[align=center]

ريال مدريد فقد الأمل في احراز بطولة الدوري الاسباني

نيقوسيا:أ.ف.ب

سيحاول مانشستر يونايتد زيادة الضغط على تشلسي المتصدر عندما يستضيف ارسنال في لقاء قمة ضمن المرحلة الثالثة والثلاثين من بطولة انكلترا لكرة القدم.



وكان تشلسي يتصدر بفارق 18 نقطة عن مانشستر يونايتد قبل نحو شهر لكن الفارق تقلص الى 7 نقاط الاسبوع الماضي بعد فوز مانشستر على بولتون 2-1، وتعادل تشلسي مع برمنغهام سلبا، ما اعطى "الشياطين الحمر" بصيص امل في احراز اللقب وان كان الامر صعب التحقيق قبل خمس مراحل من انتهاء البطولة.

وستكون المرحلة الثالثة والثلاثون في غاية الاهمية لان اي نتيجة ايجابية يحققها مانشستر على حساب غرميه التقليدي في السنوات الاخيرة وتعثر تشلسي مع وست هام قد يشعل المنافسة مجددا خصوصا ان الفريقين يلتقيان في 29 الحالي على ملعب "ستانفورد بريدج"الخاص بتشلسي.





مستوى متقارب

ويدخل كل من مانشستر يونايتد وارسنال المباراة وهما في قمة مستواهما، فالاول فاز في مبارياته الثماني الاخيرة على التوالي، اما الثاني فتحسنت عروضه في الاونة الاخيرة ففاز في خمس مباريات من دون ان يدخل مرماه اي هدف، كما انه منتشي ببلوغه الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه بعد ان ازاح عقبتين رئيستين من امامه تمثلتا بريال مدريد الاسباني في الدور الثاني، ويوفنتوس الايطالي في ربع النهائي الاربعاء الماضي.

ويملك مدربا الفريقين اليكس فيرغوسون في مانشستر والفرنسي ارسين فينغر في ارسنال قدرة هائلة على الخروج من الازمات وخير دليل ان الاول عانى من اصابات جمة في صفوف فريقه هذا الموسم خصوصا في خط الوسط باصابة الن سميث وغياب بول سكولز لمشاكل في نظره بالاضافة الى رحيل قائده الملهم روي كين وعلى الرغم من ذلك يحقق الفريق عروضا رائعة في الاشهر الاخيرة.




هيكلة دفاعية

والحال ذاتها تنطبق على ارسين فينغر الذي اضطر الى اعادة تشكيل خط دفاعي باصابة ثلاثة لاعبين اساسيين فيه وهم العملاق سول كامبل والظهير الايمن اشلي كول والايمن الكاميروني لورين، ونجح في تعاقداته منتصف الموسم عندما حصل على خدمات المهاجم التوغولي ايمانويل اديبايور من موناكو الفرنسي، والمدافع الصلب ديابيه احد اكتشافات الاشهر الاخيرة.

ولا يزال ارسنال يصارع من اجل احتلال احد المراكز الاربعة الاولى المؤهلة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وهو في صراع مع جاره توتنهام وبدرجة اقل بلاكبيرن.

وفي المباريات الاخرى، يلعب بورتسموث مع بلاكبيرن روفرز، وسندرلاند مع فولهام، وتوتنهام مع مانشستر سيتي، وويغان مع برمنغهام، واستون فيلا مع وست بروميتش البيون، وليفربول مع بولتون، وميدلزبره مع نيوكاسل.



قمة المانية

يخوض بايرن ميونيخ المتصدر اختبارا لا يخلو من صعوبة عندما يحل ضيفا على فيردر بريمن الثالث في اقوى مباريات المرحلة التاسعة والعشرين من بطولة المانيا ويتصدر الفريق البافاري الترتيب بفارق 7 نقاط عن منافسه المباشر هامبورغ قبل نهاية البطولة بست مراحل.

واذا كان بريمن فقد منطقيا الامل في المنافسة على اللقب لانه يتخلف بفارق 10 نقاط، فان المباراة في غاية الاهمية بالنسبة اليه لانه يتصارع مع هامبورغ على المركز الثاني المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل ويحوم الشك حول مشاركة حارس مرمى منتخب المانيا وبايرن ميونيخ العملاق اوليفر كان لمعاناته بسبب الاصابة .

في المقابل يخوض هامبورغ مباراة سهلة نسبيا على ارضه مع مونشنغلادباخ ويتطلع الى الفوز وتعثر بايرن امام برمين لتقليص الفارق واشعال المنافسة على اللقب.

وفي المباريات الاخرى، يلعب بوروسيا دورتموند مع باير ليفركوزن، وكايزرسلوترن مع هرتا برلين، وكولن مع فولفسبورغ، وشتوتغارت مع نورمبرغ، وارمينيا بيليفيلد مع اينتراخت فرانكفورت، وماينتس مع هانوفر، ودويسبورغ مع شالكه.




طموح اليوفنتوس

يخوض يوفنتوس المتصدر مباراة قوية على ملعبه ضد فيورنتينا في المرحلة الثالثة والثلاثين وكله امل في تعويض خيبة امله جراء خروجه من دوري ابطال اوروبا على يد ارسنال الاربعاء الماضي والاقتراب من لقبه التاسع والعشرين.

ويحتاج فريق "السيدة العجوز" الى 10 نقاط من مبارياته الخمس الاخيرة لكي يتوج بطلا في المقابل يستضيف ميلان الذي بلغ نصف نهائي دوري ابطال اوروبا بفوزه على ليون الفرنسي 3-1 ايابا، كييفو وهو شبه ضامن للنقاط الثلاث.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي ليفورنو مع اودينيزي، واسكولي مع انتر ميلان، وكالياري مع باليرمو، وامبولي مع سمبدوريا، وميسينا مع تريفيزو، وبارما مع ريجينا، وروما مع ليتشي، وسيينا مع. لاتسيو




هاجس ريال مدريد

سيحاول ريال مدريد الذي يواجه الخروج للموسم الثالث على التوالي خالي الوفاض تركيز جهوده على احتلال المركز الثاني في الدوري المحلي بعد ان فقد الامل منطقيا باحراز اللقب بتعادله مع برشلونة 1-1 الاسبوع الماضي ليحافظ الاخير على فارق النقاط ال11 التي تفصله عن غريمه التقليدي.

ويخوض ريال مدريد مباراة سهلة نسبيا على ملعبه مع ريال سوسييداد الباسكي الجريح ويعود الى صفوف فريق العاصمة صانع العابه الفرنسي زين الدين زيدان، في حين يغيب لاعب وسطه الاخير الانكليزي ديفيد بيكهام لاصابة في ضلوعه.

ويأمل ريال مدريد في ان تستمر شهية هدافه البرازيلي رونالدو في هز الشباك كما فعل في المراحل الثلاث الاخيرة في المقابل يحل برشلونة ضيفا على راسينغ سانتادر.
وفي المباريات الاخرى، يلعب ملقة مع خيتافي، وقادش مع بيتيس، وسلتا فيغو مع فالنسيا، واسبانيول مع اتلتيكو مدريد، واتلتيك بلباو مع مايوركا، والافيس مع اوساسونا، واشبيلية مع سرقسطة، وفياريال مع ديبورتيفو كورونا


تحياتي : الي تفهم بالرياضة |4|
عسلسل
[/align]