صفحة 5 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 64
  1. #41
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دنيـ الوله ـا مشاهدة المشاركة
    [align=center]



    [align=center]

    .♦. .♦.




    ياغاليه....

    "..الحزن .." يعتصرنا..ونتظاهر بما لافي قلوبنا..
    مافقدنا ومافقدتي من أخ ستبقى ذكراهم عالقه في الاذهان
    إلى إن نفنى تحت التراب...
    فالطفل دائما لاينسى...


    رحم الله أخاكِ وأخي..
    لكِ كُل الحُب يانقيه...



    ....





    . .
    [/align]


  2. #42
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المبتسمه للغد مشاهدة المشاركة
    . .. المبتسمـه أدخلـي للبيت أنتـي وأخوانـكـ لايصيـر فيكم شي لا ماما أنـا عندهم وراح اكون منتبـهه بس بنجلس عند الباب على الدرج نتفرج على البنـات والسيارات .. ( الطيـر بأذن الله) دخل البيـت وجـاب الكـورهـ وحطها بحضنـه .. جلس يلعـب فيهـا وهـو جالـس فـ طارت من يـدهـ وراحت في الشارع العريـض المزدحم بسيـارات المبتسمـه تنادي تعال حبيبـي انا اجيبهـا لاتروح (الطير ) ماسمع كلامها وراح وراء الكورهـ المبتسمه تشوف السياره تصدمـه بلا فكر تقطع الشارع وتـروح تشيله وتحطـه بحضنها تناديه حبيبي رد علي حببي قوم انا المبتسمه قوم قوم قوم راسه اتحرك بين يدينها وطـاح تبكي وتصرخ ولا احد حس فيها دائره من الرجال صارت حولينهـا ولا واحد اتحرك واخذه من يدها جلسو يتفرجون بلا احساس لحد ماصرخت فيهم حرام عليكم خذوه للمستشفى بابا مو بالبيت وشغله بعيـد أخير حس فيها شاب وتحرك واخذه منهـا راحت معه لسيارته بتركـب مع اخوها فرفض وقال لا ادخلي بيتكم كلمي امك وابوك تدخل البيـت وتحصل امها بالصاله تحضنهـا وتقول صدمته السياره راس قال كذا شكله مات بس مافيه دم كثير بس شويه براسـه امها ماينوصف شكلها تحضنها وتحضـن محمد إلي جالس يبكـي ابوها يوصل البيـت ويجلس يطنهم انه ان شاء الله بخير المبتسمه كانت حاسه انه مافي خير فكانت تصر على ابوهـا يوديهم يمه للمستشفى ويرفض بحكم انه ممنوعه عنه الزياره فعرفت انه مات بس مايبي يقول لهم ضلت المبتسمه ساكته وماقالت لأخوانها انها تدري انه مات وانها سمعت ابوها مره يقول لمها الله يعوضنا عنـه ويشفعلنا فيه ولان المبتسمه كانت طفله ماكانت تعرف او تيقن انه قضاء وقدر وكانت دئما ص تقول انا السبب ولو انا طاوعت امي ودخلت البيت ماصدمته السياره ولو انا جريت معه وراء الكوره كان صدمتني انا السياره ومامت لاني اكبر منه ضلت المبتسمه سنين هذي الذكرى تجي ببالها كانها حصلت بلاحظه اللي راحت بس حتى الان تكتب ودمعها على خدها وهذي الذكرى كأنها أمس صارت يعلم الله اني الان اطالع مكان الدم اللي كان بثوبـي واشوفه اطالع يدي واشوف الدم فيهـا أغمض عيوني واشوف صورة الشاب للان ببالي لما اخذه من يدي الله يجزاه خير الجزاء ويسعده في حياته الدنيويه والاخرويه ويجعل مثواه الجنه هو ووالدينه يارب لان الوحيد اللي ساعتها اتحرك للمساعده دمعـات مالك حق تذكرينـي بهذي الذكرى زدتينـي مرض على مرضـي لاحول ولاقوة إلا بالله واللهم لا أعتراض . . لي عـودهـ .. .


    [align=center]

    .♦. .♦.




    وها أنتِ تكملي شريطي الاول بواقع .." حدثك "...
    يـ .." روح "..أعلم بإن هذا الموقف أبكااااااك كثيراً...
    وصدقيني لم أتعمد ذالك...وكنت أخشى دخولك بهذا
    الوقت خوفاً من تقرئي " موضوعي "...لكونك أعلم بإدق
    التفاصيل وأنتِ من حملت .." أخانا "..وشاهدته طريح
    ينزف الدماء من رأسه...


    يـ .." غاليه "..أبتسمي من أجل ..[.. الطهر ..النقاء..البرائه..]..
    من أجل ..[..ربع الدنيا عند أبانا وعندنا....]..وإنظري إليه
    وأثقبي النظر فسوف ترئين .." الطير "..بعيناه..


    وبلاش دلع ....
    <-- بتككفخ..


    فديتك يارررروحي..



    ....





    . .
    [/align]

  3. #43
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج متولي مشاهدة المشاركة
    الذاكره
    تحل شقين احدهما مر والاخر ذا فرح
    عندما نقف على اطلال الذكرى فهناك آهات
    نجترها رغماً عنا حتى وان كانت الذكرى جميله
    لأنها في الاخير تمثل حقبه زمنيه عشناها وارتحلنا
    الى سواها وعلى سلم الحياة نرتقي ولا نعود الى الامس
    ابداً رحم الله الطير وجعله شافعاً لوالديه
    تحياتي

    [align=center]

    .♦. .♦.



    ما.." الذكرى "..سو ماض..
    سوا كان ..[..مؤلم ..أومفرح..]..


    اللهم أمين...


    شكراً لطيب حضورك..
    لكِ حنائن ورد..




    ....





    . .
    [/align]

  4. #44
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المبتسمه للغد مشاهدة المشاركة
    .
    ..
    الحيـاة أخـذت منا الكثيـر وسـ تضـل تأخـذ وتأخـذ إلا ان تأخـذ أرواحنـا ولا نشعـر لأن هذه هي حكمـة الله , واللهم لا اعتراض على حكمتـك وقـدرك ..
    ..
    .


    [align=center]

    .♦. .♦.




    وأعطتنا .." الكثير "..
    هي معادله متساويه عند الجميع......
    فتأخذ من جهه وتعطي من جهه...


    اللهما لاأعتراض على حكمك..




    ....





    . .
    [/align]

  5. #45
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمــل مقتول مشاهدة المشاركة

    [align=center][align=center]
    { ... السلام عليكم


    ,
    ويبقى شريط ( الأسى ) أشد فتكاً بـ صاحبه ..!
    فـ لحظاته ( تبقى خالده ) لا تنسى مهما حاولنا ...!




    ( دمعات \ المبتسمه ) يكفي هذا ( الطير ) أنها شفيع لـ ( والديه ) ...!
    و طيراً من طيور جنانه بـ أذن الله ..
    و ذكر التفاصيل ( متعبه ) حد الوجع ...!
    فلا ترهقان ( القلب \ الفكر ) بـ ما يمزقها ألماً ...!
    و جمعكم به في جناته ...!



    اممم اما انا فـ لي عودة ( لأسرد بعضاً من تفاصيل حياتي ) ...!

    دمعات \ لكِ عظيم ( الثناء ) ولعلها لا تكفي ...


    أمــولــ@ ... }
    [/align]
    [/align]


    [align=center]

    .♦. .♦.





    ستبقى .." خلوداً خالده "..مهما أجتر عليها الزمان..
    بإذن الله سيكون شفيعاً...


    بإنتظار عودتك يـ.." روح "...
    ولكِ ولحضورك قُبله وياسمينه..




    ....





    . .
    [/align]

  6. #46
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصمـ تناهيد ـت مشاهدة المشاركة
    [align=center]وتبقى ذكريات الفراق الأبدي
    توجع قلوبنا _ وتدمي أعيننا
    فنبكي لنغسل
    بعض حزنٌ اجتاحنا
    لنعود ونمسح دموعنا ونقول
    لا حول ولا قوة إلا بك ياالله
    فتهدأنفوسنا عندها ونعلم أنه قضاء وقدر واننا جميعا ميتون


    الحيـاة أخـذت منا الكثيـر وسـ تضـل تأخـذ وتأخـذ إلا ان تأخـذ أرواحنـا ولا نشعـر لأن هذه هي حكمـة الله , واللهم لا اعتراض على حكمتـك وقـدرك ..
    (( وكل نفس ذائقة الموت ))
    فلا يبقى إلا وجهه الكريم جل جلاله
    دمعات الغرام *&*&* المبتسمة للغد
    بإذن الله سيكون بينكم وبينه لقاء في جنة خضراء
    وصبر الله قلوبكما
    [/align]

    [align=center]

    .♦. .♦.




    الحمد لله على كُل حالـ..
    وقضاء الله وقدره واجب الايمان به...

    بإذن الله ملتقنا جنه .." الخلد "..


    لكِ الورد ياغاليه لحضورك..
    وباقه ورد بدون حد..



    ....





    . .
    [/align]

  7. #47
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدمعة المبتسمه مشاهدة المشاركة
    دمعات الغرام
    و مساء الطهر و الرضا ....
    قرأتك بداية فـ عشت من ذكرياتي أسعدها و أنقاها ....
    إسترجعتها فـ إبتسمت فرحا و بكيت شوقا ....!!
    ثم قرأتك ثانية فـ لُجمت إحساسا و حرفا و معنى ....
    حتى أنني أردت أن أصرخ فيكِ يا دمعات :
    (( صمتا ... صمتا ...
    إحتراما لكِ و لـ روح
    المبتسمه ))
    و ها أنا اليوم أدخل و أقرأ رد المبتسمه ...
    و ها أنا أشاركها صرختها الناطقه ( ما لك حق تذكريني بـ هذه الذكرى ..! ) بـ صمت ...
    و لكنني و بـ أعلى منها صرخت :
    ( المبتسمه ... تكلمي ,, أصرخي و أنزفي دمعا يا نقيه ...
    فـ المشاركه تطهر الروح و تغسل الجروح ....
    )
    المبتسمه
    كلمه قلتها ذات يوم وهـ أنا أعيدها هنا مرة أخرى ...
    قد كُتب علينا أن لا نلتقي أجسادا لـ نتقاسم الأحزان و نحمل عن بعضنا همومنا ...
    و لكن لقاء الأرواح أسمى و أطهر ...
    و هنا أُقسم بـ أن روحي معكِ ...
    سـ تشارككِ سعادتكِ و الأمل ...
    كما تتمنى أن تحمل عنكِ حزنك و الألم ....
    فــ كوني هنا يا نقيه ....!!!
    دمعات الغرام
    أيقظتِ الألم ...
    و أظنني هنا ســ أكون و كثيرا ...
    لــ أنزف بعضا من وجعي بهم و معهم بــ لحظة من عطاء و لحظات أنانيه ...!!!
    و كلي أمل أن البوح سـ يحررنا من هذه الذكريات المعلقة بـ ألم ...
    دمعات / المبتسمه
    لا حُرمتما من بعضكما ...
    و أسأل الرحمن أن يكرمني بـ رؤيتكما لـ ( الطير ) معانقتين في جنته ....

    لا عدمتكم



    [align=center]

    .♦. .♦.





    مساؤك جنه....



    جميل جداً إن نرجع بالذاكره للوراء ونسترجع
    بعضاً قد كان...لنعيشه وكانه حدث للتو..




    ياغاليه ..حتى وإن لم نتحدث بالماضي سنتذكره..
    ولن يشترط على إلم وحزن...فالماضي مليئ بالفرح...




    كوني بخير..



    ودّ..




    . .
    [/align]

  8. #48
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة البراري مشاهدة المشاركة
    .
    ,
    .
    وتبقى خيوطاً عالقةُ بأذهاننا ..
    رغم تظاهرنا بالسعاده ..
    " دمعات "
    ما أقسى الخبر ..
    وما أشد أبتلاع مرارته ..
    حتماً ..
    سيكون لنا عوده ..
    فلكل نفسً .. وجعاً يستكين بها ..
    .
    .
    .
    " دمعات .. المبتسمه "
    ويبقى ذلك الطير شفيعاً لكم يوم القيامه ..
    فهنيئاً لكم ..

    .
    ,
    .


    [align=center]

    .♦. .♦.







    يتجدد الحزن بين الحينه والاخرى..
    ألى طال السنين وترك جرح دفين ..
    ولم يبقى سوى الذكرى..


    بإنتظار عودتك إن كانت..
    كوني بخير ياعزيزه..



    ودّ..




    . .
    [/align]

  9. #49
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدمعة المبتسمه مشاهدة المشاركة
    مضت سنه أو سنتين أو ثلاثه ....
    أبدا لن أتعب نفسي في عد السنين التي باتت تفصلنا عنه الآن فـ الجرح ينبض أنه رحل لا أنه قبل ( عدد من السنين ) رحل ...!!
    خالي ( عبدالمحسن ) توفي تاركا خلفه من الأيتام أربعة أكبرهم الـ ( بدر ) و أوسطهم الـ ( غ ـايه ) ...!
    الطفلة الأنقى / الأسمى / و الأطهر ....
    يالله وش كثر بـ أكون أنانيه و أحمل من صفة الوقاحة الكثير إذا إعترفت أني لم أبكي وفاتك يا خالي كثر ما بكيت سمو هذه الـ ( غ ـايه ) ...
    غ ـايه /
    تلك الطفلة ذات الـ تسع سنوات و التي و من بداية رحلتك مع المرض تعلقت بي كـ أم لها و تعلقت بها كـ إبنة لي ...
    كنت أظن بـ أني بها تعلقت رحمة و شفقة لا أكثر ...
    وهي بي تعلقت في ظل إنشغال والدتها بك و بـ حالتك الصحيه و لكنني إكتشفت بـ أن ما يجمعنا أكبر و أعمق و أسمى ...!
    خاصة في أول يوم عزاء لك عندما عانقتني طويلا و سألتني :
    ( الدمعه ..... متى بيطلع أبوي من المستشفى ..؟! )
    ياااااااااااااااااااه /
    كنت أتحمل بكاء أمي كل يوم على أخوها قبل وفاته ...!
    و أسمع و بـ صبر ذكريات والدي مع صديق طفولته ...!
    و تحملت بـ صبر أكثر أن أكون الناقله لـ خبر وفاته لـ والدتي في ظل ضعف والدي و أخي ...!
    لكن أن أكون المسؤوله عن تحطيم سمو الـ ( غ ـايه ) و رسم النهايه في عينيها التي تنتظر بـ شوق حضن والدها رحمه الله ...
    لا .. أبدا ...!!!
    و صرخت فيهم وقتها :
    ( إلا أنا / إلا أنا / يكفيني ... !!
    سمعت صرخات الأحاسيس من خالاتي الـ سبعه على فراق أخيهم ...
    لكن إلى هنا و يكفي ...
    و أبدا لن أكون مسؤوله و أقول : ( غ ـايه / أبوك توفى ) ...
    يكفيني و ربي يكفيني ...!!
    * كيف علمت غ ـايه أن والدها توفى ...!!!
    أبدا لا أريد أن أعلم ...
    و يكفيني منها فيض الحنان الذي تخصني به كلما رأتني و كـ أنها تقول :
    ( أنتِ أمي و أبوي يا الدمعه .. )
    غ ـايه /
    أقرّ الرحمن بـ نقاءكِ روح والدكِ ...
    و جمعكِ به في جنته ..!


    [align=center]

    .♦. .♦.






    ياغاليـه...والله قرئتك أكثر من مره..
    وفي كُل مره يقشعر البدن وتدمع العين مما كتب..



    رحم الله .." الخال"..وادخله في جنات النعيم..
    وبارك في الطفله الاسمى.." غ ـايه "..



    كوني بخير....


    ودّ..




    . .
    [/align]

  10. #50
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,654
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 816 مرة في 211 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عهود المحبه مشاهدة المشاركة
    [align=center]
    يوم 13 رمضـان ... (إن لم تخني الذاكرهـ ) ... السنهـ قبل الي فاتت ....
    ســافر الوالد ... لمنطقهـ الجنوب ... رغبهـ منهـ في قضـاء يومين بجوار جدتي وجدي ...
    سـافر ...
    وفي يــوم العــودهـ ... كانت والدتي على أتصال مُستمر بهـ ...
    وهي تعلم بأن السفر لتلكـ المنطقهـ يأخذ على العادهـ من 6 إلى 7 ساعات بالسيارهـ ...
    وإتصلت بهـ ... وقد كان من المفروض وقتها أن يكون قريب من منطقهـ الطائف ....
    إتصلت ... ولم يرد عليها ...
    إتصلت ثانيهـ ... ولم تأتها الاجابهـ ...
    إتصلت ثالثهـ ... ورد .. رجل غريب ... لهجتهـ قريبهـ من اللهجهـ اليمنيهـ ...
    أصبحت دقات قلبها على مسمع البيت كلهـ ...
    الــووو ...الووو ... تكلم الرجل بكلمات غير مفهومهـ .. وأقفل الخط ...
    اعادت الأتصال ... وفي قمهـ التوتر ... وغصهـ في الحلق ...
    الجــوال مُغلق ...
    لحظهـ صمت ... وذهول ... إنتقلت نظراتها من بيننا جميعاً ...
    ومن بعدها اطلقت صيحهـ ...
    يا محـــمـــد ...
    تقافزنا جميعاً ... وذهول ... ورغبهـ لعدم تصديق ... وساوس الشيطان ...
    وعدم تصديق صدى الصيحهـ ألتي أطلقتها وهي تنادي بأسم والدي ...
    أختي الكبيرهـ ...
    إستسلمت للفكرهـ ... وأخذت في البكـاء ..
    (يا بـابا ... وين إنت ..!!! ) ... جيبو لي بـابا ... وهي تصيح وتصرخ ...
    وبنتها الصغيرهـ تمسكـ بقدمها وتبكي معهـا ... ولا تعلم ...
    أنـــا !!!!
    أخذت بي الصدمهـ لأجتيـاز مسافهـ من المُستقبل ...
    وتصور ... وألـــم يعصف بأركاني ...
    لم أختبر نفسي في هذه المواقف ... ولم اتخيل بأن هذه هي أنا في تلك المواقف ...
    لم أستطع البكــاء ... ولم أستطع إخراج بحهـ واحدهـ ...إختفى صوتي بداخلي ...
    ورجفهـ تهُزني كورقهـ خريف ....
    الجوال في يدي ... ومحاوله مُستمر في الأتصال بجوال والدي ...
    الجهاز مُغلق ....
    الجهاز مُغلق ....
    الجهاز مُغلق ....
    لم أستطع أن أقف مكتوفهـ اليد ... اشاهد أمي تنهار وهي تصور لنا مُسقبل .. بلا والدي ..
    واختي .. تبكي ... وتعيش حالهـ من اليُتم ....
    وإخوتي الصغـار .. يبكون ... لا يعلمون لِم يبكُون ...
    إتصلت على جدتي ...
    يا جــدة : بابا ندق عليهـ .. جوالهـ مقفل ... وأول دقينا عليهـ ورد علينا واحد يمني ...!!!
    يا جــدة .. خلي أحد من أعمامي يمسكـ الطريق .. ويشوف .. لا قدر الله في حادث او حاجهـ ...
    جدتـي ... مذهولهـ وتسمع أصوات بكاء اختي الكبيرهـ (التي أصابتها حالهـ من الأنهيار )
    جدتي : وهي تصرخ علي .. حسبي الله علي أبليس تفاولون على أبوكم ...
    سمو بالرحمن .. وبخلي احد من أعمامكـ يروح ...
    مرت الساعه والـ 2 والـ 3 وإحنا على حالنـا ...
    دقيت على الشرطهـ .. وبلغت عن السيارهـ واللوحهـ ...
    وسألت لو حصل حوداث في ها الوقت .... في الطريق الي المفروض الوالد يُسلكهـ ...
    قال الشـرطي إلى الأن مافي ولا بلاغ ... لو حصل شئ راح نبلغكم ...
    وأستعان زوج أختي ... بأشخاص لهم مراكزهم ... حتى يساعدون ...
    حالهـ من الفوضى ...
    في المقابل ... في بيت جدي ...
    حالهـ من البؤس حلت عليهم ...
    اخذت جدتي ثوب والدي الباقي عندها وأخذت تحضنهـ وتنوح وتبكي ...
    وجميع إعمامي وعماتي ... في حزن وذهول ...
    ومنهم من سلكـ طريق السفر ....
    ومنهم من ذهب للسؤال والتحري ....
    وكلما حاولت الهدوء والتفاؤل بالخير .. اقل شئ بأنهـ ليس هُناك حدواث ...
    ذكرت لي أمي أحتمالات ... أصابتني بالقشعريرهـ...
    لم أجد ما أفعلهـ ...
    ليتني بكيت حتى عبرت عن شحنهـ التوتر التي تجري في دمي....
    وليتني صرخت حتى عبرت عن تشنج أعصابي ... ولا انا هذا ولا ذاك ...
    ذهبت لغرفتي ...
    وفتحت النافذهـ ... وجلست أتأمل ... في الفراغ ... وفي الأضواء ...وفي السماء ...
    فجأه ///...
    أرى سيــارهـ شبيهـ بسيارهـ الوالد تقترب من المنزل ...
    لم أستطع الصراخ ... ولكن حتى أتيقن ...
    وتتوقف السيــارهـ أمام المنزل ....
    (( وينــــزل الوالد من السيــارهـ ... ولا لهـ ولا عليهـ ... وشايل أكيــاس .. وشنطهـ ...
    نزلت جري .. ونزلو ورايا .. والبيت كلهـ يحضنهـ ويبوسهـ ....
    وهو مو فاهم حاجهـ ...!!!
    وإحنا نستفسر .. ونسأل .. ايش فيه يا بابا ليه ما ترد .. مين الرجال الي رد علينا ...
    وين كنت .. ليه تأخرت ...
    قال والله عادي مافي حاجهـ ... بس تأخرت المرور وقفوني ... يقولون السيارهـ عليها بلاغ ..
    طيب جوالكـ وش فيهـ ...!!! الوالد : والله مدري شكلهـ خربان أو حاجهـ ... ..
    طبعـاً ... مررره مالنا وجهه ندق على عُماني .. إلي خليناهم يسافرون ...
    ولا جدتي الي طيحنا قلبها من الخوف ...
    ولا القلق الي سويناهـ مع الشــرطهـ ...
    عشان في النهايهـ يطلع جوال بابا معلق ... مدري خربان مدري تشابكـ في الخطوط ...
    ومن بكــرهـ على طول رحنـا جبنـا لهـ جوال .... ...
    الحمــدلله النهايهـ كانت سعيدهـ ... لكن التجربهـ .. والإحساس بالفقد من أسواء ..
    التجارب الي مريت فيها .. خصوصاً إنها كانت مع أعز الناس ...
    وما أتخيل بيوم أفقدهـ
    (الله لا يكتبها على مسلم ولا مسلمهـ ...)
    دمعـات ....
    [/align]


    [align=center]

    .♦. .♦.





    عارفه يالغلا انه الموقف اللي صار حق الوالد..
    صار معنا من فتره قريبه..
    عاد المبتسمه ماقصرت فضحتني....




    بس ماشاء الله عليك متماسكه عند هالموقف..
    الله يخلي لكم الوالد....ويخلي لنا الوالد....




    ودّ..




    . .
    [/align]

صفحة 5 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •