صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. #1
    .. حَ ـدِيثْ الرُوحْ ..
    رحمك الله رحمة واسعة

    رقم العضوية: 14440
    تاريخ التسجيل : 23 - 02 - 2007
    الدولة: مواعيد التعب
    المشاركات: 1,130
    الجنس : شاب
    العمل : دبلوماسي
    الهوايه : إنْتِزاعُ الْمُفْردة من رَحِمِ الأبْجَدي
    التقييم: 18
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    SMS:

    تقْليمُ أظَافِرَ الْقلَقْ . .


    [align=center]






    تقْليمُ أظَافِرَ الْقلَقْ . .










    مساءُكم / صباحُكم . .

    بــ سلامٍ مُكعّبِ الأطراف . . .

    معطّر الزوايا بالياسمين والنرجس . . .

    برفقةِ بهجةِ قلبٍ طاهر



    لا يُغادر مُحياكم صباح مساء. . .

    ياسادة . . . وياسيدات . . .

    هي . . . حروفٌ مُبعْثرة في سياق الإثبات ...

    بعــفّويّةٍ مُطْلَقَة . . .في سياق العموم . . .

    عزيزةُ الكمال ... في سياق النفي . . .

    تحتاجُ قراءةَ قلْبٌ مُدرِِكْ

    كقلوبكم النقيّة من أجل :




    تقليم أظافر القلق . .






    (1)


    سأطلِقُها صريحة عبر الأفاق . . .

    فلا تتعجبوا . . .

    سوف أخترقُ القاعدة . . .

    التي أكتبُ بها . . .

    سأطلِقُها مُدوّيــةً من قواعدي

    الأرضية الى تلك السماء

    في شتى الإتجاهات . . .

    هكذا كُنت هذه الليلة . . .

    سأستخدم رهائن الباتريوت تارةً . . .

    وتارةً أخرى سأستخدم العنكبوتية . . .

    ولكن بطريقةِ العاشقين

    حينما يُخاطبون أنفسهم . . .

    وفي نفس الوقت تسعدُ قلوبهم

    بأن تُقرأ من غيرهم . . .

    هنا يا سادة



    هديلٌ لمن لا صوت له . . .




    هنا


    قلقٌ . . . و . . أرقْ . . .

    إرتطام ٌ نفسي. . . إنشطارٌ مفّصَلي . . .

    وضريحٍ لــ روحٍ مُنْهَكه . . .


    هنا


    ضجيج ٌ من المغازي المؤرقة

    في داخل الروح تنزف بأروقة الوتيدّ. . .

    حنجرة شرسة من بين الحرووووووووف

    تتقِدُّ ناراً وحُرّقة . . .

    في حلقةٍ مُفّرَغَة . . . .


    تدور كسرعة البرق في اشارته . . .

    و كالرحاء المُلتهب في مياسم اللظى . . .

    بين أركان الغضى . . .

    أنيابٌ تطحنُ بين فكيّها وُريّقات ُروحٍ تحتضر وتعشقُ أملاً مُنّتظر ..



    هنا


    رغبةٌ تُسّعِرُ القلب و لا تنام . . .

    كُل ذلك : كانَ ذات مساء ..!

    مملكةٌ من المشاعرِ الجيّاشة

    تسكن في عمق الروح . . .

    خُلاصتُها همومٌ . . . وغموم . . .

    نتاجُها . . . .


    آهاتٌ . . .

    ونحيبُ أشجان . . .


    كانت بــ مثابةِ رداءٌ من أكفانِ الوجع . .
    .
    وسيوفٍ من مواطنِ التعبْ . . .


    خُلاصتُه

    هو حديثٌ لأنثى لا يستعمرها غيره ..!

    تواجهه بــ صفعةِ قدر . . . . . .

    ذلِكَ العاشِقْ

    لم يشعر بألمها إلا بعد

    وقوعها‎ في الوتيد . . .

    كُل ذلك كان ذات مساء . . .


    (2)

    أحلامٌ ذاتُ أبراج . . .

    و

    نهاية حلم أشقاه الإحتضار . . .

    على موائدِ الوجع وأصنافِ الإنْتِظَار . . .

    بحضورِ مياسمَ من نارٍ ووشّمٍ على خدِّ السماءْ

    أصبح للأوجاعِ مُتكأً . . .

    عبرَ جسدٍ تحمله مُدرّعةٌ

    مُطرزةٌ عبر بوابة الإنعاش ..!

    ذلك العاشِق أضناهُ ضريحُ النساءْ . . .

    رغم ابتسامة تلك الأنثى بعين الرضا . .

    كُل ذلك . .

    كان ذات مساءٍ مُعطرٍ بروائح الآهــ


    يُعانقُ أبْجديّات الضياء ..

    برفقةِ سماءٍ أمطرته بالأحزانِ والآلآم . . .



    (3)

    ظلامٌ دامس . . .


    وليلٍ كالـــح . . .


    ونجّمٍ آفِل . . .


    (4)

    أبْجديّاتٌ من التعبْ . . .

    تحتوي الروح

    في مقابر

    الأوجاع

    وتوابيتِ الآلآم ..!

    شطآن قلبه ترسوا عليها الأرواح

    على مرافيءٍ مُعتْقَةٍبأزهار العِشق ..!



    (5)

    ينكسرُ حِرماناً . . .

    وينطرحُ هياماً . . .

    ولكن على عتبة الأوهام . . .

    ظلامٌ دامِسّ . . يحتوي أضلُع ذلك المُرّهف بتابوتٍ . . .

    قد أقيم عليه الحدُّ من محاكِمِ أنثى . . .



    (6)

    عيناه لا تنام . . . . . .

    قد عانق السُّهاد . . .

    وفارق الليالي الملاح . . .

    نظرت اليه قوافل الوجعْ . . .

    وتمكنت منه جحافل الألمْ . . .

    تلك الجيوش تستعمرُ

    جسده الــ هزيل

    في وجعٍ من أوجاع الغُربة . . .



    (7)

    ذلك المُرّهف لهُ نبيذٌ

    من شفاهٍ طاهرةٍ موّشومة بالــ هيامْ

    من مطارق العقل . . .

    مُنسابةٌ الى الأرواح ..

    براءة قلبه . . . تبتسمُ لها السماء . . .

    وتسعدُ بها الأرض ..

    لهُ أنشودة المشاعر وأهازيج العشق . . .

    على غصون البوح الراقي بحدائق الورق ..

    لهُ ملامح يعرِفُها الصغيرُ قبل الكبير . . .

    لا وربي . .

    بل هو كِتابٌ مفتوح . . .

    يُقرأُ بكل اللهجات . . .

    خجولاً تداعبه نجوم العشّاق

    بشرفات السهر وآرئك الغرام

    تشاغِبُهُ عشيقتُه

    بمراوغتها المعهودة بميادين الأحلام ..!


    (8)

    هو رجلٌ مُنّهك . . .

    يتأرجحُ فوق أمواج التعب والإنْهاك . . .

    يرتمي على زرابيّ من سياطِ ظُلمٍ

    على ظهر الطُهر والنقاء. . .

    كُل ذلك من أجل تلك الأنثى


    (9)

    تلك الأنثى كان لها وفاءٌ

    مُنقطع النظير

    ولا يزال بصحبة رآيةً بيضاء. . .

    أنثى أطهر من الطهّر . . .

    وأنقى من مياه الذهب رِّقةً. . .

    أنثى لا تغتصبها بقعِ الخيانةِ السوداء

    ولا تعرف لقلبها طريقاً ..

    أنثى لها معاناة ذكرى . . .

    مع الحب . . . و . . الوفاء . . .

    والنضج . . . و. . الرُقيّ . . .

    أنثى أوراقُها ممزقة على صخورِ الأيام . . .

    وترتمي على أروقة الأوهام والأحلام ..

    أنثى أضناها عاشِقُ البرونز

    الذي يئن بزوايا الصمت المُنّهكة ..

    أنثى تنفثُ كلاليب سِهام ٍ

    تفْتِكُ برحمِ قلبٍ مُنّهك ..

    تلك الأنثى هي كائنٌ ملائكيٌّ

    يرتمي في مملكة الطلاسم المُبّهمة

    التي لا تُرى بالعين المُجرّدة . . .

    بإختصار :

    هي أنثى ثكلى وفي موائد العشق حُبلى . . .


    (10)

    بإختصار ياسادة و ياسيدات . . .

    عاشِقان . . . أجادا فنّاً من فنون العشق

    عبر عتبات الإنتظار المؤلم

    وأركان التعب الموجِع . . .




    هذه وريقاتٌ مُبعثرة لذكرياتٍ

    مُتأرجِحة الإنهاك والتعب

    حالفها التوفيق لانبلاج

    ضوء من رحم الظُلْمة هذه اللحظة .


    إنتهى . . .

    بـ قلم " أخيكم "

    علي الدليم





    لــ قلوبِكُمُ الأطْهر



    أطْواقٌ من الياسمين












    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة ضَجِيجُ الْوَرَقْ ; 20-12-2007 الساعة 10:45PM

  2. #2
    برنس بارز

    رقم العضوية: 10028
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2006
    الدولة: حقب الـ جَ ـلنار
    المشاركات: 3,607
    الجنس : أنثى
    التقييم: 117
    تم شكره 11 مرة في 11 مشاركة

    [align=center]يُــربكنْيَ

    حينَ أَتناثرَ بينَ يديكَ

    كأَوراقَ الوردَ وَ رُبماَ أوراقٌ الخريفَ


    سأُحاول لملمةَ أشلائي

    لأعودَ

    قريباً

    جُ ـووودْ

    بِـحقيقةَ لَا يشوبهاَ شئ

    إشتقنــاَ حرفكـَ

    .. تُثبتَ ..[/align]

  3. #3
    :: رُوحٌ غَـ جَ ـرِيَة ::

    رقم العضوية: 15902
    تاريخ التسجيل : 06 - 04 - 2007
    الدولة: مع الرياح
    العمر: 33
    المشاركات: 277
    الجنس : شاب
    العمل : إشْعَالُ وَابِلٍ مِنَ إبْتِسَامَات ؛
    التقييم: 60
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]


    القوة في الرقص
    درسٌ أول ..
    بين كفي
    سلميني كفيكِ
    روحكِ
    ج ـسدكِ
    ولـ .. تذوبي غرقاً ..
    ( تلك الخطوة الأولى )
    درسٌ آخر ..
    إنغمسي
    فـ لنذب معاً
    تلك قطرة أولى ( تغرقنا ) هي بين أصابعكِ
    "إقترب"
    إيماءة .. دون همس
    خطوات أقرب .. وإلتصاق
    ؛ تنهيدة ؛
    ؛ إرتعاشه ؛
    وقطرات من بلل
    مطر
    يالـ ع ـشقي لنقاء المـ ط ـر
    وَ ..
    حجاب .. كل شئ يحجب بعد هذا
    لـ تطهر آثم .. رقصة بإحترافية الروح ؛


    علي ..

    بعثره من بعثراتي ..
    فأعذر إسترسال الرقصات ..


    ود[/align]

  4. #4
    برنس بارز

    رقم العضوية: 7002
    تاريخ التسجيل : 21 - 09 - 2005
    الدولة: ...
    المشاركات: 6,075
    الجنس : شاب
    العمل : ...
    التقييم: 130
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة


    [ALIGN=CENTER][/ALIGN]

  5. #5
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 19480
    تاريخ التسجيل : 23 - 07 - 2007
    الدولة: بين النجوـوـوـوم
    المشاركات: 141
    الجنس : أنثى
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    بإختصار :

    هي أنثى ثكلى وفي موائد العشق حُبلى . . .
    وبإختصاار هنا

    لا أجيد أبجدياات لكي اجاريك
    ولكن اجد أنني ارتمي دوما بأحضاان بوحك

    فيالهناائي بدفء همسك وجنون حرفك
    كم اشتقت لحرفك , وكم يروووق لي بعثرة قلمك
    .
    .
    لروووحك هيااام من النجلاء
    دمت بأطيب حال
    .

  6. #6
    برنس بارز

    رقم العضوية: 18378
    تاريخ التسجيل : 16 - 06 - 2007
    الدولة: Scent of a Woman
    المشاركات: 3,837
    العمل : شرب اكبر كمية من النبيذ !
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


    سَـ اغَفَوْ علىْ بعَثراتُكَ ..!

    فـ هيْ كـ عـزَفَ اوْتارْ سَمَاوْيَهْ ..!

    !
    !
    !

    ضَجَيَجُ الوْرَقْ ..!

    تْضَيعُ هُناْ الابَجَديْاتْ فيْ مَلكوْتَ هَذهِ البَعثْرهْ ..!

    الذهَبيْهَ ..!

    وْلازِلتَ حَرْفً يُخرسُ الاقَلامْ بـ جْمالهِ ..!


  7. #7
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 853
    تاريخ التسجيل : 04 - 05 - 2003
    الدولة: سواح
    العمر: 40
    المشاركات: 686
    الجنس : ذكر
    العمل : سواح
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]هلا وغلا بالاخ ضجيج الورق .. رعاك الله
    وهنا ايه الكريم يجب ان نتوقف مليا ..
    ليس لاننا عاجزون عن المسير قدما
    ولكن لان دوي وقع تلك الالام كان
    اشبه الى حد بعيد بوقع صواعق
    تنثر ثرى اديم الارض ..
    فحين استقر بك الحال وايقنت
    بانك قد ادركت ما ترم اليه ..
    نسفت كل ما يعتمل في عمق
    الااااااااااااه بان عمدت الى استخراج
    نصل تلك الخنجر من صدر ذات وجع
    ..
    هنا نتسائل هل بامكان من هبط
    بمواني وشطئان ذلك المناشد وتحت
    سماءه ان يملك القدرة على ترميم ما اصاب
    روحه ويكون كفيل باعادتها الى سابق
    عهدها لست ادري فانت يا حب الّهَمَ
    قلمي من يملك الاجابة على ذلك دون
    الناس قاطبة
    اخشى ان كثرة الهروب تولد النسيان
    فنرحل جمعا الى دنيا النسيان التي
    من زارها فانه هالك لا محاله ويصبح
    من الصعب عليه ان يملك القدرة على
    العودة من ارضها ..
    ضجيج الورق ..
    تحتدم المكلمات وتتسابق امام
    شوكة كلم ضجيج الورق راغبة
    في ان ينالها شريف تمثيل مشاعر
    ضجيج الورق ..
    تقبل تحيات
    فيلسوف الكلمة
    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة فيلسوف الكلمة ; 12-12-2007 الساعة 01:06PM

  8. #8
    !.. أنـا ..!

    رقم العضوية: 17059
    تاريخ التسجيل : 04 - 05 - 2007
    الدولة: على تلّة ِ حلم !!
    المشاركات: 6,710
    الجنس : شاب
    العمل : أصارع الأيام 00 أمارس حقي في أن أصرخ !!
    التقييم: 1709
    تم شكره 63 مرة في 38 مشاركة

    صفحات من قلب .. ونبض ..


    ضجيج الورق ..


    صباحك َ سكر ..


    أمتعتني هذا الصباح .. كما أردت و أكثر ..

    لهذه الأنثى .. بداخلك عوالم ..



    تحية بحجم دفء هذا الصباح

    أحلام الناي

  9. #9
    مُحَرَّمَةٌ عَنْ الحُبْ
    [ أنُثَى لمْ تَكَتملْ ]

    رقم العضوية: 22822
    تاريخ التسجيل : 08 - 12 - 2007
    الدولة: أنْفَـاسْ القَدرْ .!
    المشاركات: 2,251
    الجنس : أنُثَـى لا تَكرر .!
    العمل : لازِلتُ أتَخبط مِنْ هُنا وهُناكْ .!
    التقييم: 57
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة





    [align=center]مِيلادُ فَرَحِي .. بِِـ \ مُصَافَحَتِكَ .. هُنَا

    دَثَّرْتَهُ .. حِينَ شَاهَدتُ أبَجَديتُكَ
    لـِ \ هَذهِ الأنُثَى
    " ضَجِيجُ الْوَرَقْ " ..!


    وردْ واحِترامْ لَكْ
    [/align]

  10. #10
    .:. .. شـيـفـاز .. .:.

    رقم العضوية: 6170
    تاريخ التسجيل : 20 - 05 - 2005
    الدولة: قـنينة خــمر ..!
    المشاركات: 136
    الجنس : ذكر
    العمل : ســاقي ..!
    التقييم: 72
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=right]
    /

    /

    وما بين السماء الأولى.. والعاشرة ..أرتقيت ..
    كـ شيطان يتسلق تلكـ النجوم ..لـ أصل لـ السابعة ..!
    وأتكئ لـ أسترق همس تلكـ الحروف ..وأرتشف نبيذ العشق
    من بين السطور ..فـ أصابني شهاب الهيام ..!




    ,.,



    ضَجِيجُ الْوَرَقْ

    /


    حرف كـ الثمر ..لـذة للقاطفين ..!
    [/align]

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •