النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: ليلةٌ عاصفة..!!

  1. #1
    أتعقبُ النسيانْ

    رقم العضوية: 3353
    تاريخ التسجيل : 29 - 06 - 2004
    الدولة: في دمعي..!!
    العمر: 31
    المشاركات: 8,477
    الجنس : فتاة
    العمل : أجترّ بعض الحزن نحو هاوية السقوط..!!
    الهوايه : أتعقب النسيان..!!
    التقييم: 519
    تم شكره 18 مرة في 6 مشاركة
    SMS:

    ليلةٌ عاصفة..!!


    [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..!

    أسعد الله مساكم بكل خير..!
    هذه القصه كتبتها وأتمنى تنال إعجابكم..!
    ولاتحرموني من آرائكم..!



    كعادتي أعود كل مساء من عملي ، البرد كان قارساً والناس إلتجأوا لمنازلهم، المصابيح مضاءة بالشوارع والهدوء يعم أركانها. منزلي كان صغيراً، يحتوي على غرفتين إضافيتين فقط ، إلا أنه كان رائعاً، دافئٌ في الشتاء وباردٌ بالصيف. أعيش وحدي بعد وفاة والدتي منذ عامان، ودخلي كان يكفينا نحن الإثنان وزيادة، إلا أنني لم أكن أحب الإسراف كزملائي وأصدقائي.
    وذات مساء كنت أسير مسرعاً ناحية المنزل، فالجو كان سيئاً والأمطار غزيرة جداً، سمعت أنيناً خِلتُ لوهله أنني أتخيل فأبطأت من سرعتي لأتأكد، ولمحته بين أكياس القمامة يختبأ، متكوراً على نفسه، أطرافه الباردة ودموعه التي أمتزجت بماء المطر، رقّ قلبي له وأنا أنظر إليه، إتجهت ببطئ ناحيته كان أنينه يقطع نياط قلبي فلم يكن يتجاوز الثامنة من عمره، شعره الأشعث وثيابه الرثة كان منظره يثير الشفقة. جذبته برفق ناحيتي فخاف مني ، بادرته قائلاً: لاتخف ياصغيري لن أؤذيك.
    أخذته معي للمنزل وأعددت له حماماً ساخناً، وبعد أن فرغت من ذلك ألبسته قميصاً صغيراً وبنطالاً مازالا بحالةٍ ممتازة كنت أعتز بهما كثيراً فقد كانا هدية والدي إليّ قبل وفاته. كان لديّ بعض الحساء فسخنته له ومعه بعض الخبز الأسمر. وضعت الأكل أمامه ولكنه لم يلمسه، فسألته : لِمَ لاتأكل؟ لكنه ظل صامتاً وهو يحدق بالحساء. شعرت حينها أنه ربما يكون خجلاً مني فخرجت من الغرفة ، ووقفت خلف الباب استرق النظر إليه بداية أخذ يأكل بكل شغف وكأنه لم يأكل منذ أيام طويلة ، وفجأة توقف وأخذ ينظر للأكل بحزن وأسىً شديدين وترقرقت في عينيه دمعة غزيرة سقطت على خده فتعجبت لأمره، ترى ماالذي أوقفه ؟ وفيمَ يُفكر؟ دخلت للغرفة وهو ممسك بذاك الرغيف ويبكي بصمت ، إقتربت منه وضممته إلى صدري وسألته: لِمَ توقفت عن الأكل؟ ألم يعجبك الطعام؟
    هزّ رأسه نفياً، والدموع تجري على وجنتيه الحمراوين بسخاء، أبعدني عنه قليلاً ونظر إلي وبحروفه المختنقة تكلم لأول مرة: أخي..
    نظرت إليه وفهم من نظراتي أنني لم أفهم مايقصد فأردف قائلاً: تذكرت أخي الصغيرأسعد.
    فسألته: وأين هو يا...
    فتذكرت أنني لم أسأله عن إسمه: ما أسمك ياصغيري؟
    الطفل: إسمي سعيد..،
    صمت قليلا ولكنه أستدرك قائلاً: وأي سعادة هذه؟!
    بدى كرجل كبير وهو ينطق بتلك الكلمات، فالحزن والألم قد نالا منه، آآآه كم آلمتني كلماته. وسألته: أين هو أخاك؟
    سعيد: إنه يجلس بعلب الكرتون التي صنعتها كمنزلٍ لنا، فنحن لانملك منزلاً نقيم فيه.
    قلت له وقد ملأتني الدهشة: وأين والداك؟؟
    سعيد: أمي وأبي توفيا ولم نبقى سوى نحن.
    نظرت إليه بعيني الدامعتين، إبتسمت بوجهه علّه يشعر بأني سأقف إلى جانبه وأن لايخاف فقابلني بدمعة تنزف دماً!! طلب مني الرحيل، فأخاه مازال ينتظره ليعود له بالطعام ، أجبته بالإيجاب فذهبت لأحضر له طعاماً أكثر، وما إن عدت حتى وجدت الغرفة فارغة وقرص الخبز كذلك، خرجت مسرعاً علّي أدركه قبل أن يبتعد ولكن دون جدوى من ذلك. لقد رحل مسرعاً، وتركني تائهاً أفكر فيه.
    بالليلة الثانية ذهبت لنفس المكان علّني أجده هناك، ولكن خاب ظني فرجعت للمنزل، ترى أين ذهب؟ هل هما بخير؟ أسألةً كثيرة كانت تجول بذهني. ولكن لا جواب لها.
    مرّ أسبوع على ذلك اللقاء ولم ألتقي به مرةً أخرى، وتتوالى الأيام وسعيد لم يغب عن مخيلتي لحظة واحده، ذاك الطفل الصغير شتت تفكيري أين ذهب وأخاه؟؟ بحثت عنه طويلاً وسألت عنه أهل الحي والحي المجاور لنا ولكنّ أحداً لم يعرفه. وذات يوم كنت جالساً على شاطئ البحر، ألقي بالحجارة الصغيرة وبينما أنا كذلك سمعت ضجةً قرب كابينة لبيع المرطبات بالشاطئ ، ركضت مسرعاً وقلبي يدق كالطبل وكنت أشعر بخوفٍ شديد، لم أعرف سبب شعوري حينها، وماإن إقتربت حتى رأيت طفلاً ممداً على الرمال وكان وجهه مغطى بقطعة قماش ، وبجانبه طفلٌ آخر يبكي أحزنني المنظر، وآلمني أكثر حينما سمعت ذاك الطفل ينادي: إستيقظ ياسعيد..
    حينها أصبت برجفة وقشعريرة سرت في جسدي بأكمله، أهذا هو حقاً سعيد، ربما كنت مخطأً فتقدمت من بين الحشد ورفعت قطعة القماش، وسقطت دموعي على وجهه البرئ وضممته إلى صدري. " آآآآه ياسعيد، لم رحلت؟! " كان أسعد ينظر إلي والدموع تغرق عينيه الصغيرتين، كان يملك وجهاً ملائكياً بريئاً كأخيه، أخذت أسعد بين أحضاني وقبلت وجنتيه ومابين عينيه وقلت له: لاتقلق سأعتني بك ولن أتركك أبداً. هكذا رحل سعيد الذي مازال طيفه يمرُّ من أمامي بكل ليلة، وبقي أسعد معي لأعتني به وأرعاه، كان يبلغُ من العمر خمسةُ أعوام ، أسعد لم ينسى أخاه أبداً فتضحيته وذكراه ظلت باقيه في قلبه.



    النهـــــــــــاية[/align]



  2. #2
    [ أضَغآثْ أحَلآمْ ]

    رقم العضوية: 16280
    تاريخ التسجيل : 16 - 04 - 2007
    الدولة: -
    العمر: 31
    المشاركات: 15,894
    الجنس : فتاة
    العمل : Secretary - Saudi Aramco
    التقييم: 24402
    تم شكره 1,746 مرة في 627 مشاركة


    /

    /



    كسروا خاطري وربي

    هذولا الأخوان السنعين

    مدري شقول عوروا قلبي

    بالرغم من ألمها والعذاب نستشعر حب الاخوه الصادق اللي بينهم

    يسلمو حوبي عالقصه


    /

    /

  3. #3
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 19913
    تاريخ التسجيل : 07 - 08 - 2007
    الدولة: السعودية
    المشاركات: 12,189
    الجنس : ذكر
    العمل : .!.
    التقييم: 56
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    ثاني الحاضرين لي عودهــ

  4. #4
    أَفَآقٌ لآ تُـ ـ ـدرَكْ ..!

    رقم العضوية: 4563
    تاريخ التسجيل : 21 - 10 - 2004
    الدولة: الْغَيـ ـ ـمْ .!
    المشاركات: 21,075
    الجنس : فتاة
    العمل : عَ ـزفْ عَلى اَكُفِ الوَرَقْ .!
    التقييم: 2519
    تم شكره 410 مرة في 261 مشاركة


    [align=center]




    .
    ,



    الله يِسامحك دمُووعه ..!
    وربِي ابكتني القِصَّه تِسلمِينْ يالغَلا ..

    ودُمتِ بـِ اندى الحرُووفْ والْسُطُورْ ..
    لكِ الوُدَ والْوَرد

    ..
    ..[/align]

  5. #5
    أتعقبُ النسيانْ

    رقم العضوية: 3353
    تاريخ التسجيل : 29 - 06 - 2004
    الدولة: في دمعي..!!
    العمر: 31
    المشاركات: 8,477
    الجنس : فتاة
    العمل : أجترّ بعض الحزن نحو هاوية السقوط..!!
    التقييم: 519
    تم شكره 18 مرة في 6 مشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سكون الحزن مشاهدة المشاركة

    /
    /

    كسروا خاطري وربي
    هذولا الأخوان السنعين
    مدري شقول عوروا قلبي
    بالرغم من ألمها والعذاب نستشعر حب الاخوه الصادق اللي بينهم
    يسلمو حوبي عالقصه
    /
    /

    [align=center]سكوني

    هلاااا وغلاااا بالغلاااا

    شكراً لحضورج يالغالية

    دمتي بود

    [/align]

  6. #6
    أتعقبُ النسيانْ

    رقم العضوية: 3353
    تاريخ التسجيل : 29 - 06 - 2004
    الدولة: في دمعي..!!
    العمر: 31
    المشاركات: 8,477
    الجنس : فتاة
    العمل : أجترّ بعض الحزن نحو هاوية السقوط..!!
    التقييم: 519
    تم شكره 18 مرة في 6 مشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البروفسور مشاهدة المشاركة
    ثاني الحاضرين لي عودهــ

    [align=center]
    البروفيسور

    أشكركَ على التواجد

    وبـِ انتظار عودتك[/align]

  7. #7
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 18492
    تاريخ التسجيل : 19 - 06 - 2007
    الدولة: في وسط اللهب
    العمر: 10
    المشاركات: 52
    الجنس : ذكر
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مشكوووووووووووووووووووور


    على القصه

  8. #8
    أتعقبُ النسيانْ

    رقم العضوية: 3353
    تاريخ التسجيل : 29 - 06 - 2004
    الدولة: في دمعي..!!
    العمر: 31
    المشاركات: 8,477
    الجنس : فتاة
    العمل : أجترّ بعض الحزن نحو هاوية السقوط..!!
    التقييم: 519
    تم شكره 18 مرة في 6 مشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة !. الأميــــرهـ .! مشاهدة المشاركة
    [align=center]
    .
    ,
    الله يِسامحك دمُووعه ..!
    وربِي ابكتني القِصَّه تِسلمِينْ يالغَلا ..
    ودُمتِ بـِ اندى الحرُووفْ والْسُطُورْ ..
    لكِ الوُدَ والْوَرد
    ..
    ..[/align]
    [align=center]الأميرهـ

    هلا وغلا بالغلا

    حضور أسعدني كثيراً

    أخجلتي قلمي المتواضع بكلماتكِ

    سررت جداً بحضوركِ

    تقبلي مني كل الود والمحبة


    .. ..[/align]

  9. #9
    أتعقبُ النسيانْ

    رقم العضوية: 3353
    تاريخ التسجيل : 29 - 06 - 2004
    الدولة: في دمعي..!!
    العمر: 31
    المشاركات: 8,477
    الجنس : فتاة
    العمل : أجترّ بعض الحزن نحو هاوية السقوط..!!
    التقييم: 519
    تم شكره 18 مرة في 6 مشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللهب الأسود مشاهدة المشاركة
    مشكوووووووووووووووووووور
    على القصه
    [align=center]العفو أخي

    وسلمتَ على الحضور

    مودتي

    .. ..[/align]

  10. #10
    برنس ألماسي

    رقم العضوية: 19793
    تاريخ التسجيل : 03 - 08 - 2007
    الدولة: النعيريه
    المشاركات: 1,896
    الجنس : ذكر
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •