صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
  1. #1
    أُنثَى، يَرسمُها القَدرْ

    رقم العضوية: 14579
    تاريخ التسجيل : 02 - 03 - 2007
    الدولة: فِي كَبد السمَاء
    المشاركات: 127
    الجنس : أنثى
    العمل : طالِبَة
    التقييم: 10
    تم شكره 2 مرة في مشاركة واحدة

    إلىّ ابنَتي "رِيما"..


    [align=right][rams]http://www.6rbtop.com/library/resources/Fayrooz/Collection/listen/5104_hi.ram[/rams][/align][align=justify]

    إلىّ ابنَتي "رِيما"..
    ( وَقفات فيرُوزية ، علىّ صفحاتٍ بيضاءْ !. )

    رُغم أننِي أجهلُ مَن تكونِي ، وأجهلُ إنْ كنتِ ستكونِي أَو لنْ تكونِي ، ورُغم أننِي لمْ أنجبكِ بَعد ، وما زالَ مبكراً عَلى أنْ أنجبكِ بَعد ؛ ولكِن مخاضُ ذلكَ القَلم ، شاءَ أنْ تَكوني لِي ابنَة ، ورامَ أنْ يكونَ مثواكِ فِي قَلب هذِه الصَفحات ؛ لتصبحَ صفحاتً ملائكِية ، محشوةٌ بهذيانِ الجَوى .
    ابنتِي وكينونتِي ، لا أعلمُ كيفَ أبدَأ ؛ فأنَا لا أعلمُ كيفَ تُصنع تِلك الدِيباجات ، ولمْ أَمتهن حَتى الآنْ كيفَ أصوغُ لكِ مشاعرَ الأمومةِ لَدي ؛ رُبما لأننِي لمْ أشعُر بِها قَط ، أوْ رُبما لأنَ مَشاعري كَانت لِحبيبٍ ، وُلدتُ لَه ، وتَولدت مِنه ، وسَتموت فِيه . فَيا أُماه ، كُوني كَأمكِ فِي الشَيء القَليل ؛ لأنَها لَيست مِثالية ، وَلا تملكُ إلا الضَئيل ، فَلا تَكوني مِثلها ، فَاترة عِند الأَلم ، قَانعة عِند العَدم ، مُكبلة عِند الحَقيقة ، مُعتَقة مِن قَلب صَديقة ، مُستأنفة عِند الوُقوف ، وَاقفة فِي أَدنى الصُفوف ، مُتقيئة للنَقاء ، مُتناولة ثَوب الوَباء ، مُتلقفة صَوت العَناء ، قَاذفة لَحن السَماء ، مُذعنة عِند البُكاء ، ثَابتة فِي صَدر الخَلاء . فََالضعف لَن يَجعلكِ سِوى صَبيةً مُتهرئه ، ذُو قلبٍ رَث ، ومَظهرٍ غَث ، وَلنٍ يَكترث أحدٌ بِك ؛ فَستصبحين امتداداً للضُعفاء ، أعنِي امتِداداً لِوالدتك ! فَكانت أَكثر النِساء سَذاجة هِي أَنا ، عِندما اِعتقدتُ بِأنني سَأكون يَوماً مَا حَبيبة وزَوجة ، وأُماً لابنَة ، لا أعلمُ إنْ كانتْ ستكونُ رِيما فِعلاً ، أو ستكونُ ابنةً أُخرى ، وَضحية لاسمٍ آخَر ، وَأب آخَر ، أوْ حَتى هَوية أُخرى . أَيا رِيما ، حَتى لا تَكوني مُهشمة ، وُمهمشة ، لا تَكوني كوالدتكِ ، يَستوطن أَزقتها القُنوط ، وَأعلى مَراتبها السُقوط ، تهذِّب أَرصفة الطَريق ، بِخطوط مَشيتها المُنكسرة ، وَخطواتها المَتدهورة . فَربما أنتِ دَهشة ، كَما هُم غَيرك ، لمَ لا أريدكِ أنْ تَكوني مِثلي ، حَتى فِي أقوَى خِصالي ، والجوابُ أننِي لستُ راضيةً حِيالي ؛ فيكفِي بأنكِ شَذرة مِن رُوحي ، فَلا تَكوني شَذرة مِن قَلبي المِيت ؛ حَتى لا تَبلغي العُتي مِن عُمركِ مُبكراً ، وَتبلغين الصِّبا بقلبٍ بالٍ ، ويأسٍ عالٍ . فَكوني شخصيةً مُنفردة ، تستشعرينَ الحُب ، وتؤمنينَ بالرضَا ، والأهَم ، أنْ لا تصِلي مِن الصبابةِ حَد النُخاع ، حَتى لا يخدعكِ الآخَرين ، ثمَ تضمحلُ مَا بقيتْ فِيك مِن أَحلام غَضة ، فتهجركِ السَعادة . ابنتِي ، إنْ قدَّر المَولى وجئتِ إِلى وَاحة الأرضْ ، دَعيني أحفلُ بانتصاركِ ، دعينِي أسعدُ باختياركِ ، وَدعيني إنْ جئتِ عزيزتِي ، أجنِي مِن طيبِ ثِماركِ ، دَعي الودَ مُبتغاك ، والوجدُ شِعاركِ ، فاعتصمِي بالحُرية ، وتقيدِي بِقرارك ، وَلا تَختبئي خلفَ أقنعةٍ زَائفة ، وأخذيةٍ عَابرة ، حتَى لا تمضغكِ المَصائب ، وتناغيكِ النَوائب ، وَحتى تكونِي الأجَمل ، فِي كوكبٍ شَائب ، احمِلي وَردة كُل لَيلة وَقولي : تشبهُني هيَ ، فِي كلِ العَجائب ! ، وإنْ لحظتِ رقراقَ غيثٍ ، لا تختبئِي خلفَ مِظلة ، فهذَا ليسَ باستقبالِ غَائب ، وإنْ أيقضتكِ شقشقةُ البلابِل ، انهضِي وتبسمِي ، أبداً لا تتجهمِي ، وإنْ عدوتِ نَحو فراشةٍ ، عَن مطاردتِها لا تستسلمِي ، وإنْ طعمتِ حلوىً لاذعةْ ، قُولي : مَا أحلاكِ وأنتِ فِي فَمي ! ، فكونُي مُتفائلة ، حتَى لُو أنَّ التفاؤلَ مِني لَم تَتعلمي .
    أعترفُ لكِ بأننِي فشلتُ فِي كلِّ شَيء ، حتّى فِي عِلاقاتي ، وَبأنني يائسةُ مِن هَذه الحَياة ، فَما ألبثُ أنْ أفرحَ لِليلة ، حتّى أتيقنُ بوجودِ مصيبةٍ جَليلة ، فأمتقعْ ثَانية ، وَأكتفي بأننِي أَعيش ، وبأنهُم راضونَ عنِّي ، لَو بِنسبة قَليلة ، فَلا تسألِيني لمَ أكتبُ هَذا النَص الآنْ ، وَفي هَذه المَرحلة مِن عُمري بِالتحديد ، أوهَل بيدِ الموجوعِ حِيلة ؟ ، فَأنا أحتاجُ لابنَة ، حتّى لَو كانتْ عَلى الوَرق ، أقصُ عَليها يومياتِي المَكلومة ، وَعن مُعاناتي الطَويلة ، أنَا أحتاجُ لابنَة ، أغويِها بفيضِ حنانِي ، أُقوي بِها فِيني إمتهانِي ، أنَا أحتاجُ إِليك ، رُبما لأنكِ الوَحيدة التِي تستحقينَ حُبي ، رُبما لأنكِ فِي قَلبي ، رُبما لأنكِ حَبيبتي ، رُبما لأنكِ مِن صُُلبي .




    ( وفيّ النِهاية هيَ محضُ ثرثَرة ، ومحضُ نصْ !. )
    بِقلم " مَهْتاب " / 17 تِشرين الثَاني 2007 ..
    [/align]

  2. #2
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة

    بسم الله تبارك الله


    ياللجمال


    انتظري عودة تليق بكِ .. فيسحال ان المرور العابر هو ادق تعبير لتقدير حروفك

    ولي الشرف أن أكون في صفوف الحشد الأولى

    طبتِ


  3. #3
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 3472
    تاريخ التسجيل : 09 - 07 - 2004
    الدولة: !
    المشاركات: 9,844
    التقييم: 4071
    تم شكره 151 مرة في 67 مشاركة


    [align=center][align=center]


    { ... !


    ,

    وماخَلقَ القَلمْ سِوى كَينُونة أُنثى , طَوَقَناها بـ تَاجّ مَلائكِي ,
    لَم تُخَلق إلا بزَفَراتْ ثَرثَره تَرَفعُنا قِمَماً و تَهوي بِنَا إلا [ لاَ شَيْ ] ,
    مُخَاض أَشَبه بـ وَجَع زَمّنْ و هِي [ جَوَهره تَائهه ] فِي ثَنايا الوَرق ,
    نَبَحث عَنْ مُلاَمَستها , وتَقَليدها عَقِيَدهَ خُلَقَت لَها لَمْ يَعَتَنِقُها بَشَرْ سِوَاهَا ,
    فَـ تَسَكُن وَطَنْ كُتِبَ بـ إسَمَها وَ تَعِيشْ بَيَنْ اَضُلع مَدِيَنة مُقَدَسة ,
    هَي[ القِبَلَه ] وهِي [ الجَنّه ] وهِيَ مَلاَذٌ لـ بَشَر لَم يَمَسُهم سَوَاد الخَطَايا ,


    و من ثُم ....!


    ارتَقَت سِلَماً ثُم هَوتْ , و دُنِسَتْ بـ خَطَايا لَمْ تَقَتَرفُها ,
    و اصَبَح مَابعدْ ألمُ المُخَاضْ , بَعثَرة أُنَثى كُتب عَلى جَبِينُها " العُقُمْ " ,


    و

    و

    و

    [mark=000000]تَلاَشّى رُفَاتُ رِيَماَ ..... ! [/mark]



    ,


    [align=right]مَهْتاب /
    ........... عِشَتُ وَلادَتِكِ " القَيَصَرِيه " لَحَظهْ بـ لَحَظهْ , [/align][align=right]و عِشَقَتُ " عَظّمَتِك " في ثَنِايا " رِيما " ,[/align]

    ..




    أَمَـــلْ ... }


    [/align]
    [/align]

  4. #4
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 3472
    تاريخ التسجيل : 09 - 07 - 2004
    الدولة: !
    المشاركات: 9,844
    التقييم: 4071
    تم شكره 151 مرة في 67 مشاركة

    [align=center][align=center]


    وهَل مِنْ حَق " أَمَلْ " أن تقَرَأ " نص مُذهَب " , ولا تِلَبسُه تَاجّ " القِمَه " ,
    عُذراً لـ " مَسَؤلي البَوَحْ " فـ " رِيما " مَكَانُها " عَالي " " عالي جّدَاً " ,






    مُثَبّتْ ’[/align]
    [/align]

  5. #5
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 5440
    تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2005
    الدولة: حيث الهدوء
    المشاركات: 14,835
    الجنس : انــــثى ,,,,
    العمل : اعمل في هذه الدنيا مايرضي الله
    التقييم: 56
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=justify]\

    /

    \



    بـــــــــــ حق رائعه فاقت حدود الجمال

    مهتاب يالروعتكِ غاليتي


    نسخه للمتحف
    [/align]

  6. #6
    أَفَآقٌ لآ تُـ ـ ـدرَكْ ..!

    رقم العضوية: 4563
    تاريخ التسجيل : 21 - 10 - 2004
    الدولة: الْغَيـ ـ ـمْ .!
    المشاركات: 21,075
    الجنس : فتاة
    العمل : عَ ـزفْ عَلى اَكُفِ الوَرَقْ .!
    التقييم: 2519
    تم شكره 410 مرة في 261 مشاركة



  7. #7
    مَـليْـئـَة بـِ/ الأمَـل

    رقم العضوية: 18427
    تاريخ التسجيل : 17 - 06 - 2007
    الدولة: حيث أكون يكون الأمـل
    المشاركات: 2,329
    الجنس : فتاة
    العمل : اعزف الامل على آوتار الحياة
    التقييم: 214
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مهما كتبت لن اكفيكي حقك
    كنت رائعة بكلا ما تعنيه الكلمة من معنى....

    كنت قد قررت ان اكتب فيكي بضع كلمات ..
    ولكني للاسف فقدت تلك الكلمات
    وضاعت مني الابجديات ..بعد ان قرات جمال حرفك...


    غاليتي مهتاب
    لك كل الود




    ملاحظة : لو سمحتي لي ؟؟!!
    اسم ريما رائع .. احسد بنيتك الي بعد ما انجبتيها على هالاسم
    وعلى هالام ... { يديمكم لبعض ..آميــــــــــن }





    نيلي

  8. #8
    كلاسيكيّة

    رقم العضوية: 5
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: الخبـــر
    المشاركات: 3,479
    الجنس : أنثى
    التقييم: 66
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    في كل مرة سأقرؤه

    سأقول أنها المرة الاولى...

    وأكرر، كم يعجبني

    ’’

  9. #9
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2455
    تاريخ التسجيل : 20 - 02 - 2004
    الدولة: شرق عدن ، غرب الله .
    العمر: 29
    المشاركات: 11,671
    الجنس : فتاة
    العمل : med student
    التقييم: 996
    تم شكره 81 مرة في 42 مشاركة





    أيا أماه

    يا ذات الجنة والنار

    كنت نطفة وأنـا أشهد حزنا تلو حزن

    يقطع روحي التي لم تكُ انفكّت من جسدك المنهك



    وشهرًا تلو شهر ..

    وأنا أستشعر عذاباتك في رحم الوجع



    وبعد طول مخاض .. أرتشف أول كؤوس الحياة من فيض تأوهاتِك





    وخرجتُ بجمال كـعروس ملائكية

    فـ أحسني تربيتي أماه


    [ مهتاب ]



    وخلقتِ لنا روح من لا روح

    وأي روح..!

    و ولِد هنا الجمال مع ولادة ريــما


    واعذري خربشتي ..



    رائعة بحق غاليتي ..،

  10. #10
    !.. أنـا ..!

    رقم العضوية: 17059
    تاريخ التسجيل : 04 - 05 - 2007
    الدولة: على تلّة ِ حلم !!
    المشاركات: 6,710
    الجنس : شاب
    العمل : أصارع الأيام 00 أمارس حقي في أن أصرخ !!
    التقييم: 1709
    تم شكره 63 مرة في 38 مشاركة

    لهذا النص هيبته .. ووقاره ..


    اختزلتي كل أحزانك ِ وتجاربك ِ .. في ريما القادمة

    تعبير رائع .. عن الحزن ..

    وتجربة فريدة ..


    مهتاب .. دائما ً أتردد في اكتابة خف هذا المعرف ..

    فهو يملئني اعجابا ً ..

    حرف بحق قوي وغارق في احساسه ..


    تحية لك ِ

    أحلام الناي

صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •