صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 64
  1. #21
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,653
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 815 مرة في 210 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجافيه مشاهدة المشاركة
    وهـاهو شبح الذكريات يعود الينـا نكتبه بقلم يعتصره الحزن والالم

    دمعـات

    الطيـر ذهب الى أروع مكان وهو الجنة ذهب الى خالقة وكلنـا سنعود الى خالقنـا
    رحمه الله

    ياعزيزتـي لا تفكري الان سوى بالحـاضر فالذكريات الحزينة لن تجلب لك سوى الالم









    [align=center]

    .♦. .♦.




    حزن كان فيما .." مضى "..الان ..[.." ذكرى "..] ..ولاأكثر..
    كل من على هذه الارض.." فااان "...ونحن على هذا الحالـ..


    وماأجملها من .." ذكريات "..لكن لم تجب الألم...
    مجرد أستعاده لشريط ....




    ودّ..الـ .. دمعات ....










    . .
    [/align]

  2. #22
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,653
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 815 مرة في 210 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دموع تنساب مشاهدة المشاركة


    اغرسُها هُنا ...!!

    حتى عوْدتيْ بـ وريقاتْ شبيهْ بـ وريقاتْ [ الطيرْ ] ..!

    بعد اقفْالُها منذُ [ 8 اعوام ] ..!

    دمْعاتْ ..!

    وْ حرفْ يرحلُ بنا لـ ايام [ حلوْه × مُره ] ..!

    ولايزْال الجمـالْ يحتلُ المساحهْ الاكبرْ ..!

    راقْ لي حرفكْ المُكلل بـ [ الدموع ] ..!

    رحمُهم الله وقربْ رحيٍلنا لهُمْ ..!










    [align=center]

    .♦. .♦.





    ..[.. و ..].. ..سأسقيها لحين عودتك
    بتسطيرك وأعاده فتح .." الشريط "..بعد أغلاقه..



    لا..لا .. حرفي نسج .." الذكرى "..ولم يتكلل بِـ .." دموع "..
    وأقسم.....

    واللهما أمين أرحمنا جميعاً...







    ودّ..الـ .. دمعات ....








    . .
    [/align]

  3. #23
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,653
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 815 مرة في 210 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عهود المحبه مشاهدة المشاركة
    [align=center]


    مُثـــبــت ...

    دمعـات ... بحــاجهـ نَحن للبـــوح ....

    وللتجــرد من غَصــهـ تسكن الحنــاجـر ...

    ســـأعـــ///ـــود
    ....[/align]









    [align=center]

    .♦. .♦.





    نعم...نحن بحاجه للبوح ..والتطرق لبعض .." الذكريات "..
    التي تركت خلفها أثر..محاااه الزمن..


    بإنتظار عودتك المحمله بما لديك...




    ودّ..الـ .. دمعات ....








    . .
    [/align]

  4. #24
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,653
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 815 مرة في 210 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وهج النـــــور مشاهدة المشاركة
    \
    /
    \

    فعلا كم نحن بحاجه للبوح
    الذكريات تبقى في القلب لايمحوها الزمن
    غاليتي دمعات
    ماكتبته هنا اصاب القلب والعين
    كم نشتاق للقائهم
    رحمه الله فهو في الجنه
    وستبقى ذكراه في القلب مهما حصل
    (
    )

    دمعات طرح رائع
    باذن الله ستكون لي عوده
    ::
    وهج







    [align=center]

    .♦. .♦.






    الزمن يمحي ..الأثر من وجع وإلم ..ويبقي .." الذكرى "..
    بإنتظار عودتك لقص شريط .." ذكرياتك "..أما بفرح أو حزن....




    ودّ..الـ .. دمعات ....








    . .
    [/align]

  5. #25
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,653
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 815 مرة في 210 مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيلي مشاهدة المشاركة
    وعادت اطياف الحزن مقتحمه حياتي
    ترافقها دموعي اللؤلؤية
    تلك الدموع التي لطالما حاولت نسيانها
    ذكرياتي بحلوها ومرها تمر كشريط عابث
    اما ناظري .. وكانني اشاهد فيلما كلاسيكيا كووميديا
    تراجيديا .....او ان صح التعبير { كلها معا ً }....!
    اكرهه ان اكون امراه ضعيفة......!!!
    تتملكني الاقدار ...!!
    واكره فكرة التملك ... بل اكره الاحزان ...!
    وذكرياتي اصبحت اسميها ماضيا ممحوا ...!
    ولكن هناك حقيقة مرة ...
    انني ما زلت اشاهدها اما ناظري ..!
    بل وما زلت ابكي وارثي حالي لها ..!


    دمعات الغرام .. متصفحك قد اتم عليه البلل ..
    والسبب : دمـــــــــوعي


    اسفة لذلك , ولكنني وجدت فيه منفسا او منطلقا
    لتلك الحروف الخانقة والاحزان المسيطرة ....
    كل الود لروحك ..
    ،
    ،
    ،
    وحتما لي عودة
    فبوحي طوييييييييل ولم انتهي بعد ....!
    تحية من جبال الحب








    [align=center]

    .♦. .♦.






    لاداعي للحزن من أجل ..[ .." ذكرى "..]..
    فقط تذكر حال كنا عليه في السابق..
    ومهما تجرعنا من ..حزن ..على ماض فلن يفيد بكائنا ....


    أمحي الوجع والحزن..لكن لاتنسي .." الذكرى "..


    أخاف على المتصفح من ..[.." الغرق "..]..
    وأنا دموعي لاتذرف على ماض...


    لكِ ماشئتي وسأنقذقك بيدي من .." الغرق "..
    سأكون بإنتظارك..



    ودّ..الـ .. دمعات ....










    . .
    [/align]

  6. #26
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,653
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 815 مرة في 210 مشاركة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة !. الأميــــرهـ .! مشاهدة المشاركة
    [align=center]


    .
    ,
    دمُووعتِي .. ..!
    سَينهالُ الدَمع هُنا غَزِيراً فـَ ترفقِي يـَ رُووحْ ..!
    سـَ اعُوودْ مُؤكَدَاً ..
    لكِ الحُبْ بِلا حُ ـدُودْ
    ..
    ..
    [/align]








    [align=center]

    .♦. .♦.





    لاأعلم ..إن كان قلمي سيكتب .." ذكرى العشق "..
    حتى نخرج بِـ بعض ااااااالبسمات والضحكات...
    بدل من دمعات تنهال بين الصفحات حتى كاد يغرق
    من ماوجد من حضور..



    سيكون هناك تحدي بيني ..وبين قلمي وفكري...



    يالله...بحق..وهل جرئتي ستخونني هنا..لااعلم..






    ودّ..الـ .. دمعات ....








    . .
    [/align]

  7. #27
    روح من بياض

    رقم العضوية: 14397
    تاريخ التسجيل : 22 - 02 - 2007
    الدولة: بين أحضان الصمت ..!
    المشاركات: 2,326
    الجنس : أنثى
    العمل : أربّي نفسي على الصبر ...
    التقييم: 73
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    سمو الـ ( غ ـايه ) ...!!


    مضت سنه أو سنتين أو ثلاثه ....
    أبدا لن أتعب نفسي في عد السنين التي باتت تفصلنا عنه الآن فـ الجرح ينبض أنه رحل لا أنه قبل ( عدد من السنين ) رحل ...!!
    خالي ( عبدالمحسن ) توفي تاركا خلفه من الأيتام أربعة أكبرهم الـ ( بدر ) و أوسطهم الـ ( غ ـايه ) ...!
    الطفلة الأنقى / الأسمى / و الأطهر ....
    يالله وش كثر بـ أكون أنانيه و أحمل من صفة الوقاحة الكثير إذا إعترفت أني لم أبكي وفاتك يا خالي كثر ما بكيت سمو هذه الـ ( غ ـايه ) ...
    غ ـايه /
    تلك الطفلة ذات الـ تسع سنوات و التي و من بداية رحلتك مع المرض تعلقت بي كـ أم لها و تعلقت بها كـ إبنة لي ...
    كنت أظن بـ أني بها تعلقت رحمة و شفقة لا أكثر ...
    وهي بي تعلقت في ظل إنشغال والدتها بك و بـ حالتك الصحيه و لكنني إكتشفت بـ أن ما يجمعنا أكبر و أعمق و أسمى ...!
    خاصة في أول يوم عزاء لك عندما عانقتني طويلا و سألتني :
    ( الدمعه ..... متى بيطلع أبوي من المستشفى ..؟! )
    ياااااااااااااااااااه /
    كنت أتحمل بكاء أمي كل يوم على أخوها قبل وفاته ...!
    و أسمع و بـ صبر ذكريات والدي مع صديق طفولته ...!
    و تحملت بـ صبر أكثر أن أكون الناقله لـ خبر وفاته لـ والدتي في ظل ضعف والدي و أخي ...!
    لكن أن أكون المسؤوله عن تحطيم سمو الـ ( غ ـايه ) و رسم النهايه في عينيها التي تنتظر بـ شوق حضن والدها رحمه الله ...
    لا .. أبدا ...!!!
    و صرخت فيهم وقتها :
    ( إلا أنا / إلا أنا / يكفيني ... !!
    سمعت صرخات الأحاسيس من خالاتي الـ سبعه على فراق أخيهم ...
    لكن إلى هنا و يكفي ...
    و أبدا لن أكون مسؤوله و أقول : ( غ ـايه / أبوك توفى ) ...
    يكفيني و ربي يكفيني ...!!
    * كيف علمت غ ـايه أن والدها توفى ...!!!
    أبدا لا أريد أن أعلم ...
    و يكفيني منها فيض الحنان الذي تخصني به كلما رأتني و كـ أنها تقول :
    ( أنتِ أمي و أبوي يا الدمعه .. )
    غ ـايه /
    أقرّ الرحمن بـ نقاءكِ روح والدكِ ...
    و جمعكِ به في جنته ..!

  8. #28
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 2478
    تاريخ التسجيل : 24 - 08 - 2003
    الدولة: Washington, DC
    العمر: 32
    المشاركات: 3,364
    الجنس : أنثى
    العمل : مازلت طالبه
    التقييم: 84
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]



    يوم 13 رمضـان ... (إن لم تخني الذاكرهـ ) ... السنهـ قبل الي فاتت ....


    ســافر الوالد ... لمنطقهـ الجنوب ... رغبهـ منهـ في قضـاء يومين بجوار جدتي وجدي ...

    سـافر ...


    وفي يــوم العــودهـ ... كانت والدتي على أتصال مُستمر بهـ ...

    وهي تعلم بأن السفر لتلكـ المنطقهـ يأخذ على العادهـ من 6 إلى 7 ساعات بالسيارهـ ...

    وإتصلت بهـ ... وقد كان من المفروض وقتها أن يكون قريب من منطقهـ الطائف ....

    إتصلت ... ولم يرد عليها ...

    إتصلت ثانيهـ ... ولم تأتها الاجابهـ ...

    إتصلت ثالثهـ ... ورد .. رجل غريب ... لهجتهـ قريبهـ من اللهجهـ اليمنيهـ ...

    أصبحت دقات قلبها على مسمع البيت كلهـ ...

    الــووو ...الووو ... تكلم الرجل بكلمات غير مفهومهـ .. وأقفل الخط ...

    اعادت الأتصال ... وفي قمهـ التوتر ... وغصهـ في الحلق ...


    الجــوال مُغلق ...


    لحظهـ صمت ... وذهول ... إنتقلت نظراتها من بيننا جميعاً ...

    ومن بعدها اطلقت صيحهـ ...


    يا محـــمـــد ...


    تقافزنا جميعاً ... وذهول ... ورغبهـ لعدم تصديق ... وساوس الشيطان ...

    وعدم تصديق صدى الصيحهـ ألتي أطلقتها وهي تنادي بأسم والدي ...


    أختي الكبيرهـ ...

    إستسلمت للفكرهـ ... وأخذت في البكـاء ..


    (يا بـابا ... وين إنت ..!!! ) ... جيبو لي بـابا ... وهي تصيح وتصرخ ...

    وبنتها الصغيرهـ تمسكـ بقدمها وتبكي معهـا ... ولا تعلم ...

    أنـــا !!!!


    أخذت بي الصدمهـ لأجتيـاز مسافهـ من المُستقبل ...

    وتصور ... وألـــم يعصف بأركاني ...


    لم أختبر نفسي في هذه المواقف ... ولم اتخيل بأن هذه هي أنا في تلك المواقف ...


    لم أستطع البكــاء ... ولم أستطع إخراج بحهـ واحدهـ ...إختفى صوتي بداخلي ...

    ورجفهـ تهُزني كورقهـ خريف ....

    الجوال في يدي ... ومحاوله مُستمر في الأتصال بجوال والدي ...

    الجهاز مُغلق ....

    الجهاز مُغلق ....

    الجهاز مُغلق ....


    لم أستطع أن أقف مكتوفهـ اليد ... اشاهد أمي تنهار وهي تصور لنا مُسقبل .. بلا والدي ..

    واختي .. تبكي ... وتعيش حالهـ من اليُتم ....

    وإخوتي الصغـار .. يبكون ... لا يعلمون لِم يبكُون ...


    إتصلت على جدتي ...


    يا جــدة : بابا ندق عليهـ .. جوالهـ مقفل ... وأول دقينا عليهـ ورد علينا واحد يمني ...!!!

    يا جــدة .. خلي أحد من أعمامي يمسكـ الطريق .. ويشوف .. لا قدر الله في حادث او حاجهـ ...



    جدتـي ... مذهولهـ وتسمع أصوات بكاء اختي الكبيرهـ (التي أصابتها حالهـ من الأنهيار )

    جدتي : وهي تصرخ علي .. حسبي الله علي أبليس تفاولون على أبوكم ...

    سمو بالرحمن .. وبخلي احد من أعمامكـ يروح ...


    مرت الساعه والـ 2 والـ 3 وإحنا على حالنـا ...


    دقيت على الشرطهـ .. وبلغت عن السيارهـ واللوحهـ ...
    وسألت لو حصل حوداث في ها الوقت .... في الطريق الي المفروض الوالد يُسلكهـ ...

    قال الشـرطي إلى الأن مافي ولا بلاغ ... لو حصل شئ راح نبلغكم ...


    وأستعان زوج أختي ... بأشخاص لهم مراكزهم ... حتى يساعدون ...


    حالهـ من الفوضى ...


    في المقابل ... في بيت جدي ...

    حالهـ من البؤس حلت عليهم ...

    اخذت جدتي ثوب والدي الباقي عندها وأخذت تحضنهـ وتنوح وتبكي ...

    وجميع إعمامي وعماتي ... في حزن وذهول ...

    ومنهم من سلكـ طريق السفر ....

    ومنهم من ذهب للسؤال والتحري ....

    وكلما حاولت الهدوء والتفاؤل بالخير .. اقل شئ بأنهـ ليس هُناك حدواث ...

    ذكرت لي أمي أحتمالات ... أصابتني بالقشعريرهـ...


    لم أجد ما أفعلهـ ...


    ليتني بكيت حتى عبرت عن شحنهـ التوتر التي تجري في دمي....

    وليتني صرخت حتى عبرت عن تشنج أعصابي ... ولا انا هذا ولا ذاك ...

    ذهبت لغرفتي ...


    وفتحت النافذهـ ... وجلست أتأمل ... في الفراغ ... وفي الأضواء ...وفي السماء ...


    فجأه ///...


    أرى سيــارهـ شبيهـ بسيارهـ الوالد تقترب من المنزل ...

    لم أستطع الصراخ ... ولكن حتى أتيقن ...


    وتتوقف السيــارهـ أمام المنزل ....





    (( وينــــزل الوالد من السيــارهـ ... ولا لهـ ولا عليهـ ... وشايل أكيــاس .. وشنطهـ ...

    نزلت جري .. ونزلو ورايا .. والبيت كلهـ يحضنهـ ويبوسهـ ....


    وهو مو فاهم حاجهـ ...!!!


    وإحنا نستفسر .. ونسأل .. ايش فيه يا بابا ليه ما ترد .. مين الرجال الي رد علينا ...

    وين كنت .. ليه تأخرت ...


    قال والله عادي مافي حاجهـ ... بس تأخرت المرور وقفوني ... يقولون السيارهـ عليها بلاغ ..

    طيب جوالكـ وش فيهـ ...!!! الوالد : والله مدري شكلهـ خربان أو حاجهـ ... ..








    طبعـاً ... مررره مالنا وجهه ندق على عُماني .. إلي خليناهم يسافرون ...

    ولا جدتي الي طيحنا قلبها من الخوف ...


    ولا القلق الي سويناهـ مع الشــرطهـ ...


    عشان في النهايهـ يطلع جوال بابا معلق ... مدري خربان مدري تشابكـ في الخطوط ...

    ومن بكــرهـ على طول رحنـا جبنـا لهـ جوال .... ...




    الحمــدلله النهايهـ كانت سعيدهـ ... لكن التجربهـ .. والإحساس بالفقد من أسواء ..


    التجارب الي مريت فيها .. خصوصاً إنها كانت مع أعز الناس ...


    وما أتخيل بيوم أفقدهـ



    (الله لا يكتبها على مسلم ولا مسلمهـ ...)






    دمعـات ....


    [/align]

  9. #29
    مَلآئكيّه

    رقم العضوية: 301
    تاريخ التسجيل : 12 - 08 - 2002
    الدولة: ضلعْ خَـ!!ــد
    المشاركات: 12,653
    الجنس : فتاة
    العمل : سآقيّة مآءْ ..[ عَذبْ ]..,
    التقييم: 10095
    تم شكره 815 مرة في 210 مشاركة

    *!* أغلى دمعه بحياتي *!*


    [align=center]

    .♦. .♦.





    في نفس تلك السنه ..وبعدها بِخمس اشهر قد تزيد..
    وصلنا على القصيم..وكانت جدتي تعبانه.." أم الوالد "..


    خلال شهر رمضان .." لااذكر بيوم بالضبط لكن اتوقع 15 "..
    دخلت جدتي المستشفى..وبِـ 25 رمضان أنتقلت روحها
    للرب ..نسئل الله لها الرحمه والغفران...


    من يوم طلعت على الدنيا وانااشوفها تعبانه...



    ماأريد توصليه من شريطي الغير ممزق هي " دموع والدي "..
    حيثُ كنا في بيت الجده والجميع علم بوفاتها رحمها الله..

    بمجرد سماعي الخبر كنت على الدرج ..والدرج بوسط الصاله
    وكانت حلزونيه..<--- توصف لكم لهدف..



    جلست على الدرج وقت طويل..وهنا أعمامي وعماتي
    بدو ياصلون للبيت...

    المهم .. اني كنت أطل من فتحه من فتحات الدرج فتحتها كبيره
    بحيث اني اشوف اللي تحت ومااحد يشوفني..

    من تحت الفتحه كان .." الوالد "..واقف..وبعمري ماشفته بمثل
    هيك وضعيه وحاله..وجالس يمسدح دموعه...

    من دموع الوالد ومشاهدتي لها الموقف اصبت بحاله..
    اني رحمت الوالد وأشفقت عليه وعلى بكائه..

    المقصد من شريطي .." لاتزال سقوط دمعات أبي أمام عيني
    وكاني اراها مباشره
    .."..

    وهالموقف صعب ينمسح من شريط حياتي....


    أيضا المره الثانيه اللي شاهدت فيها الوالد ..
    طبعا هالموقف حلو رغم غزاره دموعه..



    قبل ثلاث او اربع سنوات وبرمضان برضو كنا عند التلفزيون جالسين
    وكنا عند " طاش ماطاش "....وطبعا كانت الحلقه عن " الشجره اللي
    مابه مره فهي بدون ثمره
    "..<-- صادقين بهالمثل..


    الكل جالس..ومنسجم مااحد يتحرك ساكنين....
    متابعين بقوه...وكلكم عارفين هالحلقه....


    وشئ اكيد انه في هالحلقه لازم العين تدمع ..
    المهم على مايقارب انتهاء الحلقه حصلت حركه
    وكل واحد يناظر الثاني هو يصيح والا لاء...
    طبعا اول مايشوفون...يدوروني وجهي....
    لكن هالمره الاتجاه تغير ..

    تغير صوب الوالد.....وكان فيه حاله من الدموع
    الغزيره..ويقول لاتناظروني ..وش فيكم..

    عاد في انتهاء الحلقه " يقول الوالد\"
    صادقين هم البنت احسن شئ بالبيت وهي احسن
    من العيال.."..طبعا وناسه اعتراف الوالد وقدام العيال..





    المفيد\ اغلى دموع سقطت وشاهدتها هي " دموع الوالد"\
    الله يطول بعمره ..



    هنا دمعه حزن على فقد ...ودمعه صادقه على واقع...


    وكالعاده كتبت باسلوب بسيط غير متكلف واعدت شريط
    كان حلو كثير من الشئ..
    واني للان احتفظ بهذا الدموع الى الان واعتبرها اغلى دموع بحياتي..



    ودّ..الـ .. دمعات ....









    . .
    [/align]

  10. #30
    الي متى

    رقم العضوية: 22661
    تاريخ التسجيل : 01 - 12 - 2007
    الدولة: حيث اعيش
    المشاركات: 670
    الجنس : أنثى
    التقييم: 97
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]





    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ دمعات



    انكِ تطلبين المستحيل



    جمعت دفاتري وبحثت في اوراق عمري وسنيني وذكرياتي



    وطويت اغلى امنياتي والحنين



    وطويت تلك المشاعر في الليالي والسنين



    وطويت تلك الاماني !!!



    جمعتها جميعاً ووضعتها في رفوف الذكريات



    ربما عدت اليها في الليالي القادمه



    كلما حنت اليه الحنايا و الجروح



    في زحمه ايامي نسيت



    ربما مات الحنين من سنين ولم يتبقى سوى



    رف الذكريات




    !




    !




    !




    ولكن للأسف رفي قديم لا أستطيع الوصول اليه.....![/align]

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •