---------------------
حـروب طاحنة نشأت بين الأمم! الضـحايا سقـطت كما تسـقط الحمم. أبريـاء رحلوا عن الـحياة. أشرار عـتاة قـساة، ينشرون في الأرض جميع أنواع الفـساد. يدمرون من يجدونه أبشـرٌ كـان أم جـماد. مجموعة من الشباب ممن لا يرضون بالظلم و لا بقسوة الأشـرار. خـرجوا للدفاع عن أرضهم و مساعدة الأخيـار، مـلك مجنون يريد أن يخرج أحد وحوش الظلام. يريد أن يعيث في الأرض فـسادا و يقوم بالإجرام. عـزيزي القـارئ! سلسلة Fire Emblem من كنت أعني بكلامي السابق! فها هي عادت من جديد في جزء على جهاز الوي الفريد. هـل أتت بإضـافات و مميـزات أفضل مما كـان ؟ أم أنها مـجرد لعبة هزيلة لا تستحق سوى الرمي على الجدران. الإجـابة كما عودناكم في مراجعة لطيفة و خفيفة تعرفكم على هذه اللـعبة. فهـيا يا من تتصفح موقعنا تابع قراءة هذه المراجعة لترى إن كانت اللعبة تستحق الشـراء أم أنها مجرد هـراء.


الـناشر: Nintendo
المطور: Intelligent Systems
تاريخ الإصدار: 5 / 11 / 2007.
النوع: Strategy RPG
كـتابة: The Best.
مقدمة: Silent Horror.

لعل الكثير من مالكي نتيندو يعرفون ما هي سلسلة Fire Emblem فهي سلسلة أربيجي شهيرة جدا و محبوبة من جميع عشاق النتيندو، الترجمة الحرفية لاسم اللعبة هي شعار النار، من المعروف في هذه السلسلة أنها تعتمد على تبادل الأدوار في المعارك، و من المعروف كذلك أن أفضل ما تحمله اللعبة هو القصة الجميلة و العميقة بالإضافة إلى المعارك التكتيكية الصعبة، الحروب بين الأم، مكائد سياسية غير مُلاحظة، مع مجموعة من الأبطال الشباب الذين يقومون بالدفاع عن الخير و محاربة الشر مستغلين في ذلك الكثير من الأشياء. اللعبة تأتي على جهاز الوي و يعتبرها الكثير مكملة للجزء المميز الذي صدر على جهاز الجيم كيوب و الذي كان معروف باسم Path of Radiance و الذي كان يعتبر من أقوى القصص الذي حظيت بها السلسلة، هذا الجزء أتى مميز من هذه الناحية و لكن لنقل أن الاعتياد عليه صعب جدا و يحتاج للممارسة لا بأس بها و خاصة من لاعبي السلسلة الجدد أو حتى من مالكي جهاز الوي الجدد. الآن حان الوقت لمعرفة المزيد من التفاصيل.

كما ذكرت سابقا فإن هذا الجزء مكملا للجزء السابق و المعروف بـ Path of Radiance ( طريق التألق ). حيث أن الأحداث تدور بعد ثلاث سنوات من الجزء السابق التي كانت فيه الحرب الوحشية قائمة بين أمة Daein و بين ملك الجنون Ashnard. حيث حاول الأخير برمي العالم في فوضى كي قوم بتحرير إله الظلام المسجون. ستبدأ اللعبة في قلب مملكة ديان نفسها و ستتحكم بـ Micaiah أو ما يعرف بالعذراء الفضية. ستكون هذه الشخصية صديقة لمجموعة من الرعاع معروفين باسم الـ Daeinish rousers و الذي يقومون بمحاربة إمبراطورية بيجنون المستبدة التي تحتل أرضهم الآن. في كـافة أنحاء الرحلة ستصادف العديد من الحلفاء الذين سيقومون بمد يد المساعدة لك. سيبدو لك هؤلاء الحلفاء و كأنهم مألوفون فقد التقيتهم في الجزء السابق الذي صدر على الكيوب. هناك أيضا ستستمر في محاربة الشر بواسطة فريقك و ستخوض معارك مختلفة ضد مجموعة مختلفة من الأوغاد. بينما ستخوض أولئك الفتيات الشـابات المعارك. ستعرف من خلال خوضك لهذه المغامرة المزيد عن القصة العميقة و المميزة التي حوتها لعبة شعار النار.





اللعبة تنقسم إلى أربعة أقسام كل قسم منها يحتوي على منظور مختلف للأحداث فعلى خلاف اللعبة السابقة حيث أن كل فصل به شخصية رئيسية تملك جيش مختلف مع زعيم مختلف من الفصل إلى الفصل. هنا كل فصل يشمل معركة أو سلسلة من المعارك و في الأغلب هذا القتال سيكون واسع و سيأخذ الكثير من وقتك، المعارك ستكون على هيئة تشكيلة من الأهداف، فأحيانا سيطلب منك مثلا أن تقضي على جميع الأعداء أو ابقى لعدد معين من الأدوار و غيرها من المهام التي ستجدها في اللعبة، سيكون هناك أهداف تقليدية دائما و معادة في بعض فصول اللعبة، أيضا يجب عليك أحيانا أن تقوم بعمل حليف اصطناعي يدار من بعيد و قوم بحماية الوحدات حتى يصلوا إلى البقعة المطلوبة. اللعبة بها استراتجيـات مختلفة في المعارك. يجب عليك أثناء البداية في القتال أن تخبر وحداتك بأن تتناوب مثلا على الانتقال و من ثم تقوم بمهاجمة عـدوك.

على خلاف الأجزاء السابقة فإن كل شخصية من شخصيات اللعبة تعتبر فريدة و لها قصة خاصة بها و حافز يدفعها للقتل ستقوم باكتشافه أثناء اللعب، ستموت الشخصيات بشكل دائم في اللعبة إن تكن تستطيع توجيهها بعناية إلى نهاية المرحلة، يجب أن تكون لديك دائما إستراتجية معينة تقوم بإتباعها للقضاء على أعدائك، يجب عليك أيضا أن لا تعرض جنودك للخطر بشكل كبير و إلا فإنك سترى الجثث مرمية بشكل كبير جدا. هذا الجزء يعتبر الأكثر صعوبة من بين أجزاء السلسلة، إن أخذت قواتك ضربتين أو ثلاثة فمن المحتمل أن يتعرضوا لأذى كبير أو حتى يموتوا لـذا عليك الحذر في توجيه القوات المتوفرة لديك و إلا فإنك ستتعرض لمأساة كبيرة و ستغضب بسرعة من اللعبة.
هناك العشرات من الوحدات في اللعبة التي تستطيع أن تجندها في كافة أنحاء اللعبة و لكل وحدة منهم خاصية معينة و سلاح معين يلائم نظام القتال الذي تريد استعماله ضد الأعداء، فمثلا هناك المجموعة التي تحارب بالفؤوس و هناك مجموعة تقاتل بالرماح و أخرى بالسيوف، هناك وحدات تستعمل القوات السحرية على الأعداء، كما أن هناك رجال يستطيعوا التغير لأشكال الحيوانات أعزكم الله، حيث سيكونون مفيدين لك بين الحين و الآخر. ستكون قادر بين المعركة و الأخرى على شراء و بيع الأسلحة و الأدوات، و نصيحة مني أن تقوم بتجديد أسلحتك و أدواتك عند توفر أشياء جديدة، كما أنك ستحصل على معلومات و مهام جديدة بعد كل معركة، كما أن هناك نقاط إضافية ستحصل عليها عند تنفيذ بعض المهام الجانبية التي ستكون متوفرة لديك بشكل جيد، المحادثات و المشاهد ستكون مهمة جدا برائي لأنك ستحصل من خلالها على معلومات وفيرة حول القصة و ستعرف أشياء مثيرة حول الشخصيات و دوافعهم في محاربة الشر. المشكلة أن هناك بعض الحوارات في ساحة المعركة و بعض الحوارات كذلك مضـافة بشكل سيء! على كل حال هي مزيج من الأشياء الضارة و النافعة.

لنتحدث الآن عن الرسومات التي أتت بها اللعبة، من ناحية رسم الشخصيات و المناطق و غيرها فإن اللعبة لا بأس بها، حملت معها رسومات متحركة مفصلة بشكل جديد و مميز. أما النوعية العامة للرسومات فهي للأسف تحتاج للمزيد من العناية و التدقيق. الجميل في الأمر هو المشاهد فهي جيدة جدا و لكن المؤسف في الأمر أنها ليست منتشرة في اللعبة، الموسيقى التصويرية أيضا جيدة و لكنها ليست بـتلك البروز. التأثيرات الصوتية ملائمة للمعارك و غيرها. الميزة في الأصوات هي تلك التأثيرات على أصوات الأسلحة و غـيرها. كما أن اللعبة تدعم الجزء الذي صدر على الكيوب حيث تستطيع التخزين من خـلاله أو اللعب من خلاله مباشرة.
في النهاية سأتحدث عن الأشياء المحبطة التي حوتها اللعبة حيث أنها لم تقم باستغلال أي خاصية من خواص جهاز الوي الفريد. و لم تحاول أن تتطور في الكثير من الأشياء. لا أحد ينكر أنها تطورت قليلا في مجال الرسومات. و لكن اللعبة أصبحت أكثر تشويشا و رواية القصة و سير الأحداث معقد نـوعا ما ستحتاج إلى وقت طويل كي تفهم اللعبة جيد و تعرف ما الذي تطلبه منـكـ .. على كل حال فإن المشاهد قليلة جدا باللعبة. و الحوارات تظهر بأماكن غريبة، اللعبة مشوشة حقـا و من المفترض أن الاعتناء بمراحلها و بـها كان أفضل. عمر اللعبة سيكون طويل أيضا لما ستواجهه من صعوبات في الاستراتجيـات و غـيرها.
التقييم النهائي للعبة:

التقديم العام و القصة: اللعبة قدمت بشكل مشوش و يحتاج لتركيز كي تفهم القصـة و لا أدري لماذا لم ينتهج المطورون طريقة الأجزاء الـسابقة .. 50%.

أسلوب اللعب: أسلوب اللعب به استراتجيـات و إمكانيات كبيرة و لكن ما يعيبه هو الصعوبة البالغة و عدم استغلال إمكانيات جهاز الوي بالشكل المطلوب .. 65%.

الرسومات: رسومات اللعبة جيـدة إلى حد كبير و كذلك المؤثرات البـصرية لا بأس بها و لكن كنا نأمل في حصول ما هو أفضل لمثل هذه السلسلة .. 80%.

الأصوات: أيـضا أصوات اللعبة جيـدة إلى حد كبير لولا أن الموسيقى التصويرية لم تكن بذلك البروز و النجاح! كنا نأمل في الحصول على شيء أفضل .. 70%.
عمر اللعبة: اللعبة نظرا لصعوبتها و مراحلها الطويلة و الخطط و المهام التي ستحصل عليها ستكلفك الكثير من الوقت ربما يصل إلى ما يقارب الـ 40 ساعة و لا أعتقد أنك ستعيدها .. 80%.

التقييم النهائي: اللعبة و للأسف الشديد خيبت آمـال الكثير من محبيها و عشـاقها و لم تأتي بما هو مأمول منها. و كان يجب على المطورين عدم التسرع في إخـراجها .. 72%.

الكلـمة الأخـيرة:

بـهذا أعزائي القراء أنهي هذه المراجعة البسيطة عن اللعبة. حـاولت أن أضعها لكم بشكل مختصر و مبسط ذاكرا فيها جميع ما يتعلق اللعبة دون أن أكثر من الكلام كما يفعل غـيري. اللعبة كـانت خيبة أمل لسلسلة و لم تعجب أغلب عـشاق اللعبة، فقد أتت مشوشة و صـعبة التحكم و تحتاج إلى صـبر كبير لإنهـائها. لم يبقى الكثير لدي كي أقـوله. غير إلى لقاء قريب