النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 34
    تاريخ التسجيل : 26 - 04 - 2002
    الدولة: السعودية : ـــ الريا
    العمر: 37
    المشاركات: 898
    الجنس : ذكر
    العمل : السعودية : ـــ الرياض
    التقييم: 118
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    قتيل الحب أنا هل من حل ؟؟؟؟؟


    قتيل الحب أنا هل من حل ؟؟؟؟؟
    هذا أنا على حقيقتي بين يديكم .. فأرجوكم لا ترموني في الحجر .. هذا قدر الله بي والحمد
    بسم الله الرحمن الرحيم…..
    أكتب في هذا الوقت وأنا في حيرة من أمري لكن لعلى الإنسان دائماً يبحث عن شعاع الأمل حتى لو كان يضيء من وراء الأفق قد أكون أنا إنسان غريب لبس ثوب من الغربة والغموض قد أكون فأنا لا أدري ولن أستطيع أن أحكم على نفسي لكن الأغرب منه هو ما حدث لي ….
    قد يتبادر في ذهنك ألف سؤال وسؤال لماذا هذا الإنسان يتحدث ويثرثر… في صفحة من صفحات حياتي …
    لكن لتسمع قصتي وبعد ذلك ضع ألف علامة استفهام وأجب على تساؤلاتي وأن كنت اضن أن لن يسعفني الوقت في الحديث والغوص في عمر 12 سنه لكن سأحاول أن اذكر أبرز ما حدث والبقية راح احتفظ به وأن أردت أن احكي عنه سأحكي لكن لحقاً فأنا أعرف أنه سوف يا طول فينا المقام إذا كتبنا في هذا الوقت وخصوصاً الإبحار في عالم ماضي مظلم …
    لكن سأرجع إلى الوراء سأرجع وأنا أتعثر في خطواتي ….
    أنا أسمي : ــ وليد محمد من مدينة الرياض
    تبدأ قصتي عندما كنت في الرابعة عشر من عمري …
    كنت في تلك المرحلة مجرد طفل يراء القلوب البيضاء في كل مكان لكن لم أعرف ما ينتظرني خلف ستائر المستقبل …
    في تلك السن ..كان في الحي يسكن رجل وكانت لنا علاقة معه مثل علاقة إي جار مع جاره … لكن في تلك الفترة قدمت من الإمارات فتاة كانت تكبرني بالعمر وكان عمره 22 وعشرون سنه … وكانوا أهلي يحكون لي قصة هذه البنت وكيف أن أهلها ماتوا في حادث في الإمارات وكيف أنها جاءت إلى بيت عمها وعاشت معه لكن الغريب أن هذا الفتاة يقولون لي أهلي لم نراها في البيت عندما كنا نذهب لهم أبداً رأيناها بصدفة لكن رأينا إنسانية كل الضعف فيها كل الألم فيها وعندما كنا نسأل عنها صاحبة المنزل تقول هذا طبعها بعد وفات أهلها … لكن بعد الزيارات عرفاً أنها تعاني من الذل والقهر في هذا البيت … بسبب تصرفات كل من في البيت …
    كل هذا كان يدور في مجلس البيت بين أهلي وطلبنا له العون من الله وأنا اسمع ما يقال عنها … وكيف أنها جميلة وما تستأهل وغير ذلك من الكلام المهم أحببتها وأنا لا أدري أصبحت أحب الحديث عنها أحب الاستماع .. أهم شيء عندي أن أعرف ما يحدث لها…
    وبعد سنتين من ذلك …صرت أحاول أن أكلمها بأي طريق …
    كنت دائماً اتصل لكن لا أجدها إنما أجد فقط من في البيت … حتى أني صرت أشكك بما يقول أهلي هل يعقل أن هذا الفتاة في هذا البيت .. وفي يوم ما ردت وكان جميع من في البيت خارجه … قلت لها أنا أعرفك أنت جواهر لا تقفلي الخط وأعرف كل شيء عنك وصرت أتكلم عن كل شيء وإن أهلي زعلاني على ما يفعله عمها وأبناء عمها
    وزوجته بها .. كل هذا وهي تقول من أنت قلت لها أنا ولد فلان بن فلان وتعرفين أن أهلي يأتون لكم … قالت ماذا تريد قلت فقط أريد أن أخرجك مما أنتي فيه أن أيضا أتعذب من عذابك وأنا أعرفك أرجوك أريد أن أكون لكِ صديقً تلجئينا إليه في الضيق قلت لها عموماً هذا أنا وهذا رقم تلفون … وأنتي حره في الاختيار لكن صدقيني أني أتألم من
    أجلك .. بع ذلك أغلقت السماعة .. مرات الأيام وفي يوم ما اتصلت وإذا بصوتها تقول وليد قلت نعم قالت أريدك صديق فقط قلت على راحتك أريد أن احكي لك كل مما يدور في قلباً مثكل بالجراح … صارت تكلماً لكن نادراً .. لكن في يوماً من الأيام قالت وليد إذا ما قدرت أكلمك راح تلقاء رسالة من تحت درج البيت تأتى تأخذها وفي كل يوما تشوف تحت الدرج فيه رسالة أو لا… قلت حسناً .. وصارت علاقتي بها بهذه الطريقة إما عن طريق التلفون أو الرسائل ..
    المهم القصة شرحها يطول وتدمي الفؤاد … أذكر مما كانت تقول لي كانت تقول وليد قل يا رب فأقول يارب قالت الله يسمع منك يا رب يموت كل ألي عندي في البيت وارتاح من هذا العذاب …
    كانت مما تقوله : لي كانت تقول (( وليد قوماً إذا ضربوا في النعال صاحت النعال وقالت بأي حق أهان )) كانت حزينة مسكينة كانت بقايا إنسان
    كانت : ــ تصف لي كل ما يحدث في البيت فمثلاً كانت تقول وليد … مرة عندي واجب رسم رسم خرائط وكنت أحاول ارسم خريطة وكان ولد عمي يشوف ماذا افعل كان يراني عندما وضعت ألكز على المنديل وبعدين صرت أضعه على الكراسة لأنها كانت قاسية وبعدين أنا ما أعرف أرسم فقلت أعمل هذا الطريقة من اجل أن أفتك من كلام الأبله
    لكن بعد ما خلصت من الرسم ورحت أضع الكراسة قريب عند النار من اجل أن تطير رحيت الكز جاء وقال جواهر أشوف كيف صارت وأخذها مني غصب عني ووضع الكراسة في النار من أجل أن تحترق وخرج من المطبخ وأنا دموعي على خدي …
    صدقني كنت أتألم مع كل يوم اقضيه معها … وغير ذلك الشيء الكثير لكن الوقت لا يسعفني …
    أول رسالة لها كانت تقول فيها : ــ
    عزيزي ((وليد)) أكتب هذه الكلمات ويدي ترتعش من شدة خفقاً قلبي …. فلا تلومني إذا شاهدة كلماتي تدمع بين يديك فأنا لم أتخيل يوماً ما أن أكتب لشخص غريب عني لكن لا أدري ما أقول فمهما كتبت من تفسير أو وضعت من مبررات فأنا أعرف جيداً أني أسير في اتجاه خاطئ لكن سيحدد صدق إحساسي رسالتك لي …
    هل أنا في الاتجاه الصحيح أم لا …… عزيزي أريد أن أكتب لك ما في جميع كياني لكن عقلي يتوقف عن التفكير وقلمي يتوقف عن التعبير …. فاستمع لقلبي الصغير فهو يقول بك صدق …… إلى من أهديته قلبي ودموعي إلى من أحببته حباً يفوق التصوير إلى من علمني الحنان والحب …… إلى الذي أنار حياتي وقادني إلى شاطئ الأمان إليك وحدك من بين الملايين أهديتك أغلى ما أملك قلباً مفعماً بحب يذوب فيك لأنك هدية الله لي والهدية لا تهدى سوى مرة واحدة ……
    ومما كتبة أيضاً : ــ هذا الكلام الذي بين يديك : ــ حبيبي وليد يا أجمل مخلوق في هذا العصر صدقني حبيبي الغالي .. أقول لك بكل صدق ومن دون أي قناع في ليلة البارحة كنت جالسة في غرفتي وتخيلت أنك معي موجود …… وجلسنا نتبادل النظرات والـهمسات وعطيتك دفتري لتقرأ على مسامعي بصوتك العذب أخر ما كتبت من أشواقي إليك وأخذت تقرأ وذهبت أنا في عالم أخر وفقت على صوتك وأنت تقرأ هذه الكلمات : ــــ لك الوعد مني أبداً ما أنساك .. لك الشوق اللي في القلب تزايد في غلاك لك المحبة وصادق الشوق في هواك لك تحية من القلب تحفظ اسمك قبل لقياك لك أضحي بعمري كله بس لأكون معاك لك الوعد مني أبداً ما أنساك ……. ………. ……… حبيبي أحبك على الرغم من المسافات اللي بيننا على رغم الفراق وعلى رغم الأشواك حبك في قلبي يزيد يوم عن يوم قلبي ما يهوى سواك .. مهما فعلت .. أنا لك وحدك قلبي وتفكيري معك ودي بس أرضيك ………. حبيبتك
    حبيبي تعبت يدي تخط أسمك … وتعبت يدي تمسح أسمك … مرة تكتبك حبيب … ومرة تكتبك غريب ….. وفي كل مرة أنا ــ عاشقة أسمك
    وليد …… كلمة حبيبي ما قلتها لغيرك … أنت حبيبي ما أهو أحد غيرك … أنا نبضك حسب تقديري … أنا إحساسك حسب تعبيري … تلاقيني أول الناس وأخر الناس وكل الناس … لو تبتعد صوتي يناديك لو تعتذر قلبي يبك …… بالنسبة لي أنت كل شيء وأجمل شيء ولو شمسك تغيب أنا نورك ولو ظنك يخيب أبقى دربك وأبقى أنا أوال الناس وكل الناس …. راح تلاقني بين نبضك والإحساس وراح تلقاني بين عيون ها الناس وراح أكون ساكنه في قلبك ……
    حبيبي وليد يعجز قلبي عن التعبير لحبك ويعجز القلب … لقد ملكت الفؤاد وسكنت مجرى الدم أصبحت في البال أسيراً لا تفارقه ………
    أحبك وأعشقك وحبي لغيرك مستحيل …… مشتاقة لشوفتك مظلومة أنا في حبك لأني ما شفتك … ذنبي مثل ذنبك محرومة أنا من همك ………
    حبيبي عطني بحبك أي وصف وتعريف ……… بس أبقى نظرة في عيونك



    يتابع تحت القصة لم تنتهي
    yahoo.@shjn2000.com
    shjn2002@hotmail.com

  2. #2
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 34
    تاريخ التسجيل : 26 - 04 - 2002
    الدولة: السعودية : ـــ الريا
    العمر: 37
    المشاركات: 898
    الجنس : ذكر
    العمل : السعودية : ـــ الرياض
    التقييم: 118
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    حبيبي أنت الشوق اللي أسمع صوته …… لما تغيب عني يناديني
    لو سألت العين تدمع من غلاك …… لو سألت القلب نبضاته تزيد …
    كانت رسائل كثيرة ذكرت لك بعض منها …بعد ذلك : ــــ حان موعد الفراق اتصلت في يوما ما وقالت وليد عمي راح ينتقل من هذا المدينة إلى تلك المدينة وعلى فكره في تلك المرحلة عرف عمها أنها على علاقة بي ودارت مشاكل في ذلك الوقت كثيرة بسبب معر فتة لدرجة أنها فصلت من المدرسة وغير ذلك الكثير المهم وصلت رسالة منها تقول : ــ
    آه آه أيها البشر … فعالمي أصبح يلفه الظلام لساني عجز عن نطق الكلام عيناي لا تكف عن الدموع قلبي أصبح مقر للآلام والجروح فارقت من جمعتني معه الأحلام فما اقساكِ أيتها الأيام ما هذا الذي يجري لنا … شيء ما يهتز بداخلنا خانتنا دموعناً … اعذرني يا حبيبي فلم احتمل يوم السفر فدموعي خناجر تمزق قلبي تقطع شراييني … وأهات الوداع نيران تستقر في أحشائي لقد حان يوم السفر عنك فلم يبقى لي من حقيقة رؤياك أمامي سوى شريطاً من الذكريات تـجتره أذهاننا كلما شدنا الحنين إلى تلك الأيام فما أصعب البعد عنك ولو لثواني فما أصعب الوداع لحبيب أحببته وبادلني الشعور ووقف معي في أصعب الأوقات وشاركني الدموع والبسمات … لماذا كتب علي أن أحياء مع الذكريات لماذا أرحل عن من أحب … حبيبي أنا وحدي في الطرقات … لماذا يكون اللقاء من جديد حلماً أبعد من لبعيد …. لماذا يكتب علي منذ ولادتي أن لا تكتمل سعادتي ….. كنت احلم أن تكون معي يد في يد … فلماذا كتب علي أن أدفن أحلامي في يدي ؟؟؟؟ أم أن الأحلام الجميلة في هذا الزمن أصبحت مستحيلة …. وليد معك كل شيء كان بطعم مختلف حتى الماء الذي لا طعم له أصبح له طعماً يميزه …. وليد من أعاتب لفراقنا هل أعاتب الأيام وليد أتمنى أن نلتقي من جديد هذا اليوم قبل أن تحل ساعة السفر أعاهدك حبيبي هي مجرد أيام ستكون بمثابة دهر علي.... لكن هذا لا يمنع أن تبقى صورتك في قلبي أعلم أن قلبي ومشاعري وأحاسيسي كله ملك لك ….. ودمت
    عند ذلك أصبحت مثل التائه الذي يبحث عن مخرج وكانت في ذلك الوقت قد أتممت المتوسطة أقنعت أهلي أني ادرس في تلك المدينة وانتقل مع قلبي لها …استمرت علاقتي بها هناك من دون علم عمها لكن القضية تبدأ من هنا عندما تحرجت من الثانوية والتحقت في كلية إعداد المعلمين في تلك المدينة من أجلها في يوماً ما اتصلت وقالت وليد أرجوك افعل شيء عمي يريد أن يزوجني من ابنه غصباً عني …عندها قلت حسناً سيفعل الله ما يريد كانت تبكي وأنا أقول صدقيني لن يحدث شيء من ذلك فلا تخافي …
    عزيزي القارئ : ــ هذا الكلمات أنا كتبتها في وصف حالها في يوم من الأيام وفي ليلة سوداء كاحله مثل القطران ليس فيها قمر ولا إنسان في ليلة ماطرة تتساقط فيها الدماء فتغوص هذه الدماء في داخل جوف الأرض وبعد قليل تحرج كالنيران من فم بركان في هذه الليلة استمعت إلى قصة فتاة قصة عجيبة غريبة تعيش وسط بحر الأحزان وتأخذها أمواجه يميناً ويساراً وهي لا تستطيع الخروج من هذا البحر الظالم ولن تحرج إلا بعد أن تكون جثة هامدة فهي تعيش وسط أعماق هذا البحر أتدرون ‍‍ أن هذا البحر يكون عمها أسرته الذي مهما ومهما كتبت عن هذه الأسرة فلن أستطيع تصوير قبح تلك الأسرة من صغيرها حتى كبيرها فهذه اليتيمة المظلومة عاشت حياتها فاقده للأب والأم والحنان تبدأ قصتها عندما دخلت بيت عمها الذي جعلها تتجرع المر مرين فلقد تحطمت جميع أمالها وجميع أحلامها كما يتحطم الزجاج على حافة الطريق فقد أخرجها من علمها وأسكنها دخل مقبرة نعم مقبرة كلٌ يتسابق إليها لكي يكون هو دافنها ويفتخر بدفنها فهي مدفونة لا محالة سواءً في هذا المنزل أو منزل الزوج ابن العم الذي يتففن في تعذيبها وتلقينها أغرب الكلمات التي من المستحيل أن تسطر على تلك الصفحات فهو يرسم أقبح الصور التعذيب والتجريح أقبح صور التعذيب والتجريح قبل أن يصبح زوجها وبدلاً من أن يرحم تلك المسكينة ويقدم لها الورود والزهور بيديه يقدم لها الأشواك والساطور فهي شاة يرعونها ليقدموها قرباناً إلى ذلك الإنسان لا... لا .. لا من المستحيل أن يكون إنسان فهذه الكلمة القيمة مأخوذة من الإنسانية وما يحدث من هذا القبيح بعيداً كل لبعد عن هذه الكلمة فهي غريبة بين أهلها عبارة عن زهرة من زهور الياسمين الذابلة التي تبكي من خلف تلك الجدران والدموع الحزينة تحرج من تلك المسكينة على طول المشوار حتى أصبحت وجنتيها تشرباً تلك الدموع بعد قلة حيلتها أمام حل تلك المأساة لذا أتمنى لو أكون طائراً يطير ويحمل هذه المسكينة ويحلق بدون رجعة إلى تلك الأرض الكريهة التي تبكي من فيها فعندما تتحول القيم والمبادئ الثمينة التي كرمها الله على سائر مخلوقاته إلى نفوس كريهة لا تعرف سوى الشر وتحارب الخير والفضيلة فعندها تكون الحياة لا قيمة لها فما يحدث على هذه الأرض يدعوا الإنسان أن يتمنى الموت فبعد كل ما كتبته أقول لكم في أمان الله أقولها وفي قلبي كلام وكلام فبعد تلك السطور أقف عاجزاً عن التعبير فمهما كتبت وكتبت لا أستطيع تصوير تلك القصة الحقيقة على هذه الوريقات …..
    بعد هذه الكلمات التي كتبتها أوصل الحديث عن هذه الدماء التي تنزف مني وأتمنى أن أجد لها عندكم وعاء تجمع فيه قلت لها :
    جواهر (( وجدان وجداني )) حسناً سيفعل الله ما يريد كانت تبكي وأنا أقول صدقيني لن يحدث شيء من ذلك فلا تخافي …لن تتزوجيه أزواج ما يكون بالغصب قالت الله يـخـليك لا تنسى ما لي في هذه الدنيا إلا الله ثم أنت أرجوك لا تنسى من وضعها الله أمانة بين يديك … كان كل شيء في يتدفق خوف ورعب مما سيحدث لكن ……أصبحت أفكر أفكر ماذا أفعل حتى والله من درجة التفكير صرت أبكي لأنني صرت أحس بألم فضيع في رأسي وأحس أن تفكيري أصبح قريباً عند التوقف توقف التفكير بعد ذلك قادتني قدماي من دون أدراك مني إلى منزل عمها وطرقت الباب وخرج لي دهش عندما شاهد إنسان غير مرغوب فيه قلت له وأنا وهو على الباب كذا يا أخي تقابل ضيوفك على الباب بس وخصوصاً إذا كانوا قادمين من الرياض ولا يعرفون في هذه المدينة غيرك لم يرد علي غير كلمة واحدة ادخل (( لم يقل تفضل هلا حياك الله ولم يسأل عن أحوال أبي ))) بل عندما جلست قال خير إنشاء الله وش عندك هنا قلت أنت تعلم وأنا اعلم لماذا أنا هنا قال ماذا تريد ولا تكثر في الحديث قالت : ــ أنا قالت لك أني أتيت من أجل أن أتزوج جواهر ...وكملت حديثي أدري أنك راح ترفض وممكن راح بعد أجد منك سيل من الكلمات التي لا أرضى أن تقال لي قال لي : ــ زين الذي عرفت أنت ذلك جيداً وفرت علي الإجابة وسيل الكلمات لكن صدقني أنت غير مرغوب فيك حتى لو كان موضوع لا يتعلق بأي شخص هنا قاطعته وأنا أقول اسمع كلامي وبعدها أن راح أخرج ولن ترى وجهي بعدها قال هات وش عندك ….. قالت يا أخي جواهر حرام إلي قاعد يصير لها حرام (( إذا كنت ما تخاف من الناس خاف من الله إذا كنت لا تريدها زوجه لي يا أخي لا تزوجها أبنك غصباً عليها فهذه أمانة في عنقك تسأل عنها في يوماً لا ينفع فيه مالً ولا ولد إلا من أتى إلى الله بعملً صالح أرجوك أتقي الله فيها فربما تكون سبب لك في دخول جنة الـخلد …))) حاولت أن أكمل حديث فإذا هو واقف يسحبني من ثوبي ويقول أخرج ويقذفني بكل الكلمات القذرة ويقول لم يتبقى غيرك يعلمني اطلع برى …..خرجت بعد أن دار بين وبين وبين أولاده خناقه خرجت وأنا كل أبواب الدنيا مغلقة في وجهي أغلق الله عليه أبواب الجنة …. رجعت إلى البيت ومر أسبوع وأنا لا أعرف عنها شيء وفي يوم من الأيام اتصلت وحده زميله لها وقلت جوهر يا وليد في المستشفى أرجوك حاول أن تزورها فهي بحاجة لك أرجوك وكنت هذا الفتاة تبكي وأنا أقول لها ماذا حدث لها قالت أرجوك زرها في وقت غير الزيارة حتى لا يعلم عمها في ذلك مع السلامة بحثت عن شخص يدخلني المستشفى في غير وقت الزيارة ودخلت فإذا هي على سرير أبيض لكن كانت بقايا إنسانة أوشكت على الموت شجرة لكن في فصل الخريف كل أوراقها تساقطت ولم يبقى غير جسد اصفر مائل أوشك على السقوط وأنا لا أرى غير دموع تخرج منها وهي تنظر اتجاهي حاولت أن أتكلم كلما تصل الكلمات إلى لساني تقف مصلوبة عليه .. وأخيراً تكلماك وقت جواهر أرجوك حرام ما تفعلينه بنفسك وبي حرام أرجوك ارحميني وعرفي جيداً أن ما يحدث هو اختبار من الله لك وابتلاء واصبري فالله وعد الصابرين الجنة (( أنتي تعرفين أني فعلت كل ما أستطيع لكن عمك ليس إنسان بل شيطان على هذه الأرض ))) كانت دموعها تزيد من دون أن تحرج أي صوت لا بكى لا شيء وأنا أنظر أحاول أن أقول شيء يخفف عنه وعني قالت جواهر أرجوك اصبري على هذا القدر وأنا موجود في أي يوم تجديني معين لك في أي شيء لكن الآن لا بد من أن تسلم أمرك وأمري لله وأرجوك لا تفعلي في نفسك أي شيء لا تفعلي فأنا اشهد الله في هذه اللحظة أني بريء مما يحدث لك بريء فلا تحاولي أن تؤذي نفسك من اجل هذا الحب ولا تجعليني من بعدك أعاني العذاب وأقول بعد ذلك أنا السبب أرجوك لا تفكير في هذا عدين أرجوك وهي فقط تبكي دموع رجعت إلى الخلف وأنا في كل خطوة أخطيها على البلاط أدوس فيها على قلبي المثكل بجرح لن يتوقف عن النزيف …….
    بعد ذلك بثلاثة أيام فقط اتصلت زميلاتها تقول وليد ….عظم الله أجرك جواهر ماتت (( انتحرت )) عليها رحمت الله .. واسكنها فسيح جناته ولا (( تقل لي أن الذي ينتحر في النار )) لا أنك أيضاً لا تنسى أن رحمة الله وأسعه فربما تكون ممن يدخلون الجنة من غير حساب ربما أدع معي الله أن تكون هي مع هؤلاء السبعين ألف الذي يدخلون الجنة بغير حساب …
    بعد ذلك تغيرت حياتي تغير كل شيء : ــ أصبحت لا احب الناس احب الوحدة والجلوس مع ذكرياتي احب الأوراق والقلم الذي دائماً أخاطبه على أوراقي أصبحت أنزف خزني ودمائي بكلمات تحرج من قلمي اقتصرت علاقتي على ثلاثة أشخاص فقط …
    yahoo.@shjn2000.com
    shjn2002@hotmail.com

  3. #3
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل : 06 - 06 - 2003
    الدولة: منتديات البرنس
    المشاركات: 2,169
    الجنس : ذكر
    العمل : Officer
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    السلام عليكم

    أخوي هيم لساني لا يستطيع عن الذي لمسته كما لسمته من جراء قصتك المحزنه معه هذه الفتاة

    لكن ما أقول إلا سويا أحسن الله عزاك في فقدان حبيبتك


    وتقبل تحياتي

  4. #4
    برنس جديد

    رقم العضوية: 99
    تاريخ التسجيل : 09 - 05 - 2002
    المشاركات: 6
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    احسن الله عزاك وعظم اجرك وعوظك خيراً


    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى صديقي واخي الذي لم تلده أمي : وليد (( هيم ))
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد :
    تترد الكلمات من فمي وتتبعثر قبل تجسيدها في هذه الرساله من هول فاجعتك وفاجعتنا جميعاً ...وماذا عساني ان اقول ...لا أقول إلا : إنا لله وإنا إليه ارجعون ...وعظم الله اجرك وعوضك خيراً في محبوبتك ....واسأل الله العلي القدير ان يقبلها شهيدة ..وان يغفر لها ويتجاوز عنها ويجعلها ممن يدخلون الجنة ...
    انها قصة دمي القلب وتجعل الإنسان يتفكر في حكمة الله عز وجل ...فسبحان الله ...سبحان الله مقدر الأقدار ومسير الليل والنهار ..

    يا وليد : ما كتبه الله قدره وسيره وجعل الامر اختبار وامتحان ....فهذه الدنيا ما هي إلى امتحان واختبار للإنسان ...ثم ينال على امتحانه نتيجته التي تؤهله أولا تؤهله لبر الامان ... نعم يا أخي هذا ابتلاء من الله له هذه المسكينه ولكن هي اختارت طريق مكتوب عليها من قبل ان تلد .. طريق شاء الله ان تسير فيها وقدر ..فعسى الله ان يتجاوز عنها ..
    اما انت فاحمد الله انك اخترت طريق الصبر ((( واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين )) نحسبك ولا نزكي على الله احد ... فأنت محسود إذا صبرت في مصيبتك هذه ....وانت محسور إذا يأست وإذا جزعت ...
    كلماتي تهيم في صحراء الحزن .... وعباراتي تصطدم بهول الفاجعه ..
    يخونني التعبير في الوصف ...وفي التعبير عن مشاعري تجاهك ..ولكن اصبر واحتسب حتى تنال الاجر ..بإذن الله ..وهذا ابتلاء وامتحان من الله ..فالحمد لله على ما أخذ وماأعطى ..انا لله وإنا إليه راجعون ....
    وترحم على محبوبتك وتصدق عنها ..ولا مثلك يوصى ..وجزاك الله خيراً

    وتقبل تحيات أخوك في الله أصيل الشرق
    التعديل الأخير تم بواسطة أصيل الشرق ; 09-05-2002 الساعة 11:30PM

  5. #5
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 100
    تاريخ التسجيل : 10 - 05 - 2002
    العمر: 40
    المشاركات: 55
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مشكور اخوي هيم وفقك الله
    بصراحه امتعتنا ولازلت تمتعنا بكتاباتك الساخنه الرائعه بدون اقل مجامله
    انا استمتعت بالقرائه وحزنت للحزن وفرحت فيك كمبدع

    تقبلوا تحياتي

  6. #6
    كلاسيكيّة

    رقم العضوية: 5
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: الخبـــر
    المشاركات: 3,479
    الجنس : أنثى
    التقييم: 66
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    الاخ المبدع/ هيم..


    ان قلبي ليتأجج نارا..
    ويتضرم أوارا..
    ويذوب مرارة..
    ويبكي حسرة وألما..
    ألهذه الدرجة كان أهل أبيها قساة..
    فكيف اذن يسرقون من الورد الحياة؟!؟..
    هل يوجد أناس في هذا الزمان بهذه القسوة والفضاعة؟!..
    .....ولكن.....
    ما يسعك فعله الان لها هو الدعــاء..
    عليك يا أخي بالدعاء.. والدعاء.. والدعاء.. فإنها أكثر ما تكون بحاجة اليه..
    ويا أخي الكريم لا تقنط من رحمة الله.. وابتسم للحياة.. واجعل الامل لك شعارا.. والصبر لك دثارا.. فإن الله مع الصابرين..
    أخي الفاضل..
    أعلم أن وقع المصيبة عليك شديد.. وقد يمتلكك الى وقت مديد..فلا ينبغي أن تضعف أمام مصيبتك.. بل اجعلها سببا وسلاحا تتعدى به عقبات الحياة..
    فالدنيا دار اختبار.. وفي الاخرة نعم الجزاء..
    فلم تغلق الابواب وقد فتحت لك؟.. ولم تبتعد عن الحياة بحلوها ومرها لتعيش في قوقعة من الاحزان التي لا تنتهي.. كثير منا قد واجه الكثير من المصاعب.. ولكن الصبر هو الحل لا القنوط واليأس.. والصبر أجدر مايكون عند المرء من المصيبة الاولى..
    والتفاؤل والامل هو أكثر ماتكون بحاجة اليه في وضعك.. فلم نعهدك ضعيفا.. أو ما شابه ذلك.. بل انها أزمة وستمر بيسر لا بعسر ان شاء الله.. فما يفيد البكاء؟ أو الرثاء؟ فكلنا عائدون لربنا.. وان طال العمر بنا..
    أخي القدير..
    ان أجمل اللحظات هي التي يعبر فيها المرء عن مشاعره.. ويبث بها همومه.. ويسطرها على وريقاته.. فقد يخفف من آلامه.. ويهون وقع المصيبة عليه.. ولكل شخص طريقته في التعبير حيال ما قد يتعرض له من مصاعب وآلام الحياة.. فاكتب واكتب واكتب فهناك دوما من يسمعك.. وهناك من يشعر بك.. فلا تيأس بل استمر متسلحا بالعزم والارادة القوية واجعل الامل لك رفيقا والقلم والورق لك أنيسا وونيسا..
    وابتهج للحياة.. وانطلق نحو فجر جديد قد بدد ظلام اليأس والحزن..واضحك رغم الالم.. وابتسم رغم الهم..
    وأخيرا يا أخي..
    ما قلته هو للتذكير فقط..وشخصك الكريم ليس بحاجة الى نصائح مني..وهذا مااستطاع قلمي المتواضع أن يسطره رغم آلاف الكلمات والحروف التي لم يستطع أن يعبر عنها..


    أختك في الله/ جنــــــــان

  7. #7
    برنس نشيط

    رقم العضوية: 121
    تاريخ التسجيل : 04 - 06 - 2002
    العمر: 38
    المشاركات: 256
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    وليد..... الله اعطى .. الله أخذ ...


    لله ما أخذ يا وليد
    ادع ونحن ندعو معك ان يعوضك الله...
    وأن يتغمد حبيبتك بواسع مغفرته...
    اللهم آمين.






    الريم

  8. #8
    برنس ذهبي

    رقم العضوية: 113
    تاريخ التسجيل : 17 - 05 - 2002
    الدولة: أرض تغطيها سماء
    المشاركات: 1,705
    العمل : بلا لقافه
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    تسلم يدك استاذ(هيم)

    والله يصبرك ويعوضك باخير منها

    ويعطيك العافيه

  9. #9
    برنس مبدع

    رقم العضوية: 103
    تاريخ التسجيل : 12 - 05 - 2002
    الدولة: *^بلاد المشاكسين^*
    العمر: 34
    المشاركات: 2,059
    العمل : طاااااااااالب والأجر على الله
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    الله يعوووضك أنشالله....

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •