمْ تأتِ .. ؟ .. آَهٍ .. حَتّى عتباتيْ تُيِّمت بـ حروفِ اسمكَ ، وبوقعِ الخطى السائِلَةِ مِنْك ،، قَدْ علمتَ أَنْتَ ذلك ، وَ .. أَقْسَمْتَ أَنْ لا يعْرِفَ الحُزنُ إليّ طريقًا .. وماتَ القسَمُ مختنقًا بـ دمعتي ، وبـ حذائِكَ المُمزّقِ كفنتهُ ، وبـ خطوةٍ ابتلعتهُ إلى عراءِ قلبكَ الأَسْود .. لـ يكونَ كفنيَ الأبيض الشاهدَ الأسطع على بياضيْ ، وخيانتك ..... !



    .
    .



    [توقِيْتٌ سَيّء]

    السّاعَةُ الرَّابِعَةُ بَعْدَ مُنْتَصِفِ الشَّهْقَةِ فجرًا .. وشَبَحُكَ القَابِعُ بَيْنَ مُنْحَدَراتِ أَنْفاسِيْ أُراقِبُهُ مِنْ وراءِ غَيْمَةٍ تَصْلُبُ نَفْسَها .. ومايَزالُ الانْتِظارُ بِدُونِ رَحْمَةٍ يَقْبُرُ دَقَائِقَكَ فِيْ خَنْدَقِ النِّسيَانِ أَفْواجًا .. وَ (أَنَا) أُتابِعُ تِلْكَ الأمطارَ الجَنائِزِيّة بِـ(صَمْت) .. حَتّى لا أُفْزِعَ هُطُولَها المُرَتَّب ............... !


    .
    .




    [عَلَى حَوافّ الرّصيْفِ]



    .
    .
    أُرَدّدُ فِيْ هَمْس متقطّع الذّبذبات ..
    لَوْتَعْرِفُ كَم كَرَهتُكَ لِتأخُرّك .. لَأَشْفَقْتَ عَلَى نَفْسِكَ ودَفَنْتَهَا تُرابًا بَيْنَ (قَدَمَيّ) .. لَعاتَبْتَ الأَحْجَارَ والمُروْج .. ولشَاطَرْتَا الدّمعَ المُتَغازِرَ كـ"ينابِيْع" تَنْدَلِق مِنْ شُقوقِ الحَائِطِ الأَيْسَرِعِنْدَ مَدْخَلِ الشَّارِعِ ، ولَكُنتَ اعْتَدْتَ عَلَى الوُلُوجِ فِيْ غَياهِبِ هَاوِيَةِ النّسيانِ ، لَكنتُ أَنَا قتلتُكَ فيّ .. لُكُنتُ كَعادَتي ضِعتُ أَثْناءَ بحثِيْ عنّي فِيْ عَيْنيْكَ .. يا َحُزْنَ بُعْدِهِ ويَا تَقاطِيْعَ يده .. كَمْ وَرَقةً بَيْضَاءَ يَجِبُ أنْ أَبْعَثَها إِلَيْهِ لِيُصدّق أَنْ لا مَدَدَ يَكْتُبُه .. وكم وريدًا يتوجّبُ على قصقصتهُ ، حتّى يدركَ أنّ بعده ( مُ هْ ل ِ ك ) !!



    .
    .

    تِلْكَ نَخْلَة الشَّجَنِ خَاصَّتُنا .. وأنْتَ تَعْرِفُها .. بِقُربِ البَوّابَةِ المتأجّجةِ وراءك .. لَمْمَدِيْنَتِكَ الضَّائِعَةِ فِيْ(دَمي) .. ولااقْتَلَعَها مُرَاقِبُ الأَحْزانِ الذيْ باغتتهُ لوعاتُ التوحُّدِ فـ انطوى متلولبًا كـ شوكٍ في طريقِ كلّ عاشقين ، فَما إِنْ اقْتَرَبَ عِطْرُكَ حَتّى كَانَ كَفَنُ حزنه وجنائن فرحه ، تمامًا تمامًا كَما فَعَلْتَ حِيْنَ سَرَقْتَ [وَجَعِيْ] ليلَةَ البَارِحَة .. لِتَرْتَشِفَهُ بِهَنَاءٍ دُونِي عِنْدَ حُدُودِها .. وحِيْنَ عَاتَبْتُكِ ضَمَمْتَنِيْ بحنانٍ مُوغلٍ ، وَقُلْت (أَلاَ يَكْفِيْكِ أَنّنِيْ إلَى الآنْ لا زِلْتُ مُحْتَفِظًا بِأَنْفَاسِكِ) .. ؟


    "هه ما أَغْبَانِيْ كَانَت لَفْحَةَ ذِكْرَى .."




    .
    .





    [جُرْعَةٌ مُسَكّنَةً ارْتِعاشَ الأطْراف]


    آآآه .. جُرُعاتُ أُكْسجِيْن .. لو سَمَحت
    ومِنْديْلٌ مِن (مارْكَة) إِصْبَعك لِتَمْسَح
    دَمْعةً تَرْكُنُ عِنْدَ زاوِيةِ عيني ..
    وَبعْدَ كُلّ ذلك ..
    وَ .. كَـ جُلّ النَّهاياتِ المُمَزّقَةِ / خاصَّتِيْ ،
    رَفَعتُ إِصْبَعِيْ وَ .. تَلَوْتُ عَليْكَ غِيَابِيْ ..
    فَارْتُق ثَوْبَكَ المُمَزّقَ بِفَمِك..





    بَعْدَها .. هربتُ .. مِنْه
    وأنا أمشيْ ، وهو يتلاشى فيْ نعشي ،
    ومَشَيْتُ .. نازعةً عنّيْ كُلّ ما التصقَ بيْ من مخيط ،
    إِليه ... لـ يرى أنّ جسديَ الفضيّ
    لا يُشبهُ سِوى أَجسادِ الملائكة !


    وَ.م

  3. #3
    برنس بارز

    رقم العضوية: 18378
    تاريخ التسجيل : 16 - 06 - 2007
    الدولة: Scent of a Woman
    المشاركات: 3,837
    العمل : شرب اكبر كمية من النبيذ !
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=left]
    ضَوءْ ..
    سأعوْدُ لـ/ اُتَمَتِمَ مَعكِ تِلاوةْ مِن جُنوْنْ ..
    لـ/حَينْ عوْدتَيْ ../
    [/align]

  4. #4
    ( جنيّة )

    رقم العضوية: 18680
    تاريخ التسجيل : 25 - 06 - 2007
    الدولة: تَنبّأ أيهَا الأَعمى
    المشاركات: 422
    الجنس : نُوْن ..
    العمل : تَحْريْضُ الأَسْقُف
    التقييم: 60
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=right]
    الدلّوعة ،
    شكرًا لـ قراءَتِكِ (بِعُمق) ،

    [/align]

  5. #5
    ( جنيّة )

    رقم العضوية: 18680
    تاريخ التسجيل : 25 - 06 - 2007
    الدولة: تَنبّأ أيهَا الأَعمى
    المشاركات: 422
    الجنس : نُوْن ..
    العمل : تَحْريْضُ الأَسْقُف
    التقييم: 60
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=right]
    دموع تنساب ،
    الشَّعائِرُ قيْدَ آَيةِ انتظار ،
    ...... حتّى تأتيْ وتمارِسَ التلاوة !

    [/align]

  6. #6
    أَفَآقٌ لآ تُـ ـ ـدرَكْ ..!

    رقم العضوية: 4563
    تاريخ التسجيل : 21 - 10 - 2004
    الدولة: الْغَيـ ـ ـمْ .!
    المشاركات: 21,075
    الجنس : فتاة
    العمل : عَ ـزفْ عَلى اَكُفِ الوَرَقْ .!
    التقييم: 2519
    تم شكره 410 مرة في 261 مشاركة

    [align=center]



    .
    ,


    عَلَى شَوآطِئِ الشَوقْ الهآئِجِ .. " فَقداً " .,’
    تَرسُو سُفَنَ الذِكرَى مُهتَرِئَةُ الأشرِعَه تَطلُبُ الْرَحمَه .!
    تسْتَغِيثُ بـِ غُفرآنِ الهَوَى وتَزفُرُ وَنَّآتٍ مِنْ حُمَّى الإحتِضآرْ .,’
    مُطآلِبةٌ بـِ رُؤيآ لـِ جُحُودِ الآنفـآسْ .!
    المُختَلِطَه بـِ شآمآتِ الْرِحِيلْ تتآوَّه لـِ سرآبِيلٍ
    تَفَتَّقَتْ شَظآيآ مِنْ .... " سرآبْ " .!

    ,’

    .. " ضَــوءْ " .. //

    والْضَوءُ مِنكِ هُنآ .... يَحتَضِرْ .!
    مُنآجِياً اَمراً قَدْ قُــدرْ .,’

    دوماً ابقَى خَجِلَه بـِ اِحتضَآنِ صَفحآتُكِ يـَ غلآ .. //
    دُمتِ بـِ قِلآعٍ مِنْ فِتنةِ المَطرْ .,’

    لكِ الوُدَ والْوَرد

    .
    .


    ... ( تَستَحِقُ الْقِمَّه ) ..

    ,’
    [/align]

  7. #7
    الشاعر أحمد الفيفي

    رقم العضوية: 24769
    تاريخ التسجيل : 16 - 02 - 2008
    الدولة: هناك
    العمر: 38
    المشاركات: 1,158
    الجنس : شاب
    العمل : اكتب
    التقييم: 39
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    [ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;background-color:black;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]وعلى رصيف العمر
    تتحطم زجاجة حلم
    نستسقي أملاً
    ليغسل سوءة ليل
    بائت بة سواداً تلك
    الضلال الباهته
    وهل لشمسي
    أن تشرق في منتصف الليل ؟



    ضوء


    عندما أقرئك أجد أنك تجاوزين أسوار الأبجديه
    مابين حروفك والآخر
    سترٌ من حرفٍ معتم ..
    وبكِ أزدان المكان
    محرم على النساء[/ALIGN]
    [/CELL][/TABLE1][/ALIGN]

  8. #8
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة

    .





    عند شواطئ البكاء
    قد أرغمت على الإختيار بين الإبحار فوق قهر ثقبه قهر .. وأموت
    أو تردم صرخاتي فيرتصف الفقد جثوًا على صدري
    وتستمر الآهات دهسًا على مجرى تنفسي
    إلى يوم يبعثون
    [align=left]
    ليتني اخترت الغرق
    [/align]

    [align=right]
    ضوء

    استقري في مداد حب قد كوثرته بـ
    [/align]

  9. #9
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 3593
    تاريخ التسجيل : 26 - 07 - 2004
    الدولة: !. رَقيعْ .!
    المشاركات: 3,599
    الجنس : شاب
    العمل : !. متسكّع .!
    التقييم: 6491
    تم شكره 500 مرة في 159 مشاركة


    وكأني أقرأ تمتمة أخيرة لِـ/روح لا تريد الوصول إلى الحلقوم
    فكل ماكان من الذكر منطلقاً هُنا .. قد أغرقتهُ نحيب الشوارع
    وألهمت النفس بهيبة بريق الدمع .. ولم تعلم بأن أضواء المصابيح قد أشتعلت
    وزاد من شدة الضوء أنوار السيارات
    فكيف ألهمت النفس بحماقة الأضواء .. حتى أنها قد نسيت نور النفس المظلمة
    هيا بغباء أخطئت فلما الناس معها يخطئون فكل من تأملها ذرف لها الدموع

    يااااا غبي
    الروح آقتربت من الحلقوم .. فالدموع لا تعيدها للحياة
    لقنها الشهادة لعلى جسدها الفضي يكتمل فيه الصلح
    حتى تجد مكانها بين الملائكة .. فالبكاء لن يطفئ لها لهيب الجحيم




    ضوء


    وكم أرتمت بين أحضان الرجال مستنجده
    فـ/ آخر المخيط قد أصابها بلعنة التعري
    ومن غطاء إلى فراش .. حتى أغضبت الملائكة
    لِـ/تبقى خارج سلالتهم .. وتكمل اللعنة
    بحق ../
    لا تحتاج إلى [ نقطة ] في آخر السطر


    و ..
    معزوفة أتقنت منكِ .. ومازالت في إكمال
    كـ/حال بيتهوفن أكمل العزف رغم الفقد

    رائعة يا ضوء ../


    موده

  10. #10
    :: رُوحٌ غَـ جَ ـرِيَة ::

    رقم العضوية: 15902
    تاريخ التسجيل : 06 - 04 - 2007
    الدولة: مع الرياح
    العمر: 31
    المشاركات: 277
    الجنس : شاب
    العمل : إشْعَالُ وَابِلٍ مِنَ إبْتِسَامَات ؛
    التقييم: 60
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]


    كان حُلم .. ـاً
    وأرانا تبادلنا زوايا الإستناد


    أمتعبةٌ رحلة الغياب
    أم تراها مسافة الرحيل
    إلى الضفة الأخرى بعيدة

    [align=left]
    إختاري الزاوية المقابلة
    للذكرى
    واسلكي الأزقة الأكثر غربة
    فـ نحن .. ربما
    لا نفقه لغة الضوء
    إلا عندما تكفننا الغربة


    وأحدنا فقهها عميقاً ..
    والآخر .. لازال يلج الطرق
    ( باحثا )
    [/align]





    [align=right]
    يا ضوء ..
    لفحةٌ مارقةٌ كانت
    محملةً بأنفاسٍ خانقة


    ؛

    وهذه أراها .. تائهةً
    بين النهاية أو العدم .
    [/align]

    [/align]

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •