النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الحلم النبيل !!!

  1. #1
    اقرئني كما تشاء

    رقم العضوية: 6721
    تاريخ التسجيل : 08 - 08 - 2005
    الدولة: كوبا
    المشاركات: 291
    الجنس : شاب
    العمل : انسان وجد فرصة للعيش
    الهوايه : كانت هي
    التقييم: 870
    تم شكره 34 مرة في 18 مشاركة
    SMS:

    الحلم النبيل !!!


    [align=center]

    مدخل:

    أنثى في بيتي, ولا مليون في المتاهات والطرقات!!!




    أمضيتُ قرابة ثمان سنوات من عمري حليفا ً مخلصا ً للعزوبية, وأكثر ولاء لها من ولاء أقراني!!!
    في الليلة الماضية حلمتُ بأنثاي الشرقية, حلمتُ بها من دون علم مسبق.
    حلمتُ بها وحلمت, حلمت وحلمت...
    حلمتُ حتى أينعت...
    كان حلم عذب و في غاية الرقة...
    أستيقظتُ من نومي ذهبتُ إلى المرآه وأذ بي أجد رجل ٍ أعزب!!!
    أعزب مسكين يريد التعلق بقشة!!!
    بعدها حزنت...
    حزنت كثيراً وكثيـراً...
    جداً حزنت.. ومن أعماقي حزنت...
    حزنت حتى ذبلت...
    حزنت ومن ثم بئست إلى درجة الأيمان الكامل بأن كل أعزب مهما أبتسم يبقى بداخلة حزين ومكسور.
    فأخذت أبكي...
    كنتُ أبكي وحسب!!!
    بكيتُ حتى مللت من البكاء ويئست...
    حاولتُ أن أقاوم هذا الحلم النبيل للحظة لكني لم أستطع...
    ولكي أرضي إحساسي وشعوري وما ألت إليه نفسي من حزن أخذ أهدئ من حزنها وروعها...
    أخذتُ أتمنى وأحلم وأحلم فحلمت!!!
    حلمت وأنا مستيقظ...
    حلمتُ بالارتباط بأنثى تستحق الفناء من أجلها والتضحية...
    حلمتُ بأني أقول لأصدقائي ( النتيون ) وداعا ً إلى الأبد...
    وداعا ً لشبكة العنكبوتية...
    حلمتُ بأن أقول وداعا ً لفوضويتي, لعبثي لإهمالي, لكسلي وعشوائيتي...
    وداعا ً لجواز سفري...
    وداعا ً لشنطة الرحلات والسفر ...
    وداعا ً لشلة السهر والأنس...
    وداعا ً أوراقي وأقلامي...
    وداعا ً ذباباتي التي كنت أفرح أذا رأيت أحدهن في المكان لحظة أكون فيها بأمس الحاجة لأي كائن حي ُيشعرني بأني مازلتُ على قيد الحياة!!!
    وداعا ً للسجائر والمنضدة...
    وداعا ً لسوء التغذية, السهر, الحيرة, الأرق والقلق...
    وداعا ً لشوق لمن ليستُ أنا لها وهي لستُ لي...
    وداعا ً لانتظار فتاه عزباء أوقات طويلة على مسنجر...
    وداعا ً لرسائل حب كتبتُها لسمكة في النهر أو لعصفورة في السماء الرحب...
    وأهلاً وسهلاً بالحياة المختلفة والمرحلة الجديدة, مع أنثى تقف على باب قلبها منتظرة قدومي بحرارة
    شوقِها...



    مخرج :

    قلب الأنثى أكثر السجون رحابة, أنه أفسح وأرحب من الدنيا كلها.





    هكذا أراه لا أدري لماذا
    !!!
    [/align]

    [align=right]• للأسف أنه مجرد حلم وأمنيات محمله بعفوية رجل أعزب.[/align]

    [align=right]لكم أشواقي أنا بالغلــــط...
    [/align]

  2. #2
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 4830
    تاريخ التسجيل : 15 - 12 - 2004
    الدولة: سأخون وطني !
    العمر: 32
    المشاركات: 2,238
    الجنس : رجل ...!
    التقييم: 10
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    [align=center]\
    .
    /

    الـ بكاء أحيانا ً .. يجعلنا نفيق على حقائقنا ...!

    صديقي

    ما زلنا .. نهذي بها .. في الـ أحلام فقط .. في الـ أحلام فقط ...!


    !


    كن بـ خير ...!

    0
    0
    0
    0
    0

    إ
    ع
    د
    !
    م

    ميت
    [/align]

  3. #3
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 5440
    تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2005
    الدولة: حيث الهدوء
    المشاركات: 14,835
    الجنس : انــــثى ,,,,
    العمل : اعمل في هذه الدنيا مايرضي الله
    التقييم: 56
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]ان شا الله تتحقق احلامك
    وتجد نصفك الاخر التي تقدرك

    \\

    بالغلط ,,

    //

    قلما لايضاهيه جمال
    دمت بهذا التألق
    واتمنى لك السعاده
    ::
    وهج
    [/align]

  4. #4
    أَفَآقٌ لآ تُـ ـ ـدرَكْ ..!

    رقم العضوية: 4563
    تاريخ التسجيل : 21 - 10 - 2004
    الدولة: الْغَيـ ـ ـمْ .!
    المشاركات: 21,075
    الجنس : فتاة
    العمل : عَ ـزفْ عَلى اَكُفِ الوَرَقْ .!
    التقييم: 2519
    تم شكره 410 مرة في 261 مشاركة

    [align=center]


    ///


    حلمـ رائــع .. لـ يحققهـ لك المولى ..,



    بالغلط

    ..
    ..

    رائــع حتى بأحلامك ..,
    لـ تبقى للابـداع رمـزا
    رعاك الله

    ..
    ..

    مرمر
    [/align]

  5. #5
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 8350
    تاريخ التسجيل : 26 - 01 - 2006
    الدولة: في حلم لم يكتمل
    العمر: 29
    المشاركات: 48
    الجنس : أنثى
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]

    كان يوما غريب الملامح ....ذو اشراقة صفراء فيه السماء وقد تلبدت بآلاف الغيمات

    وفيه الطيور وهي تغادراعشاشها مهاجرة إلى ارض أمل جديدة

    شعور يشبه السكون قبل العاصفة يلف أرجاء حديقتي

    أطللتُ على ذلك الشاطئ المجاور الذي أقفر من المتمتعين بجماله ...المطالبون من خيوط

    الشمس الذهبية الرقراقة أن تمد أجسامهم بلون سمرة فاترة ....ولأنهم لم يجدوا الشمس فقد تخلوا عن ذلك

    الشاطئ الحزين ....وبدا لي وكأن وقع أجسامهم عليه بملء دفئها متواجدة

    وكأن أثار أقدامهم حفرت لها رسماً بيناً عليه ويأبى الموج أن يمحيها

    وكأن ذلك الشاطئ يحافظ على أثارهم حتى لا يبقى وحيدا دونهم

    فهناآثار ركضهم ولهوهم .....وهنا بقايا شجونهم وآهاتهم .....وهنا ما ظلّ من صدى كلمات غزل ُنثرت

    ببوحَ قلبين علِقت بالهواء....أو علّقها به الهواء مُتلذذاً

    كل ذلك ومعالم غربة الطريق ....وغربة عَدَمِية الوجوه ...تبدوا هي المسيطرة على ذلك المكان

    همت لوهلة بفكري مُطلِقة له العنان ليعبُر خلف المدى البعيد والتساؤل يملؤ ذهني عاصفًا به ماذا يوجد

    خلف ذلك المدى ؟؟؟أناس ِمثلنا ....محرمون أو متلذذون ....أو ضالون....لربما كانوا ضالين الطريق وما زالوا

    يبحثون عن عناوينهم أو عن عناوين لقصصهم فَتُميّز من بين آلاف الروايات

    كان هنالك طيفي يعبر الشاطئ المقفر ...ويحلّق بروحي إلى ما وراء الشمس ....عسى أن ُيصادفك يا

    ساكني ونقود طيفينا إلى معالم الشاطئ الحزين

    هنالك التقيتك ....وهنالك أريد أن التقيك دوما .....فأي معناً للحياة دونك !!


    قرأتك هنا ايها النبيل في حلمك النبيل وهو حق ان ترفض حياة الخيال وتتمسك بواقعية الوجود


    هو حلم كل بني البشر ان يلتقون بمن يكملونهم ويتوحدون بهم ويعشقونهم حتى الثمالة


    وهنيئا لها تلك الأنثى التى ستسعد بنبيل مثلك يرى ان قلب الانثى اكثر السجون رحابة


    فثق ايها لنبيل انك ستصل حتما الى ذلك القلب يوما وحينها سيكتمل ما تصبو اليه


    وفقك الله الى مبتغاك فلا اجمل من الاستقرار
    [/align]

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •