مع حلول الذكري الثالثة لقيام الولايات المتحدة بغزو واحتلال العراق‏,‏ تجددت وبقوة الدعوات الي إقالة وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد من قيادات الكونجرس الديمقراطيين والجمهوريين علي حد سواء‏,‏ باعتباره المسئول الأول عن كل ما حدث هناك من كوارث وفيضان أنهار الدماء‏.‏ لكن الرئيس جورج بوش المعروف باخلاصه للعاملين معه باعتبارهم أعضاء في فريق يتولي مهمة تاريخية لإنهاء الطغيان في العالم