النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    إداري

    رقم العضوية: 9
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: Australia
    المشاركات: 15,179
    الجنس : شاب
    العمل : مُتأمِّلْ !
    الهوايه : التفكير بطريقة مختلفة .. !
    التقييم: 29439
    تم شكره 2,315 مرة في 812 مشاركة
    SMS:

    أصلِحْ مَابينَكْ وَبينَ اللهْ يُصْلِحْ اللهْ مَابَينَكْ وَبينَ الآخرينْ .

    تعجب قصة تستحق القراءه


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    اليكم هذه القصه...



    وقصة حلوووه تستحق المتابعه ...

    في بقعة من هذه الارض احبت اخت شقيقتها وقاسمتها روحها ولقمتها
    وخاصه بعد وفاة والديهما طانت اختان حبيبتان توفي والـدهـمـا
    وتركهما وحدهما تعيشان في قصر كبير جدا في وسط غابه.. اعتمدت
    الفتاتان على نفسيهما.. كانت الكبيره سعاد ترعى الغزلان كل يوم
    اما ريم فقد كانت تهتم بالقصر وما فيه وعاشتا حياتهما على هذا
    المنوال فترة من الزمن الى ان كبرت ريم وسعاد واصبحتا تملكان نصف
    جمال العالم..وذات يوم وبينما كانت سعاد ترعى غزلانها خارج القصر
    اذا بامير يمتطيء فرساً اصيلاً يمر بالقصر عطشان فيقف امام القصر المجهول
    ويشرب بركة كانت امامه لم يشرب هو من البركه انما حصانه الاصيل الذي
    كان يرفع رأسه بين لحظه وأخرى والامير لايرى سببا لهذا الرفع المتكرر
    كل لحظه حاول الامير ان يركز في الوضع فرأى في الماء صوره لاجمل إمرأه
    رأتها عيناه يسترق النظر اليه هو وحصانه لاتعرف من اين قدم عليها هذا
    الشاب الوسيم ولكن عندما شاهدها نزلة من الطابق العلوي وخجلت ايما
    خجل فنادها الامير تعالي ياجمل فتاة رأتها عيني فنزلت اليه فحدثها بأدب
    جم بأنه يريد ان يتزوج منها الآن ..وأنه سيحملها على فرسه في هذه اللحظه
    لأنه لن يستطيع المرور من هذا المكان مرة أخرى احبت ريم خلق هذا الامير
    ووافقت على عرضه ولكنها تذكرت سعاد شقيفتها الكبرى كيف ستتركها فعرضت
    على الامير ان ينتظرها حتى تعود فيذهبوا سويا ... هل تعلموا ماذا قال لها
    الامير؟؟؟!!! هذا ما ستعريفونه في بقية القصه... وللقصة تتمه!!
    التعديل الأخير تم بواسطة المُتيّم ; 28-04-2002 الساعة 04:48PM

  2. #2
    إداري

    رقم العضوية: 9
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: Australia
    المشاركات: 15,179
    الجنس : شاب
    العمل : مُتأمِّلْ !
    التقييم: 29439
    تم شكره 2,315 مرة في 812 مشاركة

    [c]قال الامير انه على عجله من امره .. عرض عليها ان يثقب اكياس
    الذهب التي يحملها حتى تكون اثراً لسعاد عندما تعود وتبحـــث
    عن شقيتها ريم وافقت الاميره الصغيره(ريم) على ذلك ونزل الشاب
    من فرسه لتركب فيه وسار على قدميه وبيده لجام الفرس والذهب يتساقط
    قطعةً قطعة من ثقب الكيس أثراً ، وعندما عادت سعاد الى القصر لم تحد اخنها
    ولكنها تنبهت لقطع الذهب التي تشكل خط سير فتتبعته حتى انقطع فنظرت من حولها فلم تجد
    شيئاً .. لسوء الحظ لقد نفذت الاكياس قبل أن تعرف اين حلت أختها فجلست مكانها حزينه
    على فراق أختها ونصبت لنفسها كوخا قريب من مكان انقطاع الذهب واخذت تمارس حياتها أصعب من
    ذي قبل وبقي القصر مجهولاً لا يدخله أحد ولا يعرف طريقه انسان "وبينما كانت سعاد تبني لنفسه
    بيتا والحزن يعتصر قلبها "كان الامير قد وصل مع عروسته الجميله التي أحبها ودخلت القصرلال
    مره وكأنها صاحبته فعاشت فتره كحلم جميل لم تتصور أن تكون فيه كسيدة الحلم وسيدة قلب لامير
    ولكن كان هناك قلب حاقدفي ذلك القصر لا يريد للامير الشاب الوسيم أن يأخذتلك الفتاة الجميلة
    بل يأخذ بنت مربيته التي تناسبه أكثر ؛كانت مربية الامير امراة ذات قلب قاسي .عاندت زواج
    الحبيبين حيث قام على غير رضاها وهي ساخطة عليهماومن الامير غاضبه وعلى زوجته ريم تشعل الدنيا
    نارا وكابه ولكن رغم كل محاولاتها لانتزاع الحب من قلب الامير كان الامير اطيب قلبا واوسع صدر
    فقد كان حبه لزوجته الطيبه حبا عظيما فقد ألف الله بينهما على الحب والسعادة وجاء يوم اخبرت
    فيه ريم الامير بان وزيرا في بطنها يتحرك ؛فتحرق الامير شوقا لرؤيته وهو في بطن امه كي يقبله
    ويضعه بين عينيه ويبارك له دربه ولكن شاء القدر بان يخرج الامير في رحلة الى البلاد المجاورة
    وتلد زوجته مولودا جميلا تاخذ يد تلك الخائنه الحاقده المولود قبل ان تراه امه"" هل تريدون
    ان تدرون ماذا فعلت الحاقدة بالمولود؟؟؟هذا ماستعرفونه في بقية القصة ""وللقصة تتمة[/c]

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •