النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 144
    تاريخ التسجيل : 16 - 06 - 2002
    الدولة: الرياض /السعوديه
    العمر: 36
    المشاركات: 816
    الجنس : ذكر
    العمل : طالب
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    سؤال الاحلام(دنيا غير دنيانا)


    الرؤيا في القرآن:

    لقد عرض القرآن الكريم للرؤيا في اكثر من موضع وفي اكثر من سورة ولطائفة من الرسل الكرام الذين جعلت الرؤيا في شأنهم وحقهم موضع ارتكاز ومحور حركة تتعلق بذواتهم أو رسالاتهم.

    وضمن تلك الرؤيا ما يتطلب التنفيذ والتطبيق بحذافيرها وتمام صورتها على الرغم مما فيها من مشقة ألم وعذاب ، وقد يشتد أحيانا إلى درجة إزهاق الروح ولكنها ليست غرضا أو هدفا بحد ذاتها بقدر ما هي امتحان وابتلاء واختبار للمدى الإيماني في الطواعية والعبودية من النبي أو الرسول لربه سبحانه وتعالي.

    ومن هذه الرؤيا ما هو مؤشر رمزي لوقائع مستقبلية يفسر بعضها بعضا ، ومنها ما هو أداة عملية أوحاها الله تعالى إلى النبي لتكون سبيلا من سبل التصديق بنبوته ورسالته ، لدى العامة والخاصة على حد سواء ، أو نافذة نورانية ألإشعاع ربانية الضوء تخرج من خلالها الذات الكريمة المظلومة من اسر الظلم إلى رحابه العدل والحق.

    ومنها أيـضا ما هو إشعار بالمطابقة في الزمن المستقبلي لواقعة معينة تتعلق بمجريات رسالة الرسول أو نـبوة النبي.

    والقرآن الكـريم ليس كتاب أحـلام ورؤى حـتى تذهب في شأنه العقول والنفوس مذاهب شتى ، العقول المدخولة بالوهم ، والنفوس المريضة بالغرض والهوى… لأن القرآن الكريم في معرض الاهتمام بالرؤيا إنما يعالج جزئية من كينونة النفس الإنسانية ، جزئية يعيشها كل انسان في كل يوم ، عندما يخلد إلى النوم ويستسلم إلى الرقاد ، وينتقل من حياة إلى حياة .. ينتقل من حياة كانت حافلة بالوعي والحركة والعطاء إلى حياة يخمد فيها الجسم ثم تشب فيها النفس عن طوق الجسد إلى آفاق لا يعرفها هو ، أو لايحسهاأو لا يباشرها...ماضيا وواقعا ومستقبلا.


    *واذكر لكم رؤية من الرؤيا العظيمة التي ذكرت في القران:

    **الرؤيا التي رآها الرسول قبل فتح مكة:

    قال تعالي : ( لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق ، لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رؤوسكم ومقصرين لا تخافون ، فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحاً قريبا ).

    قال القرطبي في تفسيره : قال قتادة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في المنام أنه يدخل مكة على هذه الصفة فلما صالح قريشا بالحديبية ارتاب المنافقون حتى قال رسول الله انه يـدخل مكة ، حتى انزل الله تـعالى لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق) فأعلمهم أنهم سيدخلون في غـير ذلك العام وأن رؤيـاه حق وقيل إن أبا بـكر هو الذي قال إن المـنام لم يكن مؤقتاً بوقت وأنه سيدخل .وروي أن الرؤيا كانت بالحديبية ، وأن رؤيا الأنبياء حق .وقوله ( آمنين ) أي في حال دخولكم ، وقوله ( محلقين رؤوسكم ومقصرين ) حال مقدرة لأنهم في حال دخولهم لم يكونوا محلقين ومقصرين وإنما كان هذا في ثاني الحال كان منهم من حلق رأسه ومنهم من قصره ، وقوله سبحانه ( لا تخافون ) فأثبت لهم الأمن حال الدخول ونفى عنهم الخوف حال استقرارهم في البلد لا يخافون من أحد ، وهذا كان في عمره القضاء في ذي القعدة رجع إلى المدينة فأقام بها ذا الحجة والمحرم وخرج في صفر إلى خيبر ففتحها الله عليه ،فلما كان في ذي القعدة من سنة سبع خرج النبي إلى مكة معتمراً هو وأهل الحديبية ، فأحرم من ذي الحليفة وساق معه الهدي ، فلما كان النبي صلى الله عليه وسلم قريباً من ممر الظهران بعث محمد بن سلمه بالخيل والسلاح أمامه ، فلما رآه المشركون رعبوا رعباً شديداً وظنوا أن رسول الله يغزوهم وأنه قد نكث العهد الذي بينهم وبينه من وضع القتال عشر سنين ، فذهبوا فأخبروا أهل مكة .. فلما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فنـزل بممر الظهران حيث ينظر إلى أنصاب الحرم ، بعث السلاح من القسي والنبل والرماح إلى بطن بأجج وسار إلى مكة بالسيوف مغمدة في قربها كما شارطهم عليه ، فلما كان في أثناء الطريق بعثت قريش مكرز بن حفص فقال : يا محمد ما عرفناك تنقض العهد ، فقال عليه السلام :وما ذاك ؟ قال دخلت علينا بالسلاح والقسي والرماح .. فقال عليه الصلاة والسلام : لم يكن ذلك وقد بعثنا به إلى بأجج.. فقال بهذا عرفناك بالبر والوفاء ، وخرجت رؤوس الكفار من مكة لئلا ينظروا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم غيظاً وحنقاً ، وأما بقية أهل مكة من الرجال والنساء والولدان فجلسوا في الطريق وعلى البيوت ينظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ،فدخلها عليه الصلاة والسلام وبين يديه أصحابه يلبون.

    وقال الإمام الزهري رحمه الله : ما فتح الله في الإسلام فتحا كان اعظم من صلح الحديبية ،لأنه إنما كان القتال حين تلتقي الناس ، فلما كانت الهدنة وضعت الحرب أوزارها وأمن الناس بعضهم بعضا فالتقوا وتفاوضوا الحديث والمناظرة ، فلم يكن أحد بالإسلام يعقل شيئاً إلا دخل فيه ، فلقد دخل في تينك السنتين في الإسلام مثل ما كان في الإسلام قبل ذلك وأكثر.



    ***الكوابيس:

    الكابوس:هو الحلم المخيف المفزع الذي يقلق منام الحالم وقد يجعله يستيقظ على بكاء أو صراخ … وقد يتكرر حدوث الكابوس بنفس الرؤيا المفزعة … وفي كثير من الأحيان لا يتذكر الحالم على وجه التحديد ما رآه أثناء الحلم ، لكن الخوف المرتبط به يظل له بقية اليوم.

    ولقد أوضح النبي صلى الله عليه وسلم أن الحلم والكوابيس المخيفة إنما هي من الشيطان كما صدق في قوله : ( الرؤيا من الله والحلم من الشيطان ).

    ولقد علمنا ديننا الحنيف آداباً عظيمة لمن يرى رؤيا حسنة أو يرى كابوساً مفزعاً ، لنجني ثمار الـرؤيا الحـسنة ونتـجنب شؤم الكـابوس . فعن أبي سعيد الخـدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

    ( إذا رأى أحدكم رؤيا يحبها فإنما هي من الله ، فليحمد الله عليها وليحدث بها وإذا رأى غير ذلك مما يكره فإنما هي من الشيطان ، فليستعذ من شرها ولا يذكرها لأحد فإنها لا تضره ) .



    وعن جابر عن رسول صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثاً ، وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثاً ، وليتحول عن جنبه الذي كان عليه ) .

    وفي رواية لمسلم عن أبي هريرة : ( فإن رأى أحدكم ما يكره فليقم فليصل ولا يحدث بها الناس ) .



    فعلى الإنسان إذا رأى حلماً مفزعاً أن:

    × يتعوذ بالله من شرها ومن الشيطان .

    × يتحول عن جنبه الذي كان عليه .

    × يتفل حين يهب من نومه عن يساره ثلاثاً .

    × ألا يقص رؤياه على أحد .

    × يصلي ركعتين .

    وقد ورد في الاستعاذة من التهويل في المنام ما أخرجه مالك ، ( قال بلغني أن خالد بن الوليد قال : يا رسول الله إني أروّع في المنام ، قال : ( قل أعوذ بكلمات الله التامات من شر غضبه وعـذابه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون) .

    والأشياء المخيفة التي تظهر للنائم في الكابوس سواءً كانت حيوانات أو أشخاصاً أو غير ذلك لها دلالات مختلفة عند المفسرين ويرى البعض أن تفسير الكابوس يجب أن يعتمد على معرفة الظروف المحيطة بالشخص نفسه وليس على ما ترمز إليه الأشياء التي تظهر في الكابوس .


    تنقسم الكوابيس إلى نوعين:

    × نوع يظهر فيه للنائم شيءٌ مخيف مثل وحش أو ذئب أو وطاويط أو عقارب .

    × والنوع الآخر هو انبعاث الخوف دون وجود مثل هذه الأشياء مثل الحلم الذي يظهر فيه للنائم أنه على وشك السقوط من مكان مرتفع أو غير ذلك من التصورات المخيفة .

  2. #2
    برنس مبدع

    رقم العضوية: 116
    تاريخ التسجيل : 04 - 06 - 2002
    العمر: 42
    المشاركات: 2,125
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    اهلا ميدو

    يعطيك الف عافيه ............. ما خليت لنا شي نقوله

  3. #3
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 144
    تاريخ التسجيل : 16 - 06 - 2002
    الدولة: الرياض /السعوديه
    العمر: 36
    المشاركات: 816
    الجنس : ذكر
    العمل : طالب
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مشكوووورة اختي بس تكفيني مشاركتك..

  4. #4
    برنس مبدع

    رقم العضوية: 103
    تاريخ التسجيل : 12 - 05 - 2002
    الدولة: *^بلاد المشاكسين^*
    العمر: 37
    المشاركات: 2,059
    العمل : طاااااااااالب والأجر على الله
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    يسلموووو يا ميدو....

    ما قصررت والله.......

  5. #5
    برنس فعّال

    رقم العضوية: 8
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    العمر: 42
    المشاركات: 1,099
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    يعطيك العافيه يالغالي

  6. #6
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 144
    تاريخ التسجيل : 16 - 06 - 2002
    الدولة: الرياض /السعوديه
    العمر: 36
    المشاركات: 816
    الجنس : ذكر
    العمل : طالب
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    مشكوررين وماقصرتوا..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •