السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبائي ... ماتقرأونه أدناه ... لم يحدث – فعلآ – ولكن لو حدث فسوف يكون الحوار بين الواقع والتخريف على هذا هذا النمط ... شخصيات الحوار فى هذا اللقاء هم :
1- الواقع ... ويمثله العدل والحق والمنطق بإسم الواقع .
2- التخريف ... ويمثله رمز النصر
3- شهود الحال وهم على قسمين :
القسم الأول وهم أنصار الواقع
القسم الثاني وهم الرمز نفسه وحثالة من الغوغاء
لنبدأ الحوار :
المنطق يطرح سؤالآ صريحآ ومباشرآ " للرمز" يقول فيه :
أيها الرمز إسمح لي بأن اطرح عليك هذا السؤال وأستحلفك بالله بأن تقول مايكنه وجدانك من الداخل عن الهلال وبطولاته !
الرمز : ياأخي من داخلي وفي قرارة نفسي أعلم تمام العلم واقر بأن الهلال جدير بالبطولات التي حققها ، وأقر أيضآ بأن معظم البطولات التي حققناها نحن جاءت عن طريق الدف والشحاذه والطراره ، ولكني قد عاهدت نفسي منذ توليت رئاسة مجلس إدارة نادي النصر بأن أشكك فى أي بطولة يحصل عليها الهلال لأن الحقد والحسد يغلي فى داخلي وبالمختصر المفيد ماأواطن الهلال ولا أطيق أسمع طاريه .
المنطق : ولكن أنت تعلم وكما إعترفت منذ قليل بأنك تقر وتعترف بأن الهلال قد حقق جميع بطولاته بجداره مما يعني بطريق غير مباشر إعترافك بأنه زعيم بحق وحقيق .
الرمز : إسمح لي بأن أقول لك أيها – الواقع – ولو اني لاأحب سماع او النطق بإسمك لأنك الواقع وأنا اكره الواقع وأحب اللف والدوران وتزييف الحقائق بل وأجيد فن التشكيك لدرجة أني اتحدى كائنآ من كان أن يصل إلى ماوصلت إليه ، فأنا بصراحة ... كصراحة زاويتي القديمة ... واعكس تصب من عباقرة افن التشكيك ، وسوف اصدر كتابآ سوف يحدث ضجه ويترك الأبواب منهجه ( مفتوحه ) اقول سوف يترك الأبواب مفتوحه ومن قرا هذا الكتاب سوف يـ ( ... ) من الضحك على روحه .
الواقع : إصرارك على نهج فن التشكيك متواصل بالرغم من أنه أثبت فشله الذريع وكشفك على حقيقتك . فبم تدافع عن هذا الإستنتاج .
الرمز : ياأخي ( الواقع ) أنا عندي مبدأ ولن أحيد عنه أبدآ حتى ولو كلفني ذلك بأن أعيش وحيدآ بلا صديق أو رفيق أو حتى باكستاني ... هذا مبدئي ولن أحيد عنه ... رأيي أولآ يتم ولو أنه خطأ فى خطأ ، ولو كان سيسبب كارثه ... فأنا أعشق فلسفة ( أنا ومن بعدي الطوفان ) .
الواقع : ولكن فلسفتك هذه أضرت بناديك ... إبتعد أعضاء الشرف ، هرب نجوم النادي صغارآ وكبارآ من النادي بسبب سياستك العقيمه .
الرمز : لاتقل عقيمه فالهلال هو العقيم .
الواقع : عودنا على طير ياللي ، يعني ماترتاح حتى تجيب طاري الهلال وتمرمطه .
الرمز : هذا نهجي الود ودي إني اصير الرئيس العام لرعاية الشباب ، ورئيس لجنة الحكام ، ورئيس اللجنة الفنية ورئيس الإتحاد الآسيوي والدولي والعربي ، ولا بعد ياوجدي أحكم جميع مبارياته الخارجيه والداخليه ... عندها ... إتفل في ( ..... ) إن حقق أي بطوله .
الواقع : إلى هالدرجه الهلال مرعبك ونازل كابوس عليك .
الرمز : إيه ياهو كابوس علي وهو ماحقق بطوله ... وشلون إذاا حقق بطوله ... لاوبطوله غاليه بحجم البطولة الأخيرة . يوووووووووووووووه تصدق جاني ارق وزلقت فى صحن المرق ، حتى إني كلت بطاطس وقعدت أعاطس ، لا وبعد كلت فاصوليا احسبها كوسه ... وكل من صادفته فى طريقي قلت له خيقي بيقي ... وأتذكر إني يوم كلت حبة رز قا مت كريشتي تهز.
الواقع : لكن هذا التصرف منك مايليق فى جار ومنافس وصديق ياخيق بيق .
الرمز : هذا هو الواقع ياواقع ... واللي اشوفه صح هو الصح لوإنه غلط وأنا عارف إنه أكبر غلط ، واللي أشوفه غلط هو الغلط ولو إنه صح ومليون صح .
الواقع : حوارنا هذا للإقناع والمقارعة بالحجة ... مانبغى فوضى وتعصب ورجه .
الرمز : أنا ماعندي إستعداد أضيع وقتي معك ... فأنا أطبق مبدأ إن لم تكن معي فأنت ضدي . أنا ماشي ومخلي المجس لك ... إكتشفت إنك فعلآ واقع ... وأنا والواقع مختلفين لأني أعشق اللف والدوران ... لا وبعد أعشق اللي يأيدني فيما أقوله حتى ولو كانت آرائي سخيفه وغير مقبوله .
الواقع : إحنا ماجلسنا وسوينا هذا اللقاء إلا بهدف الوصول للحقيقة ... وياتقنعني ... ياأقنعك ... بالمنطق والدلائل والأدلة البراهين ... مثل ماتستعرض اللي لك إستعرض اللي عليك ... وبعدين شف إنت دائن وإلا مدين . وبدين المناضرة ماتصير منك وإليك .... من شروط المناظرة مايلي :
- تواجد كل المعنيين فى الموضوع أو لنقل " سبب الخلاف "
- أن يمكن المعنيون من إحضار الأدلة والبراهين
- أن لايفسد راي كل منهم للود قضيه " يعني بدون زعل إذا أفحم صاحب الحجة القوية صاحبه "
- أن تتواجد لجنة تحكيم كل فى إختصاصه ... وان تكون هذه اللجنة محايدة وترمي العاطفة جانبآ
- أن يقر الجميع قبل بدء الجلسة بقبولهم وتسليمهم بما تتوصل إليه اللجنة .
الرمز : أنا ماشي إنت ضد سياستي ، لو حصل وطبق ماتقول فالله يخلف علي وعلى ناديي يمكن يستردون كم بطولة تصدقوا علينا فيها ، ولكن الله يسلم هاللسين ( ال ) ألعلع به واهاجم والنتيجة فتاكه الكل يرتعد اللكل يرتبك الكل يقولون عطوه وسكتوه ذا البلشه .... عرفت الان سر طريقتي وآثارها الجانبيه والأماميه والخلفيه لا وبعد والفوقيه والتحتيه .
الواقع : صحيح ماقيل فيك أغرب عومه واشهر مشكك .
الرمز : قبل ان أذهب أود أن تعمل لكتابي الجديد أكبر دعايه وهو بعنوان " التكتيك فى فن التشكيك " وخذ نسخة منه هديه . علشان تعرف افكاري ومدى إساءآتي لأستاذي وجاري .
الواقع : عجل رح بسرعه بديت تاثر علي وتجعلني اشكك ... مثل ماأثرت على بعض اشباه الصحفيين الحاقدين .
الرمز : هذا اللي ابي . ياوجدي لو كل الناس معي .
الواقع : رح دور على من هم على شاكلتك والحمدلله إنهم قليلين الله لايكثرهم . إلا وش اخبار حفلة ماجد ... ومأساة ناديك اللي دهورته بأفكارك المدمره .
الرمز : ماجد بيكرم إذا بدت رحلات سطح القمر ... بيكرم فوق سطح القمر ... بس انا ماأقدر اروح أخاف تطول رحلتي لسطح القمر وإذا وصلته إلا هو هلال وإنت تعرف مدى محبتي للهلال لدرجة اني شايله من مئذنة النادي .
أخيرآ نأخذ رأي شهود الحال :
أنصار الواقع ( المشتق من الحق والعدل والمنطق ) وهم كثيرون جدآ جدآ يقولون صح ك ياواقع هذا الحق وهذا العدل .
أنصار الرمز ( ويمثلون قمة التعصب والغوغاء ) وهم شرذمة قليلة الله لايكثرهم .. يقولون ... تسلم يارمزنا تسلم هذا الكلام ... محبوك مايخرش الميه .
وعندما يهم الجميع بالإنصراف ....
أنصار الواقع مع السلامه ياواقع ... نرجوا من الله الأجر والثواب
أنصار التعصب وين وين وين رايح يارمز عطنا اللي اتفقنا عليه ... والا ترانا نبي نعلم وش اللي صار خلف الكواليس .
الرمز : ماعليش مامعي شي الآن أضيفوها على الحسابات القديمة . وإلا تدرون اثبتوا إني اتفقت معكم .