قصة حقيقية حدثت في ضواحي حمص في سوريا


كان هناك رجل توفي وعند الصلاة عليه وقف الإمام وقال: الله أكبر، وحينها بزق دما (فانتقض وضوئه).. فورا تم إبدال الشيخ بشيخ غيره وعندما قال الشيخ الثاني الله أكبر أيضا بزق دما.. فأمر الشيخ فورا باخراج الميت من الجامع ودفنه وطبعا حصل ذلك.. وعندما وضعوه في القبر كشفوا عن وجهه وجدو أن وجه الرجل وجه كلب..



وعند الانتهاء من الدفن .. ذهب الشيخ مباشرة إلى أهل الرجل الميت .. يريد أن يستفسر عن ذلك السبب، فأجابت زوجة الرجل أنه عندما كان يسمع صوت الأذان كان يقول لأولاده: أقفلوا النوافذ لا أريد سماع نواح الكلب..

هذا في الدنيا فما بالكم في الآخرة ..



تحياتي