النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو متميّز

    رقم العضوية: 24982
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2008
    الدولة: جدة
    المشاركات: 587
    الجنس : فتاة
    العمل : ==
    الهوايه : القراءة
    التقييم: 4394
    تم شكره 273 مرة في 111 مشاركة
    SMS:

    تفسير قوله تعالى (فويل للمصلين)


    تفسير قوله تعالى: فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ الآيات
    أرجو تفسير قوله تعالى: فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ * الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ * وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ[1].



    الآية الكريمة المذكورة على ظاهرها، والويل إشارة إلى شدة العذاب، والله سبحانه يتوعد المصلين الموصوفين بهذه الصفات التي ذكرها عز وجل وهي قوله: الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ * الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ * وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ[2] السهو عن الصلاة: هو الغفلة عنها والتهاون بشأنها، وليس المراد تركها؛ لأن الترك كفر أكبر وإن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء، نسأل الله العافية. أما التساهل عنها فهو التهاون ببعض ما أوجب الله فيها كالتأخر عن أدائها في الجماعة في أصح قولي العلماء، وهذا فيه الوعيد المذكور. أما إن تركها عمداً فإنه يكون كافراً كفراً أكبر وإن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء كما تقدم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)) خرجه الإمام أحمد، وأهل السنن بإسناد صحيح، ولقوله عليه الصلاة والسلام: ((بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)) خرجه الإمام مسلم في صحيحه، فهذان الحديثان وما جاء بمعناهما حجة قائمة وبرهان ساطع على كفر تارك الصلاة وإن لم يجحد وجوبها. أما إن جحد وجوبها فإنه يكفر بإجماع العلماء ولو صلى.

    أما السهو فيها فليس هو المراد في هذه الآية، وليس فيه الوعيد المذكور؛ لأنه ليس في مقدور الإنسان السلامة منه، وقد سها النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة غير مرة، كما دلت عليه الأحاديث الصحيحة، وهكذا غيره من الناس يقع منه السهو من باب أولى، ومن السهو عنها الرياء فيها كفعل المنافقين. فالواجب أن يصلي المؤمن لله وحده، يريد وجهه الكريم، ويريد الثواب عنده سبحانه وتعالى؛ لعلمه بأن الله فرض عليه الصلوات الخمس فيؤديها إخلاصاً لله، وتعظيماً له، وطلباً لمرضاته عز وجل، وحذراً من عقابه.

    ومن صفات المصلين الموعودين بالويل أنهم يمنعون الماعون، والماعون فسر بالزكاة، وأنهم يمنعون الزكاة؛ لأن الزكاة قرينة الصلاة كما قال سبحانه: وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ[3]، وقال تعالى وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ[4]، وقال آخرون من أهل العلم: إنه العارية، وهي التي يحتاج إليها الناس ويضطرون إليها. وفسره قوم بالدلو لجلب الماء، وبالقدر للطبخ ونحوه. ولكن منع الزكاة أعظم وأكبر، فينبغي للمسلم أن يكون حريصاً على أداء ما أوجب الله عليه وعلى مساعدة إخوانه عند الحاجة للعارية؛ لأنها تنفعهم وتنفعه أيضاً ولا تضره.



    ولا تـــــــــــــــبــــخـــلوا عـلـيـنـا بــالــردود
    --------------------------------------------------------------------------------

  2. #2
    برنس جديد

    رقم العضوية: 18316
    تاريخ التسجيل : 14 - 06 - 2007
    الدولة: في قلب اميرة الحزن
    المشاركات: 9,152
    الجنس : ذكر
    العمل : .....
    التقييم: 65
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    الله يجزاك الخير

    أختي جمانة

    تحيتي لكـ

  3. #3
    انثى الحب

    رقم العضوية: 24119
    تاريخ التسجيل : 31 - 01 - 2008
    الدولة: في قلبه
    المشاركات: 2,508
    الجنس : فتاة
    العمل : اجمع ورود الربيع
    التقييم: 136
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    مشكوره غلاتي


    ع الموضوع




  4. #4
    (( دلوعه امي ))

    رقم العضوية: 16481
    تاريخ التسجيل : 20 - 04 - 2007
    الدولة: في بيتنا
    المشاركات: 2,322
    الجنس : أنثى
    التقييم: 66
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    جمانه


    جـــــــــــــــــــــــــــــزاك الله الجنه

  5. #5
    ♡̨

    رقم العضوية: 15489
    تاريخ التسجيل : 29 - 03 - 2007
    الدولة: KSA
    المشاركات: 1,556
    الجنس : فتاة
    العمل : عآطله مع مرتبة الشرف خخخ
    التقييم: 218
    تم شكره 4 مرة في 3 مشاركة

    جمانه....


    جزاكـِ اللهـ كلـ خير....

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •