النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 8034
    تاريخ التسجيل : 06 - 01 - 2006
    الدولة: ام الدنيا
    المشاركات: 1,066
    الجنس : ذكر
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    # صور عن عذاب المجرمون في جهنم #


    *********************************








    صور عن عذاب المجرمون في جهنم
    ******************************



    " بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ "

    " فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ "(24) البقرة .

    يُصور الله عز وجلّ للناس في الآية الكريمة عن عذاب جهنم بقوله تعالى " وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ " ، بمعنى أن المجرمين من الإنس والجان في الحياة الدنيا سيكونون وقودا لجهنم بالإضافة إلى حجارة الأرض ، لكن الملاحظ أن كلمة " النَّاس " وكلمة " الْحِجَارَةُ " لا تتفق في ماهيتها وخلق دار الجزاء ، لسبب أن كلمة " النَّاس " تجمع في معناها بين ماهيّة الإنس والجان ، وبين هيئة الذكر والأنثى كزوج مُركب من نفس وروح وجسد في نشء موحد من خلق الحياة الدنيا ، وأن كلمة " النَّاس " تقتصر في معناها على نشء زوج الحياة الدنيا فقط ، وعند العودة إلى باب نشء زوج الجنّة ، وما تبيّن فيه من أن زوج الجنّة مستقل في القرار ، وأنها ذات مُكلّف من عباد الله لكي يتمثلوا سكناً صالحاً للأنفس المؤمنة في نشء زوج الجنّة ، وأن النفس والجسد في زوج الجنّة لا يتغشى بعضهما بعضاً كنشء زوج الحياة الدنيا ، كما أن خلق الجنّة ليس به من صفات خلق الإنس أو الجان أو الذكر أو الأنثى ، وإنه ليس على هيئة ناس ، والسبب الآخر يعود إلى أن الأنفس المجرمة في دار العقاب ليس لها جسد تسكن إليه كزوج مُركب ، إنما تبقى كذات مجرد في النشء كيوم خلقها الله عز وجلّ أول مرة في السماء العُلا ، وبالمثل فقوله تعالى " احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ "(22) الصافات به بيان يُظهر أن الله عز وجلّ يَحشر الأنفس المجرمة يوم القيامة لتقوم بأجساد البعث ، كما يَحشر معها بشكل مستقل أبدانها التي كانت عليها كهيئة زوج في نشء الحياة الدنيا ، بالإضافة إلى ما كانوا يعبدون من أصنام وأوثان وخلاف " مِنْ دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ (23) وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ "(24) الصافات ، فيأمر الله عز وجلّ بحسابهم ، ومن ثم يُلقى بهم جميعا في جهنم ، لذا نستنتج أن المجرمين يلقون في جهنم كأنفس مجردة دون أن تكون لهم أجساد يسكنون إليها كهيئة زوج ، كما تُلقى معهم في جهنم أجسادهم التي كانوا عليها في نشء زوج الحياة الدنيا ، بالإضافة إلى ما كانوا يعبدون من دون الله .

    بالإضافة إلى ما سبق ، تبين في باب نشء زوج الحياة الدنيا ، أن الله عز وجلّ خلق الناس كنشء مُركب من نفس وروح وجسد من مادة الأرض ، وأن الروح تعمل عمل الوسيط فتؤلف بين ماهيّة المادة وماهيّة نشء الأنفس ، كما تبيّن أن ماهيّة نشء الأنفس التي من نشء السماء العُلا لا تتجانس في طبيعتها ومادة الأرض لسبب الاختلاف الشديد بين ماهيّة نشئها وبين مادة الأرض التي تقوم على عامليّ الزمان والمكان في نشئها ، ولنفس السبب نجد أن الأنفس لا تبعث يوم القيامة وهي بحال التجرد كذات مستقل ، إنما يخلق الله عز وجلّ لها أجساداً من ماهيّة الأرض فيزوجها فيها ليكتمل نشؤها على هيئة ناس ومن ثم لتحاسب على أعمالها لقوله تعالى " وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ "(7) التكوير لسبب تعارض ماهيّة الأنفس بماهيّة المادة ، وبالمثل فعند قيام الساعة وصرف المادة بما فيها أجساد البعث ، تبقى أنفس الناس كذات مجرد وهي في فزع عظيم من هول الحدث عدا ما صلح من الأنفس المؤمنة ( إنس وجان ذكر وأنثى في نشء زوج الحياة الدنيا ) التي يكرمها الله عز وجل بقوله تعالى " يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي "(30) الفجر ، ذلك أن الله عز وجلّ يضع الطمأنينة في الأنفس المؤمنة كي يمنع عنها فزعها عند قيام الساعة أولاً ، ثم ليزوجها بأجساد مخصصة لها من خلق ماهيّة الجنّة ، فيسكنها فيها مكونة زوج النشأة الثانية لقوله تعالى " نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ ( أشكال نشئكم الذي أنتم عليه الآن ) وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُون َ ( من نشء زوج الجنّة ) (61) وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى ( وهاأنتم تعلمون نشأكم في الحياة الدنيا الآن ) فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ "(62) الواقعة ، هذا ما يخص زوج الأنفس المؤمنة ، لكن لم يرد في القرآن الكريم ما يُشير إلى أن الله عز وجل سينشئ أزواجاً من ماهيّة النار للأنفس المجرمة فيسكنها فيها ، ومن ذلك نستنتج أن الأنفس المجرمة تُلازم العقاب وهي مكرهة كذات مجرد دون زوج يؤلف بين ماهيتها وماهيّة نشء الدار الآخرة ... تضاد عظيم في النشء واختلاف شديد بين ماهيتها وماهيّة الآخرة لا يمكن تصور أحداثه ... مهم جداً .

    " إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ "(174) البقرة .

    تُبين الآية الكريمة صورةً أخرى عن عذاب جهنم بقوله تعالى " مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ"،"وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ "، لكن كلمة " يَأْكُلُونَ " وكلمة " بُطُونِهِمْ " الوارد ذكرها في الآية الكريمة تدلّ على أن ما ورد ذكره إنما به تصوير للناس عن عذاب جهنم يقترب إلى ما تعارفوا في نشء الحياة الدنيا ، لأن الأنفس المجرمة في الجحيم ليست على هيئة ناس كما أنها ليست على هيئة نشء الزوج ، إنما تُعذب كذات مجردةً كيوم خلقها الله عز جلّ أول مرة في السماء العُلا .

    " إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا "(56) النساء .

    صورةً أخرى في الآية الكريمة عن عذاب جهنم بقوله تعالى " كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ " ، لكن ورود كلمة " جُلُودُهُمْ " في الآية الكريمة بها دليل آخر يُظهر أن العذاب المذكور صورة شبيهه لما تعارف عليه الناس من عذاب في نشء الحياة الدنيا ، لسبب أن الله عز وجلّ يدخل الأنفس المجرمة إلى جهنم كذات مجردة من غير أن يكون لها زوج كي تسكن إليه كنشئها في الحياة الدنيا ، وبالمثل فالتشبيه الوارد ذكره لا يعني نفي العذاب ، إنما دليل يُظهر أن عذاب جهنم أقوى من أن تُدرك شدّته ، بل ولا يمكن لأحد تصوره وهو في نشء زوج الأرض ، ولنفس السبب ، يُصور الله عز وجلّ عن عذاب جهنم وما تعارف عليه الناس في حياتهم الدنيا من شقاء ، لإظهار بؤس الدرجة وإن اختلفت الماهيّة .

    " لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ "(41) الأعراف .

    يُصور الله عز وجلّ في الآية الكريمة عن عذاب المجرمين في جهنم وما تعارف عليه الناس في حياتهم الدنيا بقوله تعالى " لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ " ، من حيث أن كلمة " مِهَاد " تعني فراش من نار كالذي ينام عليه الناس ، كذلك فقوله تعالى " وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ " ، بمعنى أغطية أو لحف من نار كالتي يتغطى بها النائم ، لذا فقوله تعالى " لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ " ، بمعني أن جهنم تلف المجرمين من فوقهم ، ومن تحت أقدامهم ومن جميع أطرافهم ، أمّا عن كلمة " مِهَاد " أو " غَوَاشٍ " إنما صورة تخدم بيان شدّة العذاب وإحاطته بهم نسبة لما تعارف عليه الناس في الحياة الدنيا ، علما أن نشء الدار الآخرة بشقيها ليس فيه من ماهيّة أو من هيئة الحياة الدنيا ، وما النوم أو الموت أو الأكل أو الشرب ... الخ ، وكل ما هو على ماهيّة الإنس أو الجان أو على هيئة الذكر أو الأنثى ، إلا من خصائص وصفات نشء زوج الحياة الدنيا ، وأن نشء الآخرة بشقيها يخرج عن كل ما تعارف عليه الناس في خلقهم القائم ، كما يخرج عن حدود قدرتهم في تصوره ، وللسبب نفسه ، يضرب الله عز وجلّ في القرآن الكريم أمثالاً كثيرة ومختلفة عن الأحداث المتعلقة بنشء الدار الآخرة بما فيها من ثواب ومن عقاب ، فيصور للناس في مواضع مختلفة بما ألفوه في نشء حياتهم الدنيا ، وقوله تعالى " نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ "(61) الواقعة ، بمعنى أن نشء الدار الآخرة لا يستطيع أحد من الناس تخيله لسبب اختلافه التام والشامل في جميع أبعاد .

    " وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ "(10) المائدة .

    " وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ "(86) المائدة .

    " اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ وَأَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ "(98) المائدة .

    " وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ "(128) الأنعام .

    " وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ "(165) الأنعام .

    " وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ "(68) التوبة .

    " وَالَّذِينَ كَسَبُوا السَّيِّئَاتِ جَزَاءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًا مِنَ اللَّيْلِ مُظْلِمًا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ "(27) يونس .

    " فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ "(106) هود .

    " إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ "(119) هود .

    " وَإِنْ تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَئِذَا كُنَّا تُرَابًا أَئِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ "(5) الرعد .

    " مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَوْا وَعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّار" (35) الرعد .

    " وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ "(27) الحجر .

    " وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ "(43) الحجر .

    " فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ "(29) النحل .

    " فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا "(68) مريم .

    " وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا "(86) مريم .

    " إِنَّهُ مَنْ يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَا "(74) طه .

    " إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ "(98) الأنبياء .

    " وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ "(51) الحج .

    " وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ "(103) المؤمنون .

    " بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنَا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيرًا "(11) الفرقان .

    " وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ "(91) الشعراء .

    " فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94) وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ "(95) الشعراء .

    " يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ "(55) العنكبوت .

    " وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ "(13) السجدة .

    " إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ "(6) فاطر .

    " وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ "(36) فاطر .

    " وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلًا ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ "(27) ص .

    " لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ "(85) ص .

    " لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ "(16) الزمر .

    " النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ "(46) غافر .

    " ذَلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللَّهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ "(28) فصلت .

    " وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ "(7) الشورى .

    " إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ "(74) الزخرف .

    " لا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ "(56) الدخان .

    " مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ "(15) مُحمد .

    " وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا "(6) الفتح .

    " أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ "(24) ق .

    " يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيدٍ "(30) ق .

    " وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ "(5) الملك .

    " وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا "(15) الجنّ .

    " إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا "(21) النبأ .

    " لَابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًا "(23) النبأ .

    " وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِمَنْ يَرَى "(36) النازعات .

    " وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ "(12) التكوير .

    " الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى (12) ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَا "(13) الأعلى .

    " كَلَّا لَيُنْبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ (4) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ (5) نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ "(6) الهُمزة .

    " كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ "(185) آل عمران .

    " الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ "(191) آل عمران .

    " بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ "(81)



    *****************************

  2. #2
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 5440
    تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2005
    الدولة: حيث الهدوء
    المشاركات: 14,835
    الجنس : انــــثى ,,,,
    العمل : اعمل في هذه الدنيا مايرضي الله
    التقييم: 56
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [align=center]اللهم قنا عذاب جهنم
    بارك الله فيك اخوي
    وجزاك الله خير
    ::
    وهج[/align]

  3. #3
    أَفَآقٌ لآ تُـ ـ ـدرَكْ ..!

    رقم العضوية: 4563
    تاريخ التسجيل : 21 - 10 - 2004
    الدولة: الْغَيـ ـ ـمْ .!
    المشاركات: 21,075
    الجنس : فتاة
    العمل : عَ ـزفْ عَلى اَكُفِ الوَرَقْ .!
    التقييم: 2519
    تم شكره 410 مرة في 261 مشاركة

    [align=center]


    اللهمـ اجرنا منهــا يارحيمـ ..,

    بارك الله فيك أخـي .,
    وجزيت كل الخير

    ..
    ..

    مرمر
    [/align]

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •