النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    برنس نشيط

    رقم العضوية: 46
    تاريخ التسجيل : 26 - 04 - 2002
    الدولة: قلوب الاعضاء
    المشاركات: 247
    الجنس : ذكر
    العمل : موظف
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مرارة الدنيا هي حلاوة الآخرة


    مرارة الدنيا هي حلاوة الآخرة
    مقتطفات عبقة من ماس معاني تسلية اهل المصائب
    مرارة الدنيا هي حلاوة الآخرة
    و من تسلية أهل المصائب : أن ينظر العبد بعين بصيرته ، فيعلم أن مرارة الدنيا هي بعينها حلاوة في الآخرة ، يقبلها الله تعالى ، و حلاوة الدنيا هي بعينها مرارة في الآخرة ، و لأن ينتقل من مرارة منقطعة إلى حلاوة دائمة ، خير من عكس ذلك ، فإن خفي عليك ذلك فانظر إلى قول الصادق المصدوق ، وهو قوله صلى الله عليه و سلم : حفت الجنة بالمكاره و حفت النار بالشهوات ، وكذلك قوله في الصحيح : يؤتى يوم القيامة بأنعم أهل الدنيا من أهل النار ، فيصبغ في النار صبغةً ، ثم يقال : يا ابن آدم هل رأيت خيراً قط ؟ هل مر بك نعيم قط ؟ فيقول : لا و الله يارب ، ويؤتى بأشد الناس بؤساً في الدنيا من أهل الجنة ، فيصبغ في الجنة صبغة ، فيقال له : يا ابن آدم ، هل رأيت بؤساً قط ؟ هل مر بك شدة قط ؟ فيقول لا و الله يا رب ، الحديث .
    وهذا المقام تتفاوت فيه عقول الناس ، و تظهر حقائق الرجال ، فأكثر أهل زماننا يؤثر الحلاوة المنقطعة على الحلاوة الدائمة التي لا تزول ، ولم يتحمل مرارة ساعة لحلاوة الأبد ، و لا ذل ساعة لعز الأبد و لا محنة ساعة لعافية الأبد ، فإن الحاضر عنده شهادة ، و المنتظر غيب ، و الإيمان ضعيف ، و سلطان الشهوة حاكم ، فتولد من ذلك إيثار العاجلة و رفض الآخرة ، و هذا حال النظر ، الواقع على ظواهر أكثر أهل زماننا في أوائل أمورهم و مبادئها ، و ما ذاك إلا لحبهم هذه الحياة الدنيا .
    قال وهب بن منبه : كان عيسى ابن مريم عليه السلام يقول : بحق أقول لكم ، إن أشدكم حباً للدنيا أشدكم جزعاً على المصيبة .
    و أما النظر الثاقب الذي يخرق حجب العاجل ، و محاورة العواقب و الغايات ، فله شأن آخر ، فادع نفسك إلى ما أعد الله لأوليائه و أهل طاعته من النعيم المقيم ، و السعادة الأبدية و الفوز الأكبر و ما أعد الله لأهل البطالة و الإضاعة من الخزي و الخسران و العذاب الدائم ، ثم اختر أي القسمين أليق بك ، و كل يعمل على شاكلته ، و كل أحد يذهب إلى ما يناسبه و ما هو الأولى به ، و هذا نصح أخيك فيما يحسن بك و يسليك .
    التوقيع : بحاثة في نقل سطور دفاتر العلماء العتيقة


  2. #2
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 15
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: السعودية
    المشاركات: 2,092
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    جزاك الله خير


    والله لايحرمنا من هالمواضيع المفيده

    تحياتي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •