النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    سفير الرياضه

    رقم العضوية: 1320
    تاريخ التسجيل : 29 - 06 - 2003
    الدولة: الكويت
    العمر: 29
    المشاركات: 5,688
    الجنس : شاب
    العمل : طالب
    التقييم: 53
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    كوريا تقتنص المركز الثالث بصعوبة




    فاز المنتخب الكوري الجنوبي على نظيره الياباني بركلات الترجيح (6-5) في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في كأس أمم آسيا الرابعة عشرة لكرة القدم، والتي أقيمت على ملعب جاكا بارينغ في مدينة باليمبانغ الإندونيسية، ليقتنص بذلك بطاقة التأهل التلقائية لنهائيات كأس أمم آسيا القادمة، والتي ستقام عام 2011 في قطر.

    قدم المنتخبان مباراة مثيرة، وأضاعا كلاهما العديد من الفرص للتسجيل، ولكن المنتخب الياباني كان الأخطر وسيطر على معظم فترات اللقاء خاصة في الشوط الثاني الذي شهد طرد المدافع الكوري الجنوبي كانغ مين سو في الدقيقة 57.

    ولكن المنتخب الياباني فشل في ترجمة هذه السيطرة إلى أهداف لينتهي الوقت الأصلي والإضافي للقاء بالتعادل السلبي، ويحتكما إلى ركلات الترجيح.

    ولم يضيع أي من لاعبي المنتخبين الركلات الخمسة الأولى، ثم سجل كيم تشي يو الركلة السادسة للمنتخب الكوري، قبل أن يبعد الحارس المخضرم لي يون جاي الركلة اليابانية السادسة التي سددها ناوتاكي هانيو، ليحسم نتيجة اللقاء لصالح فريقه.

    وهذه هي المرة الثالثة التي تحقق فيها كوريا الجنوبية المركز الثالث في نهائيات كأس أمم آسيا، بعد أن حققت ذلك في عامي 1964 و2000، علماً أنها فازت باللقب من قبل مرتين وذلك في أول نسختين من البطولة عام 1956 و1960، كما حققت المركز الثاني ثلاث مرات (أعوام 1972 و1980 و1988).

    سيطرت اليابانيون على اللقاء في بدايته، وكانت محاولتهم الأولى عن طريق ياسوهيتو ايندو الذي انبرى لركلة حرة على حدود المنطقة وسدد كرة قوية أبعدها الحارس لي وون جاي بصعوبة.

    ورغم أن الضغط الياباني استمر في الدقائق التالية، كانت الهجمات الأخطر من نصيب الكوريين خاصة عن طريق يوم كي هون الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 17 من خارج المنطقة أبعدها الحارس كاواغوتشي، ثم عاد نفس اللاعب في الدقيقة 25 ليسدد كرة صاروخية من ركلة حرة مباشرة أنقذها الحارس الياباني مرة أخرى ببراعة.

    وهدا أداء المنتخبين في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، فقلت فرص التسجيل وكانت الفرصة الأخيرة لليابان عن طريق المدافع يوجي ناكازاوا الذي سدد كرة قوية برأسه أبعدت في اللحظة المناسبة من قبل الحارس الكوري.



    ومع انطلاق الشوط الثاني، تبادل المنتخبين السيطرة النسبية حتى الدقيقة 57 عندما طرد حكم المباراة، الإماراتي علي حمد، اللاعب الكوري الجنوبي كانغ مين سو لحصوله على الإنذار الثاني، فدانت السيطرة لليابانيين في الوقت المتبقي من المباراة، ولكن الدفاع الكوري الجنوبي وحارس مرماه وقفا سداً منيعاً حتى النهاية.

    وبدأ الهجوم الياباني المكثف، فسدد تاكاهارا كرة قوية من على أطراف المنطقة في الدقيقة 67 مرت فوق العارضة بسنتيمترات قليلة، ثم سدد البديل ناوتاكي هانيو كرة مماثلة في الدقيقة 74 أبعدها الحارس الكوري بصعوبة إلى ركنية.

    وردت كوريا الجنوبية بمحاولات سريعة من هجمات مرتدة كانت أخطرها تسديدة لي تشون سو من الجهة اليمنى في الدقيقة 76 التي سيطر عليها الحارس الياباني كاواغوتشي.

    ولم يستفد اليابانيون من الزيادة العددية في الدقائق المتبقية من الشوط رغم أفضليتهم الواضحة، وأضاع البديل هيساتو ساتو فرصة ذهبية لحسم النتيجة لهم في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع عندما انفرد بالحارس الكوري من الجهة اليسرى وسدد الكرة بجوار القائم الأيسر.

    ولم يكن الشوط الإضافي الأول بنفس إثارة الشوطين الأصليين، وغلب عليه الشد العصبي بين اللاعبين، لكن الإثارة عادت في الشوط الثاني مرة أخرى خاصة في دقائقه الأخيرة التي شهدت هجوم مكثف من اليابانيين، فأبعد المدافع الكوري كيم تشي غون تسديدة هانيو من على خط المرمى، ثم أنقذ الحراس الكوري مرماه قبل النهاية بدقيقة بإبعاده تسديدة من كومانو، ليخرج الفريق الكوري بتعادله السلبي الثالث على التوالي في البطولة، ويحتكم أيضاً للمرة الثالثة على التوالي لركلات الترجيح.

    وكان المنتخب الكوري قد تجاوز نظيره الإيراني في الدور ربع النهائي بركلات الترجيح، لكنه خسر عن طريقها في نصف النهائي أمام نظيره العراقي بعد تألق حارس الأخير نور صبري.

    ولكن الحظ هذه المرة أبتسم مرة أخرى للكوريين وحارس مرماهم المتألق لي وون جاي، فبعد أن سجلت كوريا الجنوبية أول ست ركلات له عن طريق كل من تشو جاي جين وأوه بيوم سيوك ولي كيون هو ولي هو وكيم جين كيو وكيم تشي وو، وسجلت اليابان ركلاتها الخمس الأولى عن طريق كل من شونسوكي ناكامورا وياسوهيتو إيندو ويوكي آبي ويويشي كومانو ويوجي ناكازاوا، انبرى ناوتاكي هانيو للركلة اليابانية السادسة فتصدى الحارس لي وون جاي لكرته ببراعة ليهدي فريقه نصر أخر بركلات الترجيح.

    يذكر أن الحارس لي وون جاي كان من نجوم المنتخب الكوري الذي حقق المركز الرابع في كأس العالم عام 2002، وكانت أبرز النتائج التي حققها المنتخب الكوري في هذه البطولة فوزه على نظيره الإسباني في دور الـ 16 بركلات الترجيح بفضل تألق هذا الحارس.

  2. #2
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 799
    تاريخ التسجيل : 11 - 04 - 2003
    الدولة: القصيم - بريده
    المشاركات: 6,743
    الجنس : شاب
    العمل : موظف
    التقييم: 159
    تم شكره 8 مرة في 3 مشاركة

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هلاوالله ومليون غلا تو مانور المنتدى
    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
    يالغالي على متابعتك وتواصلك المستمر
    مع القسم بكل ماهو جديد

    اليابان الى الان لم تنسئ درس السعوديه

    الان لابد لها من دخوووووووول التصفيات
    [/align]

  3. #3
    سفير الرياضه

    رقم العضوية: 1320
    تاريخ التسجيل : 29 - 06 - 2003
    الدولة: الكويت
    العمر: 29
    المشاركات: 5,688
    الجنس : شاب
    العمل : طالب
    التقييم: 53
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    مشكور اخي ع المرور

  4. #4
    مـــلـك الـتـصــمـــيــم

    رقم العضوية: 18847
    تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2007
    الدولة: في مكان مـــا
    العمر: 28
    المشاركات: 2,402
    الجنس : ذكر
    العمل : طالب
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مبروووووك لي الكورين

    ولكن اليابان الى الان لم تنسئ درس السعوديه


    مشكوووور أخوي

    وتقبل مروري

  5. #5
    سفير الرياضه

    رقم العضوية: 1320
    تاريخ التسجيل : 29 - 06 - 2003
    الدولة: الكويت
    العمر: 29
    المشاركات: 5,688
    الجنس : شاب
    العمل : طالب
    التقييم: 53
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    العفوووووووووووو

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •