صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. #1
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 15
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: السعودية
    المشاركات: 2,092
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    إضاءة طرق الإستذكار الجيد


    اولاً - توجهي إلى الله سبحانه وتعالى واسأليه العون والتوفيق وحافظي على صلاتك فإنها خير معين لك
    ثانياً - وقت المذاكرة :
    1- تذكري دائماً المثل القائل ( العقل السليم في الجسم السليم ) ولسلامة جسمك اعطي نفسك وقتاً كافياً للنوم والراحة
    2- تجنبي المذاكرة وانتي متعبة او مرهقة فإن إستيعابك في هذه الفترة ضعيف جداً .
    3- أفضل أوقات المذاكرة التي تعقب صلاة الفجر والإفطار بعد ان اخذت قسطاً كافياً من النوم .
    4- ضعي لنفسك فترة راحة بين كل مادة واخرى في حدود 5-10 دقائق حتي يمكن إستيعاب ما تستذكريه .
    ثالثاً :
    1- احرصي على ان يكون مكان مذاكرتك يتميز بالهدوء والبعد عن الضوضاء والضجيج لأن ذلك مدعاة لتشتيت الإنتباه .
    2- يجب مراعاة التهوية الجيدة والإضاءة المناسبة في مكان المذاكرة .
    3- إبتعدي في مذاكرتك عن الأمكنة التي تساعد على الإسترخاء مثل غرفة النوم او المذاكرة فوق السرير لئلا ينتهي بك الأمر إلى النوم .
    رابعاً :- نظام المذاكرة :-
    1- إن فهم ما تقرايه يسهل عليك حفظه لذلك حاولى فهم المواد الدراسية ولا تلجأي للحفظ الألي فهو مدعاة للنسيان إلا فيما يسوجب الأمر حفظه مثل نصوص القران الكريم او السنة او الحكم اوالخطب او الأشعار
    2- إذاكانت هناك بعض النقاط تتطلب الحفظ وحفظتها فلا تكرريها عدة مرات في نفس الوقت حتى لا يؤدي بك الأمر إلى نسيانها بل حاولي ان تسمعيها لنفسك او لغيرك حتى تكتشفي النقاط التي لم تحفظيها بالشكل المطلوب .
    3- مراجعة الموضوع السابق قبل دراسة الموضوع الجديد .
    6- ابدأي بقراءة الموضوع قراءة اولية لأخذ فكرة عامة وفي المرة الثانية إقرأي ببطء وفي وحدات متكاملة .
    7- يمكنك ان تضعي لنفسك أسئلة وتجيبين عليها .
    8- لاتسرفي في السهر او في تناول المنبهات كالشاي والقهوة لأنها تضر بصحتك وتشتت إنتباهك وتركيزك .
    9- إن إستذكارك بمفردك أمر يساعد ك على فهم المعلومات وتحصيلها فالمذاكرة الفردية أكثر فائدة لك .
    10- حاولي الإستفادة من شرح المعلمة في الفصل وأن تساليها عن الأشياء التي لم تفهميها .
    11- حافظي على تناول وجبةالإفطار وعلى تناول الغذاء الجيد المحتوي على جميع المجموعات الغذائية مثل الخضروات والفواكه والحليب والبيض والبقول والسمك والعسل والذبيب وشرب ماء زمزم وغيرها من الأطعمة المفيده لصحتك .
    12- تذكري ان طاعة الوالدين ورضاهما من الأسباب التي تساعد على التوفيق والنجاح فعليك بطاعة والديك والبر بهما وأيضاً عليك بكثرة فعل الطاعات والبعد عن الذنوب والمعاصي وقد قال الإمام الشا فعي :
    شكوت إلىوكيع سوء حفظي ***** فارشدني إلى ترك المعاصي
    واخبرني بأن العــلم نـــــور ***** ونـــور الله لا يهدي لعاصي

    نسأل الله لكم التوفيق والعون


    تحياتي


  2. #2
    كلاسيكيّة

    رقم العضوية: 5
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: الخبـــر
    المشاركات: 3,479
    الجنس : أنثى
    التقييم: 66
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    نصائح ممتازة..
    رائعة بحر الدموع..
    سلمتي ولا عدمناك..


    تحياتي وتقديري،،،
    جنان

  3. #3
    برنس نشيط

    رقم العضوية: 67
    تاريخ التسجيل : 30 - 04 - 2002
    المشاركات: 212
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    احسنت ياحلوووووووووة الى الامام


    اثابك الله

  4. #4
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 15
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: السعودية
    المشاركات: 2,092
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    الله يسلمك ويعافيك اختي جنان


    والاروع هو مرورك واتمنى من الله ان يوفقك ويجعلك من المتفوقين يارب يالله شدي حيلك هذي ثانويه عامه الله يكون بعونك

    تقبلي اعطر وارق التحايا

  5. #5
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 15
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: السعودية
    المشاركات: 2,092
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    شكراً ياحلو


    واثابك الله الجنه

    تحياتي

  6. #6
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل : 06 - 06 - 2003
    الدولة: منتديات البرنس
    المشاركات: 2,169
    الجنس : ذكر
    العمل : Officer
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    ماشاء الله


    باركي الله فيكي ...

    الف شكر لكِ يابحر الدموع .

  7. #7
    برنس ذهبي

    رقم العضوية: 113
    تاريخ التسجيل : 17 - 05 - 2002
    الدولة: أرض تغطيها سماء
    المشاركات: 1,705
    العمل : بلا لقافه
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    يعطيكي ألفين وثنين عافيه

    وألف شكر على موضوع الرائع والمفيد

  8. #8
    برنس مبدع

    رقم العضوية: 116
    تاريخ التسجيل : 04 - 06 - 2002
    العمر: 38
    المشاركات: 2,125
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    شكرا بحر الدموع و اتمنى التوفيق للجميع في دراستهم

    الممارسة شكل من أشكال التكرار للمراجعة سوى أن الممارسة مع عوامل آخرى تفوق التكرار لا سيما إذا كان هدف المتعلم كسب مهارات معينة وتعني الممارسة أن يتدرب المتعلم على العمليات المطلوبة تتيح الممارسة للمتعلم الإستفادة مما يسمى – التغذية الراجعة – حيث يتبين للدارس ما أسفرت عنه الممارسة من أوجه القوة وأوجه القصور وما الذي يجب عليه أن يتقنه وأي الطرق أفضل لذلك من غيرها
    إن إختيار الطالب لأدائه بنفسه أو بمساعدة الآخرين يكشف له عن مدى ما اكتسبه في المحاولات السابقة ويحدد مستواه ، ونموه المعرفي – وهذا لا يتأتى إلا من خلال الممارسة تنبع أهمية الإختيار في أنه يعطي الطالب فرصة التأكيد على المعاني الصحيحة والاستزادة في إتقان الممارسة فيبادر إلي تصويب ما أساء فهمه ومثلما ذكر عن أفضلية التكرار الموزع يلزم أن تكون الممارسة والتدريب كذلك أي أن تكون الممارسة موزعة خصوصاً إذا كان هدف الدراسة يتطلب إتقان الممارسة للسيطرة على مهارة ما
    مثال : لديك مجموعة من الكلمات الأجنبية ( أو المعادلات الكيميائية ) مؤلفة من عشرين كلمة مطلوب حفظها : نطقاً وهجاء – ما أفضل طريقة لتنفيذ ذلك ؟
    أفادت الدراسات أنه من الأفضل تقسيم مجموعة الكلمات الأجنبية إلي أقسام صغيرة تتألف كل واحدة من خمس كلمات وأن تقوم بحفظ كل مجموعة منه في يوم والأخرى في اليوم التالي أو أول النهار والأخرى في وسطه أو آخره إن الحفظ بهذه الطريقة التكرار أو الممارسة الموزعة – يمنع تداخل الكلمات مع بعضها البعض وهذا يعطي بدوره فرصة طيبة لتأكيد حفظ الكلمات مع بعضها البعض وهذا يعطي بدوره فرصة طيبة لتأكيد حفظ الكلمات السابقة قبل المضي في حفظ كلمات جديدة
    عليك إذاً – أيها الطالب – أن تحدد لنفسك فترات راحة قصيرة أثناء الاستذكار أي خلال التكرار والممارسة . مثال لكي تتعلم موضوعاً ما ولكي يتم ذلك بشكل جيد فأنت – مثلاً – تحتاج لفترة زمنية قدرها ساعتان متصلتان لكن الأفضل أن تقسم الساعتين إلي فترات قصيرة مدة كل منها (25) خمس وعشرون دقيقة ، بحيث تفصل بين كل فترة دراسة وأخرى خمس دقائق
    لماذا كانت هذه الطريقة أفضل من الدراسة المتصلة ؟
    1- لأن فترات الراحة التي تتخلل الدراسة تمنع حدوث الملل والتعب والتداخل
    2- لضمان كفاية العمل وجدية الأداء والتركيز
    3- فترات الراحة – الخمس دقائق – تقوى دافعية الدارس ونشاطه لبذل الجهد على نفس المستوى
    4- يتاح لك – من خلال فترات الراحة – المزيد من القدرة على التحصيل والإستيعاب للمادة أو المهارة وتثبيتها كما يقلل كثيراً من معدلات النسيان
    5- مما يدل على أن الممارسة قد نجحت أن يكون المتدرب قادراً على أدائها في زمن أقل مع عدم القيام بحركات لا لزوم لها والتخلص ما أمكن من الأخطاء أي توفير الوقت والجهد وبلوغ حد الإتقان كما أن الممارسة من عوامل التعلم المأمونة لا سيما إذا أتبعها المتعلم بمكافأة نفسه ، وإثابتها وهذه المكافأة تتمثل في استجابة المتعلم المرغوبة في تحقيق الهدف – أي تتمثل في الإستجابة المحببه – الأمر الذي يعد حافزاً ومشجعاً للطالب لكي يكرر محاولاته مرات ومرات
    إنه من دون الممارسة يظل أداء المتعلم مجرد تكرار قليل النفع لأنه تكرار غير هادف لذلك قيل : الممارسة ، مع توجيه هادف ، تؤدي إلي تعلم جيد
    التسميع الذاتي :
    بعد أن تدرس موضوعاً أو تحفظ نصاً ( مثل آية كريمة ، أو حديث شريف ) أو قطعة أدبية أو معادلة أو قانون
    وبعد أن تكرر قراءة الدرس أو الحفظ أكثر من مرة – فأنت مازلت في أمس الحاجة لأن تتأكد من أنك قد أتقنت فعلا تعلمك بالطريقة المطلوبة وأنك تحتفظ في ذاكرتك بالمادة المتعلمة كاملة وأن في مقدروك استدعاء واستخدام الأفكار والقواعد وما حصلت من مواقف جديدة 0
    والسؤال هو كيف تضمن أن ما تعلمته قد يسر لك القيام بذلك كله ؟
    الإجابة عن السؤال هي : إنه ( التسميع الذاتي ) فماذا يعني التسميع الذاتي ؟
    التسميع الذاتي : هو أن تقوم انت فتسمع لنفسك مباشرة ما سبق أن حصلته أو حفظته أو تسمع لغيرك ………..لكي تتعلم بشكل أدق
    عليك أن تكتب ما درسته عدداً من المرات جرب هجاء كلمة أجنبية وجرب حفظ أفكار أو عناصر قضية أو موضوعات مثل : ( صفات القيادة الناجحة ) و
    ( خصائص الأنظمة المستبدة )
    يحسن بك أن تسمع لنفسك بصوت مسموع – لأن التسميع الجهوري يحمي ذهنك من التشتت والسرحان ويدفعك لأن تفكر فيما تسمع والتفكير يترك في الذاكرة آثاراً عصيبة تمكنك من الرجوع إليها كما أن التسميع الجهري ينمي قدرتك على التركيز ويمهد لفهم الفكرة أو الفقرة التالية المراد تحصيلها ….ويسهل عليك تذكر المعلومات ويزودك بالكثير من أدائك وتقدمك – فنسارع – عندئذ – إلي مراجعة الأجزاء التي اكتشفت أنك لم تتقنها بما فيه الكفاية – وهذا معناه أنك تدرك قيمة ما تبذله من ( الجهد الذاتي ) وتشارك بنفسك في تعلمك مشاركة أمنية …..ولا تنسي أن ( الجهد الذاتي ) هو أحد العوامل الحيوية في التحصيل الجيد والتسميع الذاتي الذي تقوم به يتم دون أن تنظر إلي النص مكتوباً بصوت مسموع أو بصوت ملموس 0
    صور التسميع الذاتي وأشكاله :
    للتسميع الذاتي صور ، وأشكال مختلفة منها :
    1- أنه قد يتم بإستحضار الأفكار والمعاني لقياس مدي الفهم والتحصيل 0
    2- قد يكون بإستحضار الحروف والألفاظ والعبارات ذاتها وكما صيغت بنصها لقياس مدى الحفظ
    3- قد يأخذ التسميع الذاتي شكل إجابة عن سؤال حول الموضوع الذي تدرسه
    4- وقد يكون بأن تعيد صياغة المادة بأسلوبك أنت وبلغتك مع الإحتفاظ بالمصطلحات الفنية المتخصصة – إن وجدت –
    5- وتقوم بتسميع موضوع لنفسك إذا أنت قمت بعمل ملخص له لانك لن تكون قادراً على التلخيص إلا إذا تمكنت من تحصيلة جيداً بدرجة كافية تصل لمستوى الفهم التام للأفكار والمعاني والحقائق خاصة 0
    6- كما أن محاولتك أن تشرح لغيرك درساً من الدروس فتقربه إلي أذهانهم بعد تبسيطه موضحاً ما قد يظن به من صعوبة …..زهدا أيضاً من صور التسميع الذاتي وأشكاله 0
    أهمية وفوائده :
    1- من فوائد التسميع الذاتي أنه يلفت انتباهك لنقاط القصور ، والخطأ ونواحي القلق والضعف في الإستذكار …..وفي هذه الحال تقوم من فورك بمواجهة ما ظهر لك من خلل فتعمل بمختلف الطرق على تصحيح الوضع وتصويب الإضطراب وسد الثغرات حتى تجتاز تلك الصعوبات جميعها 0
    2- التصدي لما تبين من ( عيوب ) ومآخذ على الدراسة السابقة عن طريق مراجعة ما درس وتكرار القراءة والتدريب على العمليات المطلوبة من خلال الممارسة على طريق الأهداف المأمولة ….الإستعانة بالتكرار والممارسة حتى تصل لحد الإشباع أي مستوى التمكن والسيطرة مستفيداً في ذلك بما ورد في الكتاب المقرر من معلومات وموضوعات أو بما ورد في المراجع الموثقة المتخصصة 0
    3- يعطي التسميع الذاتي للطالب فرصة النقد الذاتي أي نقد أسلوبك في الدراسة لإستبعاد السبل غير المنتجة والإفادة من الطرق الصحيحة 0
    4- من فائدة التسميع الذاتي ميزته في ( إثارة إنتباه الدارس ) للأفكار الرئيسية والأفكار المساندة للموضوع وكذلك للأمثلة التطبيقية الموضحة – لكي يتهيأ القياس عليها بأمثلة أخرى غير محفوظة يقترحها الدارس وهذا يزيد الدارس قدرة على الفهم
    5- للتدليل على أهمية التسميع الذاتي في الدراسة والتعلم واعتباره من أكثر طرق التعلم فائدة وفاعلية جاءت نتائج الأبحاث التربوية لتعلن في صراحة وحزم : إن الذين يمضون 80% ثمانين في المائة من وقت دراستهم واستذكارهم في التسميع الذاتي هم أكثر تفوقاً من الذين يعطون وقتاً أقل

  9. #9
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 15
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: السعودية
    المشاركات: 2,092
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    [shdw]ياهلا والله حياكم[/shdw]

    البــــــــرنــــــس الجميع اخوي


    نور المنتدى الله يعافيك ويسلمك

    بائـــــــعه الورود العفــــــــو
    ومشكوره على اضافتك الرائعه


    شاكره تواجدكم وتواصلكم

    تحياتي للجميع

  10. #10
    برنس متفاعل

    رقم العضوية: 496
    تاريخ التسجيل : 21 - 09 - 2002
    الدولة: الريــRiyadhــاض
    العمر: 35
    المشاركات: 47
    العمل : Programmer
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الف شكر لك على هالموضوع بس ودي اعرف ليش المخاطب في هالموضوع الانثى بس .
    لايكون خاص بالبنات .
    تراني طبقته افا .
    ههههههههههههه.

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •