النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    برنس نشيط

    رقم العضوية: 92
    تاريخ التسجيل : 07 - 05 - 2002
    المشاركات: 191
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    اب يقتل اولاده بوجبة سامه


    أب يفتك بعائلته بواسطة وجبة مسمومة..
    حينما يعرض الإنسان عن الله يموت الضمير، ويضيع الإيمان، وتتحجر القلوب، عندها تجف منابع الرحمة، وتموت الإنسانية، فيغدو القتل عادة، والخداع ديدنا، والظلم شعارا.. فيضيع الأمن وينقطع البر وتنقلب الفطر ويشحب وجه الحياة...

    وقد يكون كل هذا السقوط في ظل مبررات نفسية خادعة، أو حجج عقلية بليدة،أو نتيجة حيل شيطانية زائفة.

    هذا هو أحد الآباء القساة العتاة، حينما ران على قلبه ظلام العصيان، وعميت في صدره أنوار البصيرة، تنكر لمشئوليته العظمى كراعٍ مسئول، ومربٍ مؤتمن، وعائل رحيم.. قلده الله قلادة الأبوة بقوامتها الشامخة وأمانتها العظيمة، فماذا حدث؟! ..

    جاء في ليلة ليلاء وعلى غفلة من زوجه وأولاده، فبسط في البيت بساط المائدة، وجعلها في صدر غرفة الجلوس، وزيّن المكان، وهيأ الوجبة.. لكنها لم تكن وجبة عادية.. لقد عبّأها بالسموم الفتاكة، وأشبعها بداء كافٍ لأن يهلك الحرث والنسل، فكيف بأسرة صغيرة لطيفة تتكون من زوجة برّة عطوفة، وولدين في عمر الزهور، وثلاثٍ من البنات اللواتي يرففن في البيت كالفراشات الجميلات، ثلاث بنات كطاقات الورد الندي يُتقّى بهن حرّ جهنم لو ربين على الصلاح والتقوى....

    وبعد أن نصب الكمين، وثقّف الأوعية بالسموم، دعاهم فأقبلوا في براءة وغفلة، فعلاهم السرور، واستهواهم المنظر، وفرحوا بالمفاجأة الأبوية السارة، ثم تقدموا ليعبّوا وينهلوا مما تهواه النفوس في سرور وحبور..

    لقد كانت وجبة زاهية شهية، ولكن كان كل إناء فيها ينضح بالسم الزعاف والداء العضال..

    كان في الوجبة صدور وأكتاف.. وأرجل وأفخاذ رُتبت في طبق أسود في وسط السفرة، ويحيط بها سلطات هندية مفلفلة، ومعجنات لبنانية مزركشة، ومقبلات مصرية وخليجية، ومشويات تركية لذيذة، وقد لفت انتباه الجميع تلك الإيدامات المكسيكية الحارّة.. ويحيط بكل هذا حلويات تكاد تهتز في أطباقها فتذهب بالأنظار.. وغير ذلك أشكال وأشكال مجهولة الأسماء من كل أصقاع العالم.. لكن يجمعها هذا السم القاتل الفتاك..



    واستغرقت العائلة في الأكل والتمتع في انهماك سادر فماذا كانت النتيجة؟!!!

    أما البنت الأولى: فقد تسمم دماغها بفيروسات التعري والإختلاط حتى استؤصل حياؤها، وأما الضحية الثانية: فقد فقدت عفتها في سيارة أبيها مرات ومرات بعد أن فتك بها سم الصداقة.. وأما الثالثة: فقد حملت من سفاح.. وأما الإبن الأكبر: فقد صرعته المخدرات.. وأما الآخر: فلا يعلم والداه أين هو حتى الآن.. وبقيت الأم: قلب مكلوم وعين لاتجف لا تدري هل كان أبناؤها مجرمين أم ضحايا؟!!..

    فهل رأيتم أقسى من هذه الأبوة ؟! لقد كانت وجبات فضائية غادرة!! في خليط من الأفلام الهندية المتفسخة، واللبنانية المتعرية، والفرنسية المتهتكة، والمكسيكية المدبلجة الكاذبة الخاطئة...وها نحن نحتاط للوجبات الغذائية ألا تكون فاسدة أو منتهية الصلاحية فضلا عن أن تكون مسمومة، بينما لا نبالي بالوجبات الفكرية الأشد خطرا والأمضى فتكا والتي ربما تودي بالضحية إلى النار الأبدية والعياذ بالله.. والمؤسف أن تتعدد أمثلة هذا الأب القاسي هنا وهنا وهناك .. فما بالنا لا نستمع لهذا النداء العلوي الرفيف الشفيفيا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها النار والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) أين نحن من هذا النداء .. من أجلنا.. من أجل أبنائنا.. من أجل ديننا.. من أجل شرفنا وكرامتنا..أم غمرتنا الغفلة..فضاعت الرحمة واستحكمت القسوة.. أم على قلوب أقفالها..!!!..........

    المصدر:

    بقلم: صالح بن علي العمري- جريدة اليوم

  2. #2
    برنس ذهبي

    رقم العضوية: 113
    تاريخ التسجيل : 17 - 05 - 2002
    الدولة: أرض تغطيها سماء
    المشاركات: 1,705
    العمل : بلا لقافه
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    أوففففففف

    او ماي قاد

    يعطيك العافيه

  3. #3
    برنس نشيط

    رقم العضوية: 4
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    المشاركات: 338
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    شكرا على موضوعك وانشاء اللله نشوف منك المزيد

  4. #4
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل : 06 - 06 - 2003
    الدولة: منتديات البرنس
    المشاركات: 2,169
    الجنس : ذكر
    العمل : Officer
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    لا حول ولا قوة إلا بالله


    قصه محزنه فعلاً
    ألف شكر لكي ياهلا والله يعطيك العافيه
    ولاتحرمي أخوانك وأخواتك من مشاركاتك الرائعه
    تقبلي تحياتي وتقديري ؛؛؛

  5. #5
    كبار الشخصيات

    رقم العضوية: 15
    تاريخ التسجيل : 25 - 04 - 2002
    الدولة: السعودية
    المشاركات: 2,092
    التقييم: 10
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    لاحول ولا قوة الإبالله العلي العظيم


    قصه محزنه تقشعر لها الابدان

    لم اشاهد مثل قسوة هالاب كيف يرضى لإولاده فلذات اكباده بي هالوجبه السامه
    راح يعاقب اشد العقاب على هالذنب اللي ارتكبه في حق اولاده لان الاولاد امــــــــــــــــانــــــــــــــه



    الله يعطيك الف عافيه اختي هلا على هالقصه

    تحياتي واحترامي
    التعديل الأخير تم بواسطة بحرالدموع ; 17-06-2002 الساعة 04:17AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •