كان يا مكان في قديم الزمان و سالف العصر والأواااااااان
شوفوا هذي قصة صارت لي قبل يومين ……… بس لا تفوتكم
ترى ما فيها ولا أرنب ابيض <;----------- يعني فيها أرانب بس غير ألوان هههههههههه
طيب يقولك يا طويل العمر
هذاك اليوم و أنا راجعة من ناس بالليل مع السواق طبعاً
المهم و نمشي ونمشي ونمشي ونمشي ونمشي ونمشي ونمشي ونمشي ونمشي بس ترى مو حنا اللي نمشي السياررة هي اللي تمشي
وبعد ذلك ..
طلع علينا شيء ما قدرت أشوفه زين لأنه كان سرييييييييع بالمرة بس إني سمعت صوت بنت صغيرة تصرخ
أنا انهبلت .. و خفت و ذرقت ..
بس إني استجمعت قواي و قلت للسواق روح يمين ( طبعا الجيهة اللي راح فيها هذاك الشي الغريب )
و نروح يمين يمين يمين بعدين على طلووووووووووووووووووووووووول
لحد ما وصلت لمكان مظلم
و يخوف
و فيه صوت ذيب يقول عووووووووووووووو
أنا طبعا ما خفت و نزلت و اصقع بالباب حتى انه بغى شوي ويطيح من قوتي
إيه لا يفوتكم صح إني بنت بس تراني قوية عضلاتي مسوية كذا ^^ زي بباي لما ياكل سبانخ
بس أنا طبعا ما يحتاج سبانخ كذا على طول عندي عضلات
المهم اني نزلت ولقيت صندقة ( تعرفونها طبعا ) يعني ………………و بس
وانزل واقول فيه احد ؟؟؟؟؟
فيه احد ؟؟؟
ما احد رد علي مطنشيني <;----- هذولي اللي يعرفون لك ولا بلاش
أنا عصبت
قلت يعني ما أحد راد علي طيب أنا أوريكم ..
و أجيب عصا <;--------- ترا أنا ما كان معي عصا بس إني قلت أنقذني يا حليب السعودية و هو الله يسلمه جاب لي العصا
و ادخل في الصندقة طبعا أنا كنت اتنافض من البرد <;--------- من الخوف وانت الصادقة
المهم إني ما لقيت أحد
وقفت شوي قعدت افكر يا ربيه وين اللي أنا شفته قبل شوي
واروح واسأل السواق قبل شوي انت في شوف شي روه كدا وشششششششش سورءه
قال وهو يهز راسه ايوا في سوف
و اقعد احك راسي شوي أحاول امخمخ و افكر جا على بالي ادق على كونان و فعلا دقيت عليه ( طبعا زي ما تعرفون هو صديقي )
و يجي و يمسك ذا الماادري وشوي هذيك العدسة اللي تكبر ويبحث عن بصمات
و كل ما قعدت شوي اقول له هاه لقيت شي يقول لا تزعجيني يا صديقتي ما زلت أبحث
أخر شي قال وجدتها ……
قلت وشي قال البصمات
و يطلع الكمبيوتر حقه و يناظره شوي و يحط البصمة قال هذه البصمة لماكس
قلت انا اوف ماكس مره وحده قال هكذا يقول الحاسوب قلت وشو الحاسوب قال ألا ترين هذا الجهاز أيتها الحمقاء قلت له لو سمحت احترم نفسك أنا ماني حمقاء
قال اسف يا صديقتي ولكنني منفعل قليلا أنا طبعا قلبي طيب سامحته
بعدها بشوي قال يا إلهي قلت وش فيك قال البصمات ليست لماكس قلت اجل حقت ميننننن
قال انها لسبيدر مان قلت كذاب قال والله
انا خفت شوي لا مو انا اللي خفت هو اللي خاف
المهم و نقعد نفكر أنا وياه كيف نمسك بسبايدر مان
و طلعت لحالي ادور يوم دريت ويمر نفس هذاك الشي من قدامي وششششششش
و اركض انا ( من الخوف ) ترى أنا ما كنت خايفة بس كنت ابي انادي كونان بسرعة
ويوم انه جا و اقول له هاه فيه بصمات قال أجل تعالي
و نمشي
و نمشي
ونمشي
و نمشي
اخر شي صرخ قال انظري قلت وش انظر
قال لي هذا الحبل هو الذي يستخدمه سبايدر مان في القفز قلت لا هذا حبل طرزان يا غبي قال آآه اسف
بس تراه ما هاوشني علشان قلت له يا غبي <;------ والله شكله مصفقك يا نصابه
المهم مشينا تقريبا سنة ونص بدون أكل و بدون شرب وبدون ولا شي (ترى كل اللي اقوله صدق ما فيها مبالغات ابدا )
أخر شي لقيناه و انط انا عليه و ادق على الشرطة قلت لهم تعالوا بسرعة قالوا وين انتي قلت ما ادري سكروا السماعة في وجهي بس عادي انا عندي روح رياضية ما زعلت منهم و قلت عادي الشرطة في خدمة الشعب
المهم و نمسكه و نكفخه انا وكونان و مسكته انا من رقبته وقلت له طلع البنت اللي انت خطفتها
تحسبني ما ادري يالله طلعها
و اكفخة من هينا و من هناك و كونان بعد و كلمنا على ابطال الديجيتل جو يكفخونه معانا
يوم درينا الا ويجينا واحد رجال محترم شكله انا قلت اكيد من المباحث قال وراكم على الرجال ؟؟
قلت أي رجال قال هذا ( يأشر على سبايدر مان )
قلت لأنه حرامي و سرق بنت
قال من يقوله قلت انا شفته بعيوني عسى عيوني للدود
قال امين
قلت لا حرام عليك
المهم قال انتم وش تبون قلت نبي البنت قال أي بنت هذي ويأشر عليها هذيك هي نفسها اصلا انا لمحتها اول مره و علطول عرفتها تدورن اني نبيهه وفطينه
المهم واصرخ و اركض لمها و احضنها و أخذت الدموع تذرف من عيني و اقول لها لا تخافين حبيبتي جيت انا انقذك و تعطيني هذاك الكف اللي للحين خدي منتفخ بسبته و يجي يمسكني هذاك الرجال و يناظرني بنص عين و عيونه كانت حمرااااااااا
و شكله معصب
قال انتي بناخدك للشرطة بتهمت تعطيل تصوير الفلم و ضرب رجل بدون سبب و و و و و و<;-------------أثاريهم كانوا يصورون فلم لسبايدر مان
و يا كثرها من تهم
قلت و الله هم اللي سوو كل شي انا ما سويت شي و ااشر له على الشلة اللي للحين يكفخون في الرجال
و اقول له روح شف وشوا هذاك ( وانا انصب ما كان فيه شي )
يوم راح بيشوف واركض اركب في السيارة واقول للسواق بسرعة روح بيت ماما في كلام تليفون تقول بسرعة تعالوا …
شفتوا وشلون بعبقريتي الفذة طلعت منها …
و بعدها بخمس دقايق صحيت من النوم ..
يا ربية يا ليتني ما قمت تدرون ليه
لاني حاسة اني رفعت ضغطكم و طفشتكم و لان الحلم كان وناسة
بس مو مشكلة احلم مرة ثانية انشاء الله و اعلمكم
ههههههههههههههههههههههههههه
ادري اني طولت عليكم بس ……………
خخخخخخخخخخخخخخ

==============

منقول